في السنة الثانية لبيعة العقبة الاولى اجتمع عند النبي صلى الله عليه وسلم

في السنة الثانية لبيعة العقبة الاولى اجتمع عند النبي صلى الله عليه وسلم

في السنة الثانية لبيعة العقبة الاولى اجتمع عند النبي صلى الله عليه وسلم عددًا من أهل المدينة المنوّرة؛ حتى يُرشدهم ويُعلّمهم ما فيه صلاحهم وصلاح دنياهم وآخرتهم، وأن النّجاة في اتّباع الدّين الإسلاميّ، وفي اقتفاء هدي القُرآن الكريم، وهدْي النبيّ العدنان، وفيما يلي سنتعرّف من هم الّذين اجتمّع معهُم النبيّ.

في السنة الثانية لبيعة العقبة الاولى اجتمع عند النبي صلى الله عليه وسلم

في السنة الثانية لبيعة العقبة الاولى اجتمع عند النبي صلى الله عليه وسلم جماعة من أهل الأوس والخزرج، وهم:[1]

  • أسعد بن زرارة الخزرجيّ.
  •  رافع بن مالك الخزرجيّ.
  • قطبة بن عامر الخزرجيّ.
  • عُقبة بن عامر الخزرجيّ.
  • عوف بن الحارث الخزرجيّ.
  • معاذ بن الحارث الخزرجيّ.
  • ذكوان بن عبد القيس الخزرجيّ.
  • عبادة بن الصّامت الخزرجيّ.
  • يزيد بن ثعلبة الخزرجيّ.
  • العبّاس بن عبادة الخزرجيّ.
  • أبو الهيثم بن التيهان الأوسيّ.
  • عُويم بن ساعدة الأوسيّ.

شاهد أيضًا: انتشر الإسلام في المدينة بعد

بيعة العقبة الأولى

كان النبيّ يعرض نفسه على القبائل في العام الحادي عشر من البعثة، ولم يجد أفضل من موسم الحج حتى تكون فيه الدّعوة، ووجد مجموعةً من شباب الخزرج فدعاهم إلى عبادة الله وحده لا شريك الله، وأن لا يفعلوا ما كانوا يفعلونه في جاهليتهم العمياء، فقالوا بأن بينهم وبين إخوانهم من الأوس حروبًا وشحناء، ولعلّ الله يجمع بيننا وبينهم بهذه الدّعوة المُباركة، وكان عددهم ستّة، وفي العام الثاني عشر من البعثة رجع مجموعة من أهل المدينة من بينهم خمسة من الستّة الذين كانوا في العام الماضي، وعاهدوا النبي أن لا يسرقوا، ولا يزنوا، ولا يفعلوا ما يفعل المشركون، وأرسل إليهم مصعب بن عمير-رضي الله عنه- حتى يُعلّمهم أُمُور دينهم.

شاهد أيضًا: هل كانت أم سلمة من المهاجرين أم من الأنصار

بنود بيعة العقبة الأولى

جلس النبي-صلى الله عليه وسلّم- إلى مجموعة من الخزرج؛ ليُعلّمهم أمور دينهم، وأن من داوم على فعل تلك الأشياء؛ جزاه الله خيرًا في دُنياه وآخرته، وأنّ من أصاب شيئًا مُخالفًا لما هو خير، وأصابه شيءٌ في دنياه؛ فهو كفّارة له، وإن لم يُصبه شيءٌ؛ فمردّه إلى الله-عزّ وجلّ-، ومن تلك الأشياء التي دعاهم النبي لها: توحيد الله، وأن لا يسرقوا، وأن لا يزنوا، وأن لا يقتلوا الاولاد، وأن لا يأتون ببهتان يفترونه بين أيديهم وارجلهم، وأن لا يأتين بمعصية في معروف.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرُّف على في السنة الثانية لبيعة العقبة الاولى اجتمع عند النبي صلى الله عليه وسلم ، وما هي أهم المعلومات عن بيعة العقبة، وما هي البنود التي اصطلح عليها النبي مع الخزرج، وإذا ما خرجوا عن هذا الإطار فما جزاؤهم!.

المراجع

  1. ^islamweb.net , بيعة العقبة الأولى , 16/2/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات