حكم ضرب الوجه

كتابة اية محمد -
حكم ضرب الوجه

حكم ضرب الوجه هو أحد الأحكام الشرعية والفقهية التي لا بدَّ من بيان حكمها، فقد عملت الشريعة الإسلامية في أحكامها الفقهية على بيان كل الأمور المُتعلقة بحياة الإنسان، وتوضيح الحلال من الحرام والجائز من الممنوع، وقد شمل ذلك جميع جوانب التعامل بين الناس، ومن خلال هذا المقال سنسلط الضوء على أحد هذه الأحكام الشرعية، وهو حكم الضرب على الوجه، كما سنذكر حكم لطم الوجه.

حكم ضرب الوجه

إنَّ حكم ضرب الوجه هو غير جائز ومُحرَّم، حيث أنَّه لا يحق للمُسلم أن يضرب غيره على وجهه حتى لو كان هذا الشخص هو عدوٌ يُقاتله، وقد ورد ذلك في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة ومنها قوله صلَّى الله عليه وسلَّم: “إذا قاتَلَ أحَدُكُمْ فَلْيَجْتَنِبِ الوَجْهَ”[1]، وكذلك قوله صلَّى الله عليه وسلَّم: “إذا ضربَ أحدُكُم فليتَّقِ الوجهَ”[2]، حيث أنَّ الضرب على الوجه هو حكم من الأحكام الثابتة في السنة النبوية الشريفة، والمُتفق على حُرمتها، والله أعلم.[3]

حكم ضرب الوجه بهدف التأديب

إنَّ الضرب على الوجه هو حُكم مُحرم في جميع الحالات والظروف، حيث أنَّه لا يجوز الضرب على الوجه لأي سبب كان، سواء أكان ذلك بهدف التأديب أو التربية أو التعليم على القتال أو إقامة الحد، فإنَّه إذا كان ضرب الوجه في حالة القتال أو الدفاع عن النفس مُحرمًا وغير جائز، فإنَّه بطبيعة الحال هو أمرٌ مُحرَّم بهدف التأديب، وقد قال العراقي في ذلك: “إذَا حَصَلَتْ مُقَاتَلَةٌ مِنْ الْجَانِبَيْنِ ، وَلَوْ فِي دَفْعِ صَائِلٍ وَنَحْوِهِ : يَتَّقِي وَجْهَهُ ، فَمَا ظَنُّك بِمَا إذَا لَمْ يَقَعْ مِنْ الْجَانِبِ الْآخَرِ ضَرْبٌ”، والله أعلم.[4]

حكم لطم الوجه

إنَّ لطم الوجه هو أحد الأمور التي قد يفعلها بعض الناس عند الحزن أو الحداد أو الموت، وهو أمرُ مُحرَّم وغير جائز بلا شك، وهو أحد العادات الجاهلية التي نهى عنها الدين الإسلامي، وإنَّ ضرب الإنسان لوجهه ولطمه له مُماثل بحرمته لحُكم ضرب الإنسان لوجه غيره، ومن الجدير بالذكر أنَّه ليس لهذا الفعل كفارة أو حد مُعيَّن إنما هو فعل يلزم الإنسان التوبة عنه، والعزم على عدم فعله، والندم على الذنب والاستغفار الدائم.[5]

علَّة تحريم الضرب على الوجه

لا بدَّ لوجود حكمة وعلَّة لكل أمر نهت عنه الشريعة الإسلامية، وكذلك تحريم ضرب الوجه فقد حرَّمه الإسلام ونهى عنه رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم؛ لأنَّه أشرف أعضاء جسد الإنسان وأظهرها وهو المركز الذي يحتوي على جميع حواس الإنسان ويجمع محاسنه، والأعضاء التي يُدرك من خلالها العالم الخارجي، وإنَّ الضرب على الوجه قد يُؤدي إلى تشوه الوجه أو الضرر بأحد الحواس أو تأثر مظهر الإنسان، فإنَّ وجه الإنسان ظاهرٌ لا يُمكن إخفاءه، والله أعلم.[6]

شاهد أيضًا: هل يقتل الوالد بولده وما حكم القتل في الإسلام

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي سلَّط الضوء على حكم ضرب الوجه والذي بيَّن أنَّه فعل مُحرَّم وغير جائز ولا لأي هدف، كما ذكر حكم لطم الإنسان لوجهه بسبب الحزن، بالإضافة لذكر العلَّة من تحريم الضرب على الوجه وبيان أنَّ هذا التحريم ناتج عن كون وجه الإنسان هو أظهر أعضاء جسد الإنسان وأحسنها.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , أبو هريرة، البخاري، 2559، صحيح.
  2. ^ صحيح أبي داود , أبو هريرة، الألباني،4493، صحيح.
  3. ^ islamweb.net , النهي عن ضرب الوجه مطلقا , 05/11/2021
  4. ^ islamqa.info , ما حكم ضرب الوجه بهدف التعليم على القتال ؟ , 05/11/2021
  5. ^ islamweb.net , لطم الخدود عند المصيبة حكمه وكفارته , 05/11/2021
  6. ^ islamway.net , حكم ضرب الوجه , 05/11/2021
31 مشاهدة