حديث الرسول عن التمر في رمضان

حديث الرسول عن التمر في رمضان

حديث الرسول عن التمر في رمضان فكما هو معروف فإن للتمر عدد كبير من الفوائد التي لا تعد ولا تحصى، والتمر من الأطعمة التي أوصانا النبي صلى الله عليه وسلم بالإكثار من تناولها سواءً كان الشخص مفطر أو في حالة صيامه، وفي مقالنا التالي سوف نتعرف على حديث النبي عن التمر

حديث الرسول عن التمر في رمضان

حديث الرسول عن التمر في رمضان فقد شُرع لنا أنه إذا أراد الصائم أن يفطر أن يُفطر على الرّطب أو التمر، وهذا يشمل الصائم وغير الصائم، سواءً كان فرض أو نافلة، وحديث النبي عن التمر هو: عن سلمان بن عامر الضبي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إذا أفطرَ أحدُكُم فليفطِرْ على تمرٍ، فإنَّهُ برَكَةٌ، فإن لَم يجدْ تمرًا فالماءُ فإنَّهُ طَهورٌ)[1]، وعن أنس بن مالك قال: (كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يُفطِرُ علَى رُطَباتٍ قبلَ أن يصلِّيَ فإن لم تكن رُطَباتٌ فعلى تَمراتٍ فإن لم تَكُن حَسا حَسَواتٍ مِن ماءٍ)[2]، فقد أرشدنا النبي صلى الله عليه وسلم أن نفطر على رطبات، إذا كان الرطب موجود، أو على تمرات، أو على ماء.[3]

شاهد أيضًا: لماذا سمي التمر بالمنجم الغذائي

سُنّة الإفطار على التمر

لا شكّ أن في التمر والرّطب مواد غذائية نافعة، فهما غذاء للأرواح والأبدان والنفوس، فالرطب والتمر من المواد الغذائية التي تحتوي على عناصر لا تتوفر في غيرهما من الأطعمة، فهو مكوّن من المواد السكريّة سهلة الامتصاص، والتي يستفيد منها الجسم ثم يوزّعها بكميات مناسبة على باقي الأعضاء، وأيضًا يسهل على الجسم التعامل مع التمر وخاصة مع خلوّ المعدة من الطعام، فيحقق الهدف من تناوله، وهو إبعاد العطش والجوع بأسرع وقت وأقل تكلفة، وإفطار النبي صلى الله عليه وسلم على التمر أو الرّطب يُظهر نور النبوّة، لأن الصائم يعتمد على ما يوجد في جسمه من سكّر، وخاصة الموجود منه في الكبد، والسكر الموجود في طعام السحور، يكفي لمدة 6 ساعات فقط، ثم يبدأ الجسم بتناول مخزون السّكر الموجود في الكبد، ولكن إذا أفطر الصائم على التمر أو الرّطب، فإنها تصل بسرعة إلى الكبد والدم الذي يوزّعها إلى باقي الأعضاء، وخاصة المخ، وأما الصائم الذي يملأ معدته بأصناف الطعام والشراب فيحتاج لمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات حتى تمتص أمعاؤه السّكر، وقد كان أكثر طعام النبي على التمر، وكان لا يخلو بيته من التمر أبدًا.[4]

أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم عن التمر

ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم عدد كبير من الأحاديث عن التمر، دلالة على أهميته وقيمته الغذائية العالية، وأبرز هذه الأحاديث:[5]
  • عن عائشة أم المؤمنين قالت: (إن كنَّا آلَ مُحَمَّدٍ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ لِنمكثُ شَهرًا ما نوقِدُ فيهِ بنارٍ ما هوَ إلَّا التَّمرُ والماءُ إلَّا أنَّ ابنَ نُميرٍ قالَ نلبَثُ شَهْرًا)[6].
  • عن سعد بن أبي وقاص عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (مَنْ أكلَ سبْعَ تمْراتٍ مِمّا بين لابتَيْها حينَ يُصبِحُ، لمْ يَضرَّهُ ذلكَ اليومَ سُمٌّ حتى يُمسِيَ)[7].
  • عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم: (كنا نتحدّث على عهدِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم أن الكمأةَ جُدَرِيّ الأرضِ، ونمّي الحديثَ إلى رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، فقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: الكمأَة من المنّ، وماؤُهَا شفاءُ للعينِ، والعجوةُ من الجنةِ، وهيِ شفاءٌ من السمَ)[8].
  • عن أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (نِعمَ سحورُ المؤمنِ التَّمرُ)[9].
  • عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم: (كانَ رَسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لا يَغْدُو يَومَ الفِطْرِ حتَّى يَأْكُلَ تَمَراتٍ. ويَأْكُلُهُنَّ وِتْرًا)[10].
  • عن أنس بن مالك قال: (كان يبدأ إذا أفطر بالتَّمرِ)[11].

شاهد أيضًا: احاديث عن السحور في رمضان

في نهاية مقالنا تعرّفنا على حديث الرسول عن التمر في رمضان حيث وردت عدد من الأحاديث للرسول صلى الله عليه وسلم في فضل التمر، وتعرفنا على سنّة الإفطار على التمر، وتعرفنا على أهم الأحاديث التي قالها النبي عن التمر.

المراجع

  1. ^الترغيب والترهيب , سلمان بن عامر الضبي،  المنذري ،الترغيب والترهيب ،1/151 ، [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
  2. ^صحيح ابي داوود , أنس بن مالك ، الألباني،  صحيح أبي داود ،2356 ، حسن صحيح
  3. ^alukah.net , سنة الإفطار على الرطب والتمر أو الماء , 30/03/2022
  4. ^alukah.net , سنة الإفطار على الرطب والتمر أو الماء , 30/03/2022
  5. ^dorar.net , أحاديث النبي عن التمر , 30/03/2022
  6. ^صحيح ابن ماجه , عائشة أم المؤمنين، الألباني ،صحيح ابن ماجه، 3360 ،صحيح
  7. ^صحيح الجامع ,  سعد بن أبي وقاص ، الألباني ،صحيح الجامع ، 6085 ، صحيح
  8. ^شرح السنة , أبو هريرة ،البغوي ،شرح السنة ، 6/102 ، حسن
  9. ^صحيح أبي داوود ,  أبو هريرة ،الألباني ، صحيح أبي داود ،2345،  صحيح
  10. ^صحيح البخاري , أنس بن مالك، البخاري ، صحيح البخاري ،953 |،[صحيح]
  11. ^صحيح الجامع ,  أنس بن مالك ،الألباني ، صحيح الجامع ، 4892، صحيح