على كم حرف نزل القران

على كم حرف نزل القران

على كم حرف نزل القران؟، أمد الله عز وجل رسله بالكثير من المعجزات فكانت معجزة سيدنا إبراهيم تحويل النار التي ألقاها قومه بها إلى برد وسلام وكانت معجزة سيدنا موسى  تحويل العصى لأفعى تسعى وكانت معجزة سيدنا سليمان التكلم مع الحيوانات، ولكن جميع هذه المعجزات انتهت بانتهاء الزمن التي وجدت فيه، ولكن المعجزة الوحيدة الباقية حتى ومنا هذا هي معجزة سيدنا محمد عليه الصلاة والسّلام وهي القرآن الكريم، فعلى كم حرف نزل القران؟.

القرآن الكريم

القرآن الكريم هو كلام الله الذي أنزله على خاتم الأنبياء والمُرسلين سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، المُتعبد بتلاوته، المُعجز بلفظه، المنقول إلينا بالتواتر، المكتوب في المصاحف والذي أفتتح بسورة الفاتحة واختتم بسورة النّاس، وقد أُنزل في ليلة القدر من شهر رمضان، وقد تكفل الله بحفظه إلى يوم يبعثون، واحتوت أياته على قصص الأنبياء والمرسلين والأقوام السابقة، كما يُعد المرجع الأول للمسلمين لإرشادهم في تعاليم دينهم إذ جاء فيه جميع التعاليم الإسلامية والأوامر الربانية وأحكام العبادات والمعاملات، وبين جزاء المؤمنين والكافرين، ووصف الجّنة والنّار، وبين أحوال يوم القيامة وما بعد الموت من بعث وحشر وعرض وحساب[1].

وقد أطلق عليه اسم القرآن لأن آياته تتحدث عن الأوامر والنواهي، والوعد والوعيد، والقصص والأخبار، كما أنّ للقرآن الكريم عدة خصائص  منها أن لفظ “الفرآن” لا يفبل التثنية ولا الجمع فالألف والنون في آخره أصليتان وليستا للتعريف، وبعد أنّ أنزل الله القرآن الكريم أصبح كتاب البشرية إلى يوم القيامة[2].

شاهد أيضًا: كم المدة التي استغرقها نزول القرآن الكريم

على كم حرف نزل القران؟

نزل القرآن الكريم على حرف واحد في البداية ولكن الرسول عليه الصلاة والّسلام بقي يستزيد جبريل حتى أقره على سبعة أحرف فعن عبدالله بن مسعود قال: (أقرأَني جبريلُ القرآنَ على حرْفٍ ، فراجعته ، فلم أزلْ اسْتَزِيدُه ، فيزيدُني ، حتى انتهى إلى سبعةِ أحْرُفٍ)[3].

وأثناء خلافة عثمان بن عفان أُبلغ اختلاف الناس بالأحرف التي نزل بها القرآن لذلك جمع الصحابة واستشارهم فأشاروا عليه بجمع القرآن على حرف واحد حتى لا يختلف الناس فجمعه رضي الله عنه على حرف واحد ووزعه، وقد أجمع أهل العلم أنّ مصحف عثمان هو حرف واحد منها بلغة قريش، والله تعالى أعلم[6].

شاهد أيضًا: حكم تعليق شيئ من القرآن

حديث إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف ومعناه

في حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال:( سَمِعْتُ هِشَامَ بنَ حَكِيمِ بنِ حِزَامٍ، يَقْرَأُ سُورَةَ الفُرْقَانِ علَى غيرِ ما أَقْرَؤُهَا، وَكانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ أَقْرَأَنِيهَا، فَكِدْتُ أَنْ أَعْجَلَ عليه، ثُمَّ أَمْهلْتُهُ حتَّى انْصَرَفَ، ثُمَّ لَبَّبْتُهُ برِدَائِهِ، فَجِئْتُ به رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، فَقُلتُ: يا رَسولَ اللهِ، إنِّي سَمِعْتُ هذا يَقْرَأُ سُورَةَ الفُرْقَانِ علَى غيرِ ما أَقْرَأْتَنِيهَا، فَقالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: أَرْسِلْهُ، اقْرَأْ، فَقَرَأَ القِرَاءَةَ الَّتي سَمِعْتُهُ يَقْرَأُ، فَقالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: هَكَذَا أُنْزِلَتْ، ثُمَّ قالَ لِي: اقْرَأْ، فَقَرَأْتُ، فَقالَ: هَكَذَا أُنْزِلَتْ، إنَّ هذا القُرْآنَ أُنْزِلَ علَى سَبْعَةِ أَحْرُفٍ، فَاقْرَؤُوا ما تَيَسَّرَ منه)[7].

والمقصود بالأحرف اختلف به علماء المسلمين فقد ورد بهذه المسألة ما يقارب أربعين قول ورأي فقال بعض العلماء أنّ المقصود بالأحرف لغات العرب أي أنّ القرآن أُنزل بعضه بلغة قريش وبعضه بلغة هذيل وبعضه بلغة تميم وبعضه بلغة هوازن وهكذا، فقد كان للعرب قديمًا لهجات ولغات مختلفة للتعبير عن نفس الكلمة، فعلى سبيل المثال كلمة “تعال” يُعبر عنها عند قبيلة ما بـ “أقبل” وعند قبيلة أخرى بـ “هلم”[4].

وقال بعض العلماء أنّ المقصود بالأحرف أنها سبعة أوجه من القراءة تختلف باللفظ وتتفق بالمعنى واختلافها من باب التغاير والتنوع لا من باب التعارض والتضاد، والله تعالى أعلم[5].

شاهد أيضًا:

الحكمة من نزول القران على سبعة أحرف

قد يتسائل البعض ما هي الحكمة أو الغاية من نزول القرآن على سبعة أحرف، لذلك ستقدم النقاط التالية أجابة على هذا السؤال[8]:

  • دلالة على حفظ الله عز وجل لكتابه من التحريف والتبديل، فعلى الرغم من نزوله بسبعة أحرف إلا أنه بقي محفوظًا بحفظ الله له.
  • للتخفيف عن الأمة والتيسير عليها، فعندما أنزل الله القرآن أنزله على أمة لها قبائل كثيرة ولكل قبيلة لهجة مختلفة ولو كان القرآن كله على حرف واحد لشقّ الأمر على الناس.
  • إظهار فضل الله على أمة الإسلام، فالقرآن هو الكتاب السماوي الوحيد الذي اُنزل على سبعة أحرف.
  • بيان إعجاز القرآن، فعلى الرغم من أنه أنزل على سبع لغات متعددة من لغات العرب إلا أنه لم يتمكن أحد من الأتيان بآية مثل أيات القرآن الكريم.
  • دلالة على أنّ القرآن الكريم كلام الله وليس كلام البشر، فعلى الرغم من نزوله على سبعة أحرف إلا أنه لم يؤدي ذلك لأي تناقض أو تضاد.

شاهد أيضًا: كم عدد سور القرآن المكية

آداب تلاوة القرآن الكريم

يسن لقارئ القرآن أنّ يتحلى بالعديد من الآداب عند تلاوة القرآن الكريم، فيما يلي سنتعرف على بعض هذه الآداب[9]:

  • أنّ يخلص القراءة لله تعالى، فلا يقرأ الو جاه أو سمعة أو مكانة دنيوية.
  • أنّ يعظم كلام الله.
  • أن يتدبر الآيات ويحاول فهم معانيها.
  • أن يكون على طهارة كاملة في المكان واللباس والبدن.
  • أن ينظف فمه بالسواك قبل قراءة القرآن.
  • أن يستعيد من الشيطان الرجيم عند بدء القراءة.
  • أنّ يُمسك عن القراءة عند التثاؤب.
  • يستحب تحسين الصوت.
  • يستحب للقارئ أن يستقبل القبلة.

شاهد أيضًا: من ثمرات تلاوة القرآن الكريم

أجاب مقال اليوم من محتويات على سؤال على كم حرف نزل القران؟، كما ذكر المقال حديث إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف ووضح معناه، كما ذكر المقال الحكمة من نزول القرآن على سبعة أحرف، وفي نهايته تطرق المقال لذكر الآداب التي يجب مراعاتها عن تلاوة القرآن.

المراجع

  1. ^ alukah.net , التعريف بالقرآن الكريم لغة واصطلاحا , 24/03/2024
  2. ^ islamqa.info , القرآن الكريم , 24/03/2024
  3. ^ المصدر : صحيح الجامع , عبدالله بن عباس، الألباني، 1162، صحيح
  4. ^ islamonline.net , الأحرف السبعة والمراد بها في القرآن الكريم , 24/03/2024
  5. ^ islamqa.info , نزول القرآن على سبعة أحرف , 24/03/2024
  6. ^ islamqa.info , نزل القرآن على سبعة أحرف ، فكيف نزلت هذه الأحرف السبعة ؟ , 24/03/2024
  7. ^ المصدر : صحيح مسلم , عمر بن الخطاب، مسلم، 818، صحيح
  8. ^ islamweb.net , الحكمة من نزول القرآن على سبعة أحرف , 24/03/2024
  9. ^ alukah.net , آداب تلاوة القرآن الكريم , 24/03/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *