ما عدد مناطق المناخ الرئيسية

ما عدد مناطق المناخ الرئيسية

عدد مناطق المناخ الرئيسية متعددة ، حيث لكل منطقة مناخ مختلف عن منطقة أخرى، وكل مناخ يتميز عن غيره بالعوامل الجوية الرئيسية، مثل معدل هطول الأمطار ودرجات الحرارة، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن المناخ، كما وسنذكر التصنيف المناخي وعدد مناطق المناخ الرئيسية.

ما هو المقصود بالمناخ

المناخ (بالإنجليزية: Climate)، هو متوسط حالات وعوامل الطقس في منطقة معينة على مدى فترة زمنية طويلة، ويتضمن وصف مناخ منطقة معنية معلومات عن درجة الحرارة في المواسم المختلفة، ومعدل هطول الأمطار، وكمية أشعة الشمس، ونسبة الرطوبة في الجو، وغيرها من العوامل الجوية الأخرى، ويمكن إن يتغير المناخ في منطقة معينة، وتغير المناخ يكون أي تغيير منهجي في الإحصاءات طويلة الأجل لمتغيرات المناخ، مثل درجة الحرارة أو هطول الأمطار أو الضغط أو سرعة الرياح المستمرة على مدى عدة عقود أو أكثر، ويمكن أن يكون تغير المناخ بسبب التأثيرات الخارجية الطبيعية، مثل التغيرات في إنبعاثات أشعة الشمس أو التغيرات في مدار الأرض، ويمكن أن يكون تغير المناخ بسبب العمليات الداخلية الطبيعية للنظام المناخي، أو يمكن أن يكون هذا التغير المناخي من صنع الإنسان، وإن الفترة الطبيعية المستخدمة لوصف المناخ في منطقة معينة هي 30 عاماً، كما حددتها المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، وإن العوامل الجوية التي تحدد طبيعة المناخ هي:[1]

  • الضغط الجوي.
  • درجة الحرارة.
  • الرطوبة.
  • سرعة الرياح.
  • معدل هطول الأمطار.
  • الأرتفاع عن سطح البحر.

عدد مناطق المناخ الرئيسية

إن عدد مناطق المناخ الرئيسية هي خمسة مناطق حسب تصنيف كوبن، ويسمى هذا التصنيف المناخي بتصنيف كوبن للمناخ (بالإنجليزية: Koppen Climate Classification)، ويستخدم هذا التصنيف على نطاق واسع، وهو نظام تصنيف مناخي تجريبي قائم على الغطاء النباتي، وتم تطويره من قبل عالم النبات الألماني وعالم المناخ فلاديمير كوبن، وكان هدفه هو إبتكار صيغ من شأنها تحديد الحدود المناخية بطريقة تتوافق مع مناطق الغطاء النباتي، ويعتمد تصنيف كوبن على تقسيم فرعي للمناخات الأرضية إلى خمسة أنواع رئيسية، والتي يتم تمثيلها بالأحرف الإنجليزية الكبيرة A و B و C و D و E، ويتم تحديد كل نوع من أنواع المناخ هذه بإستثناء B بمعايير درجة الحرارة، ويحدد النوع B المناخات التي يكون فيها عامل التحكم في الغطاء النباتي هو الجفاف، والجفاف ليس مسألة هطول الأمطار وحدها، ولكن يتم تحديدها من خلال العلاقة بين مدخلات هطول الأمطار للتربة التي تنمو فيها النباتات وخسائر التبخر المائي.[2]

مناطق المناخ الرئيسية حسب تصنيف كوبن

هناك خمسة مناطق للمناخ رئيسية حسب تصنيف كوبن وهي:[3]

المناخ المداري

المناخ المداري أو المناخ الإستوائي (بالإنجليزية: Tropical Climate)، وهو النوع A في تصنيف كوبن للمناخ، وتتميز المناخات الإستوائية بمتوسط درجات حرارة شهري تبلغ 18 درجة مئوية على مدار، وغالباً ما يكون معدل هطول الأمطار السنوي كبيراً في المناخات الإستوائية، كما وإن هناك موسمان فقط في المناخات الإستوائية وهي، موسم ممطر، وموسم جاف، وهناك ثلاثة أنواع أساسية من المناخات الإستوائية ضمن مجموعة المناخ المداري وهي:

  • مناخ الغابات الإستوائية المطيرة.
  • مناخ الرياح الموسمية الإستوائية.
  • المناخ المداري الرطب والجاف، ويسمى مناخ السافانا.

المناخ القاحل

المناخ القاحل (بالإنجليزية: Arid Climate)، وهو النوع B في تصنيف كوبن للمناخ، وهذه المناخات تكون جافة وقاحلة بسبب قلة هطول الأمطار، بحيث يكون معدل هطول الأمطار أقل من معدل تبخر الماء في الأرض، مما يؤدي إلى نقص حاد في المياه المتاحة، إلى حد يعيق أو يمنع نمو وتطور الحياة النباتية والحيوانية في المنطقة القاحلة.

المناخ المعتدل

المناخ المعتدل (بالإنجليزية: Temperate Climate)، هو النوع C في تصنيف كوبن للمناخ، وهي المناخات التي تتميز في فصل الصبف بدراجات حرارة عالية، وفي الشتاء تكون درجة الحرارة منخفضة، وتكون المناطق ذات المناخ المعتدل موجودة بين المناطق المدارية والمناطق القطبية.

المناخ القاري

المناخ القاري (بالإنجليزية: Continental Climate)، هو النوع D في تصنيف كوبن للمناخ، وغالباً ما يكون للمناخ القاري تباين سنوي كبير في درجات الحرارة، حيث يكون هطول الأمطار معتدلاً من حيث الكمية، ويتركز في الغالب في الأشهر الأكثر دفئاً، ويسقط جزء من هطول الأمطار السنوي على شكل تساقط للثلوج، وغالباً ما يبقى الثلج على الأرض لأكثر من شهر، ويمكن أن يكون الصيف في المناخات القارية فيه العواصف الرعدية ودرجات الحرارة المرتفعة والمتكررة، ويكون طقس الصيف أكثر استقراراً من طقس الشتاء في هذه المناخات.

المناخ القطبي

المناخ القطبي (بالإنجليزية: Polar Climate)، وهو النوع E في تصنيف كوبن للمناخ، وتتميز مناطق المناخ القطبي بقلة فصول الصيف الدافئة، وكل شهر في المناخ القطبي يكون متوسط درجة الحرارة فيه أقل من 10 درجات مئوية، كما وتغطي المناطق ذات المناخ القطبي أكثر من 20% من مساحة سطح الأرض، ومعظم هذه المناطق بعيدة عن خط الاستواء، ولذلك تكون أيام الشتاء قصيرة جداً وأيام الصيف طويلة جداً، ويتكون المناخ القطبي من صيف بارد وشتاء شديد البرودة، مما ينتج عنه المناطق الخالية من الأشجار، والأنهار الجليدية، وطبقة دائمة أو شبه دائمة من الجليد.

وفي ختام هذا المقال نكون قد عرفنا أن عدد مناطق المناخ الرئيسية هي خمسة مناطق تتوزع على سطح الأرض، وتختلف عن بعضها بالعوامل الجوية الرئيسية، كما ووضحنا مفهوم المناخ، وذكرنا جميع تصنيفات كوبن للمناخ.

المراجع

  1. ^climateurope.eu , What is climate , 9/12/2020
  2. ^britannica.com , Köppen climate classification , 9/12/2020
  3. ^nationalgeographic.org , Köppen Climate Classification System , 9/12/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *