طريقة فصل سائلين عديمي اللون

طريقة فصل سائلين عديمي اللون

طريقة فصل سائلين عديمي اللون هي واحدة من احدى الطرق المتعلقة بفصل المخاليط وهي إما طريقة الترشيح أو التبخر أو التقطير أو التفريق اللوني أو ما يسمى الكروموتوجرافيا، حيث تختلف طريقة فصل المحاليل والمخاليط اعتمادًا على نوع المخلوط.

طريقة فصل سائلين عديمي اللون

من السهل ومن الممكن فصل السوائل عديمة اللون في أي محلول إلى السائلين الفرديين المكونين لهذا المحلول، فعلى سبيل المثال الإيثانول والماء هما سائلين عديمي اللون، ويكون فصل الإيثانول السائل من محلول من الإيثانول والماء باستخدام طرق مختلفة، وتشمل هذه الطرق فصل السائل عن المحلول بطريقة التقطير، حيث طريقة فصل سائلين عديمي اللون هي طريقة التقطير، ومن الممكن تعريف طريقة التقطير بأنها طريقة لفصل سائل من خليط من سائلين أو أكثر، وتعمل هذه الطريقة لأن السوائل في الخليط لها نقاط غليان مختلفة، حيث عندما يسخن ويغلي الخليط، يتبخر سائل قبل الآخر، وبالتالي يتم تجميع سائل قبل الآخر، للحصول على السائلين منفردين. [1]

طريقة فصل الخل عن الماء 

طريقة فصل سائلين عديمي اللون مثل محلول الخل والماء تتمثل في طريقة التقطير، حيث أن الخل يتكون من حوالي 5٪ من حمض الأسيتيك، لذلك من المهم معايرة المحلول بهيدروكسيد الصوديوم للحصول على درجة حموضة 9 أو 10، وبعد ذلك  القيام بتقطير الماء، وذلك من خلال تعريض المحلول للحرارة وتبخيره وتكثيفه، حيث بعد هذه العملية ستكون البقايا عبارة عن خليط من أسيتات الصوديوم وهيدروكسيد الصوديوم،  والماء سيكون مكثفًا في دورق آخر، وللحصول على الخل يتم أخذ المتبقي من خليط أسيتات الصوديوم وهيدروكسيد الصوديوم وإضافة بعض من حامض الكبريتيك بحيث يصل المحلول إلى درجة حموضة تبلغ حوالي 6، وبتقطير حامض الأسيتيك ستكون البقايا عبارة عن كبريتات الصوديوم وحمض الكبريتيك. [2]

خصائص المحلول المكون من سائلين عديمي اللون

وبعد التعرف على طريقة فصل سائلين عديمي اللون ، من المهم التعرف على خصائص المحلول، ففي جميع المحاليل ، سواء كانت غازية أو سائلة أو صلبة، فإن المادة الموجودة بأكبر كمية تكون هي المذيب، والمادة أو المواد الموجودة بكميات أقل هي المذاب، ومن الممكن أن يكون المذاب في نفس الحالة الفيزيائية للمذيب أو لا يمكن أن يكون كذلك، لكن الحالة الفيزيائية للمذيب عادة ما تحدد حالة المحلول، وطالما أن المذاب والمذيب يتحدان لإعطاء محلول متجانس، فإن المذاب قابل للذوبان في المذيب، وفيما يأتي خصائص إضافية للمحلول وبالتحديد المحلول المكون من سائلين عديمي اللون وهي على النحو الآتي: [3]

  • المحلول خليط متجانس.
  • جسيماته صغيرة جدًا ويبلغ قطرها أقل من 1 نانومتر، فبذلك الجسيمات في المحلول غير مرئية للعين المجردة.
  • لا تشتت الجسيمات في المحلول شعاعًا من الضوء والذي يمر عبرها، وبالتالي فإن مسار الضوء غير مرئي.
  • المذابات لا تنفصل عن المحلول ولا تترسب، فالمحلول مستقر.
  • لا يمكن فصل مكونات المحلول باستخدام الترشيح، فمن الممكن فصلها باستخدام التقطير.

أوجه التشابه بين المحلول والمخلوط

المخاليط هي مواد تتكون من نوعين أو أكثر من المواد، حيث يعد الهواء والتربة والدم وما إلى ذلك أمثلة مختلفة على المخاليط، وبناءً على طبيعة المكونات وتوزيعها ، تصنف المخاليط على أنها مخاليط متجانسة وغير متجانسة، حيث يُعرف الخليط الذي يتم توزيع مكوناته بشكل موحد بأنه خليط متجانس، بينما إذا كان التوزيع غير منتظم، فإن الخليط يسمى خليط غير متجانس؛ والمحلول عبارة عن خليط متجانس يتكون من مادتين أو أكثر. [3]

طرق فصل المخاليط 

المواد الأساسية في المخلوط لا تفقد خصائصها الكيميائية، وكل مخلوط يمكن فصله بأي طريقة مناسبة إلى مكوناته الأصلية، وفيما يأتي توضيح لأهم طرق فصل المخاليط المتعددة: [4]

  • التقطيرتستخدم طريقة التقطير لفصل مخلوط أو محلول متكون من سائلين أو أكثر، حيث يتم في عملية التقطير تبخر مكونات الخليط السائل ثم تكثيفه وتجميعه، وذلك بتسخين المحلول فتتبخر المادة الأكثر تطايرًا عند أدنى درجة حرارة، وبعدها يمر البخار الناتج عبر أنبوب مبرد يسمى بالمكثف ليتكاثف فيه البخار ويعود إلى حالته السائلة، ويسمى ناتج التكثيف الذي يتم جمعه بنواتج التقطير.
  • التبخرتعمل هذه الطريقة في المخاليط المتجانسة وبالتحديد على فصل المكونات السائلة عن المكونات الصلبة، ومثال على عملية التبخر هو الحصول على ملح الطعام من تبخر ماء البحر، حيث يكون مصدر الحرارة لعملية التبخر لماء البحر من أشعة الشمس.
  • الترشيحالترشيح هو عبارة عن طريقة مستخدمة لفصل المخاليط التي تتكون من جسيمات بعضها كبير الحجم بما يكفي لالتقاطها، مثل مخاليط الأتربة التي تتكون من تراب وحجارة فبذلك هي مواد تختلف في أحجامها، ويمكن ترشيحها باستخدام مرشحات مناسبة. 
  • التفريق اللوني: التفريق اللوني أو ما يعرف ب (chromatoghraphy) طريقة لفصل المواد الملونة إلى أصباغ فردية؛ حيث يُستخدم الفصل الكروماتوغرافي لفصل المواد المختلفة المذابة في السائل، ومثال على ذلك فصل الحبر والماء.

وفي الختام نكون قد تعرفنا على طريقة فصل سائلين عديمي اللون ، بالإضافة على التعرف على الفرق بين المحلول والمخلوط، حيث جميع مخاليط السوائل المتجانسة تعد محاليل، والتي هي مهمة في حياتنا اليومية.

المراجع

  1. ^bbc.co.uk , Separating mixtures , 24/12/2020
  2. ^quora.com , How can I separate a water-vinegar mixture? , 24/12/2020
  3. ^byjus.com , Solution - Properties of Solution , 24/12/2020
  4. ^courses.lumenlearning.com , Methods for Separating Mixtures , 24/12/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *