سبب استلقاء الطفل على بطنه للقيام بحركات غريبة وعلاجه

كتابة ربا سليمان -
سبب استلقاء الطفل على بطنه للقيام بحركات غريبة وعلاجه

سبب استلقاء الطفل على بطنه للقيام بحركات غريبة وعلاجه، إن الأطفال هم البنية الأولى لكل جيل جديد، وبهم تستمر الحياة البشرية وتتطور معهم، ولذلك تعد حركات الطفل خاصةً في المراحل العمرية الأولى من أكبر اهتمامات الأهل والأقارب، حيث يحرصون على البقاء في بحث كامل عن موعد نطقه وأكله وأفضل الأنظمة الصحية المتبعة، والأهم هو تفسيرهم لكل الحركات الغريبة التي يقوم بها الطفل، وسيتم تسليط الضوء على كافة هذه التفاصيل في المقال التالي من موقع محتويات.

سبب استلقاء الطفل على بطنه للقيام بحركات غريبة وعلاجه

تقول أغلب الأبحاث العلمية أنه في حالة غفوة الطفل على بطنه فإن ذلك يعتبر دلالة على نموه السريع بطريقة صحية خلال تلك الفترة العمرية، ويطلق عليها فترة الاستنماء، وهي دلالة على بداية تعرف الطفل على جسده، وتكون هذه الفترة في عمر السنتين، وفيها يقوم الطفل بحركات غريبة، وذلك لإراحة جسده في ذلك العمر، وزيادة قوة عضلاته، وبالأخص القسم الأعلى من الجسد كاليدين والكتف والرقبة، بالإضافة لتطوير المهارات الحركية عنده، وبهذه الحركات يبدأ الطفل في حمل رأسه، والتحكم في أقسام جسده العلوية والسفلية أيضًا، ويكون ذلك من خلال محاولة الزحف على البطن والتقاط الأغراض ولمسها، وبسبب عدم المعرفة بهذه المعلومات يسود القلق على معظم الأمهات من جراء قيام الطفل بتلك الحركات، وتستعمل كل الطرق الممكنة لإيقافه وردعه عن تكرارها، ولكن ينصح الأطباء والمختصون في هذا المجال بعدم اتباع الطرق العنيفة والاكتفاء بمراقبة الطفل بحذر لتجنب أن يتسبب بالضرر أو الأذى لنفسه.

شاهد أيضًا: كيف أعرف أن طفلي سليم بعد الطيحة

أسباب تفضيل الطفل لوضعية الاستلقاء على بطنه والقيام بالحركات

تعتبر حركات الطفل دليلًا على تفاعله مع محيطه واكتشافه لنفسه، كما تعرفه على إمكانياته، وتعتبر وضعية الإستلقاء على البطن من أهم الوضعيات التي يتخذها الطفل في المراحل العمرية المبكرة، ويعود ذلك لمجموعة من الأسباب، نذكر منها:

  • بدأ الطفل في ذلك العمر بإدراك الأشياء حوله وحبه القوي في معرفة هذه الحركات، وذلك لمعرفة نفسه وجسده.
  • فضوله الشديد لمعرفة أهله وملاعبتهم بقيامه بتلك الحركات.
  • الدحرجة والتي تسبب له السعادة الكبيرة.

علاج الحركات الغريبة عند الأطفال

بعد أن تم شرح بعض الأسباب التي تدفع الرضيع إلى النوم على بطنه والقيام ببعض الحركات، سيتم تقديم بعض الطرق التي تساعد أغلب الأمهات في إيقاف طفلهم ومنعه من القيام بها:

  • لتحقيق شكل نوم صحي للطفل يجب أن يتم تعويده على وضعية الاستلقاء على الظهر.
  • يجب أن يكون سريره طري ونوعيته جيدة، ويكون مثبتاً بشكل جيد، ومستقيم لإراحة الطفل وترغيبه في النوم على ظهره أكثر من البطن.
  • عدم وضع أي لعبة أو مخدة في مكان المخصص لنوم الطفل.
  • عند قيام الطفل بهذه الحركات يجب تشتيت انتباهه، وذلك عن طريق الصوت أو الضحك المرتفع، أو تقديم لعبة له، وكل ذلك من دون وجود أي أثر للعنف أو إخافته.
  • من عمر اليوم حتى عمر السبعة أشهر يجب وضع سريره في مكان نوم الأم.
  • المراقبة التامة والحذرة للأم عن بعد لطفلها.

شاهد أيضًا: هل يجب إيقاظ الرضيع للرضاعة في الليل

آثار نوم الطفل على بطنه

وكما تم التحدث سابقًا لا يوجد شيء يستدعي القلق في حال ملاحظة أن الطفل يميل إلى النوم على بطنه، إلا في بعض الحالات من الممكن أن يؤدي ذلك إلى نتائج خطيرة، نذكر منها:

  • الوفاة الفجائية للطفل: من عمر اليوم حتى السنتين وبسبب تلك الحركات ممكن أن تؤدي إلى اختناق الطفل أو ضيق في التنفس، وهنا يتوجب تغير وضعية نومه، ومراقبته .
  • ارتجاع المريء: قيام الطفل بهذه الحركات ممكن أن تسبب إلى اضطراب في المعدة، مما يؤدي إلى حدوث ارتجاع المريء.
  • رفع معدل ضربات القلب للطفل: بقيامه بتلك الحركات على البطن أثناء اللعب أو النوم يسبب في زيادة الضغط الناتج عن التحرك الزائد له، ورفع من عدد نبضات قلبه، فينصح باستلقائه على ظهر وذلك لعدم وجود أي من هذه الاحتماليات.
  • زيادة درجة حرارته: مع القيام بهذه الحركات وخاصةً في فصل الصيف ممكن أن تؤدي إلى زيادة درجة حرارة الطفل نتيجة لحركته الإضافية وإضافةً إلى حدوث الحمى.

أهم أساليب الوقاية من نوم الطفل على بطنه

توجد العديد من الأساليب المستخدمة للوقاية والحد من نوم الطفل على بطنه، ومن هذه الأساليب نذكر:

  • وضع الطفل بمحيط يمنعه بالنوم على بطنه، ومشاركته اللعب.
  • القيام ببعض التمارين الرياضية المتبعة لذلك العمر.
  • منح الطفل بعض الوقت بالنوم على بطنه ولكن محدد.
  • المراقبة والمتابعة الحذرة من الأم للطفل وحركاته وذلك لحمايته.

شاهد أيضًا: كيفية التعامل مع الطفل الذي يريد كل شيء

فوائد وضعية الاستلقاء على البطن للأطفال

تتواجد العديد من المنافع لوضعية نوم الطفل على بطنه في المراحل العمرية المبكرة، ومن هذه الفوائد نذكر:

  • تقلل من نسبة صدم رأس الطفل بغرض حاد أو مسنن.
  • تحميه من الرأس المسطح.
  • تخلصه من تقلصات وأوجاع البطن الناتجة عن ملئه بالغازات.
  • تزيد هذه الحركات من قوة العضلات والرأس والضهر، لأنه يحرك رأسه للجهة اليمينية واليسارية لينام بشكل مريح.
  • تزيد من إحساسه بالرخاء والراحة.
  • تزيد من قوة الأرجل، وتساعده على قيام بأول خطواته وذلك لأنه يتعلم الزحف والحبو من خلالها في تلك الفترة العمرية للطفل.

نصائح لنوم الرضيع بأمان

فيما يلي سيتم استعراض مجموعة من النصائح الموجهة للأمهات من أجل أن يعرفن الطريقة الصحيحة لتنويم أطفالهن في المراحل المبكرة:[1]

  • الحرص على تنويم الرضيع بجانب أنه خلال شهوره الأولى.
  • الابتعاد عن تنويم الطفل على جانبه، ومحاولة أن ينام مستلقيًا على ظهره، مع مد اليدين جانبًا.
  • إبعاد الألعاب والوسائد من جانب الطفل خلال فترة نومه لأنها قد تسبب له الإزعاج.
  • تعويد الطفل على النوم لوحده في السرير دون اللجوء إلى حمله أو هزه.
  • الحرص على أن يكون سرير الطفل واسعًا ومريحًا، وفي الوقت ذاته آمنًا وذو حواف خارجية مرتفعة.

شاهد أيضًا: متى ينقلب الطفل من بطنه على ظهره

وفي ختام هذا المقال تكون قد تمت معرفة سبب استلقاء الطفل على بطنه للقيام بحركات غريبة وعلاجه، كما تم شرح بعض الحالات التي تدفع الطفل إلى اتخاذ هذه الوضعية، بالإضافة إلى ذكر كل كن آثارها السلبية وكذلك الإيجابية عليه،وطرق الحد والتخفيف منها.

المراجع

  1. ^ mayoclinic.com , Infant and toddler health , 22/05/2022
85 مشاهدة