دعاء الكرب والضيق .. أدعية الكرب والهم والحاجة مستجاب

كتابة أحمد محمد خلف - آخر تحديث: 15 نوفمبر 2020 , 11:11
دعاء الكرب والضيق .. أدعية الكرب والهم والحاجة مستجاب

دعاء الكرب والضيق من الأدعية التي يبحث عنها الكثير من النّاس، وذلك لأن الدّعاء من أهم العبادات التي يتقرّب بها العبدُ من ربّه، وبها ينال رضا الله -عزّ وجلّ، ويُكتب له التوفيق في كلّ أقواله وأعماله، وبالتّالي يفوز بالنعيم في الدّنيا والآخرة، والكرب والضيق من الأشياء التي تُصيب المرء في حياته، ولن يتقوّى عليهما إلا بالتضرّع إلى الله، وفيما يلي سنتعرف على دعاء الكرب والضّيق.

دعاء الكرب والضيق

تتعدّد الأدعية التي من خلالها يُخفّف الإنسان عن نفسه من خلالها ما يُعينه من الكرب والضّيق، ولعل من أبرز تلك الأدعية التي تُقال:

  • اللهم أزِل هُمومنا، وكروبنا، وكل ما يُعكّر صفو حياتنا، وصفو حياة أولادنا، وصفو حياة من له علاقةً بنا.
  • اللهم إنا نمُرّ بضيقٍ شديدٍ، ولن يستطيع أن يُزيل هذا الضيق إلا أنت؛ فنجّنا اللهم من هذا الضّيق، واجعلنا من عبادك السُّعداء.
  • اللهم إنّا لا نقوى على هذه الكروب؛ فنجّنا اللهم مما نخاف، واجعلنا اللهم من الآمنين مع أنفُسنا ومع غيرنا من النّاس.
  • اللهم أنزل على سحائب رحمتك، وعزائم مغفرتك، وارزقنا اللهم السّلامةَ من كُلّ إثمٍ، والغنيمة من كلّ برٍّ، واجعلنا ممن نخشاك.
  • اللهم ارزُقنا حلاوة الدّنيا، ونعيم الآخرة، واجعلنا اللهم من عبادك الصّالحين المُصلحين، الذين يخشون اللهم في سرّهم وعلانيّتهم.
  • اللهم إنا نخشاك؛ فاجعل اللهم خشيتنا لك؛ نجاةً لنا من تلك الصِّعاب والمشقّات.
  • اللهم إنا عبيدك، بنو عبيدك، نواصينا بيدك، ماضٍ فينا حُكمط، عدلٌ فينا قضاؤك، نسألك بكُلّ اسمٍ هو لك سمّيت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علّمته أحدًا من خلقك أن تجعل القرآن الكريم رؤبيع قلوبنا، ونور صدورنا، وذهاب همّنا، وغمّنا، وحُزننا.
  • اللهم هب لنا من أزواجنا، وذرّياتنا قرّة أعيُنٍ، واجعلنا للمتقين إمامًا.
  • اللهم ربّنا ارزُقنا الطمأنينة الأبديّة التي لا نشقى بعدها أبدًا.
  • اللهم ارزُنا من حيث لا نحتسب، واجعلنا من الآمنين الذي لا يشوبهم أي شائبةٍ من شوائب الخوف يا ربّ العالمين.
  • “لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ العرشِ العظيمِ الكريمِ لا إلهَ إلا اللهُ العظيمُ الحليمُ لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ السمواتِ وربُّ الأرضِ ربُّ العرشِ العظيمِ لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ العرشِ الكريمِ لا إلهِ إلا اللهُ ربُّ السمواتِ وربُّ الأرضِ ربُّ العرشِ الكريمِ”

دعاء الكرب والهم مكتوب

تكثُر الأدعية التي تُقال في أوقات الكرب والهمّ، ومن أفضل تلك الأدعية التي تُقال:

  • اللهم إنا نمرّ بكربٍ، ولن يُفرّجه إلا أنت؛ ففرّج الهم همومنا، واستُر عيوبنا، ونجّنا اللهم مما نخاف.
  • اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، أستغفرك، وأتوب إليك، اللهم لا تحرمنا من رحمتك، ولا تُؤاخذنا بما فعل السُّفهاء منّا.
  • اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأضلح لنا دُنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها معادنا.
  • اللهم اجعل الحياة زيادةً لنا في كلّ خيرٍ، واجعل الموت راحةً لنا من كُلّ شرٍّ.
  • اللهم ربّ الناس؛ أذهب عنّا ما نُلاقي في حياتنا مما لا نقوى عليه.
  • اللهم إنا استودعناك أنفسنا، وأرواحنا، وعُقُولنا؛ فارزُقنا اللهم الطمأنينة، واجعلنا من عبادك السّعداء.
  • اللهم اجعلنا من الذاكرين لك، الشّاكرين لنعمتك علينا، الخاشعين في لقائك، التوابين عند الذّنب.
  • اللهم آتنا في الدُّنيا حسنةً، وفي الآخرة حسنةً، وقنا اللهم عذاب النّار، ومن خزي النّار، ومن كُل عملٍ يُقرّبنا إلى النّار.
  • اللهم لا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عينٍ، وارزقنا اللهم توفيقك الذي لا يشفى من رُزقه.
  • اللهم إني أشكُو إليك قلّة حيلتي، وضعفي، وهواني على النّاس.

دعاء الهم والضيق مستجاب

تتعدّد الأدعية التي تُردّد؛ حتى يرزق الله -عزّ وجلّ- الإنسان الطمأنينة، ويُزيل عنه ما يُعاني منه من الهموم والأحزان، ولعلّ من أبرز أدعية الهم والضّيق:

  • اللهم إنا نعوذ بك من الضيق بعد الفرح، ومن الحزن بعد السرور، ومن الكرب بعد الفرج.
  • اللهم لا تحرمنا من كرمك، ولطفك، ورحمتك؛ فإننا لا نتحمّل فقدهم.
  • اللهم إنا نعوذ بك من العجز، والكسل، وزوال نعمتك، والجبن، والبخل، ومن غلبة الدين، وقهر الرّ<ال.
  • اللهم أكرمنا بنورٍ يُضيء لنا طُرُقاتنا الحالكة، واجعلنا اللهم من المُخلصين.
  • اللهم لا تُعذّبنا بذنوبنا؛ لأننا لو عُذّبنا بذنوبنا؛ هلكنا يا أكرم الأكرمين.
  • اللهم يا منّان؛ امنُن علينا من رحمتك الواسعة، ورزقك الوسيع، وخيرك الوفير.
  • اللهم أذهب عن أنفسنا من يُعكّر صفوها، وأزل عن أرواحنا ما به تشقى، وأرح قلوبنا من الهموم صغيرها وكبيرها.
  • اللهم يا لطيف؛ الطُف بنا في الأُمُور كلّها، وأجرْنا من كلّ ما نخاف يا أمان الخائفين.
  • اللَّهمَّ ربَّ السَّمواتِ السَّبعِ وربَّ العرشِ العظيمِ ربَّنا وربَّ كلِّ شيءٍ أنتَ الظَّاهرُ فليس فوقَكَ شيءٌ وأنتَ الباطنُ فليس دونَكَ شيءٌ مُنزِلَ التَّوراةِ والإنجيلِ والفُرقانِ فالقَ الحَبِّ والنَّوى أعوذُ بكَ مِن شرِّ كلِّ شيءٍ أنتَ آخِذٌ بناصيتِه أنتَ الأوَّلُ فليس قبْلَكَ شيءٌ وأنتَ الآخِرُ فليس بعدَكَ شيءٌ اقضِ عنَّا الدَّينَ وأَغْنِنا مِن الفقرِ.
  • اللهم إنا نسأل خير المسألة، ومن الدّعاء خيره، ومن اليقين ما تُهوّن به علينا مصائب الدُّنيا، ومن العمل أفضله، ومن العلم خيره، وخير الثواب، وخير الحياة، وخير الممات.
  • اللهم متّعنا بأسماعنا، وأبصارنا، وقوّتنا أبدًا ما أحييتنا، واجعله الوارث منّا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا.

أدعية الكرب والهم والحاجة مستجاب

تتعدّد الأدعية التي يُدعى بها المرء؛ لقضاء الحوائج، وإزالة الهموم، وستر العيوب، ولعلّ من الأدعية التي تُردّد في ذلك:

  • اللهم ياربّ العالمين؛ اقضِ حوائجنا التي تنفعنا في ديننا ودُنيانا، وابعد عنّا ما فيه فساد ديننا، ودنيانا، ومعاشنا.
  • اللهم إن كان هذا الأمر الذي أقدم عليه فيه خير لي وخير لديني، وخير لمعاشي؛ فوفّقني اللهم إليه.
  • اللهم إن كان هذا الأمر فيه شرّ لي؛ فابعدني اللهم عنه، واجعلنا سير على درب الخير والحقّ الدّائمين يا كريم.
  • “اللهمَّ مالِكَ المُلْكِ تؤتي المُلكَ مَن تشاءُ وتنزِعُ المُلْكَ ممَّن تشاءُ وتُعِزُّ مَن تشاءُ وتُذِلُّ مَن تشاءُ بيدِك الخيرُ إنَّك على كلِّ شيءٍ قديرٌ تولِجُ اللَّيلَ في النَّهارِ وتولِجُ النَّهارَ في اللَّيلِ وتُخْرِجُ الحيَّ مِنَ الميَّتِ وتُخْرِجُ الميَّتَ مِنَ الحيِّ وترزُقُ مَن تشاءُ بغيرِ حسابٍ رحمنُ الدُّنيا والآخرةِ ورحيمُهما تُعطي منهما مَن تشاءُ وتمنَعُ مَن تشاءُ ارحَمْني رحمةً تُغْنيني بها عن رحمةِ مَن سِواك”
  • اللهم ارحمنا برحمتك التي لا تعدوها رحمةً، وأنعم علينا من فضلك الوسيع.
  • اللهم ارزقنا خير الدنيا وخير الآخرة، وخير الحياة، وخير الممات، وخير ما أتمنى وأرجو يا كريم.
  • اللهم إنّك غنيٌّ عن عذابنا؛ فلا تُعذّبنا بفُحشنا، وذنوبنا، وخطايانا يا أرحم الراحمين.
  • اللهم ارزقنا من الثواب أجزله، ومن النعيم أكثره خيرًا.
  • يا ودود يا ودود يا ذا العرش المجيد؛ نجّنا مما نخشى، اللهم نجّنا من الظّالمين، ولا تجلعنا منهم يا ربّ العالمين.

أدعية متنوعة عن الكرب والهم والضيق

تتعدّد الأدعية التي تُردّد عند الالتجاء إلى ربّ العباد؛حتى يُزيل الكروب والهموم، ولعلّ من أفضل تلك الأدعية التي تُقال:

  • ياحيّ يا قيّوم برحمتك أستغيث، أسألك من فضلك العظيم أن تهبنا الخير كلّه، وتمنع عنّا الشرّ كلّه.
  • اللهم ارزُقنا الرّزق الوسيع، والأجر الوفير، والثّواب العظيم.
  • اللهم فرّج كرب المكروبين، وأزل همّ المهمومين، واعفُ اللهم عن المُسلمين أجمعين.
  • اللهم أنزل علينا مغفرتك؛ فإنه لا يشقى من رُزق إيّاها.
  • اللهم علّمنا ما ينفعنا، وانفعنا بما علّمتنا، وزدنا علمًا يا أكرم الأكرمين.
  • اللهم استُر لنا العيوب صغيرها وكبيرها، وأزل عنّا صغائر الهموم وكبائرها، وزدنا من رزقك الوسيع.
  • “اللَّهمَّ إنِّي عبدُك، ابنُ عبدِك، ابنُ أمَتِك، ناصيتي بيدِك ، ماضٍ فيَّ حكمُك، عدْلٌ فيَّ قضاؤُك، أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سمَّيْتَ به نفسَك، أو علَّمْتَه أحدًا من خلقِك، أو أنزلتَه في كتابِك، أو استأثرت به في علمِ الغيبِ عندك، أن تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صدري، وجلاءَ حَزَني، وذهابَ همِّي”.
  • اللهم اكتُب لنا الخير ما علمنا منه وما لم نعلم، وابعد عن الشرّ كلّه ما علمنا منه وما لم نعلم.
  • اللهم إنا نسألك من العيشة أهناها، وميتةً سويّة، ومردًّا تجبُرنا فيه، وتجبر به تقصيرنا.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرُّف على دعاء الكرب والضيق ، وأجمل الأدعية التي يُدعى بها؛ حتى يُزيل الله -عزّ وجلّ- الهموم عن المهمومين، والكروب عن المكروبين، والضيق عن من يُعانونه، وكذلك أبرز الأدعية التي يُدعى بها لقضاء الحاجة، ونيل توفيق الله -تعالى- في الأمور كلّها ما علمنا منها وما لم نعلم، وأدعية متنوّعة عن الكرب والهمّ.

611 مشاهدة