حديث عائشة عن الاضحية

حديث عائشة عن الاضحية

حديث عائشة عن الاضحية، لقد اعتنى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ببيانِ أحكامِ وعباداتِ هذا الدينِ، ومن هذه العباداتِ عبادةُ الأضحيةِ، وقد اعتنى الصحابة من بعده بنقلِ ما رواه وأخبرَ عنه، ومن الصحابياتِ الجليلاتِ التي روينَ الحديثَ عن النبيِّ زوجته عائشةَ، وفي هذا المقال الذي يطرحه موقع محتويات سيتمُّ ذكر الأحاديثَ التي روتها عائشةَ عن زوجها رسول الله.

حديث عائشة عن الاضحية

لقد روت السيدة عائشة -رضي الله عنها وأرضاها- عددًا من الأحاديثِ النبوية المطهرةِ، والتي يتمحور موضعها حول الأضحيةِ، وفي هذه الفقرةِ سيتمُّ ذكر بعض هذه الأحاديث مع بيانِ شرحِ كلِّ حديثٍ منهما، وفيما يأتي ذلك:

الحديث الأول

رُوي عن السيدة عائشة -رضي الله عنها- أنَّها قالت: (أنَا فَتَلْتُ قَلَائِدَ هَدْيِ رَسولِ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بيَدَيَّ، ثُمَّ قَلَّدَهَا رَسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بيَدَيْهِ، ثُمَّ بَعَثَ بهَا مع أبِي، فَلَمْ يَحْرُمْ علَى رَسولِ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ شَيءٌ أحَلَّهُ اللَّهُ له حتَّى نُحِرَ الهَدْيُ).[1]

وفي هذا الحديثِ الشريفِ تُخبر السيدة عائشةُ -رضي الله عنها- أنَّها كانت تصنعُ الأطواقَ التي كانت تُوضعُ في رقابِ هديِ رسولِ الله -صلى الله عليه وسلم- التي كان يرسلها للحرمِ وهو غيرُ حاجٍ ولا متلبسٌ في نسكِ الحجِّ، ثمَّ قامَ رسولُ اللهِ بوضعِ هديهِ في يدِ أبي بكرٍ وأرسلها معه، وبالرغمِ من ذلك إلَّا أنَّه لم يحرِّم على نفسه ما يحرُم على الحاجّ.[2]

شاهد أيضًا: كم عمر الاضحية من الغنم

الحديث الثاني

رُوي عن السيدة عائشة -رضي الله عنها- أنَّها قالت: (أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ أَمَرَ بكَبْشٍ أَقْرَنَ يَطَأُ في سَوَادٍ، وَيَبْرُكُ في سَوَادٍ، وَيَنْظُرُ في سَوَادٍ، فَأُتِيَ به لِيُضَحِّيَ به، فَقالَ لَهَا: يا عَائِشَةُ، هَلُمِّي المُدْيَةَ، ثُمَّ قالَ: اشْحَذِيهَا بحَجَرٍ، فَفَعَلَتْ: ثُمَّ أَخَذَهَا، وَأَخَذَ الكَبْشَ فأضْجَعَهُ، ثُمَّ ذَبَحَهُ، ثُمَّ قالَ: باسْمِ اللهِ، اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِن مُحَمَّدٍ، وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَمِنْ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ، ثُمَّ ضَحَّى بهِ).[3]

أمَّا في هذا الحديثِ، فإنَّ السيدةَ عائشةَ -رضي الله عنها- تُخبر أنَّ رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- كان يذبح أضحيته بنفسه، وأنَّه كان يأمرُ بذكرٍ من الضأنِ، له قرنانَ، وأقدامه وبطنه أسودانِ، وكذلك عينيه وما حولهما أسودَ اللونِ، وأنَّ ما عدا هذه المواضعَ منه لونها أبيضَ.[4]

ثمَّ تُخبرُ السيدةُ عائشةُ أنَّ النبيَّ حينَ أُحضرَ له كبشًا بهذه الصفاتِ، طلب منها إعطاءه السكينَ، ثمَّ طلبَ منها تحديدها وشحذها بالحجرِ، ثمّ أضجعَ الكبشَ على جنبهِ، وأراحه على الأرضِ، ثمَّ قامَ بذبحه وذكرِ اسمِ اللهِ عليهِ، ثمَّ دعا ربَّه أن يتقبل منه، ومن آهله وأمته هذا العملَ.[5]

شاهد أيضًا: ذبح محمد أضحيته و هي مريضة، فحكم الأضحية

تعريف الأضحية وفضلها

يُمكن تعريف الأضحيةَ بالاصطلاحِ الشرعي على أنَّها ما يُذبح من بهيمةِ الأنعامِ أيامَ العيدِ، قربةً لله -عزَّ وجلَّ- وإنَّ لهذهِ الأضحيةَ فضلٌ عظيمٌ، وفيما يأتي بيانُ فضلها:[6]

  • أنَّها من شعائرِ الله -عزَّ وجلَّ- الظاهرة، ودليل ذلك قول الله تعالى: (ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ).[7]
  • أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- قرنَ بينَ عبادةِ الأضحيةِ وبين الصلاة، والتي تعدُّ من أعظمِ العباداتِ، في عددٍ من المواضعِ من القرآن الكريم وهذا إن دلَّ على شيءٍ فإنَّه يدلُ على عظمِ شأنِ الأضحيةِ.

شاهد أيضًا: هل يجوز الحلق قبل ذبح الأضحية

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان حديث عائشة عن الاضحية، وفيهِ تمَّ ذكرُ عددٍ من الأحاديث النبوية الشريفة التي روتها السيدة عائشةُ -رضي الله عنها- والتي موضوعها الأضحية، كما تمَّ بيان المرادِ من الأضحيةِ مع بيانِ فضلها.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري، , البخاري، عائشة أم المؤمنين، 1700، صحيح
  2. ^ dorar.net , شرح الحديث , 20/6/2022
  3. ^ صحيح مسلم، , مسلم، عائشة أم المؤمنين، 1967، صحيح
  4. ^ dorar.net , شرح الحديث , 20/6/2022
  5. ^ dorar.net , شرح الحديث , 20/6/2022
  6. ^ dorar.net , تعريف الأضحية , 20/6/2022
  7. ^ سورة الحج: , آية 32
21 مشاهدة