تجربتي مع حبوب الفحم للقولون

كتابة مفيدة محمد -
تجربتي مع حبوب الفحم للقولون

تجربتي مع حبوب الفحم للقولون، من التجارب الهامة جدًا، حيث تعتبر حبوب الفحم النشطة سوداء اللون من أفضل أنواع الحبوب التي انتشرت مؤخرًا والتي تحتوي على مكونات نباتية هامة بالإضافة إلى الفحم بتراكيز عالية، ولحد الآن يعتبر استخدام حبوب الفحم للقولون ومشاكل البشرة موضع نقاش، فلم تتم الموافقة بشكل نهائي على استخدامها، وفي موقع محتويات سيتم التعرف إلى تجربتي مع حبوب الفحم للقولون.

تجربتي مع حبوب الفحم للقولون

فيما يلي أهم النقاط التي تم استخلاصها من تجربتي مع حبوب الفحم للقولون:

  • بعد معاناة طويلة جدًا مع عسر الهضم ومشاكل الأمعاء والغازات لفترة طويلة جدًا، أصبحت الوضع لا يطاق وألم الكولون مستمر ومحرج جدًا.
  • جربت الكثير من الأعشاب والأدوية، ولكن الألم لم يتغير، بل أصبح أكثر حدة.
  • أثناء إحدى الزيارات للأصدقاء اقترح أحدهم على تناول حبوب الفحم، وقال إنها مفيدة جدًا للغازات المزعجة التي أعاني منها، وقال بأن حبوب الفحم تساهم بتسهيل الهضم، وتحسين صحة الجهاز الهضمي، وتعالج مشاكل القولون المزمنة.
  • وبعد سؤال الطبيب نصحني بأخذ هذه الحبوب، والتزمت بالإرشادات التي نصحني بها.
  • واظبت بشكل متواصل على تناول هذه الحبوب كما وصفها الطبيب تمامًا، وبعد فترة زمنية بدأ الشعور بالارتياح، وخفت آلام البطن بشكل كبير جدًا.
  • لاحظت بعد فترة من تناول هذه الحبوب أن البراز تحول على لون أسود غامق نتيجة تناول هذه الحبوب وهضمها.
  • بعد فترة تغيرت كل حالتي الجسدية، وتأقلمت معدتي مع الدواء، وزالت كل الآلام التي رافقتي لفترة طويلة جدًا من الزمن وشعرت بأن حياتي تغيرت.
  • انطلاقًا من تجربتي الجيدة مع حبوب الفحم لعلاج مشاكل المعدة والأمعاء الغليظة قررت أن أتحدث عنها لكي يستفيد الآخرون من هذه التجربة، ولكن مع الانتباه على أن حبوب الفحم لا تؤخذ بدون وصفة طبية ومن المهم جدًا استشارة الطبيب قبل تناولها.

ما هي حبوب الفحم

حبوب الفحم هي عبارة عن حبات دوائية تحتوي على مادة فعالة مكونة من الكربون النشط ومجموعة من المواد النباتية الأخرى، ويعتبر المكون الأساسي لهذه الحبوب هو الفحم المنشط والمعروف أيضًا باسم الكربون المنشط هو عبارة عن مسحوق دقيق جدًا تتم صناعته من جميع المواد الطبيعية العضوية الحاوية على الكربون ومنها قشور جوز الهند أو الخشب، ويتم تنشيط الكربون الموجود في تلك المواد من خلال تعريضه لحرارة عالية جدًا وغازات متنوعة، مما يغير من تركيبته الداخلية بحيث يحتوي على عدد كبير جدًا من المسامات، ويصغر كل مسام ويزيد مساحة السطح الخارجي، ويمكن أن يتواجد الفحم على شكل حبوب مغلفة، أو يباع على شكل مسحوق، وعلى الرغم من أن الفحم النشط يصنع من الفحم العادي الذي ينتج عن احتراق المواد الخشبية، لكن الفحم بهذا الشكل يحتوي على العديد من المواد السامة، ولذلك تتم معالجته قبل بيعه من أجل استخدامه لأغراض طبية وللأغراض المنزلية والغذائية.[1]

شاهد أيضًا: تجربتي مع بذور القطونا للقولون

استخدام الفحم المنشط للحالات الطارئة والجرعة الزائدة

تم استخدام الفحم المنشط لعدة قرون من الزمن للتخلص من تأثيرات المواد السامة في الجسم، حيث تم استخدامه في العديد من المستشفيات بهدف التخلص من تأثير الجرعات الزائدة من الأدوية، وللتخلص من التسمم ببعض المواد الكيماوية التي يتم تناولها عادة لدى الأطفال، والتي لا تزال ضمن المعدة أو الأمعاء، ولم يتم امتصاصها بعد من قبل الأمعاء، حيث يمكن أن يتحد الفحم مع تلك المركبات مشكلًا معقدات لا يمكن امتصاصها من قبل الجسم مما يبطل تأثيراتها على الجهاز الهضمي، وتخرج عادة مع البراز، وقد بينت التجارب أنه لكما تم تناول حبوب الفحم بشكل أبكر كلما كان تأثيرها أفضل، حيث يستغرق وصوله على المعدة أو الأمعاء ليأخذ فاعليته قرابة نصف ساعة إلى ساعة.[1]

كيف يعمل الفحم النشط

يؤدي تنشيط الفحم بالغاز في درجات حرارة عالية إلى تكوين ثقوب مجهرية تزيد من مساحة سطحه، وهذه المكونات لا يتم امتصاصها من قبل الأمعاء، بل إنها تصل على الأمعاء أو المعدة بهذا الشكل، حيث يحتوي نسيج الفحم المسامي على شحنة كهربائية سالبة، مما يجعله يجذب جزيئات موجبة الشحنة، مثل السموم والغازات، وعندما تمر السوائل أو الغازات عبر هذا الفحم النشط، فإنها ترتبط به من خلال عملية تعرف باسم الامتزاز، حيث تحبس هذه السموم والمواد الكيميائية في الأمعاء، ويتم التخلص منها من خلال البراز بدلاً من امتصاصها في جسم الإنسان.[2][3]

شاهد أيضًا: شيك اوف علاج القولون

فوائد الفحم النشط

يتواجد الفحم النشط، ويدخل في تركيب العديد من المنتجات الصحية والطبية والغذائية، ولكن الأدلة على فعاليته لا تعتبر كافية لحد الآن، حيث يستخدم في:[2][4]

الغازات والانتفاخ

قد يساعد الفحم النشط في علاج أعراض الغازات والانتفاخ، ولكن لا يوجد الكثير من الأبحاث العلمية التي تدعم ذلك، حيث تشير بعض الدراسات التي تم إجراؤها على مجموعات صغيرة إلى أنه قد يساعد في تقليل كمية الغاز التي ينتجها القولون، عندما يتم تناولها قبل 8 ساعات، من إجراء التصوير بالموجات الصوتية حيث لوحظ انخفاض كمية الغاز ووضوح الرؤية، كما أظهرت دراسة حديثة أن المكمل الذي يحتوي على الفحم المنشط يقلل بشكل كبير من الإمساك والانتفاخ، لكن المكمل يحتوي أيضًا على أعشاب أخرى قد يكون لها فوائد في الجهاز الهضمي، لذلك من الصعب تحديد ما إذا كان الفحم النشط بمفرده يساعد في علاج أعراض عسر الهضم.

أمراض الكلى

عندما يصاب الإنسان في أمراض الكلى يعاني الجسم من مشكلة في تصفية الفضلات والمواد الزائدة التي تتم عادة في الكليتين، وقد بينت بعض الدراسات أن الفحم النشط قد يساعد في القضاء على هذه السموم والتخلص منها وبالنسبة لمرضى الكلى يفضل عدم استخدام أي مكمل غذائي بما فيه مكملات الفحم دون استشارة الطبيب.

تنقية المياه

يستخدم الفحم المنشط أحيانًا لترشيح وتنقية المياه من الشوائب وتخليصها من العناصر الدقيقة والكائنات الحية الصغيرة، حيث يمكن أن يساعد مرشح المياه الذي يحتوي على الكربون النشط (الفحم) في إزالة بعض المواد الكيميائية من الماء قبل شربه أو استخدامه، ولكن في حين أن فلاتر المياه الكربونية النشط يمكن أن تساعد في تحسين طعم ونوعية المياه، ولا تؤثر على حموضة الماء، فإنها لا تتخلص من جميع المواد الكيميائية أو الجراثيم المحتملة.

الفحم النشط في المنتجات التجميلية

أصبح الفحم النشط مؤخرًا شائعًا جدًا في جميع المنتجات التجميلية، حيث يستخدم في المنتجات التالية:[4]

منع صداع الكحول

تدعم الكثير من الدعايات الإعلانية فكرة أن الفحم النشط يمكن أن يمنع الصداع الناتج عن تناول الكحول إذا تم تناوله قبل الشرب بوقت مناسب؛ لأنه يمتص الكحول وآثاره، ولكن تقول الدراسات العلمية أن أفضل طريقة للوقاية من صداع الكحول هي الحد من كمية الكحول التي تشربها أو التحكم فيها.

معجون الأسنان وتبييض الأسنان

تحتوي العديد من معاجين الأسنان ومنتجات العناية بالفم الأخرى على الفحم النشط، حيث يتم تسويقه كطريقة للمساعدة في تبييض الأسنان وتنظيفها؛ لأنه يلتصق بطبقات الأطعمة على الأسنان، ولكن من الصعب تحديد ما إذا كانت هذه المنتجات تعمل على تبييض الأسنان بالفعل لكن هنالك مشكلة، حيث يمكن أن يتسبب الفحم النباتي في تآكل مينا الأسنان والالتصاق بالفلورايد، وهو معدن أساسي للحصول على أسنان قوية، وهذا هو السبب في أنه من الأفضل استخدام معجون أسنان صحي.

أقنعة الوجه ومنظفات البشرة

بين عدد قليل من التجارب أنه يمكن أيضًا تحسين منتجات العناية بالبشرة وزيادة فعاليتها مثل أقنعة الوجه ومنظفات البشرة بإضافة الفحم النشط إليها، وقد قالت بعض الدراسات أن ذلك لن تسبب أي مشاكل للجلد، كما أنه لن يكون فعالًا بشكل أفضل من منتجات العناية بالبشرة التي لا تحتوي على الفحم النشط.

الشامبو ومنتجات العناية بالشعر

تحتوي بعض أنواع الشامبو ومنتجات العناية بالشعر الأخرى على الفحم النشط، وسبب إضافة الفحم لهذه المنتجات هو أن الفحم يمكن أن تساعد في إزالة الزيت والأوساخ من الشعر.

شاهد أيضًا: كولونا لعلاج تهيج القولون

الاستخدامات المنزلية للفحم النشط

يعتبر الفحم النشط علاجًا منزليًا شائعًا للعديد من الأمراض الأخرى ومنها:

  • إيقاف الإسهال: تشير بعض الدراسات إلى أن استعمال حبوب الفحم يمكن أن يساعد في وقف الإسهال.
  • علاج مشاكل الجلد: تشير دراسات محدودة على أن وضع وتطبيق الفحم النشط على الجلد يمكن أن يساعد في علاج حب الشباب، والتخلص من قشور الرأس، كما يمكن أن يشرع الشفاء من سموم الحشرات والأفاعي ويخفي مكان الندبة.

هل الفحم النشط آمن

في معظم الحالات يكون تناول الفحم النشط آمنًا للاستخدام؛ لأنه معالج لكن ذلك لا يعني أن تناوله خالٍ من أية مخاطر محتملة مثل:[3]

  • يمكن أن يسبب تهيجًا والتهابًا رئوي تنفسي.
  • يمكن أن يمنع الجسم من هضم الطعام وامتصاص العناصر الغذائية.
  • يمكن أن يجعل الأدوية والمكملات أقل فعالية.

ما هي الآثار الجانبية للفحم المنشط

مثل جميع الأدوية والمكملات، فإن الفحم النشط لديه مخاطر الآثار الجانبية. قد تشمل الآثار الجانبية لابتلاع الفحم المنشط ما يلي:[3]

  • ردود الفعل التحسسية مثل الطفح الجلدي أو الحكة أو تورم الوجه أو الشفتين أو اللسان.
  • غثيان.
  • التقيؤ.
  • إسهال.
  • إمساك.
  • انسداد الأمعاء.
  • براز داكن اللون.

هل الفحم المنشط له أي تفاعلات دوائية

يتفاعل الفحم المنشط مع مجموعة من الأدوية منها:[3]

  • حبوب منع الحمل.
  • مضادات الاكتئاب.
  • الفيتامينات.
  • بعض الأدوية العشبية أو المكملات الغذائية.
  • الكحول والمخدرات.
  • أسِيتامينُوفين.
  • المهدئات
  • المواد التي تحتوي على معدن (مثل الحديد والليثيوم)
  • المواد الكاوية أو المواد التي تسبب حروقًا عند لمسها أو ابتلاعها مثل المنظفات المنزلية، والبنزين، ومواد الطلاء.
  • أي مادة تم حقنها في مجرى الدم أو تحت الجلد.

شاهد أيضًا: طريقة اخراج الغازات من البطن

نصائح عند استخدام حبوب الفحم

فيما يلي مجموعة من النصائح عند استخدام حبوب الفحم ومنها:[4][3]

  • عدم تناول أي طعام أو دواء لمدة ساعتين قبل أو بعد تناول حبوب الفحم.
  • خلط حبوب الفحم بالماء أو العصير قبل شربه عند شرائه على شكل مسحوق.
  • عند التسمم بالمخدرات تعطى جرعة 50 على 100 من الفحم للبالغين وجرعة من 10 إلى 50 للأطفال حسب العمر.
  • يعطى بجرعة من 1.5 جرام لعلاج التسمم بالسمك.
  • يعطى بجرعة إلى 4-32 جرامًا يوميًا لخفض الكوليسترول وتعزيز وظائف الكلى لدى المصابين بأمراض الكلى في المرحلة النهائية.

وفي الختام تم التعرف إلى تجربتي مع حبوب الفحم للقولون، وقد تبين أن لحبوب الفحم تأثير فعال في بعض الحالات الطارئة عند التسمم، كما تبين أن له تأثيرات على صحة الجهاز الهضمي، بالإضافة لاستخدامه في المنتجات التجميلية.

المراجع

  1. ^ goodrx.com , Activated Charcoal: Uses, Benefits, and Myths , 15/6/2022
  2. ^ healthline.com , What Is Activated Charcoal? Benefits and Uses , 15/6/2022
  3. ^ my.clevelandclinic.org , Charcoal tablets or capsules , 15/6/2022
  4. ^ medicalnewstoday.com , What are the benefits of activated charcoal? , 15/6/2022
56 مشاهدة