علاج القولون العصبي نهائيا بالأعشاب

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 9 مايو 2021 , 17:05
علاج القولون العصبي نهائيا بالأعشاب

علاج القولون العصبي نهائيا بالأعشاب من الأمور التي يسأل عنها الكثير من الناس حيث أن الإصابة بمتلازمة القولون العصبي من الأمور الشائعة، وهو له الكثير من الأسباب وعوامل الخطورة التي تؤدي إلى حدوثه، كما أنه يسبب بعض الأعراض التي تؤثر على حياة الشخص المصاب بالقولون العصبي، لذلك كثيرًا ما يبحث الناس عن علاج لهذه المتلازمة وخاصةً العلاج بالطرق الطبيعية والأعشاب، وفيالسطور القادمة سوف نتحدث عن القولون العصبي وأسباب الإصابة به وكذلك أعراضه وطرق علاجه المختلفة سواء الطبيعية أو الطبية وكيفية علاج القولون العصبي نهائيا بالأعشاب والعديد من الأمور الأخرى عن متلازمة القولون العصبي بشئٍ من التفصيل.

ما هو القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي (IBS) هي اضطراب يؤثر على الجهاز الهضمي السفلي وهذا يشمل الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة (القولون)، ويتم تشخيص إصابة الشخص بالقولون العصبي عندما يعاني من ألم في البطن أو تشنج مرتبط بتغير أو تكرار حركات الأمعاء، ويسبب القولون العصبي تقلصات في البطن، وغازات وانتفاخات كما أنه يسبب تغيرات في حركة الأمعاء مثل الإمساك أو الإسهال، فعندما تكون هناك إصابة بالقولون العصبي فالقولون يبدو طبيعيًا، لكنه لا يعمل بالطريقة التي ينبغي له أن يعمل بها، ومن المعروف أن القولون العصبي هو حالة مزمنة طويلة الأمد، ويمكن أن تكون مؤلمة لكنها لا تسبب ضررًا دائمًا للأمعاء ولا يؤدي القولون العصبي إلى مرض خطير مثل السرطان، كما أنه لا يوجد ارتباط بين مرض القولون العصبي وداء كرون أو التهاب القولون التقرحي أو أمراض الأمعاء الالتهابية الأخرى، ومع ذلك يمكن للأشخاص الذين يعانون من مرض التهاب الأمعاء أن يصابوا أيضًا بمرض القولون العصبي.[1]

شاهد أيضًا: ما هي اعراض القولون العصبي عند النساء وما طرق علاجه

أسباب الإصابة بالقولون العصبي

السبب الدقيق لمرض القولون العصبي غير معروف، فهناك العديد من الأسباب المحتملة للقولون العصبي وتختلف من شخص لآخر، هذا يعني أن بعض الناس يمكن أن يكون لديهم نفس الأعراض ولكن أسباب مختلفة للقولون العصبي، و يعتقد بعض الخبراء أنه إذا كان الشخص يعاني من القولون العصبي فقد يكون القولون أو الأمعاء الدقيقة أكثر حساسية من المعتاد، هذا يعني أن للقولون رد فعل قوي على الأشياء التي لا يجب أن تؤثر عليه في العادة، فعندما يكون الشخص مصابًا بمتلازمة القولون العصبي، تبدأ عضلات القولون في التحرك والتشنج بشكل لا يمكن السيطرة عليه بعد التحفيز الخفيف فقط أو بعد الأحداث العادية مثل تناول الأطعمة أو تناول أدوية معينة ومن محفزات القولون العصبي:[1]

  • النظام الغذائي: حيث أن تناول الطعام يجعل عضلات القولون تتحرك أو تنقبض، وهذا يمنح عادةً الشخص الرغبة في التبرز بعد 30 إلى 60 دقيقة من تناول الوجبة، ويمكن أن يؤدي تناول الدهون في النظام الغذائي إلى تقلصات القولون بعد تناول الوجبة، كما أنه في بعض الحالات قد يصاب الشخص بتشنجات أو إسهال، ومن الأطعمة الشائعة التي تسبب متلازمة القولون العصبي هي منتجات الألبان التي تحتوي على اللاكتوز والكربوهيدرات سيئة الهضم والتي تسمى FODMAPs.
  • الإجهاد: فالإجهاد يمكن أن يجعل القولون يتحرك بشكل لا يمكن السيطرة عليه أو يتشنج، كما أن العلماء لا يعرفون السبب وراء ذلك لكنهم يعتقدون أن هذا يحدث لأن القولون يتحكم فيه جزئيًا الدماغ والحبل الشوكي، فيتحكم الجهاز العصبي في كيفية تحرك الجسم وتفاعله مع الأشياء.

عوامل الخطورة للإصابة بالقولون العصبي

يوجد بعض الأشخاص المعرضون بشكل أكبر للإصابة بمتلازمة القولون العصبي ومن أهم هؤلاء الأشخاص:[1]

  • الشباب: حيث يصاب معظم الناس بالقولون العصبي قبل بلوغهم 45 عامًا.
  • السيدات: حيث تصاب النساء بمتلازمة القولون العصبي ما يقرب من ضعف عدد الرجال.
  • الأشخاص الذين يعانون من التهاب المعدة أو الأمعاء: حيث أن هذه الحالة يمكن أن تسبب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.

أعراض مرض القولون العصبي

يمكن أن يسبب القولون العصبي مجموعة من الأعراض المختلفة والتي قد تختلف من شخص لآخر ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[1]

  • آلام البطن.
  • الغازات.
  • انتفاخ البطن والتلقصات.
  • الإمساك أو الإسهال أو المناوبة بينهما.
  • وجود مخاط في البراز.
  • تهيج القولون عند تناول أنواع معينة من الطعام أو التعرض للتوتر أو الضغط النفسي.

تشخيص القولون العصبي

عادةً لا توجد علامات جسدية للتأكد من الإصابة بمرض القولون العصبي، ولا توجد أيضًا اختبارات دقيقة لمتلازمة القولون العصبي، لكن يمكن أن يقوم الطبيب ببعض الفحوصات للتأكد من عدم الإصابة بأمراض أخرى ومن أهم هذه الفحوصات ما يلي:[1]

  • تحاليل الدم: يتم إجراء هذه الاختبارات لمعرفة ما إذا كان الشخص يعاني من نقص خلايا الدم الحمراء السليمة (فقر الدم)، أو الإصابة بعدوى، أو الإصابة بمرض ناجم عن التهاب أو تهيج.
  • تحليل البول: هذه التحاليل تساعد في معرفة ما إذا كان هناك التهاب في أي جزء من الجهاز البولي أو ما يعرف بالتهاب المسالك البولية.
  • تحليل البراز: يتحقق هذا الاختبار من وجود أي بكتيريا أو طفيليات غير طبيعية في الجهاز الهضمي والتي قد تسبب الإسهال ومشاكل أخرى، للقيام بذلك يتم أخذ عينة صغيرة من البراز وإرسالها إلى المختبر، يمكن أيضًا تقييم الالتهابات الأخرى عن طريق عينة البراز.
  • اختبار الدم في البراز: يتحقق هذا الاختبار من وجود دم مخفي في البراز لا يمكن رؤيته إلا بالمجهرظ يتم اختبار كمية صغيرة من البراز في المختبر، وإذا تم العثور على الدم فقد يعني ذلك أن الشخص يعاني من احمرار وتورم (التهاب) في الجهاز الهضمي.
  • التنظير العلوي: ينظر هذا الاختبار إلى داخل بطانة أنبوب المرئ والمعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة.
  • تصوير البطن بالأشعة السينية: يقوم هذا الاختبار بعمل صور للأنسجة الداخلية والعظام والأعضاء.
  • الموجات فوق الصوتية في البطن: إذا بدت الأعراض وكأنها قادمة من منطقة الكبد أو المرارة، فيمكن لفحص الموجات فوق الصوتية أيضًا التحقق من كيفية تدفق الدم عبر الأوعية الدموية المختلفة.
  • تنظير القولون: يفحص هذا الاختبار الطول الكامل للأمعاء الغليظة، يمكن أن يساعد في التحقق من وجود أي نمو غير طبيعي أو أنسجة حمراء أو منتفخة أو تقرحات أو نزيف.
  • اختبار التنفس: قد يشخص هذا الاختبار فرط نمو البكتيريا الذي يعتقد البعض أنه يمكن أن يؤدي إلى القولون العصبي.

علاج القولون العصبي نهائيا بالأعشاب

يمكن علاج متلازمة القولون العصبي باستخدام مجموعة من الأعشاب والمواد الطبيعية التي تساعد في تقليل الأعراض وفي السطور القادمة سوف نتحدث أهم الأعشاب التي تساعد في علاج القولون العصبي بشئٍ من التفصيل.[2]

النعناع

يعتبر النعناع وبالأخص شاي النعناع من أفضل الأعشاب التي يمكن من خلالها علاج القولون العصبي وتخفيف أعراضه، حيث أنه يساعد على استرخاء عضلات الجهاز الهضمي وبالتالي التخلص من الغازات والانتفاخات والتقلصات وآلام البطن، ويمكن تناوله عن طريق غلى أوراق النعناع وشرب شاي النعناع، كما يمكن إضافة زيت النعناع إلى المياه الساخنة وشربها.[2]

الشمر

يعتبر الشمر من أفضل الأعشاب التي تستخدم لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي حيث أن له خواص مهدئة، ويساعد في طرد الغازات وتهدئة المعدة كما أن له دور كبير وفعال في علاج الإمساك، ويمكن تناول الشمر بأكثر من طريقة حيث يمكن شرب شاي الشمر وحده أو خلطه مع الكركم، أو خلط الشمر مع بذور والكراوية والنعناع حيث أن هذا الخليط له دور فعال في علاج أعراض القولون العصبي.[2]

الكركم

يعتبر الكركم من أفضل الأعشاب التي تساعد في حل العديد من مشاكل الجهاز الهضمي حيث أنه يساعد في تقليل آلام البطن والتلبكات المعوية وكذلك العديد من مشاكل الجهاز الهضمي كالتقلصات والغازات والانتفاخات، ويتم ذلك من خلال تناول الكركم الطازج أو من خلال سحقه لعمل شاي.[2]

البابونج

البابونج من أشهر الأعشاب التي تستخدم لعلاج حالات صحية مختلفة فهو يساعد في تقليل الالتهابات كما أنه مفيد في حالة القولون العصبي لأنه يهدئ الجهاز الهضمي ويساعد في تقليل الغازات والانتفاخات وآلام البطن، كما أنه يعالج التلبكات المعوية، ويتم تناول البابونج عن طريق استخدام مسحوقه لعمل شاي البابونج.[2]

اليانسون

يعتبر اليانسون من الأعشاب التي تستخدم لعلاج العديد من المشاكل الصحية المختلفة ولاسيما مشاكل الجهاز الهضمي، حيث أن له خواص مهدئة تعمل على تقليل أعراض القولون العصبي كما أنه يساعد في تقليل الغازات والانتفاخات وتقلصات البطن كما أنه ينظم حركة الجهاز الهضمي ويعالج التلبكات المعوية.[2]

فوائد شرب شاي الأعشاب لعلاج القولون العصبي

يعتبر شرب شاي الأعشاب من الأمور المهمة لعلاج القولون العصبي وذلك لأنه يقدم العديد من الفوائد ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:[2]

  • التقليل من مشاكل الجهاز الهضمي وتحسين عملية الهضم.
  • علاج تقلصات الجهاز الهضمي.
  • تقليل آلام البطن والانتفاخات والتشنجات والغازات.
  • زيادة الاسترخاء وتقليل التوتر والإجهاد.
  • زيادة كمية السوائل في الجسم مما يسهل عمل الجهاز الهضمي.

أفضل علاج للقولون من الصيدلية

قد يصف الطبيب مكملات الألياف أو ملين يتم تناوله بين الحين والآخر، كما يتم استخدام أدوية مختلفة لعلاج القولون العصبي اعتمادًا على الأعراض، كما يصف الطبيب الأدوية التي تمنع الإمساك والإسهال والألم والتشنج، كما يمكن أن يتم استخدام المضاد الحيوي في مواقف معينة لتحسين أعراض القولون العصبي، وخاصةً أعراض الانتفاخ والانتفاخ والبراز الرخو.[1]

نصائح وإرشادات لعلاج القولون العصبي

يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها لعلاج القولون العصبي وتخفيف أعراضه ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[1]

  • شرب كمية وفيرة من الماء والسوائل.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية المفيدة مثل الفواكه والخضروات فهي تساعد في عملية الهضم وتقلل من الإمساك ومشاكل الجهاز الهضمي.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب تهيج في القولون مثل الحمص والفول والعدس.
  • تقليل تناول القهوة والشاي.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية.
  • مضغ الطعام جيدًا عند تناول الطعام.
  • تجنب الوجبات السريعة والأطعمة الدسمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.
  • تجنب تناول البهارات والفلفل الحار والمخللات.
  • البعد عن التوتر والضغط النفسي ومصادر القلق.

شاهد أيضًا: الفرق بين القولون العصبي والهضمي من حيث الاعراض والاسباب وطرق التشخيص والعلاج

ختامًا نكون قد تعرفنا على كيفية علاج القولون العصبي نهائيا بالأعشاب، كما تحدثنا عن متلازمة القولون العصبي وكذلك الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالقولون العصبي وعوامل الخطورة للإصابة به، كذلك تعرفنا على أعراض القولون العصبي وكذلك كيفية تشخيصه وكيفية علاجه بالطرق الطبيعية والطبية كما تحدثنا عن بعض النصائح التي يجب اتباعها لعلاج القولون العصبي.

المراجع

  1. ^ Cedars Sinai.com , Irritable Bowel Syndrome (IBS) , 9/5/2021
  2. ^ Healthline.com , The Best Teas to Drink for Relief from IBS Symptoms , 9/5/2021
336 مشاهدة