علاج التوتر العصبي .. الطرق المنزلية لتخفيف التوتر والقلق

كتابة كتّاب محتويات - تاريخ الكتابة: 18 مارس 2020 , 21:03 - آخر تحديث : 18 مارس 2020 , 16:03
علاج التوتر العصبي .. الطرق المنزلية لتخفيف التوتر والقلق

التوتر العصبي

يعاني معظم الأشخاص من بعض اعراض التوتر العصبي من حين لآخر، وخاصةً عندما تزداد ضغوطات الحياة، وتكثر الأمور الواجب القيام بها مما يُسبب للشخص شعورًا بالإحباط والتوتر العصبي، خاصة إن كانت هذه الضغوطات كبيرة، وهذه الحالة ليست سيئة إذا ما تم السيطرة عليها ولم يمضِ عليها وقت طويل فهنالك العديد من طرق علاج التوتر العصبي و القلق النفسي .[1]

ومن الأمثلة على مُسببات التوتر العصبي؛ الشعور بالقلق تجاه العثور على وظيفة، أو التقدم لامتحان، أو الخجل في المواقف التي تتطلب تواجد الشخص بين جمع من الناس، وربما يكون التوتر والقلق من الأمور التي تدفع الإنسان للحماس تجاه الأشياء وهذا أمر يعتبر إيجابي ولكن بشرط ألا يتم المبالغة في هذه المشاعر.[1]

علاج التوتر العصبي

فيما يأتي أهم الطريق المتبعة في علاج التوتر العصبي :[3]

ممارسة التمارين الرياضية

إن ممارسة التمارين الرياضية من أهم الأمور التي يُمكن القيام بها لعلاج التوتر العصبي، وقد يبدو هذا الأمر متناقضًا ولكن الضغط الجسدي على الجسم من خلال ممارسة الرياضة يُخفف من التوتر العصبي، ولتحقيق هذه الفائدة لا بد من ممارسة التمارين بانتظام، إذ إن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام تقل لديهم احتمالية التعرض للقلق، وهنا عدة أسباب وراء ذلك أهمها:

  • تقليل هرمونات الإجهاد: إذ تُقلل التمارين الرياضية من مستوى هذه الهرمونات في الجسم، ومن أهم هذه الهرمونات الكورتيزول، كما أن التمارين تزيد من إنتاج مادة الإندروفين الهامة لتحسين المزاج.
  • تحسين النوم: تّؤدي التمارين الرياضية إلى تحسين النوم، وهذا ما يُقلل من اعراض القلق النفسي والتوتر العصبي.
  • تعزيز الصحة العقلية والنفسية: إذ إن ممارسة التمارين من شأنها رفع كفاءة الجسم، ولا يُشترك بالتمارين أو تكون رياضية قاسية، بل يُمكن ممارسة رياضة المشي، أو الرقص، أو اليوغا، ولكن التمارين الرياضية كالركض والتي تتطلب حركة عضلية متكررة من شأنها تخفيف الضغط النفسي بشكل كبير.

علاج التوتر العصبية بالزيوت العطرية

إن الزيوت العطرية لها دور فعالي في تقليل مشاعر التوتر والقلق،  وتوجد العديد من الروائح المهدية للأعصاب أهمها اللافندر، والبابونج، والبرتقال، وخشب الصندل، وتُسهم هذه الروائح في تقليل القلق وتحسين النوم.

التقليل من تناول المشروبات الكافيين

إن الكافيين من المواد المنبهة والتي تتواجد في الشاي والقهوة، والشوكولاتة ومشروبات الطاقة، وهي مادة تزيد من التوتر العصبي والقلق، وفي حال ملاحظة زيادة التوتر لدى الشخص لا بد من أن يُقلل من تناول هذه المواد، وبالرغم من أن الدراسات تُشير إلى أن القهوة يُمكن أن تكون صحية إمن تم تناولها باعتدال، ولكنها ليست كذلك بالنسبة لجميع الأشخاص.

علاج التوتر العصبي بالكتابة

من الطرق التي يُمكن القيام بها لمكافحة التوتر العصبي هي تدوين ملاحظات بخصوص الأمور التي يكون الشخص قلق تجاهها، إلى جانب تدوين الأمور التي قام بانجازها الشخص والتي سببت له الشعور بالامتنان والفخر، فهذا كله يرفع من مستوى التفكير بالأمور الإيجابية مما يُقلل من التوتر والقلق.

علاج التوتر العصبي بمضغ العلكة

يُسبب مضغ العلكة تخفيف الضغط بسرعة وسهولة، وتُشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يمضغون العلكة لديهم شعور أفضل ويقل لديهم الضغط النفسي، ويعود السبب وراء ذلك إلى أن مضغ العلكة يُسبب حركة في الدماغ تزيد من تدفق الدم إليه.

قضاء الوقت مع الأصدقاء والعائلة

أن تمضية الوقت مع الأصدقاء والعائلة يمنح شعورًا جيدًا بالانتماء وتقدير الذات، وهذا بدوره يُقلل من التوتر والقلق، وقد وجدت إحدى الدراسات أنه بالنسبة للنساء تحديدًا فإن قضاء الوقت مع الأطفال والأصدقاء يُطلق مادة الأوكسيتوسين وهي بمثابة مسكن طبيعي للإجهاد والتوتر، وهذا الأمر ينطبق على الرجال أيضًا، ودليل ذلك أن الأشخاص الذين لديهم روابط اجتماعية قليلة كانو أكثر عرضة للقلق والاكتئاب.

ممارسة تمارين التنفس

توجد أنواع لتمارين التنفs منها التنفس العميق، والتنفس البطني، والتنفس السريع، ويجب التركيز على التنفس العميق للتركيز على الأنفاس وجعلها أبطأ، فخلال هذا التمرين تتوسع الرئتين بالكامل، مما يُبطئ من معدل ضربات القلب، ويمنح الشعور بالهدوء مما يُقلل التوتر العصبي.

اعراض التوتر العصبي

قبل تحديد طرق علاج التوتر العصبي يجب معرفة اعراض التوتر العصبي فإن معرفة الأعراض المصاحبة للتوتر العصبي تُسهم في تقييم الوضع وتسمح للشخص بالسيطرة والتحكم في هذه الحالة قبل أن يزيد الوضع سوءًا، ومن أبرز اعراض التوتر العصبي ما يلي:[3]

  • الشعور بقلق  مستمر.
  • الشعور بألم في المعدة.
  • الشعور بالآم في الصدر.
  • الشعور بالتعب والإرهاق بشكل مستمر.
  • الشعور بآلام وتشنجات في العضلات.
  • حدوث اضطرابات في النوم.

علاج القلق بالاعشاب

يُعد القلق من أكثر المشاكل النفسية انتشارًا، ويُفضل الكثير من الأشخاص تجنب الأدوية لعلاج مثل هذه المشاكل الصحية والنفسية، كونها تُسبب آثار جانبية غير مرغوب بها، ولهذا يُمكن تناول أنواع معينة من الأعشاب لعلاج القلق النفسي ومن أهم هذه الأعشاب:[4]

  • الزيزفون: وهي من الأعشاب المشهورة في علاج القلق والتوتر، والتي تُسبب تهدئة الأعصاب والشعور بالراحة.
  • زهرة العاطفة Passionflower: وهي من النباتات الطبية التي تُقلل التوتر والقلق ومشاكل النوم، وإن تم استخدامها بشكل صحيح فإنها تعالج القلق، وتُسهم باسترخاء الجسم والأعصاب.
  • اللافندر: تُصنف هذه النبتة على أنها عطرية ولها العديد من الاستخدامات منها تعقيم الجروح، وعلاج الصداع النصفي، ولها قدرة على تهدئة الأعصاب مما يُخفف من القلق النفسي والتوتر العصبي بشكل كبير.
  • الميليسيا: وهي من الاعشاب التي تزيل القلق ولها تأثير سريع وفعال.
  • البابونج: يُستخدم البابونج لعلاج آلام المعدة، وانتفاخ البطن، وله آثار مضادة للقلق مما يسمح باسترخاء الجسم وتهدئة الأعصاب.
  • الشاي الأخضر: يمتاز الشاي الأخضر باحتواءه على مادة الثيانين والتي تُقلل من زيادة معدل ضربات القلب، كما أنه يُقلل من ارتفاع ضغط الدم، ولهذا يُصنح بتناوله مرتين يوميًا لعلاج القلق، وهذا لمفعوله في تهدئة الأعصاب وتقليل التوتر.
  • عشبة الكافا Kava: وهي عشبة تُستخدم في الطب البديل، ولهذا فعالية في تصفية الذهن وتهدئة الأعصاب، مما يقضي على التوتر والقلق.

القلق النفسي

القلق هو عبارة عن مشاعر تمتاز بالتوتر مع مزيج من الأفكار والتغيرات النفسية والجسدية، ومن أبرز التغيرات الجسدية التي تظهر في هذه الحالة هي ارتفاع ضغط الدم، وعادة ما يعاني الأشخاص المصبين بالقلق النفسي من أفكار ومخاوف متداخلة وبشكل متكرر، وربما يتجنبون العديد من المواقف بسبب القلق، ويُصاحبه أحيانًا أعراض مثل التعرض أو الرعشة، أو الدوخة، أو تسارع في ضربات القلب.[2]

اعراض القلق النفسي

يُمكن أن تظهر اعراض القلق النفسي على الشخص الذي يعاني من القلق، منها ما هو جسدي ومنها ما هو نفسي ومن أهم الأعراض الجسدية:[2]

  • ألم في المعدة.
  • الشد العضلي.
  • الصداع.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • التعرق.
  • الدوخة.
  • كثرة التبول.
  • الإسهال.
  • الإعياء.

أما أهم الأعراض النفسية التي يُسببها القلق فتتمثل في:

  • العصبية والشعور بالذعر خاصة عند التواجد بين جمع من الأشخاص.
  • صعوبة في التركيز.
  • الغضب غير المنطقي.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم.
  • الشعور باقتراب الموت.

المراجع

  1. ^ heathline , Stress and Anxiety , 16/3/2020
  2. ^ apa , Anxiety , 16-3-2020
  3. ^ healthline , 16 Simple Ways to Relieve Stress and Anxiety , 16-3-2020
  4. ^ healthline , Try This: 25 Supplements for Anxiety , 16-3-2020
3912 مشاهدة