كيفية صلاة الاستخارة للزواج وأهم شروطها وفوائدها

كيفية صلاة الاستخارة للزواج وأهم شروطها وفوائدها

كيفية صلاة الاستخارة للزواج بالطريقة السليمة والصحيحة امر يبحث عنه العديد، فقرار الزواج هو أحد أهم القرارات التي يمكن أن يتخذها الإنسان في حياته، والتي يمر فيها أغلب الشباب، والطريقة الصحيحة لاتخاذ هذا القرار بشكل سليم، هو اللجوء إلى رب العالمين واستخارته في هذا القرار عن طريق صلاة الاستخارة للزواج.

ماهي صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة هي الصلاة التي يلجأ بها المرء إلى وجه ربّه الكريم، ويقصده ويستعين به لقضاء أمر ما فيسأله بعلمه أن ييسر له الخير، ويصرف عنه الشر، فهي تجلب السعادة للإنسان والرضا بقضاء الله وقدره عند القيام بها، ودليل ذلك في قول رسول الله-صلّى الله عليه وسلّم- في حديثه الشريف: “منْ سعادةِ ابنِ آدمَ استخارتُهُ اللهَ، و منْ سعادةِ ابنِ آدمَ رضاهُ بما قضَى اللهُ ومنْ شَقَاوةِ ابنِ آدمَ تركُهُ استخارةَ اللهِ، و منْ شقاوةِ ابنِ آدمِ سخطُه بما قضى اللهُ لهُ” [1]، ومعنى الاستخارة في اللغة هو طلب الخير في الشيء، ومعني الاستخارة اصطلاحًا هي قصد الله تعالى والطلب منه عز وجل أن يرشده ويلهمه إلى الخي والصواب في أمور حياته.

كيفية صلاة الاستخارة للزواج

يقصد الإنسان وجه الله تعالى في أمور الحياة فيستخيره بعلمه لييسر له ما فيه خير، ويبعد عنه كلَّ شر، وبالأغلب يقوم الشخص بصلاة الاستخارة عند بداية الخطوبة، طالبًا من الله أن يقربه من الصواب في قراره، ومع ذلك فإن صلاة الاستخارة عند الزواج مستحبة، ففيها يطلب العبد من ربّه أن يسدد خطاه، ويقربه من الخير الذي اختاره، فإن صلاة الاستخارة لا تقتصر على الاختيار فقط بين شيئين، بل قد يلجأ إليها العبد لطلب التيسير فيما اختاره، أما عن كيفية صلاة الاستخارة للزواج فهي تكون على شكل ركعتين من غير الصلوات المفروضة.

ثم يدعو في هذه الصلاة دعاء الاستخارة الذي ورد في حديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، عندما قال: “إذا همَّ أحدُكم بالأمرِ فلْيركعْ ركعتينِ من غيرِ الفريضةِ ، ثم ليقلْ : اللهمَّ إني أستخيرُك بعلمِك ، وأستَقْدرُك بقدرتِك ، وأسألُك من فضلِك العظيمِ ، فإنَّك تقْدرُ ولا أقدرُ ، وتعلمُ ولا أعلمُ ، وأنت علامُ الغيوبِ ، اللهمَّ فإن كنتَ تعلمُ هذا الأمرَ – وتُسمِّيه باسْمِه – خيرًا لي في ديني ومعاشي وعاقبةِ أمري ، فاقْدرْه لي ، ويسِّرْه لي ، ثم باركْ لي فيه ، اللهمَّ وإن كنتَ تعلمُه شرًّا لي ، في ديني ومعاشي ، وعاقبةِ أمري ، فاصرفْني عنه ، واصرفْه عني ، واقْدِرْ ليَ الخيرَ حيث كان ، ثم رضِّني به”[2]، فإذا وصل في دعائه إلى : “اللهم إن كنت تعلم أنَّ هذا الأمر” يسمي الأمر الذي يريد الاستخارة به فمثلًا يقول: اللهم إن كنت تعلم أنَّ هذا الأمر “زواجي من الشخص الفلاني” ثم يكمل الدعاء.

شاهد أيضًا: دعاء الاستخارة للعمل

شروط صلاة الاستخارة

لتكون صلاة الاستخارة خالصة لوجه الله تعالى وصحيحة، ونتائجها مرضية لابد من تحقيق بعض الشروط، ومن هذه الشروط:[3]

  • النية: يجب أن تكون النية عند صلاة الاستخارة خالصة لوجه الله تعالى وصادقة.
  • الرضا: أن يرضى الإنسان بما قدّره الله، وأن يكون على قناعة بأنَّ الخيرة فيما اختاره الله.
  • وقت الاستخارة: أن تكون الاستخارة عند بداية الأمر، فلا يمكن الاستخارة على شيء قد تحقق مثل الاستخارة للزواج بعد القيام بالزواج.
  • الأخذ بالأسباب: أن يدرس الشخص الموضوع الذي يريد أن يستخير الله عليه من جميع نواحيه، مثلًا عند الاستخارة للزواج لابد من السؤال عن الطرف الآخر، وعن أخلاقة، والتأكد من طيب خلقه وحسن دينه وغيرها من الأسباب، كما التأكد من رضا الوالدين عن الآخر، ذم التوجه للاستخارة.
  • سبب الاستخارة: أن يكون الأمر الذي يريد أن يستخير من أجل شخص أمرًا طيبًا حلالًا لا شبهة فيه، ولا يكون داخل ضمن أمور المحرّمات.
  • التوبة: أن يتأكد المرء عند الاستخارة من طيب مأكله ومشربه، وحلال ماله، وعدم تعرّضه لأحد ما بالظلم، لكي تتحقق الاستجابة بإذن الله، واله تعالى أعلم.

وقت صلاة الاستخارة للزواج

يستحب أن تقام صلاة الاستخارة في الثلث الأخير من الليل، وقبل خلود المرء للنوم، كما يُكره القيام بها بعد صلاة الفجر، أو ما يسمى بفترة الضحى، أو بعد صلاة العصر حتى وقت غروب الشمس.

نتيجة صلاة الاستخارة

يعتقد بعض الناس أنَّ نتيجة صلاة الاستخارة للزواج أو غيرها تكون عن طريق رؤيا معيتة في المنام، وهو أمر خاطئ، فلا يشترط ذلك في نتيجة صلاة الاستخارة، بل تكون على شكل توفيق وتيسير من رب العالمين إذا كان في الأمر خير، أو على شكل عراقيل ومعوقات للأمر إن كان في الأمر شر، والله تعالى أعلم.

فوائد صلاة الاستخارة

لصلاة الاستخارة الكثير من الفوائد التي تعود الفرد بالخير والبركة في دينه ودنياه، ونذكر منها:

  • تدل صلاة الاستخارة عللى قرب العبد من ربه، وذلك لأنَّ صلاة الاستخارة تدل على التوكل على الله وتسليم الأمر له.
  • تخرج الفرد من حالة الضياع والحيرة، وتملؤ قليه بالطمأنينة والرضا لما قدّره الله له من خير.
  • إنَّ صلاة الاستخارة تبعد الكثير من الشرور عن الإنسان، وتقربه من الخير.
  • يصيح لدى المرء قناعة بما كُتِب وقُدِّر له، ويتشكل لديه حالة من الرضا.
  • إنَّ صلاة الاستخارة تطرح البركة في أمور العبد، فيكثر الخير فيما أعطاه الله، ويبارك له فيه.

شاهد أيضًا: دعاء الاستخارة الصحيح

إنَّ صلاة الاستخارة هي من الصلوات التي لابدّ لأي شخص أن يصليها ويلجأ بها إلى الله عز وجل متضرعًا طالبًا العون على اتخاذ قرارات حياته، وأحد أهم هذه القرارات التي يحتاج فيها لصلاة الاستخارة للزواج، والتي تعرفنا عليها في هذا المقال، كما تعرفنا على صلاة الاستخارة بشكل عام، وشروط صلاة الاستخارة، ووقتها، ونتيجتها، وفوادها.

المراجع

  1. ^ الجامع الصغير , سعد بن أبي وقاص، السيوطي، 8233، صحيح.
  2. ^صحيح الجامع , جابر بن عبدالله،الألباني، 847، صحيح.
  3. ^knoozi.com , دعاء صلاة الاستخارة للزواج مع الطريقة الصحيحة , 16-1-2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *