فوائد النجوم في السماء .. أنواع النجوم بالتفصيل

كتابة حسام - تاريخ الكتابة: 18 نوفمبر 2020 , 18:11 - آخر تحديث : 18 نوفمبر 2020 , 18:11
فوائد النجوم في السماء .. أنواع النجوم بالتفصيل

ما هي فوائد النجوم في السماء ، وهل لها أي تأثير على كوكب الأرض، وكم عددها ومما تتكون، وما هو أقرب نجم على كوكب الأرض، كل هذه الأسئلة سنجيب عنها بالتفصيل الدقيق في هذا المقال، كما وسنتطرق إلى العديد من المواضيع الهامة والمتعلقة بالنجوم في السماء.

تعريف النجوم

إن النجوم هي أجرام سماوية ضخمة تتكون في الغالب من الهيدروجين والهيليوم والتي تنتج الضوء والحرارة من التشكيلات النووية المتماوجة داخل قلبها، وإن نقاط الضوء التي نراها في السماء هي في الواقع نجوم وكلها على بعد سنوات ضوئية من الأرض، وإن النجوم هي اللبنات الأساسية للمجرات، والتي يوجد منها بلايين في الكون، ومن المستحيل معرفة عدد النجوم الموجودة، لكن يقدر علماء الفلك أنه في مجرتنا درب التبانة وحدها، يوجد فيها حوالي 300 مليار نجم، ويمكن تعريف النجم بإختصار بإنه جسم فلكي كروي من البلازما ضخم ولامع ومتماسك بفعل الجاذبية القوية فيه، ويستمد النجم لمعانه من الطاقة النووية المتولدة فيه، حيث تلتحم ذرات الهيدروجين مع بعضها البعض مكونة عناصر أثقل من الهيدروجين، مثل الهيليوم والليثيوم وباقي العناصر الخفيفة، وإن هذا التفاعل الفيزيائي يسمى اندماجاً نووياً تنتج عنه طاقة حرارية كبيرة جداً تصل إلينا في صورة أشعة ضوئية.[1]

فوائد النجوم في السماء

إن للنجوم فوائد عديدة للإنسان والكون، ومن هذه الفوائد:[2]

  • مواقع النجوم: تعد مواقع النجوم وثباتها في مكانها طريقة للإستدلال على الإماكن والإتجاهات في العصور السابقة، حيث يمكننا القول إن النجوم ثابتة في السماء، وذلك لإن حركة النجوم بالنسبة للإرض تعد بطيئة جداً لدرجة القول إنها ثابتة وكل هذا بسبب البعد الكبير بينها وبين الإرض، فقد يحتاج النجم للتحرك مسافة بالإمتار إلى الالاف من السنوات من منظور المشاهد على الأرض.
  • علم التسيير: ظهرت العديد من العلوم المرتبطة بالنجوم ومنها علم التسيير، ويقوم هذا العلم على الاستعانة بمواقع النجوم في تحديد بعض الأمور الدينية مثل الاستدلال بموقع النجوم على اتجاه القبلة، بالإضافة إلى تحقيق بعض المصالح الدنيوية مثل الاستدلال على اتجاه الشمال من خلال تحديد مكان مجموعة القطب والجدي وغيرها، وقد أباح الإسلام علم التسيير كما حرم بعض العلوم الأخرى المعتمدة على النجوم كعلم التنجيم والتأثير، والتي تقوم على استخدام مواقع النجوم في الكشف عن الغيب والأقدار.
  • علم الفلك: إن علم الفلك يعتمد على النجوم لدراسة نشأت الكون، حيث يعتمد على دراسة الضوء القادم من النجوم وتحليله، وكل هذا يصب في مصلحتنا كوننا سنتعرف على طريقة نشأت الكون، ومعرفة أصل الأرض.
  • نجم الشمس: في الواقع هذه أهم فائدة للنجوم، فمن دون نجم الشمس لا يمكننا العيش على سطح الأرض، فنجم الشمس هو الذي يوفر الضوء والحرارة والطاقة لكوكب الأرض، وهو الذي يجعل الأرض متماسكه في مدارها دون أن تنهار إلى أي ثقب أسود.
  • زينة سماوية: تعتبر النجوم الموجودة في السماء والمضيئة بشكل جميل، كلوحة فنية تمتع نظر الشخص الذي سينظر إليها، وفي العصور القديمة كانت هذه النجوم بمثابة الرفيق والونيس في السفر، ودونت الكثير من الحضارات السابقة أهمية النجوم لها.
  • أصل الكون: في الواقع يعتقد العلماء اليوم إن أصل هذه المجرات الضخمة في الكون هو من النجوم، وبسبب الإنفجارات النجمية نشأ كوكب الأرض.

ما هي أنواع النجوم

هناك الكثير من النجوم وأنواعها والتي لا تعد ولا تحصى، وأليك أهم أنواع النجوم:[3]

  • النجوم الزرقاء (بالإنجليزية: Blue Stars): هذه الأنواع من النجوم نادرة جداً، وتبلغ درجة حرارتها حوالي 30000 كلفن، ومع لمعان يقارب 100 إلى 1 مليون مرة من أكثر من الشمس، وعادة ما تكون كتلتها حوالي 2.5 إلى 90 مرة أكبر من كتلة الشمس وتدوم حوالي 40 مليون سنة.
  • الأقزام الصفراء (بالإنجليزية: Yellow Dwarfs): تنتشر الأقزام الصفراء بنسبة كبيرة في السماء، ولها درجات حرارة تتراوح بين 5200 كلفن إلى 7500 كلفن، ومع لمعان يقارب 0.6 إلى 5.0 من لمعان الشمس، كما وتبلغ كتلتها حوالي 0.8 إلى 1.4 من كتلة الشمس وتستمر حوالي 4 إلى 17 مليار سنة.
  • الأقزام البرتقالية (بالإنجليزية: Orange Dwarfs): هذه النجوم لها درجات حرارة تتراوح بين 3700 كلفن إلى 5200 كلفن، مع لمعان يقارب 0.08 إلى 0.6 من سطوع الشمس، ولديهم كتلة من 0.45 إلى 0.8 من كتلة شمسنا وتدوم حوالي 15 إلى 30 مليار سنة.
  • الأقزام الحمراء (بالإنجليزية: Red Dwarfs): تكون درجة حرارة هذه النجوم عادة حوالي 4000 كلفن، مع لمعان يتراوح من 0.0001 إلى 0.8 من الشمس، وكتلتها من 0.08 إلى 0.45 من كتلة شمسنا وتستمر حوالي عدة تريليونات سنة.
  • النجوم النيوترونية (بالإنجليزية: Neutron Stars): لهذه النجوم درجات حرارة تقارب 600000 كلفن وسطوع منخفض جداً، وتبلغ كتلتها حوالي 1.4 إلى 3.2 من كتلة شمسنا وتعيش حوالي 100000 إلى 10 مليار سنة.
  • الثقوب السوداء (بالإنجليزية: Black Holes): قد تصبح النجوم الصغيرة أقزاماً بيضاء أو نجوماً نيوترونية، لكن النجوم ذات الكتل العالية تصبح ثقوباً سوداء بعد انفجار مستعر أعظم.
  • الأقزام البنية (بالإنجليزية: Brown Dwarfs): لها درجات حرارة تتراوح من 300 كلفن إلى 2.800 كلفن وإضاءة منخفضة جداً، وتبلغ كتلتها حوالي 0.01 إلى 0.08 من كتلة شمسنا وتعيش ربما لتريليونات السنين.

معلومات عن النجوم في السماء

هذه قائمة ببعض المعلومات المثيرة للإهتمام عن النجوم في السماء وهي:[4]

  •  أقرب النجوم إلى كوكبنا هو نجم سول بعد نجم الشمس، ويبعد عنا حوالى 4.2 سنة ضوئية مما يعنى أننا نحتاج 70 ألف سنة ضوئية للوصول أليه.
  • توجد نجوم أكبر من الشمس بمقدار 100 مرة وتنتج طاقة تفوق طاقة الشمس حوالى مليون مرة.
  •  يبعد نجم الشمس عنا حوالى 150 مليون كيلومتر.
  • النجوم تدور حول نفسها.
  • النجوم هي أجرام سماوية ضخمة تتكون في الغالب من الهيدروجين والهيليوم والتي تنتج الضوء والحرارة من التشكيلات النووية المتماوجة داخل قلبها.
  • تظهر النجوم كنقاط ضوء في السماء، وكل واحد منهم على بعد سنوات ضوئية منا وأكثر إشراقاً من نجمنا الشمس.
  • تحتوي مجرتنا درب التبانة على ما يقدر بنحو 300 مليار نجم وحدها.
  • عادة ما تولد النجوم في غيوم غبار أساسها الهيدروجين تسمى السدم.
  • غالبية النجوم في السماء، هي نجوم قزمة حمراء.
  • النجوم لها دورات حياة تعتمد على كتلتها الأولية.
  • أبعد نجم فردي تم اكتشافه هو عملاق أزرق اسمه إيكاروس، ويبعد حوالي 14 مليار سنة ضوئية عن الأرض.

وفي ختام هذا المقال نكون قد تعرفنا على فوائد النجوم في السماء، كما وشرحنا معنى مفهوم النجوم وكيف تتكون، وذكرنا الكثير من أنواع النجوم، كما وتحدثنا عن بعض المعلومات المثيرة حول النجوم في السماء.

المراجع

  1. ^ nationalgeographic.com , Everything you wanted to knoTHE IMPORTANCE OF STARS w about stars , 18/11/2020
  2. ^ ec.europa.eu , THE IMPORTANCE OF STARS , 18/11/2020
  3. ^ nineplanets.org , Stars Facts , 18/11/2020
  4. ^ universetoday.com , Stars , 18/11/2020
1535 مشاهدة