صاحب السيف الأجرب واسطوره من اساطير الفرسان في الجزيرة العربية

كتابة محمد ابو العلا - تاريخ الكتابة: 21 أبريل 2021 , 23:04 - آخر تحديث : 21 أبريل 2021 , 23:04
صاحب السيف الأجرب واسطوره من اساطير الفرسان في الجزيرة العربية

صاحب السيف الأجرب واسطوره من اساطير الفرسان في الجزيرة العربية من هو، حيث هناك الكثير من البحث الان على حل سؤال مسابقة أبو ناصر التاسع الذي نشر فيه سؤالاً يتكون من بيت شعر، وقد قال في سؤال المسابقة مايلي: صاحب السيف الأجرب واسطوره من اساطير الفرسان في الجزيرة العربية … القائل: يــــوم ان كــلٍ مـن خــويه تبرا حطيت (الاجرب) لي خوي مباري.

صاحب السيف الأجرب واسطوره من اساطير الفرسان في الجزيرة العربية

طرح رئيس الهيئة العامة للترفيه تركي آل الشيخ مساء اليوم الأربعاء السؤال التاسع على هشتاق مسابقة_ابوناصر9 على موقع التواصل الإجتماعي تويتر بمناسبة شهر رمضان المبارك، وقد جاء في السؤال التاسع في المسابقة وقال “آل الشيخ” في تغريدة على حسابه بموقع تويتر: “صاحب السيف الأجرب وأسطورة من أساطير الفرسان في الجزيرة العربية.. القائل: (يوم إن كلٍ من خويه تبرا.. حطيت (الأجرب) لي خوي مباري)”، والإجابة على سؤاله هو : الإمام تركي بن عبدالله رحمة الله عليه المؤسس الثاني للدوله السعوديه واسم القصيدة المشهورة السيف الأجرب التي قالها في مواساة ابن عمه مشاري بن عبدالرحمن الذي اغتال ابن عمه الامام تركي لاحقاً، الذي ظل حبيساً لسنوات في سجون الوالي العثماني محمد علي في مصر قبل أن يعود لنجد، وكان يطمئنه على أحواله وأحوال نجد العزيزة، وقد قال في مطلعها:

طـار الكرى عن موق عيني وفرّا وفزَيت من نومي طرى لي طواري
وابديت من جاش الحشا ماتدرّا واسهرت من حولي بكثر الهذاري
خـط ٍ لـفاني زاد قلبي بحرّا من شاكي ٍ ضيم النـيا والعـزاري
سـر ياقلم واكتب على ماتـورّا أزكي سلام لإبـن عـمي مشاري
شيّخ ٍعلى درب الشجاعة مضرّا من لابـة ٍ يوم الملاقـا ضواري
ياما سهـرنا حـاكم ٍ ما يطرّا واليـوم دنيـاً ضاع فيها افتكاري
أشكي لمن يبكي له الجود طرّا ضـرّاب هامـات العـدا مـايداري

شاهد أيضًا: مؤسس الدولة السعودية الثانية هو الإمام

من هو الامام تركي بن عبدالله

الامام تركي الأول بن عبدالله بن محمد آل سعود إمام ومؤسس الدولة السعودية الثانية والحاكم السادس لأسرة آل سعود ومن مواليد منطقة الدرعية عام 1183 هجري، جد حكام المملكة العربية السعودية وهو أول حاكم من فرع عبدالله بن محمد بن سعود، حيث حكم في فرع الإمام عبدالعزيز بن محمد بن سعود ثاني حكام الدولة السعودية الأولى سابقا، وهما ابني محمد بن سعود مؤسس الدولة السعودية الأولى، ومعروف أن الإمام تركي بشجاعته وعدله ورجاحة عقله كان حسن التصرف في الكثير من الأمور، حيث عرف عنه أنه كان من فحول الشعراء في زمنه.

وقد اختار الامام تركي بن عبدالله الرياض عاصمة للدولة السعودية في قرار مفصلي، ومنذ ذلك الحين أصبحت هي العاصمة السعودية، وكان سبب اختياره امنياً وتاريخياً لها، حيث كانت الدرعية عاصمة دولة أجداده وتهدم معظمها بأي ابراهيم باشا، وتم تسويت مبانيها بالأرض وأحرق جل نخيلها وزرعها، وإعادة بناءها أمر صعب ويحتاج إلى وقت وجهد، والرياض كانت على انقاض حجر اليمامة، وكان ابن درع رئيساً على حجر ومن الدروع العشيرة التي ينتمي إليها مانع المريدي جد آل سعود، وتميزت الرياض بطبيعتها الخلابة وكثرة الروضات الخضراء فيها، كما شهدت في عهده أعمال معمارية وهندسية متعددة حتى أصبح تتبع له.

في يوم الجمعة 30 ذو الحجة 1249 هجري قام مشاري بن عبدالرحمن مع ستة من عبيده بعمل كمين في جامع الرياض للأمام تركي بن عبدالله وأطلق عليه ابراهيم بن حمزة الرصاص من مسدسه، ومات بعد عشرة سنوات من إعادة بناء الدولة السعودية الثانية، وبعدها أشهر مشاري بن عبدالرحمن سيفه مع عبيده وقام بتهديد الناس داخل القصر وجلس يدعوهم إلى البيع، ولكنه لم يتمتع بالحكم أكثر من 40 يوماً.[1]

هذه هي مجموعة من المعلومات بخصوص سؤال المسابقة تركي آل الشيخ التي سأل فيها صاحب السيف الأجرب واسطوره من اساطير الفرسان في الجزيرة العربية … القائل: يــــوم ان كــلٍ مـن خــويه تبرا حطيت (الاجرب) لي خوي مباري.

المراجع

  1. ^ dorar.uqu.edu.sa , تاريخ ملوك السعودية , 21/4/2021
257 مشاهدة