خطبة أول جمعة من شوال PDF مكتوبة

كتابة أيوب شامية -
خطبة أول جمعة من شوال PDF مكتوبة

خطبة أول جمعة من شوال PDF مكتوبة هو ما سيتناوله موضوع هذا المقال، فبعد مضيّ شهر رمضان المبارك والدخول بشهر شوال لا بدّ للخطباء من تقديم الخطب والمواعظ في أول جمعة من هذا الشهر لدفع المسلمين إلى المحافظة على الطاعات والعبادات وترك المنكرات كما فعلوا في شهر رمضان المبارك، لذا يهتم موقع محتويات عبر هذا المقال بتقديم أجمل خطبة يوم الجمعة في شهر شوال مكتوبة وجاهزة للطباعة.

خطبة أول جمعة من شوال PDF مكتوبة

إنّ لشهر شوال فضائل خاصة ميزه بها الله عز وجل ورسوله الكريم -صلّى الله عليه وسلّم-، فمن صام شهر رمضان، وأتبعها ست من شوال كما جاء في الحديث الصحيح، فقد كان كمن صام الدهر كله، وإلى جميع الراغبين بالحصول على خطبة أول جمعة من شوال PDF مكتوبة يمكنكم الحصول عليها وتحميلها مباشرة “من هنا“، كما نقدمها لكم بشكل مكتوب فيما يأتي:

الخطبة الأولى

إنّ الحمد لله حمدًا يُوافي نعمه ويجافي نقمه ويكافي مَزيده، حمدًا يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه، اللهم صلّ على سيدنا محمّد وعلى آل سيّدنا محمّد كما صلّيت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيّدنا إبراهيم، وبارك على سيّدنا محمّد وعلى آل سيّدنا محمّد كما باركت على سيّدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم، في العالمين إنّك حميدٌ مجيدٌ برّ، وارض اللهمّ عن الصحابة والتابعين ومن والاهم بإحسانٍ إلى يوم الدّين، وبعد:

أيها الأخوة المسلمون، بدايةً تقبل الله طاعتكم، وأعاد علينا عيده بالخير والأمان، فله الحمد أن جعلنا نعيش هذه الفرحة في شهر شوال، فهو شهر الفرحة والسرور، وإحياء شعيرة من شعائر الله تعالى ألا وهي العيد، فقد حرص السلف والصحابة على تعظيم هذه الشعيرة، وتكريمها خير تكريم، واحرصوا عباد الله بعد انقضاء شهر رمضان وانقضاء أيام الفرح والسرور على مزاولة العبادات وفعل الطاعات، والابتعاد عن الذنوب والمعاصي والمنكرات، ولعلّ خير ما نعظكم به في هذا الشهر الكريم هو صيام الست من شوال، فقد أوصانا الحبيب المصطفى -صلّى الله عليه وسلّم- بصيام ستّة أيام من شهر شوال بعد انقضاء رمضان، وأعلى من شأنها وفضلها عند الله تعالى، فقد قال صلّى الله عليه وسلم: ” مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ”،[1] فاغنموا هذه الأيام ولا تفرطوا في هذا الأجر العظيم، قال تعالى: {وسارعوا إلى مغفرةٍ من ربِّكم وجنَّةٍ عرضُها السَّماوات والأرض أعدَّت للمتَّقين * الذين ينفِقُونَ في السَّرَّاء والضَّرَّاء والكاظمين الغيظ والعافين عن النَّاس واللّه يُحبُّ المحسنين * والذين إذا فعلوا فاحشةً أو ظلموا أنفسهم ذكروا اللّه فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذُّنوب إلاَّ اللّه ولـم يُصرُّوا على ما فعلوا وهم يعلمون * أولئك جزاؤهم مغفرةٌ من ربِّهم وجنَّاتٌ تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ونعم أجرُ العاملين}،[2] أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم لي ولكم، فيا فوزًا للمستغفرين، استغفروا الله.

الخطبة الثانية

الحمد الله على إحسانه، والشكر له على توفيقه وامتنانه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، تعظيما لشأنه سبحانه، وأشهد أن سيدنا محمدًا عبده ورسوله الداعي إلى رضوانه. اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم، وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم في العالمين إنّك حميد مجيد برّ، وارض اللهم عن الصحابة والتابعين ومن تبعهم ووالهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، وبعد:

عباد الله، أجاز بعض أهل العلم صيام الأيام الستة متوالية، وأجاز بعضهم صيامها متفرقة، وقد قال بعضهم فيها أنه يجوز للمسلم أن يصومها كل اثنين وخميس، جمعًا لسنة صيام التطوع في كلّ الأيام وصيامه في شهر شوال، والله هو التواب الرحيم، فسارعوا وحاذروا التفريط بهذا الأجر العظيم، وارفعوا أيديكم إني داعٍ لعلّها ساعة استجابة:

شاهد ايضًا: هل يجوز صيام الست من شوال قبل القضاء إسلام ويب

خطبة أول جمعة من شوال ملتقى الخطباء

ندرج لكم خطبة أول جمعة من شوال من موقع ملتقى الخطباء، الموقع الذي يعدّ مرجعًا لعديد الخطباء في العالم الإسلامي، وهو ما سيتمّ  تقديمه فيما يأتي:[3]

إنّ الْحَمْدَ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ بِاللهِ مِنْ شُرُورِ أنْفُسِنَا وَسَيِّئَاتِ أعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَا هَادِيَ لَهُ، وأشْهَدُ أَنْ لَا إِلهَ إِلاّ اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيِكَ لهُ، وأشْهَدُ أنّ مُـحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ )) ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا )) ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا)) أَمَّا بَعْدُ: فَإِنَّ أَصْدَقَ الْحَدِيِثِ كِتَابُ اللهِ ، وَخَيْرَ الْهَدْيِ هَدْيُ مُحَمّدٍ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلّم، وَشَرَّ الأمُورِ مُحْدَثاتُها ،وَكُلَّ مُحْدثةٍ بِدْعَةٍ، وكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلالَةٍ، وكُلَّ ضَلالةٍ فِي النّارِ .أَمَّا بَعْدُ : أيُّهَا الْمُـْـسلِمُونَ / هَا هُوَ شَهْرُ الْخَيْرِ وَالْجُودِ قَدْ رَحَلَ،  وَهَا هِيَ لَوْعَةُ الْفِرَاقِ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ الصَّادِقِينَ؛ فَإِنَّهُمْ وَدَّعُوا أَعَزَّ صَاحِبٍ، وَأَغْلَى حَبِيبٍ، وَلَكِنَّ سُلْوَانَهُمْ هُوَ رَجَاءُ تَجَدُّدِ اللِّقَاءِ الْمُؤَمَّلِ، وَقَبُولُ الْمَوْلَى  عَزَّ وَجَلَّ مَا قَدَّمُوا فِيهِ مِنْ صَالِحِ الْقَوْلِ وَالْعَمَلِ .
أيُّهَا الْمُـْـسلِمُونَ / مَاذَا بَعْدَ رَمَضَانَ؟ سُؤالٌ يَحْتاجُ إِلى وَقْفَةِ تَأَمُّلٍ ، وَمُحَاسَبَةٍ ؛ فَلَيْسَ مِنْ صِفَاتِ الْمُسْلِمِينَ أَنْ يَتْرُكُوا طَاعَةَ الْجَبَّارِ مَعَ غُرُوبِ شَمْسِ رَمَضَانَ ! بَلِ الْمُؤْمِنُونَ الصَّادِقُونَ بَعْدَ رَمَضَانَ عَلَى وَجَلٍ وَخَوْفٍ وَشَفَقَةٍ مِنْ أَنْ تُرْفَعَ أَعْمَالُهُمُ الصَّالِحَةُ فَلاَ تُقْبَلُ، فَهُمْ يَرْجُونَ اللهَ وَيَدْعُونَهُ وَيَسْأَلُونَهُ أَنْ يَتَقَبَّلَ مِنْهُمْ ، وَلَقّدْ كَانَ السّلفَ الصّالِحُ يَجْتهدُونَ فِي إِكْمَالِ الْعَمَلِ وَإتْمامِهِ وَإتْقَانِهِ ثُمَّ يَهْتَمُّونَ بِقَبُولِهِ ،وَيَخافُونَ مِنْ رَدِّهِ ، رَوَى التِّرْمِذِيُّ وَغَيْرُهُ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : سَأَلْت رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ هَذِهِ الْآيَةِ (وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ ) قَالَتْ عَائِشَةُ: أَهُمْ الَّذِينَ يَشْرَبُونَ الْخَمْرَ ، وَيَسْرِقُونَ ؟ قَالَ : “لَا ، يَا بِنْتَ الصِّدِّيقِ أَوْ يَا بِنْتَ أَبِي بَكْرٍ ، وَلَكِنَّهُمْ الَّذِينَ يَصُومُونَ وَيُصَلُّونَ وَيَتَصَدَّقُونَ ، وَهُمْ يَخَافُونَ أَلَّا يُقْبَلَ مِنْهُمْ ، أُولَئِكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ “

دعاء خطبة الجمعة الأولى من شوال 2022

حرص الخطباء على الدعاء في كلّ جمعة من جمع هذه الأيام الطويلة بالعديد من الصيغ المتعددة ، وفيما يأتي نقدّم لكم جملة من هذه الأدعية فيما يأتي:

  • إلهنا في هذه الجمعة المباركة نسألك أن ترزقنا حبك وحب الأعمال التي تقربنا إليك، اللهم صرف قلوبنا إلى طاعتك وثبتها على دينك يا رب العالمين.
  • اللهم لا تفتنا في ديننا وعلق قلوبنا عندك، ولا تكن علينا وكن معنا أنت رب العرش العظيم، يا من أدين له بالتوحيد، وأشهد أن لا إله إلا أنت وحدك، يا من غلب عفوك غضبك، اللهم ارحمنا في أول شوال وفي آخره، وفي أول العمر وفي آخره، واكتب لنا الصلاح في أمورنا كلها يا رب العالمين.
  • اللهم في هذه الجمعة المباركة أستودعك نفسي وأهلي وأحبتي والمسلمين أجمعين، فاجعلنا يا ربنا في عين رعايتك التي لا تنام، وأصلح فساد قلوبنا يا رب العالمين.

خطبة اول جمعة من شوال DOCX قابلة للتعديل

قد يبحث البعض عن خطبة اول جمعة من شوال DOCX قابلة للتعديل ليضيف ما شاء أن يضيفه من المحاور ويعدلها كما يراه مناسبًا لأفكاره في الخطبة يوم الجمعة، لذا نقدم لكم نسخة من الخطبة المكتوبة سابقًا يمكنكم الحصول عليها وتحميلها بشكل مباشر “من هنا“.

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام القضاء قبل رمضان بيوم أو يومين

خطبة أول جمعة من شوال PDF مكتوبة مقالٌ فيه تمّ تقديم مجموعة من أفضل ما يمكن لكل خطيب أن يخطب به في أول يوم جمعة من شهر شوال بعد انقضاء رمضان المبارك لدفع المسلمين إلى الاستمرار على النهج القويم.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , مسلم/أبو أيوب الأنصاري/1164/صحيح
  2. ^ سورة آل عمران , الآية 133-135
  3. ^ khutabaa.com , أوّلُ جُمعـــــــــــــــــــــــــةٍ في شَهْـــــــــــــــــــــــرِ شوَّال , 05/05/2022
145 مشاهدة