علامة نصب الأفعال الخمسة

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 12 أكتوبر 2021 , 09:10
علامة نصب الأفعال الخمسة

علامة نصب الأفعال الخمسة حيث أن اللغة العربية، لغة القرآن الكريم، ولغة رسول الله صلى الله عليه وسلم، من أسمى وأفصح وأبلغ لغات العالم على الإطلاق، برع العلماء في وضع قواعدها، وبذلوا الكثير من المجهودات، وذلك لأجل الحفاظ عليها من التغيير أو التحريف، لكونها لغة القرآن الكريم، ولغة السنة النبوية المطهرة، وتسمى أيضًا بلغة الضاد نسبة لاحتواء اللغة العربية على ذلك الحرف دون باقي لغات العالم.

علامة نصب الأفعال الخمسة

علامة نصب الأفعال الخمسة حذف النون في كل حالات الفعل “المضارع الصحيح، والمعتل”، وذلك في حالة إتيان الفعل المضارع بعد أداة من أدوات النصب “أن، كي، لن، حتى، لام الجحود، لام التعليل، واو المعيك، فاء السببية”، مثل “الطالبان لن يلعبا”، “الولدان لن يذاكرا”، ومثل قول الله سبحانه وتعالى في سورة مريم “يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء”.

والأفعال الخمسة عدة أفعال مضارعة متصلة بألف المثنى أحيانًا، وفي بعض الأحيان بواو الجمع المذكر، وفي بعض الأوقات بياء المؤنث المخاطبة، سبب تسمية الأفعال الخمسة بذلك الاسم، هو كونها لأنها تأتي إلا على خمس صور فقط وتلك الصور تأتي في أغلب الأحيان مع أسماء الإشارة الآتية: “هما، هم، أنتما، أنتم، أنتِ”، مثل:

  • هما يصليان، “الفعل المضارع يصلي + ألف المثنى”.
  • هم يصلون، “الفعل المضارع يصلي + واو الجمع المذكر”
  • أنتما تصليان، “الفعل المضارع يصلي + ألف المثنى”.
  • أنتم تصلون، “الفعل المضارع يصلي + واو الجمع المذكر”.
  • انتِ تصلين، “الفعل المضارع يصلي + ياء المؤنث المخاطبة”.

شاهد أيضًا: علامة رفع الأفعال الخمسة

الضمائر المتصلة بالأفعال الخمسة

يوجد عدد من الضمائر المتصلة بالأفعال الخمسة وهي ألف الاثنين وياء المخاطبة وواو الجماعة وعندما تتصل هذه الضمائر بالأفعال الخمسة يكون لها اعراب خاص في الجملة، وسوف يتضح ذلك من الأمثلة التالية:

الفعل المتصل بواو الجماعة

ومن ذلك جملة ( لن يقطفوا الزهور)، فالفعل هنا في يقطفوا مسبوق هنا بحرف النصب لن وفي هذه الحالة يكون اعراب يقطفوا فعل مضارع منصوب بحذف النون لأنه من الأفعال الخمسة، أما الواو المتصلة به هي واو الجماعة واعرابها ضمير مبني بمحل رفع فاعل.

الفعل المتصل بياء المخاطبة

الفعل المتصل بياء المخاطبة أيضًا من أنواع الضمائر المتصلة بالأفعال الخمسة، ويتضح ذلك في جملة( لتكتبي القصة بدقة)، فالفعل في تكتبي يتصل بياء المخاطبة وهو مسبوق بلام الأمر الذي يُعد من الحروف الجازمة، وعلى ذلك يكون اعراب الفعل تكتبي هو فعل مضارع مجزوم بحذف النون لأنه من الأفعال الخمسة، وياء المخاطبة هي ضمير مبني بمحل رفع فاعل.

الفعل المتصل بألف الاثنين

ومثال ذلك جملة (أن تشتغلا بضمير سمعة حسنة لكما)، فالفعل تشتغلا هنا يتم اعرابه فعل مضارع منصوب بحذف النون التي تُعد أحد علامات النصب للأفعال الخمسة، واعراب ألف الاثنين هو ضمير مبني على السكون بمحل رفع فاعل.

شاهد أيضًا: الفعل الذي يعد من الافعال الخمسة

أوزان الأفعال الخمسة

هناك بعض الأوزان المحددة التي تأتي عليها الأفعال الخمسة، وسوف نوضح هذه الأوزان من خلال بعض الأمثلة والجمل الدالة عليها، وذلك على النحو التالي:

  • وزن يفعلان: وذلك عند اتصال الفعل المضارع بألف الاثنين الدالة على الغائبين مثل جملة (الجنديان يعلنان النصر)، فنلاحظ أن الفعل يعلنان هنا جاء على وزن يفعلان.
  • وزن تفعلان: وذلك عند اتصال الفعل المضارع بألف الاثنين الدالة على المخاطبين ومن ذلك جملة (هل ستركبان القطار)، فقد أتي الفعل تركبان هنا على وزن تفعلان.
  • وزن يفعلون: وذلك في حالة اتصال الفعل المضارع بواو الجماعة الدالة على الغائبين، ويتضح ذلك في جملة( المهندسون يعملون بإخلاص)، فقد أتى الفعل يعملون في هذه الجملة على وزن يفعلون.
  • وزن تفعلون: وذلك في حالة اتصال الفعل المضارع بواو الجماعة الدالة على المخاطبين، ويظهر ذلك في جملة (أنتم تحفظون الجميل)، فنلاحظ أن الفعل تحفظون في هذه الجملة قد جاء على وزن تفعلون.
  • وزن تفعلين: وذلك عند اتصال الفعل المضارع بياء المخاطبة، ومن ذلك جملة (هل تحفظين النشيد)، فقد أتى الفعل تحفظين في هذه الجملة على وزن تفعلين.

أمثلة من القرآن الكريم على الأسماء الخمسة

ورد غي كتاب الله العزيز الكثير من الآيات التي تحتوي على الأسماء الخمسة، بمختلف أنواعها، ومن ضمن تلك الأمثلة، ما يلي:

  • قال الله سبحانه وتعالى في سورة مريم: “يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء”، كلمة “أبوك” اسم من الأسماء الخمسة، واسم كان، ومرفوع بالواو.
  • قال الله عز وجل في سورة الأحزاب: “ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله”، كلمة “أبا” اسم من الأسماء الخمسة، وخبر كان، منصوب وعلامة نصبة الألف.
  • وقال الله عز وجل في سورة الرعد: “والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء إلا كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه”، كلمة “فاه” اسم من الأسماء الخمسة، مفعول به منصوب بالألف، والهاء مضاف إليه.
  • قال الله سبحانه وتعالى في سورة آل عمران: “والله ذو الفضل العظيم”، كلمة “ذو” اسم من الأسماء الخمسة، خبر مرفوع بالواو.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن علامة نصب الأفعال الخمسة حذف النون سواء كان الفعل لمضارع صحيح أو المعتل”، وذلك في حالة إتيان الفعل المضارع بعد أداة من أدوات النصب “أن، كي، لن، حتى، لام الجحود، لام التعليل، واو المعيك، فاء السببية”، مثل “الطالبان لن يلعبا”.

16 مشاهدة