تعبير شفوي عن المستقبل

كتابة خالد الغزي -
تعبير شفوي عن المستقبل

تعبير شفوي عن المستقبل ، فإن الحياة فيها علم ومعرفة وألغاز كثيرة، وكل ذلك يكبر وينمو مع الايام والمستقبل، والمستقبل هو المجهول الذي لا يعلم أحد ماذا سيحدث به، ولكن كلٌّ يخطط له حسب رؤيته المستقبلية وحسب إمكاناته، وفي هذا المقال سنقدم لكم تعبيرًا شفويًا عن المستقبل.

مقدمة تعبير شفوي عن المستقبل

هناك غريزةٌ عند الإنسان لأن يعرف ما هو مجهول أو ما هو قادم أو ماذا يوجد في المستقبل، سواءٌ بشكل عام أو على الصعيد الشخصي، فكل شخص منذ طفولته يبدأ بالتفكير بمستقبله، وعندما نسأل طفلًا صغيرًا ماذا تريد أن تصبح في المستقبل، يقول: طبيبًا أو مهندسًا أو محاميًا أو أي مهنة أخرى، فهذا ما يُفطر الإنسان عليه، ومن غير المعقول أن يعيش أحدٌ في هذا الكون على الهامش دون أن يفكر في مستقبله ومستقبل أهله ووطنه وأمته، ويختلف التخطيط للمستقبل من شخص إلى آخر حسب رؤية وتفكير كل شخص.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن وصف الجنة والنار كامل

تعبير شفوي عن المستقبل

يتعدد مفهوم المستقبل عند الناس، فمنهم من يراه فقط على المستوى الشخصي، وآخرون يرونه المستقبل العام الذي يشمل كل شيء في هذا العالم بل وحتى على مستوى الفضاء الخارجي، إذ كثرت الرحلات الفضائية التي تبحر في الفضاء لتستكشف عوالم الكواكب الأخرى وتعرف ماهيتها، وهل يوجد فيهما هو حي، وهل تصلح للحياة، وكل شخص يبدأ للتخطيط بمستقبله في مرحلة الشباب  فبعد الانتهاء من العلم والدراسة يبدأ العمل وبناد المستقبل، ووضع اللَبِنة فوق الأخرى حتى يصل إلى طموحه، وكذلك الدول التي تضع خططًا مستقبلية لبناء وهيكلة دولها، وعادةً ما يأخذ التنفيذ والانتهاء سنوات عديدة، وهناك أهدافٌ ودوافعٌ تساعد الشخص في بناء مستقبله.

التخطيط للمستقبل

قد أعطاك الله العقل والصحة، فلا يمنع أن تجلس مع نفسك قليلًا، وتفكِّر في وضعك، وتأخذ ورقة وقلمًا، وتبدأ رسم الخطوط، وتضع الأرقام والبنود، وتُحدِّد رغباتك، وتُخطِّط لمستقبلك، فهو حياتك وعمرك، وإذا وضعت المخطط لأهداف واقعية قابلة للتحقيق، فقد بدأت السير نحو التغيير، واتجهت مباشرةً إلى بوابة التطوير، عندها ستصعد بإذن الله حسب خطتك سُلَّمَ المجد والعزِّ، والتخطيط الإيجابي هو الذي يُحفِّزك على الإنتاج والعمل، ويدفعك إلى التغيير، ويفتح لك باب الأمل، فبدون التخطيط السليم، قد تصبح جميع الأعمال والأنشطة دون جدوى، ولا تُحقِّق الفائدة المرجوَّة منها، فاحرص على التخطيط لمستقبلك بفاعلية؛ كي تُنجز أعمالًا نافعة مفيدة، يعود خيرُها على نفسِكَ وعلى أُمَّتِكَ.

شاهد أيضًا: تعبير قصير عن العيد الوطني العماني

خاتمة تعبير شفوي عن المستقبل

في ختام الحديث عن المستقبل نجد أن العلم والمعرفة دائمة ما دامت السموات والأرض، وهناك الكثير من الاختراعات والأحداث المستقبلية التي لا يعلم بها إلا الله تعالى، فالحياة قبل خمسين أو مائة عام لم تكن عليه كما هي الآن، ولن تكون عليه بعد خمسين أو مائة عام، وكما يُقال لكل زمان دولة ورجال، فيجب على الإنسان التكيف والتأقلم مع الوقائع المستقبلية وما تحمله له، كما يجب عليه أن يسعى دائما لتحقيق الأهداف التي يطمح إليها في المستقبل، وليكن على إيمان دائم بأن الله سيحقق أهدافه ما دام فيها الخير والمنفعة.

شاهد أيضًا: تعبير عن مكة المكرمة قصير جدا

ومن خلال هذا المقال نكون قد قدمنا لكم تعبير شفوي عن المستقبل ، إذ يتعدد مفهوم المستقبل عند الناس، فمنهم من يراه فقط على المستوى الشخصي، ومنهم من يراه مستقبلًا عامًا لكل شيء.

33 مشاهدة