سبب نزول سورة المدثر للاطفال

كتابة أحمد محمد خلف - آخر تحديث: 9 سبتمبر 2020 , 13:09
سبب نزول سورة المدثر للاطفال

سبب نزول سورة المدثر للاطفال من الأسئلة التي يرغب الكثير من النّاس، وخاصّة طُلّاب العلم الشرعيّ في معرفتها، وذلك لأن القرآن الكريم هو كلام الله المُعجز، فقد أُحكمت آياته، ثم فُصّلت من لدن حكيم خبير، وفيه من التشريعات التي تصلح لكلّ زمانٍ ومكان، فالقرآن مُصلحٌ وصالحٌ، وفيما يلي سنتعرّف على سبب نزول سورة المدثر للأطفال.

التعريف بسورة المدثر

سورة المدّثر من السور المكية التي نزلت على النبي -صلى الله عليه وسلّم- قبل هجرته إلى المدينة ولو بغير مكّة، وتُعدّ تلك السّورة من سُور المُفصل؛ حيث تبلغ عدد آياتها ست وخمسون آيةً، أما ترتيبها في سُور المصحف؛ فهي تحتل المرتبة الرابعة والسبعين فيها، متقدّمةً على سورة القيامة، ومتأخّرةً عن سورة المزمّل، وقد رُوي أنها نزلت بعد سورة المزمّل، وبالتّالي فقد عقبت سورة المزمّل من حيث النّزول والترتيب معًا، وتقع في الجزء التاسع والعشرين، والمُسمّى بجزء تبارك؛ نظرًا لأول سورةٍ فيه، وهي سورة الملك[1]، وقد ابتدأت السورة بأداة النّداء ” يا”، وذلك في قوله -تعالى-:” يا أيُّها المدّثّر”[2]

التعريف بسور المفصل

قسّم العُلماء سور القرآن الكريم أربعة أقسام: القسم الأول: السّبع الطوال، ثم المئين، ثم المثاني، ثم المفصّل، وسُمّي المفصل بهذا الاسم؛ لكثر الفاصلات القرآنية التي تفصل بين الآيات في السّورة، وقد اختلف الفقهاء في تحديد المفصّل، فأبوحنيفة قال: إن المفصّل يبدأ من سورة الحجرات.

وينقسم ثلاثة أقسام: طوال المفصّل، وذلك بين سورتي الحجرات والبروج، وأوساط المفصّل بين سورتي البروج والبيّنة، وقصار المفصّل من البينة وحتى نهاية القرآن، واتّفق المالكة مع الحنفيّة في أن سور المفصّل تبدأ من الحجرات، ولكنّهم اختلفوا في أقسام المفصل، فذكروا: إن طوال المفصل بين سورتي الحجرات والنازعات، وأوساط المفصّل من سورة عبس، وحتى سورة الضحى، وقصار المفصل من الضحى، وحتى نهاية السّورة.[3]

سبب نزول سورة المدثر للاطفال

سور القرآن الكريم وآياته كانت تنزل بعد حادثة من الحوادث، أو لسرد قصصًا، أو غيرها من الحكم التي يُنزل الله -عزّ وجلّ- السورة أو الآية من أجلها، وقد يكون للسّورة الواحدة أكثر من سبب للنزول، وذلك لأن بعض آياتها قد تكون نزلت في حادثةٍ معينةٍ، وبعض الآيات نزلت في حادثة أخرى، وهذا هو الحال لسورة المدّثّر، وإليك تفصيل ذلك:

سبب نزول سورة المدثر من الآية 1: 7

وردت الكثير من الأحاديث التي تُبيّن سبب نزول تلك الآيات، ومنها: ما رواه الإمام مسلم في صحيحه، عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه-، أنه قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-: “جاوَرْتُ بحِراءٍ شَهْرًا، فَلَمَّا قَضَيْتُ جِوارِي نَزَلْتُ فاسْتَبْطَنْتُ بَطْنَ الوادِي، فَنُودِيتُ فَنَظَرْتُ أمامِي وخَلْفِي، وعَنْ يَمِينِي، وعَنْ شِمالِي، فَلَمْ أرَ أحَدًا، ثُمَّ نُودِيتُ فَنَظَرْتُ فَلَمْ أرَ أحَدًا، ثُمَّ نُودِيتُ فَرَفَعْتُ رَأْسِي، فإذا هو علَى العَرْشِ في الهَواءِ -يَعْنِي جِبْرِيلَ عليه السَّلامُ- فأخَذَتْنِي رَجْفَةٌ شَدِيدَةٌ، فأتَيْتُ خَدِيجَةَ، فَقُلتُ: دَثِّرُونِي، فَدَثَّرُونِي، فَصَبُّوا عَلَيَّ ماءً، فأنْزَلَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ: {يا أيُّها المُدَّثِّرُ * قُمْ فأنْذِرْ * ورَبَّكَ فَكَبِّرْ * وثِيابَكَ فَطَهِّرْ}”[4]

سبب نزول سورة المدثر من الآية 11:30

يُروى أن تلك الآيات قد نزلت في الوليد بن المغيرة، وكان هو من هو في قريش، ومما يدُل على ذلك، ما رواه عبد الله بن عباس-رضي الله عنهما، أنه قال: “أنَّ الوليدَ بنَ المغيرةِ جاء إلى النَّبيِّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- فقرأ عليه القرآنَ فكأنَّه رقَّ لهُ، فبلغ ذلك أبا جهلٍ، فأتاه فقال: يا عمِّ إنَّ قومَك يريدون أن يجمعوا لك مالًا ليُعطوكه ، فإن أتيتَ محمَّدًا لتعرِضَ لَما قبِله، قال : لقد علِمتْ قريشٌ أنِّي من أكثرِها مالًا ، قال : فقُلْ فيه قولًا يبلغُ قومَك أنَّك منكِرٌ له وأنَّك كارهٌ له، فقال: وماذا أقولُ فواللهِ ما فيكم رجلٌ أعلمَ بالشِّعرِ منِّي، ولا برجزِه ولا بقصيدِه منِّي، ولا بأشعارِ الجنِّ، واللهِ ما يُشبهُ الَّذي يقولُ شيئًا من هذا، واللهِ إنَّ لقولِه لحلاوةً، وإنَّ عليه لطلاوةً، وإنَّه لمنيرٌ أعلاه مشرقٌ أسفلُه، وإنَّه ليعلو وما يُعلَى عليه، وإنَّه ليُحطِّمُ ما تحته، قال: لا يرضَى عنك قومُك حتَّى تقولَ فيه، قال: فدَعْني حتَّى أفكِّرَ، فلمَّا فكَّر قال: هذا سحرٌ يُؤثرُ، يَأثرُه عن غيرِه، فنزلت: {ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيدًا}[5]

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرُّف على سبب نزول سورة المدثر للاطفال ، وسبب نزول الآيات من الآية الأولى إلى السابعة، ومن الآية الحادية عشر إلى الآية الثلاثين، والتعريف بسورة المدّثّر، من حيث مكيتها ودنيتها، وعدد آياتها، وترتيبها بين سور المصحف، وترتيبها من حيث النزول، والتعريف بسور المفصّل.

المراجع

  1. ^ .e-quran.com , التعريف بسورة المدثر , 9/9/2020
  2. ^ سورة المدثر , الآية 1 , 9/9/2020
  3. ^ islamqa.info , تحديد المفصل من القرآن وطواله وقصاره , 9/9/2020
  4. ^ صحيح مسلم , رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جابر بن عبد الله، الصفحة أو الرقم: 161، صحيح. , 9/9/2020
  5. ^ لباب المنقول للسيوطي , رواه السيوطي، في لباب النقول، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 319، إسناده صحيح على شرط الشيخين. , 9/9/2020
415 مشاهدة