سبب سقوط الدولة العباسية

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 9 سبتمبر 2021 , 09:09
سبب سقوط الدولة العباسية

سبب سقوط الدولة العباسية حيث العالم الإسلامي حكمه العديد من الملوك، والخلفاء ومن أشهر الخلفاء، وأكثرهم عدل وحكمة هم الخلفاء الراشدين رضوان الله عليهم، وبعد انتهاء خلافة الخلفاء الراشدين بدأت الخلافة الأموية التي ساعد انهيارها في إقامة الخلافة العباسية، ودام حكم الخلافة العباسية أكثر من خمسمئة عام حتى جاءت جيوش التتار، وقامت بهزيمة، وقتل أخر خليفة عباسي.

سبب سقوط الدولة العباسية

سقطت الخلافة العباسية بسبب الصراع على السلطة، بجانب تردي الوضع الاقتصادي، وخلافات الشيعة، والكثير من الأسباب الأخرى، من ضمن تلك الأسباب ما يلي:

  • الصراع من أجل السلطة، واتباع العديد من الطرق الغير منظمة للخلافة.
  • الغزوات المتعددة مما أدى إلى ضعف إنهاك الجيوش فتسبب في ضعفها.
  • الصراعات الداخلية التي كانت في تزايد مستمر مثل الصراعات مع المزارعين والجيش.
  • القيادات لم تكن على كفاءة عالية، بجانب ضعفها مما أدى لسيطرة القوى الأخرى عليها.
  • الخلافات المتزايدة مع الشيعة، حيث أن العباسيون والشيعة كانوا متفاهمين سويًا حتى نهاية الخلافة الأموية، ولكن مع بداية الخلافة العباسية بدأت الخلافات بين كل من الشيعة والعباسيون تزداد، بسبب طمع الشيعة في الحكم.

قامت الشيعة بتكوين العديد من الجماعات الشيعية التي عن طريقها تم خلق العديد من المشاكل في أجزاء متفرقة في أنحاء العالم الإسلامي مما أدى إلى هلاك، وانهيار الخلافة العباسية.

  • بعد انهيار الخلافة الأموية ظل الأمويين محتفظين بصرامة الحكم المركزي، لكن المناطق الأخرى بدأت تتفكك خلال الخلافة العباسية، وظهر داخل العالم الاسلامي العديد من الجماعات، والسلالات المستقلة في الحكم.

وكانت أول دولة مستقلة هي إمارة قرطبة بجانب العديد من الخلافات الأخرى التي يحكمها حكام آخرون غير العباسيين في مختلف المناطق المتفرقة داخل العالم الاسلامي على الرغم من هؤلاء الحكام كانوا على وفاق مع سيادة العباسيين إلا أنهم فضلوا الاستقلال بشؤونهم.

  • تردي وتدهور الأوضاع الاقتصادية داخل العالم الإسلامي، بسبب انتشار الفساد الناتج عن ضعف الخلفاء كما أن العديد من القيادات، والسيادات اتجهت إلى الترف واللهو مما زاد من النفقات بالإضافة إلى تراجع في الإيرادات تسبب في عجز الدولة عن تحصيل الضرائب، وذلك ساعد في نشر الفوضى، ومن تلك النقطة بدأت الحركات المتمردة على الخليفة في التحرك.

تبعًا للأسباب السابقة تشجع جيش التتار وقام بمهاجمة الجيش العباسي، ونجح في هزيمته، وفر أخر خليفة عباسي إلى صعيد مصر، ولكن تمت ملاحقته من قبل جيوش التتار، وقتله، ومن تلك النقطة انتهت الخلافة العباسية.[1]

شاهد أيضًا: استمرت الدولة العباسية نحو كم قرن

ما هي الدولة العباسية

الخلافة العباسية هي الخلافة الإسلامية الثالثة على مر العصور الإسلامية بعد عصر الخلفاء الراشدين، وعصر الخلافة الأموية، العباسية، حيث أن الدولة الأموية في نهايتها أصيبت بالضعف، وذلك أثر وفاة عاشر خلفائها الخليفة هشام بن عبد الملك يوم عشرة يناير عام 743 ميلاديًا، أي في أواخر القرن الثامن الميلادي، الموافق ليوم تسعة من شهر ربيع الأول لعام 125 هجريًا.

وتعاقب بعد الخليفة هشام بن عبد الملك أربعة خلفاء آخرين الخليفة الوليد بن يزيد، وإبراهيم القاتل، ويزيد بن الوليد، و مروان بن محمد، و تميزت فترات حكم الأربعة خلفاء بالانقسام الداخلي والفتنة الشديدة، مما أدى لانتشار الحروب الداخلية بجانب ترضى الوضع الاقتصادي.

وهذا زاد في تقوية الأحزاب الدينية والجماعات والحركات السياسية الأخرى المعارضة لحكمهم، وتلك الجماعات كانت منتشرة بشكل أساسي في بلاد خراسان، والعراق، ومن أبرز تلك الأحزاب الحزب المؤيد لأحقية سلالة الصحابي علي بن أبي طالب رضي الله عنه بالخلافة.

وكل تلك الأحداث ساعدت في سقوط الدولة الأموية، وبدايات عصر الخلافة العباسية عام ٧٥٠ميلاديًا أي في بدايات القرن الثاني الهجري، وظلت الخلافة العباسية في الحكم حتى هزمت علي يد جيوش التتار بعد مرور خمسمئة عام على حكمهم.

شاهد أيضًا: لماذا سميت الدولة العباسية بهذا الاسم

تكوين المجتمع العباسي

المجتمع العباسي كان مقسمًا إلى قسمين، وكان الفارق الأساسي بين القسمين هو العلم والدين، كالآتي:

  • القسم الأول: صنف تبعًا للناحية الدينية حيث أنه كان يوجد المجتمع العباسي عامة المسلمين، ويتبعهم الموالي وهم المعتقون المسلمون، ثم أهل الكتاب النصارى واليهود، وأخيرًا الرقيق، وهم الجواري والعبيد، وكانوا يباعوا ويشتروا داخل الأسواق.
  • القسم الثاني: يعتمد على المكانة، والطبقة الاجتماعية، وصنف على أساسه المجتمع، وكان يرأس تلك الطبقات طبقة الحكام ” الخلفاء، والأمراء، والسلاطين، والوزراء، والولاة، وقادة الجيش  “، وتميزت تلك الطبقة بالثراء الفاحش، أما الطبقة الثانية هي طبقة العلماء، وبالأخص علماء الدين، والفقه، وكانوا يشكون أساس نظام القضاء.

أما الطبقة الثالثة وهي طبقة التجار وينقسمون لتجار كبار، وتجار صغار، وكانت تجارتهم تقوم بشكل أساسي على الرقيق، والمجوهرات، والأقمشة، أما الطبقة الرابعة هي طبقة عامة الشعب، كالمزارعين، والعاملين بالأسواق.[2]

وفي النهاية نكون قد عرفنا سبب سقوط الدولة العباسية حيث أن الخلافة العباسية من أشهر الخلافات التي تولت حكم العالم الإسلامي، بعد خلافة الأمويين، وتعد الخلافة العباسية هي ثالث الخلافات الإسلامية على مر العصر الإسلامي، واستمرت قيادة الخلافة العباسية للعالم الإسلامي أكثر من 500 عام حتى أتى جيش التتار وهزمت الخلافة العباسية على يده.

المراجع

  1. ^ archive.org , تاريخ الدولة العباسية , 08/09/2021
  2. ^ cia.gov , التاريخ الإسلامي الوسيط , 08/09/2021
9 مشاهدة