علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات

علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات

علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات وما أهم التدابير التي يجب اتخاذها في هذه الحالة، تعتبر الاضطرابات الهضمية كالاستفراغ وتغير عادات التغوط والمغص من الشكاوى الشائعة بشكل خاص لدى الأطفال؛ نظرًا لحساسية الجهاز الهضمي لديهم والتطور غير الكامل للجهاز المناعي في الوقت ذاته، وسيتم التطرق من خلال موقع محتويات إلى علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات، وذلك في السطور القادمة من المقال التالي.

أسباب الاستفراغ عند الأطفال مع حرارة

يمكن تصنيف أسباب الاستفراغ عند الأطفال مع حرارة إلى ما يلي:[1]

  • عدوى المجاري البولية العلوية أو السفلية التي تترافق مع اضطرابات هضمية لدى الأطفال الصغار والرضع كالاستفراغ وألم البطن والإسهال.
  • التهاب البلعوم المترافق مع انتقال الإصابة إلى الأذن الوسطى حيث يعاني الطفل في هذه الحالة من الحمى والألم المترافق مع الغثيان والاستفراغ أيضًا.
  • العدوى التنفسية مثل التهاب القصبات والرئتين الذي يعتبر من الاضطرابات المترافقة مع تدهور الحالة العامة لدى الأطفال بالإضافة لارتفاع درجة الحرارة والاستفراغ.
  • التهاب السحايا الذي يشتهر بترافقه مع ارتفاع واضح وكبير في درجة حرارة الطفل؛ مما يتطلب السيطرة عليها بأسرع ما يمكن، وتنتج الاضطرابات الهضمية كالغثيان والإقياء عن ارتفاع الضغط داخل الرأس في غالبية الأحيان.
  • التهاب المعدة والأمعاء الشائع لدى الأطفال، إذ يتظاهر بمجموعة من الأعراض والعلامات (الحمى والاستفراغ والإسهال) التي تساعد الطبيب على تشخيصه وتقديم العلاج المناسب للمريض.

أسباب الاستفراغ عند الأطفال مع حرارة

شاهد أيضًا: علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر خمس سنوات

أسباب الاستفراغ عند الأطفال في الليل

يشتكي بعض الأهل من الاستفراغ المتكرر لأطفالهم في الليل؛ مما يؤثر على نوعية حياتهم، ويحرمهم من النوم المتواصل الضروري لنموهم وتطورهم، ومن أهم الأسباب المتعلقة بالشكوى سابقة الذكر:[2]

  • التسمم الطعامي الذي ينتج عن تناول الأغذية الفاسدة أو منتهية الصلاحية أو الملوثة حيث يعاني الطفل من المغص والإسهال والإقياء المتكرر الذي يجهد المريض بشكل واضح.
  • وجود حساسية غذائية تجاه بعض أصناف الأطعمة؛ وبالتالي يبدأ الطفل بالاستفراغ في كل مرة يتناول فيها الأنواع السابقة، وتظهر الأعراض بشكل خاص في الليل.
  • التهاب المعدة والأمعاء الذي ينتج عن وجود كميات كبيرة من العوامل الممرضة في مخاطية السبيل الهضمي، ومن الجدير بالذكر بأن أعراض الاضطراب السابق تشتد بشكل خاص خلال الليل.

شاهد أيضًا: أسباب الاستفراغ عند الأطفال بدون حرارة

سبب استفراغ الطفل فجأة

من أهم أسباب الاستفراغ المفاجئ للطفل:

  • التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي الذي يعتبر من الاضطرابات الشائعة لدى الأطفال حيث يشتكي الطفل من آلام بطنية وإقياء مفاجئ، بالإضافة إلى الإسهال والتجفاف في الحالات الشديدة.
  • تناول المواد غير الصالحة للأكل، وهذا يحدث في حال إهمال الأهل لأطفالهم؛ مما يؤكد ضرورة مراقبتهم طوال النهار.
  • تناول الأدوية حيث أثبتت الدراسات بأن الأطفال ينجذبون لمظهر حبوب الدواء الملونة، فيتناولونها دون معروفة خطورتها.
  • وجود نوع من الحساسية الغذائية أو الدوائية لدى الطفل حيث يعاني المريض من الاستفراغ المفاجئ بعد تناول المادة المحسسة له كدواء البنسلين والمكسرات والبيض وغير ذلك.
  • معاناة الطفل؛ مما يُسمى دوار الحركة حيث يبدأ الطفل بالاستفراغ بمجرد الصعود إلى حافلة أو سيارة أو التحرك بشكل مباشر، وهنا يجب على الأهل مراعاة الطفل وتأمين الحاجات الضرورية له مثل كيس الاستفراغ.
  • الإصابات العصبية المترافقة مع ارتفاع التوتر داخل القحف مثل التهاب الدماغ والسحايا الذي يتظاهر بارتفاع درجة حرارة المريض وسوء الحالة العامة له.

شاهد أيضًا: اسباب الغثيان بعد الاكل … أهم 15 علاج للتخلص من الغثيان

علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات

هناك العديد من النصائح التي تساعد على علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات، ومن واجب الأهل الاطلاع عليها والالتزام بها حرصًا على صحة ولدهم وسلامته، ومن أهم هذه النصائح:[3]

  • وضع وسادتين أو أكثر تحت رأس الطفل لمنع عودة المواد الطعامية من المعدة إلى الفم.
  • إعطاء الطفل كميات كافية من السوائل لتعويض المفقود منها، وذلك من خلال الماء والشوربات والسيرومات المالحة في حال الحاجة إليها.
  • الالتزام بالأدوية الموصوفة من قبل الطبيب، والتي تختلف من حالة لأخرى باختلاف سبب الاستفراغ ونوع الاضطرابات الهضمية المرافقة.
  • استشارة الطبيب عند ملاحظة تدهور حالة الطفل وخاصةً في حال ترافق الاستفراغ مع الإسهال، فقد يسبب ذلك حدوث تجفاف للطفل.

علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات

شاهد أيضًا: ما هي طرق علاج الغثيان في المنزل

علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات بالأعشاب

يعتبر علاج الاستفراغ بالأعشاب من الطرق الفعالة والشائعة في بعض المجتمعات، وتؤكد التجارب على أهمية بعض أنواع الأعشاب في تدبير الاضطرابات الهضمية، ومن أهمها:

  • الزنجبيل: يعتبر الزنجبيل من الأعشاب المفيدة والفعالة في تدبير مختلف الاضطرابات الهضمية حيث يساعد على ارتخاء العضلات الموجودة في جدار السبيل الهضمي، ويقي من الإقياء وعسر الهضم.
  • النعناع: يمكن القول بأن مغلي النعناع من المشروبات اللذيذة والمفيدة في الوقت ذاته حيث يساعد على علاج آلام البطن، ويخفف التشنجات والاستفراغ الشائع لدى مرضى التهاب المعدة والأمعاء.
  • الشمر: يستعمل الشمر بكثرة لعلاج الاضطرابات الهضمية عند الأطفال؛ نظرًا لقلة آثاره السلبية وفوائده المتعددة في الوقت ذاته.
  • القرفة: تعتبر القرفة من الأعشاب ذات الرائحة الذكية والطعم اللذيذ، ومن ثم يمكن تقديمها للأطفال كشراب مفيد وطيب المذاق في الوقت ذاته، إذ تساعد على علاج التلبك المعوي والغثيان والإقياء أيضًا.
  • الكمون: يمكن القول بأن الكمون من الأعشاب المشهورة بفوائدها الهضمية؛ إذ يمتلك العديد من الآثار الإيجابية في علاج التخمة والغازات والاستفراغ أيضًا.

شاهد أيضًا: اسباب الاستفراغ عند الاطفال … كيف أوقف القيء عند الطفل

علاج الاستفراغ عند الأطفال بسبب البرد

يعتبر التعرض للبرد من الأسباب المهمة لتلبك الأمعاء وحدوث الاضطرابات الهضمية المختلفة مثل الإسهال والمغص والاستفراغ، ومن أهم النصائح المفيدة في علاج الاستفراغ عند الأطفال بسبب البرد:[4]

  • تدفئة الطفل وتأمين أجواء مناسبة له وخاصةً في فصل الشتاء، إذ تلعب درجات الحرارة المنخفضة دوراً مهماً في تطور الاضطرابات المختلفة لديه.
  • إعطاء الطفل كميات مناسبة من السوائل الساخنة مثل مغلي النعناع ومغلي الزنجبيل، ويعتبر شرب الماء ضرورياً أيضًا لتعويض المفقود من السوائل.
  • تأمين نظام غذائي مناسب للطفل وغني بالأطعمة السائلة حيث تؤثر الأطعمة الصلبة بشكل سلبي على الحالة الصحية للطفل.
  • استشارة الطبيب في حال زيادة شدة الأعراض، أو ترافق الإقياء مع إسهال؛ لأن ذلك قد يقود إلى التجفاف في حال الإهمال.

علاج القيء في المنزل

يعتبر القيء من الاضطرابات الشائعة في مختلف الأعمار والأجناس؛ وبالتالي يمكن القول بأن موضوع علاج القيء مهم لفئة كبيرة من المرضى، ومن أهم النصائح المفيدة في هذا المجال:

  • تعويض السوائل المفقودة من الجسم عن طريق شرب المياه والسوائل الساخنة والشوربات الطازجة حيث يساعد ذلك على تحسين الحالة العامة للمريض.
  • اتباع حمية غذائية صحية وطبيعية والابتعاد عن الأطعمة الجاهزة والمعلبة؛ لأنها ستزيد الحالة سوءًا.
  • عدم تناول أي صنف دوائي دون استشارة الطبيب كما يجب إيقاف الأدوية التي يتناولها المريض عادةً حتى يتحسن وضعه، ويستعيد صحته وعافيته.
  • الراحة التامة في المنزل وتجنب التعرض للتغيرات الشديدة بالطقس كالحر أو البرد.

حالات الاستفراغ التي تتطلب استشارة الطبيب

هنالك بعض الحالات التي تتطلب استشارة الطبيب بأسرع ما يمكن، وذلك عند ترافق الاستفراغ بالأعراض التالية:

  • التجفاف الذي يعتبر الاختلاط الأشيع والأخطر للاستفراغ والإقياء.
  • تلون القيء باللون الأخضر أو الأحمر أو الأسود.
  • ترافق الإقياء مع البطن الخشبي حيث يكون البطن مؤلم بالجس وقاسي القوام بشكل كبير.
  • وجود أعراض تنفسية واضحة لدى المريض مثل السعال المتكرر والشعور بضيق في التنفس.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل وعدم نزولها على خافضات الحرارة العادية.
  • سوء الحالة العامة للطفل وفقدانه لنشاطه.

وهنا ينتهي المقال حيث تم الحديث عن علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات، كما تم التطرق إلى أسباب الاستفراغ عند الأطفال مع حرارة وأسباب الاستفراغ الليلي بالإضافة إلى علاج الحالة السابقة والأعراض التي تتطلب مراجعة الطبيب.

أسئلة شائعة

  • متى يكون استفراغ الطفل غير طبيعي؟

    يكون استفراغ الطفل غير طبيعي في حال ترافقه مع أعراض أخرى تدل على وجود إصابة جدية في الجسم مثل ألم البطن وارتفاع درجة الحرارة والإقياء الدموي وغيره.

  • ما الذي يجب شربه بعد الاستفراغ؟

    يجب شرب المشروبات الساخنة أو الماء أو عصير البرتقال الطازج بعد الاستفراغ لتعويض نقص السوائل والوقاية من الإصابة بالتجفاف.

المراجع

  1. ^kidshealth.org , Heat Illness , 15/11/2022
  2. ^healthline.com , Why Is My Child Throwing Up at Night and What Can I Do? , 15/11/2022
  3. ^nhsinform.scot , Vomiting in children and babies , 15/11/2022
  4. ^pregnancybirthbaby.org.au , Vomiting in children , 15/11/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *