خطبة عيد الفطر pdf مختصرة 2022

كتابة شادي خلف -
خطبة عيد الفطر pdf مختصرة 2022

إنّ خطبة عيد الفطر pdf مختصرة هي أحد المواضيع المهمّة التي يجري الحَديث عنها بشكل متزامن مع نفحات شهر شوَّال الأولى، حيث يحتفل المُسلمون في عُموم الدّول والأقطار بمناسبة عيد الفطر التي تُرخي بِظلالها لتُعلن عن ختام شهر رمضان المُبارك، وختام موسم الصّيام الذي ينتظره المُسلم بفارع الشّوق والمحبّة، لأداء تلك الطّاعات، وعبر موقع محتويات نسأل الله القبول الحَسن للجميع، ونقوم على طرح خطبة عيد الفطر مختصرة ملتقى الخطباء ضمن مقالنا الذي نتحدّث فيه عن أجمل خطبة عيد الفطر لعام 2022.

مقدمة خطبة عيد الفطر مكتوبة

إنّ الحمد لله، نحمده حمدًا كثيرًا يُوافي نعمه، ويدفع نقمه، ويكافئ مزيده، اللهم نستعين بكَ ونستهديك ونَستغفرك، ونعوذ بالله من شُرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، فإنّ من يهده الله فلا مُضلّ له، ومن يُضلل فلا هادي له، اللهم لا مُعطي لما منعت ولا مانع لما أعطيت، إليك يرجع الأمر كُلّه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنّ محمّداً عبده ورسوله، وصفيّه وخليله، إخوة الإيمان والعقيدة، إنّ شهر رمضان قد عزمَ على الرّحيل، فطوبى لمن أحسن اغتنامه، وضمنَ حضوره بإذن الله للدخول من بوّابة الريان إلى جنّة الله تعالى، وطوبى لمن عمل صالحًا، وأرفقه بدعاءٍ صالح إلى الله، ولم يغتر بما أكرمه من طاعات، أخوة الإيمان اتّقوا الله ولتنظر نفسٌ ما قدّمت لغد، واعلموا أنّنا مفارقون مهما طال العُمر.

شاهد أيضًا: خطبة عيد الفطر مكتوبة للشيخ محمد حسان

خطبة عيد الفطر مختصرة

بسم الله الرحمن الرّحيم، والصّلاة والسّلام على سيّد الخلق محمّد، وعلى آله وأصحابه أجمعون، خير نبيِّ أرسله، واصطفاه على جميع خلقه، أدّى الرسالة، وبلّغ الأمانة ونصح الأمّة، وجاهد في الله حقَّ الجهاد حتّى أتاه اليقين من ربّه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيّئات أعمالنا، فمن يهده الله فلا مُضلَّ له، ومن يُضلل فلن تجد له وليًا مُرشدًا، أمّا بعد:

أيّها الأخوة المؤمنين، لقد مَنَّ الله عليكم بشهرٍ فضيل، تُرفع فيه الدّرجات، وتَتضاعف به الأجور، فهو نافذة عظيمة نُطلُّ منها على الله بأفضل العبادات، وأكثرها أجرًا، وهو مناسبة عظيمة تجتمع في حبَّها قلوبنا وأركان ديننا، فطاعات رمضان ذات لذّة جميلة، تطير بالمُسلم إلى فضاء من السّمو الرّوحاني، وهو ما تحدّث به السّلف، بعد أن تعرّفوا على طاعة الله، ولذّة تلك الطّاعة، فاللهم احرمنا من لذّة المعاصي، وارزقنا لذّة الطّاعة واللجوء إليك، فهذه الدّنيا زائلة يا اخوتي، مهما طالت بنا الأعمار، ومهما زادت بنا السّنين والأيّام، قال تعالى في كتابه العزيز فقال: “من عمل صالحًا من ذكر أو أنثى وهو مؤمنٌ فلنحيينَّه حياةً طيبةً ولنجزينَّهم أجرَهم بأحسنِ ما كانوا يعملون” [1] إلّا أنّ الخطورة التي وجب التنويه عليها هو أن نفقد تلك اللذّة مع فِراق رمضان، فنعود كما كنّا قبله، وهي إحدى الأمور المخالفة لمدرسة رمضان، فغاية هذا الشّهر الكريم هو أن ننهض بأرواحنا إلى الله، ونتعلّم الثبات على تلك الطّاعات في جميع الأوقات، لإنّ العبادة ليست حكرًا على شهر رمضان ، وإنّما هي واجبة في جميع الشّهور، وهي الغاية الأولى لخلق الخلق من إنس وجان، فالوصيّة يا عباد الله أن تُحافظوا على عهودكم التي عاهدتم الله فيها مع رمضان، ومجاهدة النَّفس على ذلك، ولو لم يَعلم الله في ذلك خيرًا وأجرًا لكم، لما ساواها بالجِهاد في سبيله، فشهر رمضان ذو شأن عظيم عند الله، وهو الشّهر الذي تَتلمذ فيه كِبار الصّحابة من أحباب المصطفى العدنان، هو شهر تعلّم فيه الصَّحابة القرآن، فتدبّروا آياته، والتزموا بها، وهو ما يجب علينا أن نتعلّمه في رمضان، ونسير عليه بعد انقضاء أيام هذا الشّهر، فلا أحد قادر على أن يضمن حضوره لرمضان آخر، فقدّموا لأنفسكم واعملوا لدار بقاء، والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الخطبة الثانية عيد الفطر كاملة

بسم الله الرّحمن الرّحيم، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد، وعلى آله وأصحابه الكِرام، والحمد لله رب العالمين، أشهد ألّا إله إلّا الله، وأن محمدا رسول الله، اللهم لك الحمد حمدًا يوافي نعمك، ويكافئ مزيدك يا رب العالمين، اللهم صلّ على محمد وعلى آل محمد، كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، أمّا بعد أيها الأخوة المُسلمين:

قد منَّ الله عليكم بحضور مدرسة رمضان، تلك المناسبة التي كان عباد الله من السّلف الصّالح يجتهدون بالدّعاء أن يبلّغهم الله إيَّاها، ليفوزوا ويغنموا من خيراتها، فهي فسحة المُسلم وطريقه المُختصر الذي يمضي فيه إلى الله تعالى، بعيدًا عن متاع هذه الدّنيا الزّائلة، تلك التي لا تُساوي عند الله جناح بعوضة، فترى المُسلم متمسّكًا بها، وكأنّه باقٍ لألف عام، اخوة الإيمان والعقيدة اتّقوا الله، وتعلّموا من رسولكم المُصطفى سياسة الإنفاق وحُسن التوكّل على الله، فقد كان الحبيب كالريح المُرسلة في العطاء، وقد أحسن الصحابة -رضوان الله عليهم- في تشبيهه، فالريح لا تعرف حجم عطاءها، هي من الأشياء التي لا تتمسكّ بشيء، وهكذا كانت الدّنيا عند قدوتنا الحسنة، فقد ” كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم أجودَ الناسِ بالخيرِ ، وكان أجودَ ما يكون في شهرِ رمضانَ حتى ينسلِخَ، فيأتيه جبريلُ فيعرضُ عليه القرآنَ ، فإذا لقِيَه جبريلُ كان رسولُ اللهِ أجودَ بالخيرِ من الرِّيحِ الْمُرسَلَةِ” [2] فقد عرفَ قدر هذه الدّنيا وتعرّف على سُبل النجاة فيها، وسنَّ لنا الكثير من خيارات الخير التي يُمكن لنا أن ننهج بها، فلا نتمسّك يا اخوتي في متاع زائل، فيا طوبى لمن سار في النّاس جابرًا للخواطر، ويا طوبى لمن جعل في ماله حصةً للسائل والمحروم، فأدخل بهذا المال السّعادة على قلب مُسلم، وفرًّج بهذا المال كربةً عن مُسلم، فيُبارك الله في ماله، ويزيده من خيراته، اخوة الإيمان: إنّ شهر رمضان هو شهر القرآن الذي يتعرّف به النّاس على تلك الطّاعة بشكل يومي، فلا نهجرها، ولا ندع المصاحف تشتاق لوجوهنا، ولا نكون من الذين قال فيهم حبيبنا إنّ قومي اتّخذوا هذا القرآن مهجورًا، فهي إحدى السلبيات الكبيرة التي ما تزال فرصة نجاتنا منها قائمة، فاعملوا لدار آخرة، لا ينفع فيها مالٌ ولا بنون إلّا من أتى الله بقلبٍ سليم، وكلَّ عام وأنتم وأهليكم بخير، أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم، فيا فوزًا للمُستغفرين.

شاهد أيضًا: خطبة قصيرة لعيد الفطر مكتوبة

خطبة مؤثرة عن عيد الفطر مكتوبة

بسم الله الرّحمن الرحيم، والصّلاة والسّلام على سيّد الخلق أجمعين، إنّ الحمد لله نحمده، ونشكره ونستعين به ونستهديه ونسترشده، ونشهد ألّا إله إلّا الله، وحده لا شريك له، وأن مُحمَّدًا عبده ورسوله، هو خير نبي أرسله وهداية للعالمين اصطفاه، اللهم بارك لنا فيما أعطيت، وقِنى واصرف عنّا شرَّ وسوء ما قدّرت وما قضيت، أمّا بعد أيّها الإخوة الاكارم، كلّ عام وأنتم بخير:

إنّ فرحة عيد الفطر ليست من الأمور التي يُمكن مناقشتها عبر مواقع التّواصل الاجتماعي وغيرها من الجلسات الهامشيّة، لإنّها مناسبة عظيمة قد أكرم الله بها عباده المُسلمين، هي إحدى الأساسيات التي ترتسم معها هويّتنا الدّينية، فقد رُوي عن حبيبكم المصطفى، عن أنسٍ قالَ : “قدمَ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- المدينةَ ولَهم يومانِ يلعبونَ فيهما، فقالَ ما هذانِ اليومانِ قالوا كنَّا نلعبُ فيهما في الجاهليَّةِ، فقالَ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- إنَّ اللَّهَ قد أبدلَكم بِهما خيرًا منهما يومَ الأضحى ويومَ الفطرِ” [3] فهو عيد المُسلم، وإحدى الشّعائر المُباركة التي يتوجّب تعظيمها ومنحها قدرها من السّرور، مهما كانت الأحوال، لإنّها البشرى الأولى من الله تعالى للصائم، وهي الجائزة الأولى التي يستتشعر المُسلم معها انتظاره للجائزة الثانية، وهي لقاء الله عزّ وجلّ، وهو راضٍ عنه كلّ الرّضى، عن طاعة الصّيام، فنكون من الذين قدّر الله عليهم دخول جنّات النّعيم من بوّابة الرّيان التي خصّصها لهم، اخوة الإيمان، لقد أنهينا معًا شهرًا عظيمًا وعزيزًا على الله، فلا تخونوا أماناتكم فيه، ولا تحيدوا عن دربٍ عظيم كان الله قد هداكم إليه، واعلموا انَّ من أراد الله به خيرًا فقَّهه بكتابه، فطريق الخير واضح ومرسوم، فلا تهجروا كتاب الله بعد رمضان، ولا تعودوا كما سابق عهدنا للغيبة والنَميمية وغيرها من السَّلبيات التي تنهش بحسناتنا، فافرحوا بمناسبة العيد وصلوا الأرحام، وكونوا مصدرًا من مصادر البَسمة والسّعادة بين النّاس، وعوّدوا أنفسكم على المسامحة ونبذ الحقد والكراهية، وأستغفر الله العظيم لي ولكم، فيا فوزًا للمستغفرين، استغفروا الله.

شاهد أيضًا: خطبة عيد الفطر مكتوبة للشيخ محمد حسان

خطبة عيد الفطر ملتقى الخطباء مكتوبة

وهي من الخُطب المُميّزة التي يُمكن الاستناد عليها في بناء الهَيكل العام للخُطبة التي يرغب الخطيب على أدائها، وجاءت عن ملتقى الخطباء، وفق التنسيق الآتي:

الله أكبر (تسع مرات)، الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرةً وأصيلاً.
إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستهديه، ونستغفره ونتوب إليه، ونؤمن به ونتوكل عليه، ونثني عليه الخيرَ كلَّه، ونشكره ولا نكفره، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، اللهم صلِّ وسلِّم وبارك عليه، وعلى آله وصحبه أجمعين.
أما بعد: فاتقوا الله عز وجل، فتقوى الله أكرمُ ما أسررتم، وأجملُ ما أظهرتم، وأفضلُ ما ادَّخرتم.
الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد.
الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرةً وأصيلاً.
أيها المسلمون: بالأمس استقبلنا شهرنا الفضيل، واليوم نودعه سائلون الله عز وجل أن يتقبل منا ما أودعنا فيه من عمل، وهذا حال الدنيا، أيامٌ قلائل وما أسرع انقضاءها، لكن يبقى للإنسان ما قدَّمه من خيرٍ أو شر، فيا من صُمتم وقُمتم، وتَلَوْتُمْ وتصدَّقتم، بُشراكم رحمةٌ ورضوان، وعتقٌ وغفران، فربُّكم رحيمٌ كريم، جوادٌ عظيم، لا يُضيع أجرَ من أحسنَ عملًا، فأحسنوا به الظن، واحمدوه على ما وفَّق وأعان، وعلى بلوغ الختام، وسَلُوه القبول، فهو -سبحانه- أكرمُ مسؤول.
الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد.
الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بُكرةً وأصيلاً.
أيها المسلمون: خرجتم من بيوتكم ترجون مغفرة ربكم، وهنيئًا لمن أكرمه الله بالمغفرة، غير أن من الناس من يُحرم المغفرة، أتدرون لماذا؟ استمعوا إلى هذا الحديث النبوي لتعرفوا الجواب، يقول النبي ﷺ: (تُفتحُ أبوابُ الجنةِ يومَ الاثنين والخميس، فيُغفرُ لكل عبدٍ مسلمٍ لا يشركُ بالله شيئًا، إلا رجلًا كانت بينَه وبينَ أخيه شحناء، فيُقال: انظروا هذين حتى يصطلحا، انظروا هذين حتى يصطلحا)، والعيدُ مناسبةٌ كريمةٌ لتصافي القلوب، ومصالحة النفوس، والعفو عما فات، دحرًا  للشيطان، وإرضاءً للرحمن، قال الله -عز وجل-: (وليعفوا وليصفحوا ألا تحبوا أن يغفر الله لكم).
وتذكر يا عبد الله أنك تتعامل مع بشر، يخطئون ويصيبون، فعوِّد نفسك الصبرَ والتغاضي عن الزلات، وخصوصًا مع أهلك وأقاربك، وأصحابك وجيرانك.
الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد.
الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بُكرةً وأصيلاً.
أيها المسلمات: يقول صلَّى الله عليه وسلَّم: “إذا صلَّت المرأةُ خَمْسَها، وصامتْ شَهْرَها، وحصَّنتْ فَرْجَها، وأَطاعتْ بَعْلَها، دخلتْ من أيِّ أبوابِ الجنةِ شاءتْ”، ألا ما أعظم البشارة، إنها بشارة عظيمة، لا تساويها مُتع هذه الدنيا الزائفة، التي اغترَّ بها بعضُ المسلمات، فالْزَمْنَ الاستقامة لِتَنَلْنَ هذه الكرامة.
الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد.
الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بُكرةً وأصيلاً.
اللهم بارك لنا في الكتاب والسنة، وانفعنا بما فيهما من الآيات والحكمة، أقولُ قولي هذا، وأستغفرُ الله لي ولكم، إنه هو الغفورُ الرحيم.

دعاء خطبة عيد الفطر

يحرص الأئمة مع خِتام خطبة عيد الفطر على مُناجاة الله بكثير من صيغ الأدعية التي تُعزّز من وصول الإنسان المُسلم بطاعاته إلى الله تعالى، وجاءت أبرز أدعية خطبة عيد الفطر pdf مختصرة  :

  • اللهم يا رافع السّماء بلا عمدٍ نراها، اللهم يا معز، ويا مُذل، ويا سميع ويا عليم، نسألك برحمتك التي وسعت كلّ شيء، أن ترحم ضعفنا وقلّة حيلتنا، وأن تتقبّل منّا ما قدّمنا في شهر رمضان، وتتجاوز عن تقصيرنا يا رحمن الدّنيا والآخرة.
  • اللهم أنتَ الحق، وقولك الحق، فلا حولَ ولا قوّة إلّا بك، اللهم اكتب لنا الخير والتّوفيق والثّبات على دينك الحق، ولا تدع هذه الدّنيا تُهلكنا في البحث عنها، فلا نحن نجدها ولا نحن واجديك يارب، تقبّل أعمالنا ولا تضرب بها وجوهنا يوم نلقاك يا كريم.
  • اللهم لا سهل إلّا ما جعلته سهلًا، وأنتَ إذا شئتَ جعلتَ الحزن سهلًا، سهلا، اللهم سهِّل علينا أمور حياتنا، وبارك لنا فيما أعطيتنا، وارزقنا القناعة والرضى، وليّن قلوبنا لطاعتك، ثبّت في قلوبنا حبك وحُبّ من يُحبّك يا رب.
  • اللهم يا غياث المُستغيثين، ويا مُجيب دعوة المضطرين، لا حولَ ولا قوّة إلّا بك، ولا ملجأ ولا غياث إلّا إليك، أبرئ اللهم من حولي وضعفي، وألجئ إلى حولكَ وقوّتك يا ذا القوّة المتين، اللهم اكتبنا من الفائزين في شهر رمضان، وارزقنا الدّخول إلى جنّاتك من باب الرّيان.

شاهد أيضًا: خطبة جمعة عن فضل شهر رمضان

خاتمة خطبة عيد الفطر مختصرة

إخوة المُسلمين: في ختام خطبة العيد، نحمد الله تعالى حمدًا يُوافي نعمه، ويُكافئ مزيده، ويدفع نِقمه، ونحمده تعالى أن اختارنا من عباده المُسلمين، لنصوم رمضان، ونقرأ القرآن، ونصلّي الفروض، ونؤدّي الزّكاة، ونزور بيته الحرام إن استطعنا إليه سبيلًا، والصَّلاة والسَّلام على رسول الله صلَّى الله عليه وسلّم، وأشهد ألّا إله إلّا الله، وأن محمدا رسول الله، اللهم لك الحمد اللهم صلّ على محمد وعلى آل محمد، كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، كلّ عام وأنتم بخير، أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليُمن والبركات، ورزقنا الله خيره وخير ما بعده من الطّاعات.

خطبة عيد الفطر pdf مختصرة

إنّ خطبة عيد الفطر هي إحدى السّمات المُميّزة التي تترنّم بها خطب ومَنابر المَساجد مع تلك المُناسبة الدينيّة العظيمة التي تتزيّن بها قلوب المُسلمين قبل أن تتزيّن الشّوارع والمَلابس، لأنها فرحة للقلب، أمر الله بها، ووعدنا بها قبل فرحة اللقاء، ويُمكن تحميل نصّ خطبة عيد الفطر pdf مختصرة “من هنا“.

خطبة عيد الفطر doc مختصرة

يحرص الأئمة في مساجد المُسلمين على تناول عدد من المَواضيع المهمّة في خطبة العيد، حيث يتم تسليط الضّوء على ما فيه خير للمُسلم، وعلى ما فيه النّجاة من الدّنيا والفَوز بطاعة الله، بعد قضاء شهر كامل من العٍبادة والتقرّب بالله تعالى، ويُمكن تحميل نص الخطبة كاملة بصيغة ملف doc “من هنا“.

إلى هنا نصل بكم إلى نهاية المقال الذي تناولنا فيه الحديث حولَ خطبة عيد الفطر pdf مختصرة  وانتقلنا مع سطور وفقرات المقال ليتعرف القارئ على خطبة يوم العيد، وعلى خطبة يوم العيد عن ملتقى الخطباء، لنختم أخيرا مع تحميل خطبة العيد pdf و doc.

المراجع

  1. ^ سورة النحل , الآية: 97
  2. ^ صحيح البخاري , البخاري، عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 3220 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
  3. ^ صحيح أبي داوود , الألباني، أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 1134 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
424 مشاهدة