كثرة التبول على ماذا تدل

كتابة شريف محمد - تاريخ الكتابة: 12 سبتمبر 2021 , 08:09
كثرة التبول على ماذا تدل

كثرة التبول على ماذا تدل ؟، تعني كثرة التبول الرغبة في التبول أكثر من المعتاد، حيث يمكن أن يعطل الروتين الطبيعي للفرد، ويقطع دورة النوم، ويمكن أن يكون علامة على وجود حالة طبية أساسية، فكثير من الناس يعيشون مع كثرة التبول، ذلك عندما يتبول المرء أكثر من 3 لترات يوميًا من البول، غالبًا ما يكون هناك سبب بسيط يمكن معالجته من خلال العلاج، كما يمكن أن يؤدي التعرف المبكر على المشكلة إلى علاج فعال وفي الوقت المناسب ومنع المضاعفات.

كثرة التبول على ماذا تدل

تعد التهابات المسالك البولية السبب الأكثر شيوعًا للتبول المتكرر أو العاجل، وتشمل الأسباب الأخرى ما يلي:[1]

  • شرب الكثير من السوائل.
  • شرب الكافيين أو المشروبات الكحولية.
  • داء السكري.
  • الحمل، خاصة في الثلث الثالث من الحمل، عندما يكون هناك ضغط على المثانة.
  • تضخم البروستاتا أو عدوى.
  • القلق.
  • مدرات البول.
  • التهاب المثانة الخلالي، وهو التهاب مزمن في المثانة.
  • مثانة نشيطة جدًا.
  • عدوى مهبلية.

تشمل الأسباب الأقل شيوعًا لكثرة التبول ما يلي:

  • السكتة الدماغية أو اضطرابات الجهاز العصبي الأخرى.
  • ورم.
  • سرطان المثانة.
  • العلاج الإشعاعي في منطقة الحوض.
  • تلف أو إصابة المسالك البولية.
  • التهاب الرتج.

هناك أيضًا أسباب أخرى محتملة للتبول المتكرر، حيث يمكن أن تعطل نومك ، وهي حالة تسمى التبول الليلي، ويحدث عادةً مع تقدمك في السن لأن جسمك يتوقف عن إنتاج هرمون يمنع التبول الليلي مع تقدمك في العمر، كذلك تفقد المثانة أيضًا مرونتها مع تقدمك في السن، وهذا يجعل من الصعب حبس البول لفترات طويلة من الزمن.

علاج كثرة التبول

يعتمد العلاج على السبب الأساسي، فإذا أدت الاستشارة إلى تشخيص مرض السكري، فسيهدف العلاج إلى إبقاء مستويات السكر في الدم تحت السيطرة، أما بالنسبة لعدوى الكلى البكتيرية، فإن المسار المعتاد للعلاج هو العلاج بالمضادات الحيوية ومسكنات الألم.

إذا كان السبب هو فرط نشاط المثانة، فيمكن استخدام دواء يعرف باسم مضادات الكولين، حيث تمنع هذه الانقباضات غير الطبيعية غير الطوعية للعضلات النافصة في جدار المثانة، وإذا لزم الأمر، سيتم وصف العلاج الدوائي ومراقبته من قبل الطبيب، كذلك قد يساعد التدريب على الأساليب السلوكية أيضًا.[2]

تدريب وتمارين المثانة

تعالج العلاجات الأخرى التبول المتكرر وليس السبب الأساسي، وتشمل هذه:

  • تمارين كيجل: يمكن للتمارين اليومية المنتظمة، التي يتم إجراؤها غالبًا في فترة الحمل، أن تقوي عضلات الحوض والإحليل وتدعم المثانة، وللحصول على أفضل النتائج، قم بأداء تمارين كيجل من 10 إلى 20 مرة لكل مجموعة، ثلاث مرات في اليوم، لمدة 4 إلى 8 أسابيع على الأقل.
  • الارتجاع البيولوجي: يستخدم علاج الارتجاع البيولوجي جنبًا إلى جنب مع تمارين كيجل، ويتيح للمريض أن يصبح أكثر وعياً بكيفية عمل الجسم، حيث يمكن أن يساعد هذا الوعي المتزايد المريض على تحسين سيطرته على عضلات الحوض.
  • تدريب المثانة: يتضمن تدريب المثانة على حبس البول لفترة أطول، ويستمر التدريب عادة من شهرين إلى ثلاثة أشهر.
  • مراقبة تناول السوائل: قد يُظهر هذا أن شرب الكثير في أوقات معينة هو السبب الرئيسي لكثرة التبول.

شاهد أيضًا: أشهر أسباب كثرة التبول عند النساء وعلاجها بالأعشاب

الوقاية من كثرة التبول

يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي متوازن والحفاظ على نمط حياة نشط في تخفيف إخراج البول، وقد يعني هذا الحد من تناول الكحوليات والكافيين والاستغناء عن الأطعمة التي يمكن أن تهيج المثانة أو تعمل كمدر للبول، مثل الشوكولاتة والأطعمة الغنية بالتوابل والمحليات الصناعية.

يمكن أن يساعد تناول الأطعمة الغنية بالألياف أيضًا في تقليل الإمساك، فقد يؤدي ذلك إلى تحسين تدفق البول بشكل غير مباشر عبر الإحليل، حيث يمكن أن يضغط المستقيم المصاب بالإمساك على المثانة البولية أو الإحليل أو كليهما.[2]

وفي الختام، نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال كثرة التبول على ماذا تدل الذي تحدثنا فيه عن كثرة التبول على ماذا تدل، علاج كثرة التبول، والوقاية من كثرة التبول.

المراجع

  1. ^ healthline.com , What You Need to Know About Frequent Urination , 12/09/2021
  2. ^ medicalnewstoday.com , Why am I urinating so often? , 12/09/2021
18 مشاهدة