حبس النفس عن الجزع والسخط تعريف

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 2 سبتمبر 2021 , 16:09 - آخر تحديث : 2 سبتمبر 2021 , 16:09
حبس النفس عن الجزع والسخط تعريف

حبس النفس عن الجزع والسخط تعريف هو عنوان هذا المقال الذي سيسلط الضوء على أحد الأمور المُهمة جدًا وذات الشأن العظيم في الدين الإسلامي، وفي الحياة بشكل عام أيضًا، حيث أنَّ ضبط النفس وحبسها عن الجزع هو أمر من الأمور التي لا بدَّ أن يكون للإنسان إرادة قويَّة وقلب ثابت ليستطيع أن يُحققها، وفي هذا المقال سنسلط الضوء على تعريف هذا المصطلح كما سنذكر مراتبه ومكانته.

حبس النفس عن الجزع والسخط تعريف

حبس النفس عن الجزع والسخط هو تعريف الصبر، فإنَّ معنى الصبر في اللغة هو الحبس، حيثُ يُقال قُتل فلان صبرًا بمعنى حُبس حتى قتل، وحبس النفس عن السخط والغضب والجزع هو أحد أنواع الصبر كما هو أحد تعريفاته المُتعددة التي وردت فيه، وإنَّ من تعريفات الصبر أيضًا أنَّه منع النفس عن المعصية والتزامها بأداء الطاعات والعبادات بالإضافة إلى عدم التسخُّط والتذمّر من قضاء الله وقدره.[1]

تعريف الصبر

إنَّ الصبر هو أحد الأخلاق الفاضلة الرفيعة والتي وصَّى بها الدين الإسلامي وجعلها عدَّة للمُسلمين في حياتهم، وهو حبس النفس عن الجزع والسخط ومنع اللسان عن التشكي ومنع الجوارح عن شق الجيوب واللطم، ولا شكَّ في أنَّ الصبر هو من أحوج الأمور التي يحتاجها المُسلم في هذا العصر المليء بالفتن والغرابة، بالإضافة إلى مكانة الصبر في الدين الإسلامي وفضل الصابرين وأجرهم الذي أعدَّه الله تعالى لهم، والتي بيَّنه في الكثير من الآيات القرآنية الكريمة، ومن ذلك قوله تعالى: “إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ”[2]، والله أعلم.[3]

مراتب الصبر

إنَّ الصبر بكافة مراتبه من الأمور التي يحتاج الإنسان لمجاهدة النفس بشكل كبير حتى يستطيع تحقيقها، ويتدرَّج الصبر إلى درجات ومراتب ثلاث، وهي:[4]

  • الدرجة الاولى: هي الصبر عن المعصية والمحافظة على النفس بعيدة عن الأخطاء والمعاصي والحرام.
  • الدرجة الثانية: هي الصبر على الطاعة والالتزام بها والمحافظة على أدائها وتحسينها.
  • الدرجة الثالثة: هي الصبر على البلاء والمصائب والأقدار المُؤلمة والسيئة.

شاهد أيضًا: حكم الصبر على الاذى في سبيل الدعوة الى التوحيد

فضل الصبر

بعد التعريف بأنَّ حبس النفس عن الجزع والسخط هو تعريف الصبر، سننتقل لبيان فضل الصبر، فقد جعل الله تعالى الصبر بمثابة الحصن الذي يُحصِّن نفس المُسلم ويحميها من كل شر ويُعينها على النصر في معارك الحياة، وإنَّ للصبر فضائل كثيرة منها:[5]

  • وعد الله تعالى الصابرين بالمغفرة والأجر الكبير وقد ورد ذل في قوله تعالى: “إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَٰئِكَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ”[6].
  • أعدَّ الله تعالى رحمة وهداية للصابرين من عباده، حيث قال تعالى في كتابه الكريم: “وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ”[7].
  • جعل الله تعالى نصره وهدايته من الامور التي تُرافق الصابرين، وقد ورد ذلك في قوله تعالى: “وَاصْبِرُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ”[8].
  • إنَّ دخول الجنة والنجاة من النار هو مصير عباد الله الصابرين، وذلك لقوله تعالى: “إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ”[9].
  • إنَّ الصابرين هم أهل لنيل محبَّة الله تعالى، وذلك لقوله تعالى: “وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ”[10].

شاهد أيضًا: هل حكم الصبر جائز وما الذي يعين العبد على الصبر

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي بيَّن أنَّ حبس النفس عن الجزع والسخط تعريف الصبر، كما ذكر تعريف الصبر بشكل مفصَّل، وعرَّف بمراتب الصبر الثلاث، بالإضافة إلى ذكر فضل الصبر.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , الصبر...تعريفه...ومراتبه , 02/09/2021
  2. ^ سورة الزمر , الآية 10.
  3. ^ islamweb.net , الصبر عدة المؤمنين , 02/09/2021
  4. ^ islamweb.net , مراتب الصبر , 02/09/2021
  5. ^ islamqa.info , فضل الصبر , 02/09/2021
  6. ^ سورة هود , الآية 11.
  7. ^ سورة البقرة , الآيات 155، 156، 157.
  8. ^ سورة الأنفال , الآية 46.
  9. ^ سورة المؤمنون , الآية 111.
  10. ^ سورة آل عمران , الآية 146.
15 مشاهدة