سبب ألم في عظمة المهبل في الشهر الثامن

سبب ألم في عظمة المهبل في الشهر الثامن

سبب ألم في عظمة المهبل في الشهر الثامن وأهم الأعراض المصاحبة لهذا الألم، تشتكي بعض النساء من ألم في عظمة المهبل خلال شهور الحمل وخاصةً في الثلث الأخير منه؛ مما يدفعهن إلى استشارة الطبيب لمعرفة الأسباب والتدابير العلاجية المناسبة، وسيتم التطرق إلى عنوان “سبب ألم في عظمة المهبل في الشهر الثامن” في المقال التالي من خلال موقع محتويات، وذلك في السطور القادمة.

سبب ألم في عظمة المهبل في الشهر الثامن

يمكن القول بأن آلام عظمة المهبل خلال الشهر الثامن من الحمل طبيعية في غالبية الحالات، ولا تدل على أي حالة مرضية، إذ يعود سببها إلى تمدد أربطة الحوض التالي لإفراز هرمونات الحمل من المشيمة التي يزداد حجمها ونشاطها بشكل واضح في الشهر الثامن الحمل، ومن الأسباب الأخرى لألم عظمة المهبل خلال الحمل ما يلي:[1]

  • إصابة الحامل بالهشاشة العظمية الناتجة عن نقص تركيز عنصري الكالسيوم والفوسفور في الدم، ويمكن أن يعود ذلك لسوء التغذية خلال فترة الحمل.
  • انضغاط عظام الحوض بالرحم الذي يزداد حجمه يومًا بعد يوم في الثلث الأخير من الحمل بشكل خاص.
  • وجود التهاب في الأنسجة الموجودة في منطقة الحوض؛ مما يسبب وذمة وألم ناتجة عن الحالة السابقة، ويمكن القول بأن العدوى الجرثومية هي السبب الأشيع لالتهاب أنسجة الحوض.
  •  توسع الطرق التناسلية السفلية في الفترة السابقة للولادة، إذ يحدث ذلك تحت تأثير هرمونات الحمل في الثلث الأخير منه (الشهر السابع والثامن والتاسع).

سبب ألم في عظمة المهبل في الشهر الثامن

شاهد أيضًا: ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن

الأعراض المرافقة لألم عظمة المهبل في الشهر الثامن

يمكن أن يترافق ألم عظمة المهبل في الشهر الثامن بمجموعة من الأعراض المزعجة التي تؤثر على نوعية حياة المرأة والنشاطات التي يمكنها القيام بها، ومن أهم هذه الأعراض:[2]

  • انزعاج في المنطقة السفلية من الظهر، ويمكن أن يتحول إلى ألم متوسط الشدة فلا تجد الحامل وضعية مريحة على الإطلاق.
  • امتداد الألم إلى المنطقة السفلية من الجسم مثل الفخذين والساقين، ويزداد هذا الألم عند المشي أو القيام بالنشاطات المجهدة.
  • التعب والإنهاك بسبب عدم القدرة على النوم بشكل متواصل فقد تستيقظ المرأة من نومها بسبب الألم المهبلي.

شاهد أيضًا: ألم أسفل البطن للحامل في الشهر الثاني

ألم عظمة المهبل للحامل في الشهر الثالث

يمكن أن تعاني المرأة من ألم في الشهر الثالث من الحمل، ويعتبر هذا الألم أقل شيوعًا من سابقه في الشهر الثامن، ومن أهم الأسباب المؤدية للألم السابق:

  • هشاشة العظام الناتجة عن اتباع نظام غذائي سيئ وفقير بالعناصر الغذائية الضرورية لبناء العظام مثل الكالسيوم والفوسفور.
  • انضغاط عظام الحوض بالشحوم الموجودة في منطقة الحوض حيث تعتبر زيادة الوزن الكبيرة وغير المدروسة من أهم أسباب آلام المهبل.
  • وجود عدوى في منطقة الحوض مثل العدوى الجرثومية أو الفيروسية أو الطفيلية؛ مما يسبب التهاب الأنسجة المحيطة بالمهبل.
  • تعرض المرأة لرض مباشر على منطقة الحوض مما قد يسبب أذية عظمية واضحة، وقد يُصاب الجنين بإصابة ما قد تكون خطيرة وتودي بحياته.

ألم عظمة المهبل للحامل في الشهر الثالث

شاهد أيضًا: مكان الجنين في الشهر الثالث في البطن

ألم عظمة المهبل للحامل في الشهر الرابع

يعتبر الألم المهبلي في الشهر الرابع من المشاكل التي يمكن أن تواجهها المرأة وتدفعها إلى استشارة الطبيب للاطمئنان على صحة الجنين وسلامة الحالة العامة، ومن أهم أسباب الألم المهبلي في الشهر الرابع ما يلي:[3]

  • تمدد الأربطة الحوضية الناتجة عن تضاعف وزن الجنين خلال الشهر الرابع حيث يزداد حجم الجنين بشكل واضح خلال الفترة السابقة.
  • أمراض العظام وضعفها حيث تحتاج الحامل إلى تغذية خاصة ونظام متكامل لتلبية حاجات جسمها ومستلزمات الجنين في الوقت ذاته.
  • وجود التهابات نسائية داخل السبيل التناسلي الأنثوي بالإضافة إلى العدوى الحوضية الناتجة عن العوامل الممرضة المختلفة.

شاهد أيضًا: كيف تحس الحامل بحركة الجنين في الشهر الرابع

هل ألم في المهبل من علامات الولادة

يعتبر ألم المهبل علامة مهمة من علامات الولادة حيث ينتج عن مجموعة من الأحداث التي تسبق الولادة بأيام أو ساعات، ومن أهمها:

  • انتقال الجنين من الرحم إلى المنطقة السفلية من الحوض، إذ ينزل خلال السبيل التناسلي وصولًا إلى أسفل الحوض؛ مما يسبب ضغط واضح على عظم المهبل.
  • توسع السبيل التناسلي وتمدد الأربطة المحيطة به بعد وصول الجنين إلى الموضع الطبيعي له في الحوض خلال الأيام الأخيرة قبل الولادة غالبًا.
  • تعرض المرأة لرض في الثلث الأخير من الحمل، إذ يزداد الألم مع اقتراب موعد الولادة بسبب الانضغاط وثقل الرحم في الأيام الأخيرة من الموعد المترقّب.

سبب وجع الرجلين للحامل في الشهر الثامن

تعاني غالبية النساء من تورم في الطرفين السفليين في الشهرين الثامن والتاسع من الحمل بالإضافة إلى الألم في عظمة المهبل، كما يزداد احتمال ظهور الدوالي في الساقين، ويعود ذلك إلى انضغاط الأوعية الدموية الموجودة في منطقة الحوض بالرحم المتضخم والجنين الذي يزداد حجمه ووزنه يومًا بعد يوم مع اقتراب موعد الولادة، وينتج عما سبق تجمع الدم في الجزء السفلي من الجسم وحدوث التورم والدوالي الوريدية.

شاهد أيضًا: الحامل والجنين في الشهر الثامن من الحمل

نصائح لتخفيف ألم عظمة المهبل في الشهر الثامن

هناك العديد من النصائح المفيدة في تخفيف ألم عظمة المهبل في الشهر الثامن من الحمل، ومن أهمها:

  • الحرص على اتباع نظام غذائي متكامل وغني بمختلف العناصر الغذائية وخاصةً الكالسيوم والفوسفور وفيتامين د.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة وخاصةً المشي البطيء، إذ يساعد على تخفيف الألم والانزعاج في منطقة الحوض.
  • ارتداء الأحذية الطبية المريحة، فقد أثبت ذلك دوره في تخفيف آلام المهبل والظهر في الوقت ذاته.
  • ارتداء الملابس القطنية المريحة وتجنب الضيقة منها التي تسبب انضغاط الأنسجة والعظام الموجودة في الحوض.
  • الاستحمام بالمياه الدافئة التي تساعد على تخفيف التشنجات المهبلية والآلام الحوضية.
  • الابتعاد عن الأجواء المتوترة وتجنب الانفعالات والتبدلات المزاجية الشديدة.

وهنا ينتهي المقال حيث تم الحديث عن سبب ألم في عظمة المهبل في الشهر الثامن، كما تم التطرق إلى الأعراض المرافقة لألم عظمة المهبل في الشهر الثامن وأسباب آلام المهبل في الشهرين الثالث والرابع من الحمل بالإضافة إلى علاقة ألم المهبل باقتراب موعد الولادة وأهم النصائح المهمة لتخفيف آلامه.

المراجع

  1. ^tuasaude.com , Vaginal Pain During Pregnancy: 8 Causes & What To Do , 15/09/2022
  2. ^verywellfamily.com , Pubic Bone Pain During Pregnancy , 15/09/2022
  3. ^my.clevelandclinic.org , Pelvic Pain , 15/09/2022