حكم الاخذ من الشعر لمن اراد ان يضحي

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 10 يوليو 2021 , 11:07
حكم الاخذ من الشعر لمن اراد ان يضحي

حكم الاخذ من الشعر لمن اراد ان يضحي هو حكم من الأحكام الشرعية والفقهية التي لابدَّ من التعرِّف على إجابتها، حيث أنَّ الأضحية هي عبادة من العبادات التي يتقرَّب المُسلمون بها إلى الله تعالى، حيث يُقدم العبد الأضحية طمعًا وأملًا بنيل رضا الله تعالى وأجره وثوابه، ولكي تتحقق صحَّة هذه العبادة لا بدَّ من الالتزام بأحكامها وتعاليمها، وفي هذا المقال سنسلط الضوء على أحد هذه الأحكام وهو حكم الأخذ من الشعر للمُضحي.

حكم الاخذ من الشعر لمن اراد ان يضحي

إنَّ حكم الشعر لمن أراد أن يُضحي هو حكم من الأحكام الشرعية التي شكَّلت خلافًا بين أهل العلم، حيث انقسمت أقوالهم إلى ثلاث، وهي:[1]

  • إنَّ حكم الأخذ من الشعر لمن أراد ن يضحي هو حرام: حيث لا يجوز أن يأخذ المُضحي شيء من شعر بدنه أو يقص أظافره.
  • إنَّ حكم الأخذ من الشعر لمن أراد أن يضحي هو مكروه: حيث أنَّ ذلك يدخل مدخل الكراهة وليس التحريم التام، ويُستحب لمن أراد الأضحية أن يمتنع عن الأخذ من الشعر.
  • إنَّ حكم الأخذ من الشعر لمن أراد أن يضحي هو مباح: فقد ذهب بعض أهل العلم إلى عدم تحريم أو كراهة الأخذ من الشعر للمُضحي وجعلوا ذلك جائزًا ولا حرج فيه.

شاهد أيضًا: شروط المضحي لغير الحاج وأحكام الأضحية في الإسلام

أقوال العلماء في أخذ الشعر للمضحي

تعددت أقوال العلماء في حكم أخذ الشعر للمُضحي، حيث أنَّها تباينت إلى عدد من الآراء، وفيما يلي سنقوم ببيانها:[2]

  • أبو حنيفة: وصاحباه ذهبوا إلى جواز الأخذ من الشعر للمُضحي، وعدم كراهة أو تحريم ذلك.
  • بعض الحنفية: أشاروا إلى أنَّ الامتناع عن الأخذ من الشعر مُستحب، إلَّا أنّه ليس مكروه أو محرم.
  • الشافعية: قالوا بأنَّ الأخذ من الشعر للمُضحي بعد دخول شهر ذي الحجة هو فعل مكروه، إلَّا أنَّه لا يدخل في مدخل الحرام، وقد وردت رواية عن الإمام مالك تُؤكد هذا القول.
  • الإمام أحمد:  حيث ذهب الإمام أحمد إلى تحريم الأخذ من الشعر لمن أراد أن يُضحي، واستدل على ذلك بقول رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “إِذَا رَأَيْتُمْ هِلَالَ ذِي الْحِجَّةِ ، وَأَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يُضَحِّيَ ، فَلْيُمْسِكْ عَنْ شَعْرِهِ وَأَظْفَارِهِ”[3].
  • اللجنة الدائمة للإفتاء: أكَّدت اللجنة الدائمة على أنَّ الأخذ من الشعر للمضحي هو حرام، وقالت في ذلك: “فالرواية الأولى: فيها الأمر والترك، وأصله أنه يقتضي الوجوب”.
  • الإمام ابن باز: كذلك الإمام ابن باز رجّح القول الذي يُشير إلى التحريم وعدم جواز قص الشعر والأخذ منه.
  • الشيخ ابن عثيمين: أيضًا الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ذهب إلى تحريم الأخذ من الشعر أو تقليم الأظافر للمُضحي.

حكم قص الشعر و الأظافر ناسياً للمضحي

إنَّ الامتناع عن قص الشعر أو أخذ شيء منه وتقليم الأظافر هو أمر من الأمور التي يجب على المُضحي الالتزام بها عند دخول شهر ذي الحجة وإلى حين أدائه للأضحية، وذلك على الرغم من تفاوت أقوال وأحكام العلماء إلَّا أنَّ الامتناع عن ذلك هو الأحوط، أمَّا عن أخذ شيء من الشعر أو الأظافر لمن أراد الأضحية ناسيًا فإنَّ ذلك لا يُلزمه بشيء وإنَّ أضحيته صحيحة وليس عليه شيء، فقد ورد في قوله تعالى: “رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا[4]، كما إنَّ الامتناع عن الأخذ من الشعر هو امتناع كراهة وليس تحريم بحسب رأي عدد من اهل العلم، والله أعلم.[5]

سبب عدم قص الشعر والأظافر للمضحي

إنَّ السبب الكامن وراء نهي المُضحي عن قص أظافره أو أخذ شيء من شعره منذ دخول شهر ذي الحجة وإلى وقت أدائه للأضحية هو أنَّ المُضحي يأتي وقت الأضحية كامل الأجزاء بشعره وأظافره وسائر بدنه يرجو من الله تعالى الثواب والأجر والعتق من النار، وقد أشار النووي في تفسيره لصحيح مُسلم إلى الحكمة من النهي عن قص الشعر والأظافر وقال: “قال أصحابنا: والحكمة في النهي أن يبقى كامل الأجزاء ليعتق من النار“، والله أعلم.[6]

شاهد أيضًا: وقت الامتناع عن قص الشعر والاظافر للمضحِّي

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي ذكر حكم الاخذ من الشعر لمن اراد ان يضحي، كما بيَّن آراء وأقوال أهل العلم في ذلك، ووضَّح حكم قص الشعر ناسيًا للمُضحي، بالإضافة لذكر الحكمة من النهي عن قص الشعر والأظافر.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , أقوال العلماء في نهي المضحي عن قص شعره وظفره إذا دخل العشر , 10-7-2021
  2. ^ alukah.net , خلاصة أقوال الفقهاء في حكم الأخذ من الشعر والظفر لمن أراد الأضحية , 10-7-2021
  3. ^ صحيح مسلم , أم سلمة أم المؤمنين، مسلم، 1977، صحيح.
  4. ^ سورة البقرة , الآية 286.
  5. ^ islamway.net , أخذ المضحي شيئاً من شعره أو ظفره , 10-7-2021
  6. ^ islamweb.net , الحكمة من منع المضحي من قص شعره وأظافره , 10-7-2021
34 مشاهدة