سبب نزول سورة التحريم .. موضوعات سورة التحريم

كتابة محمد شودب - آخر تحديث: 16 سبتمبر 2020 , 18:09
سبب نزول سورة التحريم .. موضوعات سورة التحريم

سبب نزول سورة التحريم هو من علم أسباب النزول، وعلم أسباب النزول هو علم من علوم القرآن الكريم أو علم من العلوم الإسلامية التي تُعنى بالأسباب التي كانت وراء نزول السور والآيات القرآنية، كما يهتم بوقت نزول الآية أو السورة وبمكان نزولها أيضًا، ويساعد علم أسباب النزول في تفسير الآية وفهمها فهمًا سليمًا من خلال البحث عن الغاية وراء نزولها، وفي هذا المقال سيتمُّ الحديث عن سبب نزول سورة التحريم بشكل خاص.[1]

سورة التحريم

سورة التحريم سورة من السور المدينة أي أنَّها من السور التي أنزلها الله -سبحانه وتعالى- على رسوله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في المدينة المنورة، وهي من سور المفصل، يبلغ عدد آياتها اثني عشرة آية فقط، وقد نزلتْ هذه السورة بعد سورة الحجرات، وسورة الحجرات هي السورة السادسة والستون في ترتيب المصحف الشريف، حيث تقع في الجزء الثامن والعشرين والجزء السادس والخمسين، وقد بدأها الله -سبحانه وتعالى- بأسلوب نداء، قال تعالى في مستهلها: “يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّـهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ”[2] والله تعالى أعلم.[3]

سبب نزول سورة التحريم

لم يردْ في السُّنَّة النَّبوية الشريفة ما يدلُّ على أسباب نزول كلِّ آيات سورة التحريم، وإنَّما ما ورد هو سبب نزول أوائل آيات سورة التحريم، وقد اختلف المغسرون في سبب نزول الأوائل أيضًا، فقد جاء في صحيحيِّ البخاري ومسلم عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنهما- ما يأتي: ” أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يَمْكُثُ عِنْدَ زَيْنَبَ بنْتِ جَحْشٍ، ويَشْرَبُ عِنْدَهَا عَسَلًا، فَتَوَاصَيْتُ أنَا وحَفْصَةُ: أنَّ أيَّتَنَا دَخَلَ عَلَيْهَا النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَلْتَقُلْ: إنِّي أجِدُ مِنْكَ رِيحَ مَغَافِيرَ، أكَلْتَ مَغَافِيرَ، فَدَخَلَ علَى إحْدَاهُما فَقالَتْ ذلكَ له، فَقالَ: لَا، بَلْ شَرِبْتُ عَسَلًا عِنْدَ زَيْنَبَ بنْتِ جَحْشٍ ولَنْ أعُودَ له فَنَزَلَتْ: “يَا أيُّها النبيُّ لِمَ تُحَرِّمُ ما أحَلَّ اللَّهُ لَكَ”، “إنْ تَتُوبَا إلى اللَّهِ”، لِعَائِشَةَ وحَفْصَةَ “وَإِذْ أسَرَّ النبيُّ إلى بَعْضِ أزْوَاجِهِ حَدِيثًا”، لِقَوْلِهِ: بَلْ شَرِبْتُ عَسَلًا”[4] وهذا القول الأول.[5]

أمَّا القول الثاني فهو أنَّ أوائل سورة التحريم نزلت في النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- حيث كان في بيت حفصة مع مارية، وكانت حفصة تزور أباها، فلمَّا جاءت رأت حفصة في بيتها مع رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فلم تدخل البيت حتَّى خرجت مارية من البيت، ولمَّا رأى رسول الله حفصة، رأى في وجهها بعض الغيرة والكآبة والحزن، فقال لها: لا تخبري عائشة ولك عليَّ أن لا أمر بها أبدًا، وهذا سبب نزول الآيات، وهذا القول أورده الشوكاني وأورده ابن حجر العسقلاني وهو ضعيف، ذُكر هنا للاستئناس، والله تعالى أعلم.[5]

موضوعات سورة التحريم

بعد الحديث عن سبب نزول سورة التحريم لا بدَّ من الحديث عن موضوعات أو مضامين هذه السورة المباركة، فسبب نزول السورة مدخل ومفتاح إلى فهمها وفهم موضوعاتها أيضًا، وفي بداية هذه السورة عتاب للرسول صلَّى الله عليه وسلَّم، لأنَّه منع نفسه مما أحل الله تعالى له من أجل إرضاء زوجاته، ثمَّ ينتقل الحديث في السورة إلى توجيه المسلمين وهدايتهم إلى الطاعة والعبادة التي تنجيهم من نار جهنم، ثمَّ حثّتْ سورة التحريم على التوبة النَّصوح الصادقة إلى الله تعالى، ثمَّ تحدثَّت عن حال الكفار يوم القيامة.[6]

والجدير بالذكر أيضًا أنَّ سورة التحريم دعت في نهايتها إلى الجهاد ضد أهل الكفر والمنافقين، ثمَّ جاءت في السورة الأمثلة من الغابرين، حيث تحدَّثت عن امرأة نبي الله نوح عليه السلام، وامرأة نبي الله لوط عليه السَّلام، وكيف أن خيانة امرأة نوح لنوح وامرأة لوط للوط لن تغني عنهما شيئًا يوم القيامة، وضربت الآية مثلًا أيضًا امرأة فرعون المؤمنة التي سيجزيها الله الجنة ثواب إيمانها، بعد أن رفضت النعيم الزائل الذي حباها إياه فرعون، ثمَّ تحدَّثت السورة عن مريم بنت عمران الطاهرة القانتة لربها، والله تعالى أعلم.[6]

فضل سورة التحريم

إنَّ تلاوة القرآن الكريم من أعظم العبادات التي توجب الأجر والثواب في الإسلام، والأحاديث النبوية التي تشير إلى فضل تلاوة القرآن الكريم كثيرة، وسورة التحريم جزء من كتاب الله؛ لذلك فمن البدهيِّ أن يكون لتلاوة سورة التحريم فضل كبير وأجر عظيم من الله سبحانه وتعالى، وجدير بالذكر إنَّ من فضل فهم سورة التحريم واستيعاب مقصودها ومضامينها أن يعمل المسلم بما جاء في هذه السورة من أحكام وتشريعات وأن يأخذ منها الدروس والعِبر والمواعظ، وهي بالمجمل من السور التي تحثُّ الإنسان على التوبة وعلى العبادة وتبين أهمية الجهاد في سبيل الله، وتضرب الأمثال ببعض قصص الغابرين، والله أعلم.[7]

لقد فصَّل هذا المقال في تعريف سورة التحريم، وتناول الحديث عن أسباب نزول هذه السورة المباركة، كما فصَّل في الموضوعات التي وردت في آيات السورة، وفي الختام تحدَّث عن فضل هذه السورة المباركة بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ wikiwand.com , أسباب النزول , 16-09-2020
  2. ^ سورة التحريم , الآية 1.
  3. ^ wikiwand.com , سورة التحريم , 16-09-2020
  4. ^ صحيح البخاري , البخاري، عائشة أم المؤمنين، 6691، حديث صحيح.
  5. ^ islamweb.net , سبب نزول أوائل سورة التحريم , 16-09-2020
  6. ^ alukah.net , بين يدي سورة التحريم , 16-09-2020
  7. ^ al-eman.com , الحاوي في تفسير القرآن الكريم , 16-09-2020
58 مشاهدة