شروط الأضحية من الغنم إسلام ويب

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 7 يوليو 2021 , 17:07 - آخر تحديث : 7 يوليو 2021 , 17:07
شروط الأضحية من الغنم إسلام ويب

شروط الأضحية من الغنم إسلام ويب هو أحد الأسئلة الفقهية والشرعية والتي لابدَّ من التعرف على إجابتها، فقد شرَّع الله تعالى على المُسلمين ذبح الأضحية، وجعلها أحد العبادات التي يُؤجر فاعلها، والأضحية عبادة كغيرها من العبادات التي تحتاج لتحقق صحَّتها عددًا من الشروط والأحكام، وفي هذا المقال سنسلط الضوء على شروط الأضحية من الغنم، كما سنذكر شروط الأضحية بشكل عام، بالإضافة لذكر ثواب الأضحية وكيف توزع.

شروط الأضحية من الغنم إسلام ويب

إنَّ شروط الأضحية من الغنم بحسب موقع إسلام ويب هي:[1]

  • يجب أن تكون الأضحية من الغنم خالية من المرض.
  • يجب أن تكون الأضحية غير عرجاء.
  • لا يجوز أن تكون الأضحية عوراء.
  • لا يجوز أن تكون الأضحية من الغنم كسيرة.
  • يجب أن تكون خالية من كل عيب يوازي أو يُشابه العيوب السابقة أو يزيد عنه، مثل أن تكون الأضحية عمياء أو مبتورة الأطراف أو ما شابه ذلك.
  • يجب أن تُحقق الأضحية من الغنم العمر المُحدد في الشريعة الإسلامية للأضحية، وهو أن تُتمَّ الأضحية من الضأن أو من الغنم الستة أشهر، أو ما يُسمى بالجذع.

شاهد أيضًا: حكم ترك الأضحية مع القدرة وشروط اختيار الأضحية

شروط الأضحية

إنَّ العيوب التي يجب أن تتوفر في الأضحية قبل ذبحها هي مجموعة في حديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم الوارد عن البراء بن عازب أنَّه قال: “قام فينا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ويديَّ أقصرُ من يدِه فقال أربعٌ لا يُجزي في الضحايا العوراءُ البيِّنُ عورُها والعرجاءُ البيِّنُ عرَجُها والمريضةُ البيِّن مرضُها والعجفاءُ التي لا تُنقِي قال البراءُ رضيَ اللهُ عنه فلقد رأيتُني وإني لأرى الشاةَ وقد تركت فأسير إليها فإذا طرفتْ أخذتُها فضحَّيتُ بها فقلتُ له فإني أكره أن يكون في السن نقصٌ أو في الأُذنِ نقصٌ أو في القرنِ نقصٌ فقال ما كرهتَ فدعْه ولا تُحرِّمْه على أحدٍ[2]، أي أنَّ الشرط المُتفق عليها هي العور والعرج والمرض والهزال الواضحين للعيان، وكذلك شرط العمر الذي يجب أن تبلغه الأضحية، أمَّا الشروط المُختلف في وجوب تحققها هي قطع الأذن أو كسر القرن، بالإضافة إلى أنَّ ذبح الأضحية يجب أن يكون في الميقات المُحدد للأضحية، والله أعلم.[3]

ثواب الأضحية إسلام ويب

ورد الكثير من الاحاديث النبوية التي تتعلق بالأضحية وثوابها وفضلها، وقد بيَّن أهل العلم أنَّ عددًا من هذه الأحاديث ضعيف ولا بعتدُّ به مثل الحديث القائل أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال لفاطمة: “قومي إلى أضحيتك فاشهديها، فإنه يغفر لك عند أول قطرة من دمها كل ذنب عملتيه…”، ومنها ما هو صحيح مثل حديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وقوله: “ما عملَ آدميٌّ منْ عملٍ يومَ النحرِ، أحبَّ إلى اللهِ منْ إهراقِ الدمِ إنها لتأتي يومَ القيامةِ بقرونِها، و أشعارِها، و أظلافِها، و إنَّ الدمَ ليقعَ من اللهِ بمكانٍ، قبلَ أن يقعَ على الأرضِ، فطيبُوا بها نفسًا“[4]، ومن الجدير بالذكر أنَّ ذبح  الأضحية هي أحد السنن الثابتة عن رسول الله صلَّى لله عليه وسلَّم، والتي كان يقوم بها عن نفسه وآل بيته وأمّته، وعلى ذلك فإنَّ فضل وأجر الأضحية هو أمر ثابت على الرغم من تفاوت صحَّة الأحاديث الواردة به، كما إنَّ في الأضحية إحياء للسنة النبوية الشريفة واستجابة لأوامر الله تعالى، والله أعلم.[5]

كيفية توزيع الأضحية

إنَّ توزيع الأضحية هو أمر تعددت آراء أهل العلم فيه واختلفت، فقد انقسم أهل العلم إلى ثلاث أقوال وآراء في كيفية توزيع الأضحية وهي كالتالي:[6]

  • قول الحنفية والحنابلة: ذهب الحنفية والحنابلة إلى أنَّه يُستحب أن تُقسم الأضحية إلى ثلاث أقسام ثلث لأهل البيت، وثلث للأصدقاء والأقرباء، وثلث للفقراء والمساكين والمُحتاجين.
  • قول الشافعية: يثستحب عند الشافعية أن يوزع المُضحي الأضحية كلَّها إلّا  شيء بسيط يتركه ليأكله هو وأهل بيته.
  • قول المالكية: ذهب المالكية إلى عدم تحديد كيفية تقسيم الأضحية وللمُضحي أن يأكل ما يشاء ويُضحي بما يشاء، وقد استدلوا على ذلك بقوله تعالى: “فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ”[7]، حيث لم يرد أي نص شرعي سواء في السنة النبوية الشريفة أو في القرآن الكريم يُحدد الشكل الذي يجب أن تُقسم فيه الأضحية.

شاهد أيضًا: ما هي السورة التي ذكر فيها صلاة العيد والاضحية

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي بيَّن شروط الأضحية من الغنم إسلام ويب، كما ذكر شروط الأضحية بشكل عام، ووضح ثواب الأضحية بحسب موقع اسلام ويب، بالإضافة لذكر طريقة تقسيم الأضحية.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , السن المعتبرة شرعاً في الأضحية لكل نوع من الأنعام , 7-7-2021
  2. ^ شرح معاني الآثار , البراء بن عازب، الطحاوي، 4/168، صحيح.
  3. ^ islamweb.net , الشروط المطلوب توفرها في الأضحية , 7-7-2021
  4. ^ الجامع الصغير , عائشة أم المؤمنين، السيوطي، 7930 ، حسن.
  5. ^ islamweb.net , فضل الأضحية وثوابها , 7-7-2021
  6. ^ سورة الحج , الآية 28.
  7. ^ saaid.net , كيفية توزيع الأضحية , 7-
23 مشاهدة