حكم الاستحاضة في الصوم والصلاة

كتابة أيوب شامية - تاريخ الكتابة: 19 أبريل 2021 , 19:04 - آخر تحديث : 19 أبريل 2021 , 18:04
حكم الاستحاضة في الصوم والصلاة

حكم الاستحاضة في الصوم والصلاة من الأحكام الشرعيّة التي تبحث عنها كلّ امرأةٍ مسلمة. ويساعدنا موقع محتويات على التعرف على هذه الأحكام كما أخبر بها أهل العلم والاختصاص في الدّين الإسلاميّ.

ما هي الاستحاضة

قبل كل شيء وقبل الخوض في بيان حكم الاستحاضة في الصوم والصلاة لا بدّ من بيان ما هي الاستحاضة ؟ والمستحاضة هي المرأة التي يستمر معها الدم، حيث يزيد الأمر على دم الحيض. وهو ما يكون من العلّة والمرض، كذلك يسيل هذا الدم من إحدى العروق أدنى الرحم. ولا يصحّ أن يكون دم حيض أو نفاس. ويمكن التفريق بينه وبين دم الحيض من خلال ما يلي:[1]

  • اللون: دم الحيض يكون لونه أسود. بينما الاستحاضة يكون لونه أحمر.
  • الرقة: حيث يكون دم الاستحاضة رقيق بينما يكون الحيض ثخين وغليظ.
  • الرائحة: دم الحيض له رائحة كريهة. بينما الاستحاضة هو دم عادي.
  • التجمد: كذلك دم الاستحاضة يمكن أن يتجمد فيما الحيض لا يتجمد عمد ظهوره.

حكم الاستحاضة في الصوم والصلاة

أمّا عن حكم الاستحاضة في الصوم والصلاة فقد بيّن أهل العلم أنّه فيما إذا كان الدم قد استمر بالخروج من رحم المرأة بعد الحيض فهي مستحاضة. ويجوز للمستحاضة أن تصلي وتصوم ولو كان معها الدم. وهو الأمر ذاته في الحكم لصاحب السلس الذي يستمر معه البول دائمًا. فيصلي المرء على حسب حاله دائماً. و كذلك المستحاضة في الصلاة والصيام فقد ورد في الحديث الصحيح عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- قالت:[2]

“جَاءَتْ فَاطِمَةُ بنْتُ أبِي حُبَيْشٍ إلى النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَقالَتْ: يا رَسولَ اللَّهِ إنِّي امْرَأَةٌ أُسْتَحَاضُ فلا أطْهُرُ أفَأَدَعُ الصَّلَاةَ؟ فَقالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: لَا، إنَّما ذَلِكِ عِرْقٌ، وليسَ بحَيْضٍ، فَإِذَا أقْبَلَتْ حَيْضَتُكِ فَدَعِي الصَّلَاةَ، وإذَا أدْبَرَتْ فَاغْسِلِي عَنْكِ الدَّمَ ثُمَّ صَلِّي – قالَ: وقالَ أبِي: – ثُمَّ تَوَضَّئِي لِكُلِّ صَلَاةٍ، حتَّى يَجِيءَ ذلكَ الوَقْتُ”.

حكم الغسل في الاستحاضة

كذلك قد تبحث النساء بعد بيان حكم الاستحاضة في الصوم والصلاة عن حكم الغسل في الاستحاضة القليلة. وقد بيّن أهل العلم أنّ الغسل في الاستحاضة القليلة منها و كذلك الكثيرة حكمه الاستحباب. وليس الوجوب. فالغسل يكون واجباً للحيض فقط. بينما استمرار الاستحاضة لا يلزم الغسل. والاستحباب يكون في الغسل مرة واحدة لصلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء. و كذلك غسل آخر لصلاة الفجر، والله ورسوله أعلم.[3]

هل يجوز للمستحاضة صيام التطوع

إنّ حكم الاستحاضة في الصوم والصلاة هو الجواز في ذلك في الفرائض. و كذلك الأمر في النوافل. فمن اعتادت على صيام التطوع كصيام الاثنين والخميس فلا حرج عليها أن تعقد العزم على الصيام. فالاستحاضة في الشريعة هي حدثًا أصغر لا تسقط الفرائض ولا تمنع صحتها، ولا تمنع الصيام ولا قراءة القرآن الكريم أو مس المصحف الشريف. والله ورسوله أعلم.

هل يجب الغسل بعد انقطاع الاستحاضة

أمّا عن إجابة سؤال هل يجب الغسل بعد انفطاع الاستحاضة فإنّ ذلك يكون على وجه الاستحباب لا الوجوب. كذلك بيّن أهل العلم أنّ دم الاستحاضة هو مرض فيستحبّ الغسل منه بعد انتهائه. أمّا دم الحيض فهو من يجب الغسل فيه.[4]

شاهد أيضًا: ما حكم قراءة القرآن للحائض

حكم الاستحاضة في الصوم والصلاة مقالٌ فيه تم بيان ماهية الاستحاضة، و كذلك كيفية التفريق بينها وبين دم الحيض. كما ذكر المقال بعض الأحكام الشرعية في الاستحاضة كالصيام والصلاة والغسل وغيرها من الأحكام.

المراجع

  1. ^ alukah.net , الاستحاضة (الفرق بين دم الحيض ودم الاستحاضة) , 19/04/2021
  2. ^ صحيح البخاري , البخاري/عائشة أم المؤمنين/228/صحيح
  3. ^ binbaz.org.sa , حكم الغسل على المستحاضة , 19/04/2021
  4. ^ islamweb.net , استحباب الغسل بعد انقطاع الاستحاضة , 19/04/2021
568 مشاهدة