كم عدد الاسنان الدائمة وما الفرق بينها وبين الاسنان اللبنية

كم عدد الاسنان الدائمة وما الفرق بينها وبين الاسنان اللبنية

كم عدد الاسنان الدائمة ؟، حيث يمتلك الإنسان مجموعتين مميزتين من الأسنان في حياته: المجموعة الأولى لمرحلة الطفولة وهي الأسنان اللبنية، والمجموعة الثانية لمرحلة البلوغ وهي الأسنان الدائمة، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح، والتطرق كذلك إلى الحديث حول مكونات تركيبة الأسنان، والفرق بين الأسنان الدائمة واللبنية، كذلك الحديث حول امراض الأسنان الشائعة، وبعض النصائح التي تساعد في الحفاظ على صحة الفم والأسنان.

بداية ظهور الأسنان

تبدأ الأسنان بالظهور لدى الجنين عندما يكون في رحم الأم، وبالتالي فإن تغذية الأم مهمة للغاية لنمو أسنان الجنين، لأنّ غذاء الأم يجب أن يحتوي على الكالسيوم والفوسفور وفيتامين ج وفيتامين د وتجنب أنواع معينة من الأدوية أثناء الحمل مهم جدًا لصحة أسنان الجنين مثل التتراسيكلين، إذ يغير لون الأسنان النامية في الجنين، وتنقسم عملية نمو الأسنان وتطورها إلى أربع مراحل وتبدأ عندما يبلغ الجنين 6 أسابيع من العمر، ثم تتشكل المادة الأساسية التي تتكون منها الأسنان. عندما يبلغ الجنين سن 3 إلى 4 أشهر تتشكل الأنسجة الصلبة المحيطة بالأسنان، وبعد ولادة الطفل تندلع هذه الأسنان من اللثة، وأخيراً بعد بضع سنوات تنتهي حياة هذه الأسنان الأولية وتتكون السن الطبيعي من أربعة أجزاء وتبدأ بالطبقة الخارجية للسن المسماة بالمينا وهي أصعب مادة موجودة في جسم الإنسان بينما الطبقة الثانية هي الطبقة الداخلية وهي الجزء الرئيسي للأسنان واللب يشكل الأنسجة الرخوة ويحتوي على العصب والأوعية الدموية ومكان صنع العاج، بينما الجذر هو الجزء الذي يثبت السن في عظم الفك[1]

كم عدد الاسنان الدائمة

يبلغ عدد الأسنان الدائمة 32 سنًا، حيث يبدأ ظهور الأسنان عند الأطفال عندما يبلغ الطفل سن ستة أشهر ، وتكون هذه الأسنان مؤقتة، أو ما يسمى بالأسنان اللبنية، ويتراوح عمر هذه الأسنان بين سنتين وثلاث سنوات، ثم يبدأ في التساقط، وهذه الأسنان تدوم عشرين سنة، عشرة في الفك العلوي وعشرة في الفك السفلي، ويُعتقد أن لديهم أقل عدد من أسنان البالغين بسبب أفواه الأطفال الصغيرة وحاجتهم إلى مضغ الطعام، ويبدأ فقدان الأسنان المؤقتة والظهور التدريجي للأسنان الدائمة عندما يبلغ الطفل سن الخامسة وعادةً ما يكون عدد الأسنان الدائمة عند البالغين 32 عامًا، وتتكون من القواطع والأنياب والضواحك والأضراس، وتنقسم إلى ما يلي:[2]

  • 8 قواطع: مقسمة إلى أربعة في الفك العلوي وأخرى في الجزء السفلي؛ أهميتها هي تثبيت وتقطيع الطعام، وكذلك مساعدته على معرفة قوام ونوع الطعام الذي يتم تناوله.
  • 4 أنياب: هذه هي الأسنان الحادة التي تساعد على تمزيق الطعام، ويطلق عليها البعض اسم أسنان الكلاب أو السنجاب، وتنقسم إلى قسمين في الفك العلوي واثنين في الفك السفلي.
  • 8 ضواحك: وهي الأضراس الموجودة بين الأنياب والأضراس، لكنها تشبه الأضراس في الشكل وتتميز بحقيقة أن لها تجويفين فقط وتنقسم إلى قسمين على جانبي الفم. الضواحك تساعد في قطع الطعام الذي يتم تناوله.
  • 12 ضرسًا: ثمانية تتوزع على جميع أجزاء الفم، وتشكل الأسطح التي تسحق الطعام قبل ابتلاعه، بالإضافة إلى أربعة أضراس تسمى ضروس العقل تظهر متأخرة. هذا هو ، بشكل رئيسي في أوائل العشرينات والذي يتم إزالته معظم الوقت.

شاهد أيضًا: علاج الم الاسنان بالمنزل .. حلول لتسكين الم الاسنان فورا

تركيبة الأسنان

تختلف الأسنان الطبيعية في شكلها عن بعضها، حيث أن كل سن طبيعي له شكل مختلف مما يساعده على أداء وظيفته وفي مكان مختلف عن السن الآخر ، وعلى الرغم من اختلاف أشكاله إلا أنه له نفس التركيب، لأن كل سن يتكون من نفس المكونات أو الطبقات، وهي كالتالي:[7]

  • طبقة المينا: المينا هي أقسى مادة في الجسم، وهذه الطبقة شفافة، وتتكون من خلايا تسمى أميلوبلاست، وتتكون في الغالب من فوسفات الكالسيوم الموجود في منطقة التاج وفي منطقة الجذر، ويتركز في الأنياب الأمامية للفك العلوي، مما يمنحها لونًا أكثر اصفرار باقي الأسنان، وهذه الطبقة تمثل خط الدفاع الأول للسن، ولديها القدرة على تحمل ضغط اللدغة، لكنها لا تستطيع إعادة تكوين نفسها بمجرد اكتمال نموها، لذلك يجب الحفاظ عليها من خلال التغذية السليمة والعناية بالفم[8]
  • طبقة العاج: وهي الطبقة التي تقع تحت طبقة المينا والسيمنتيوم، وتتكون من خلايا تسمى أرومات الأسنان، وتتكون هذه الطبقة من أنابيب مجهرية، وهناك ثلاثة أنواع من العاج؛ العاج الأساسي والعاج الثانوي والعاج الترميمي وطبقة المينا تلتقي بطبقة العاج في نهاية السن، وهي طبقة نسيجية صلبة تحتوي على أنابيب مجهرية، وعند تلف المينا تنكشف طبقة العاج وتصبح ممكنة تصل الحرارة أو البرودة إلى السن عبر الأنابيب المجهرية، ويحدث ما يسمى بحساسية الأسنان[8]
  • طبقة الملاط: هي عيارة عن طبقة من النسيج الضام تغطي جذر السن وتثبته باللثة وعظام الفك، وهي عبارة عن مادة متكلسة رفيعة جدًا تغطي جذر السن، وهي طبقة صلبة، وهذا يمكن أن تصبح الطبقة مرئية، وهذا يحدث إذا نزلت اللثة وأصبحت ملتهبة، ويمكن أن يصبح هذا السطح شديد الحساسية لتغيرات درجة الحرارة الساخنة والباردة في الفم[8]
  • اللب: هو تجويف داخلي، وهو أنعم جزء من السن، حيث يحتوي على الأعصاب والأوعية الدموية المسؤولة عن إمدادها بالغذاء والإحساس، وهي الطبقة الأخيرة حيث يوجد بها الأعصاب والأوعية الدموية التي تزود السن، وتنقسم هذه الطبقة إلى منطقتين؛ حجرة اللب الموجودة في تاج السن وقنوات اللب الموجودة في جذر السن، وفي حالة تعرض منطقة اللب للتسوس يؤدي ذلك إلى التهاب العصب، ويتم علاجها عن طريق إزالة العصب للحفاظ عليها. السن. العاج الثانوي يقلل بشكل كبير من مساحة العصب[8]
  • الأربطة الداعمة للأسنان: وهي عبارة عن أنسجة صلبة تربط الأسنان بعظم الفك بقوة وتحميها[8]

شاهد أيضًا: علاج الم الاسنان بالمنزل .. حلول لتسكين الم الاسنان فورا

أمراض الأسنان

يمكن مواجهة العديد من المشاكل وتؤثر على الأسنان، من أهمها ما يلي:[9]

  • التهاب اللثة: هو عبارة عن التهاب في أنسجة اللثة، وتظهر اللثة حينئذٍ منتفخًا وحمراء، وهو الأمر الذي قد ينتج عنه تدمر أنسجة اللثة وعظام الفك وانفصال اللثة عن الأسنان، حيث تتكون جيوب تمتلئ بالبكتيريا وتصبح عرضة للتسوس وحساسة للبرودة واللمس. وأمراض اللثة والمضغ من أبرز المشاكل التي تصيب الفم، لذا فإن الاهتمام بنظافة الفم ضروري للغاية للمساعدة في الوقاية من أمراض اللثة[10]
  • فقدان الأسنان: فقدان الأسنان له تأثير سلبي على الكلام وطريقة المضغ والعظام الموجودة عند حدوث التآكل في منطقة السن المفقودة، لذلك يجب تعويض السن المفقود بعدة طرق. مثل الجسور الحديثة أو أطقم الأسنان أو الغرسات.
  • حساسية الأسنان: أعراض حساسية الأسنان هي الشعور بعدم الراحة وعدم الراحة مع الهواء والمشروبات الباردة وبعض الأطعمة، لذلك كنت تعاني من حساسية ناتجة عن تعريض الأسنان، وهو النسيج الموجود تحت الطبقة الخارجية الصلبة للسن والأنسجة التي تغطي جذر السن، ويمكن أن تؤدي بعض العوامل إلى التعرض مثل أمراض اللثة أو الأسنان المتشققة أو الحشوات البالية أو التنظيف بفرشاة أسنان صلبة[10]
  • جفاف الفم: اللعاب في الفم مهم جدا ويعمل كمطهر للأسنان، وفي حالة عدم وجوده يمكن أن يسبب مشاكل كبيرة للأسنان مثل التجاويف.
  • طحن الأسنان: أي أن الأسنان تتشقق أو تنكسر فجأة دون سابق إنذار أو أثناء النوم، مما قد يؤدي بمرور الوقت إلى حساسية الأسنان أو ألم فيها وفي الوجه. [عشرة]
  • التهاب اللثة: هو النسيج الموجود في منتصف السن الغني بالأوعية الدموية والأعصاب، ويحدث هذا عندما يمتد التسوس عميقاً في السن مسبباً التهاباً في الأنسجة الداخلية مما يسبب ضغطاً داخل السن ثم في الأنسجة المحيطة، بالإضافة إلى تسوس الأسنان فإنه يتسبب أيضاً في تعرض الأسنان. على التهاب لب السن الصدمة ، مما يؤدي إلى فرط حساسية الأسنان لدرجات الحرارة الباردة والساخنة[10]
  • الأسنان المتشققة: ينتج تشقق الأسنان أو كسرها عن تعريض الفم لصدمة، مثل: تلقي ضربة مفاجئة على الوجه أثناء التمرين، أو عن طريق قضم جسم صلب بقوة مثل الثلج والقشور الخارجية الصلبة لشيء ما، مما يؤدي إلى الشعور بالألم الحاد عند العض أو المضغ، بالإضافة إلى الحساسية المفرطة لدرجات الحرارة الساخنة أو الباردة أو بعض الأطعمة الحلوة والحامضة والأسنان المتشققة، لها أنواع مختلفة، بما في ذلك ما يلي:[10]
    • شقوق الأسنان أي الشقوق الصغيرة التي تمتد إلى المينا الخارجية.
    • الحد المكسور، وهو كسر في جزء صغير من سطح السن حول الحشوة.
    • الأسنان المتشققة، تحدث هذه الحالة عندما يمتد الشق من سطح السن بشكل عمودي على جذر السن وقد يمتد أو لا يمتد تحت خط اللثة.
    • انقسام السن هو الشق الذي يقسم السن إلى قسمين.
    • كسر الجذر العمودي غالبًا ما يكون كسر الجذر غير مرئي وبدون أعراض حتى تتطور العدوى وينكسر الجذر الرأسي للسن عندما تتشكل تشققات على جذر السن.
  • التهاب دواعم السن: هو التهاب يصيب البنية العميقة للأسنان، وغالبًا ما ينتج عن سوء تنظيف الأسنان[12]
  • البلاك السني: طبقة لزجة عديمة اللون تتكون من البكتيريا والمواد التي تفرزها، وتتشكل طبقة البلاك على الأسنان بسرعة بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر، ولكن يمكن غسلها بسهولة عند تنظيف الأسنان بالفرشاة[12]
  • ترسبات الأسنان: إذا لم تتم إزالة الترسبات السنية، فإنها تختلط بالمعادن لتصبح مادة أكثر صلابة، وهي الجير السني[12]

شاهد أيضًا: علاج التهاب اللثة وانتفاخها .. اسباب انتفاخ اللثة واعراضها وطريقة تشخيصها

الفرق بين الأسنان الدائمة واللبنية

الأسنان اللبنية والدائمة تختلف الأسنان اللبنية عن الأسنان الدائمة بعدة طرق، مثل:[12]

  • طبقة المينا: طبقة المينا أرق في الأسنان الأولية منها في الأسنان الدائمة.
  • اللون: الأسنان اللبنية تبدو أكثر بياضا من الأسنان الدائمة؛ قد يكون هذا بسبب حقيقة أن طبقة المينا أرق بها.
  • الحجم: تكون أسنان الأطفال تكون أصغر من الأسنان لدى البالغين.
  • الجذور: جذور الأسنان اللبنية أقصر وأرق، لأنه مصمم بحيث لا يتساقط ويتم استبداله.

نصائح للحفاظ على صحة الأسنان

من المهم أن يحافظ الشخص على صحة وسلامة أسنانه حيث أنه جزء أساسي من عملية هضم الطعام والوصول إلى المعدة عن طريق الجهاز الهضمي ليستفيد منها الجسم فيما بعد، ولهذا السبب ينصح الأطباء بتنظيف الأسنان بالفرشاة. الأسنان مرتين على الأقل في اليوم، خاصة قبل النوم، وذلك لمنع ظهور البكتيريا وتكاثرها وتسوس الأسنان، بالإضافة إلى استخدام المسواك وغسول الفم السائل وخيط تنظيف الأسنان، وتجنب الإفراط في تناول الحلوى والأطعمة الغنية بالسكريات، ومن الطرق للحفاظ على سلامة الأسنان:[13]

  • نظف أسنانك قبل النوم: تنظيف الأسنان بشكل غير صحيح أو عدم تنظيفها يؤدي إلى مشاكل، لذلك يجب تنظيف الأسنان مرتين على الأقل في اليوم واستخدام الفرشاة الكهربائية ، فهي أكثر فعالية من الفرشاة اليدوية للتخلص منها الجراثيم وطبقة البلاك التي تتراكم بين عشية وضحاها. خاصة قبل النوم ، ويجب تنظيف أسنانك بالفرشاة لمدة دقيقتين أو ثلاث دقائق[14]
  • تنظيف اللسان: يمكن أيضًا أن تتراكم طبقة البلاك على اللسان وتسبب رائحة الفم الكريهة، بالإضافة إلى ظهور مشاكل صحية في الفم، لذلك يجب تنظيف اللسان في كل مرة يتم فيها لمس الأسنان.
  • استخدم معجون الأسنان بالفلورايد: الفلورايد هو المادة الرئيسية التي تهاجم تسوس الأسنان، وتحارب الجراثيم، وتعمل كحاجز وقائي يحمي الأسنان من التسوس.
  • التنظيف بالخيط: يتجاهل معظم الناس استخدام الخيط، وهو أمر مؤسف للغاية لأنه مسؤول عن إزالة الطعام وتقليل البكتيريا الموجودة على السطح الخارجي للأسنان وفي الأماكن التي لا يمكن تنظيفها بالفرشاة، وهذه هي الأماكن التي تكون فيها التجاويف أكثر شيوعًا عندما يكون استخدام الخيط أقل أهمية، يجب استخدامه مرة واحدة على الأقل يوميًا[12]
  • استخدام غسول الفم: يعتبر غسول الفم من وسائل الوقاية من رائحة الفم الكريهة، ويمكن الحصول عليه من المتاجر أو الصيدليات، حيث أنه ينظف الفم ويقلل البلاك ويحارب الترسبات السنية ، ويتأكد جيدًا أنه لا يحل محل الفرشاة أو السلك[12]
  • زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري: يجب استشارة الطبيب بشكل دوري في حالة حدوث مشكلة، وتجنب مشاكل الفم والأسنان، بالإضافة إلى تنظيف الجير بشكل دوري.
  • حشو الأسنان قبل انتشار التجاويف: هي عملية تفريغ الجزء المصاب من السن وملء الفراغ المحفور بحشو معدني أو أي نوع آخر من الحشوات الطبية للأسنان ، وبالتالي الحفاظ على سلامة السن أو أن يصل التسوس عصب السن[12]
  • الإقلاع عن التدخين: يرتبط التدخين ارتباطًا وثيقًا بأمراض اللثة، فهو يضعف جهاز المناعة، ويصعب على الجسم مقاومة العدوى والأمراض، ويصعب على اللثة التعافي بعد التعرض للإصابة[12]
  • طرق أخرى: يمكن أيضًا استخدام الطرق التالية للحفاظ على الأسنان:
    • اتباع نظام غذائي متوازن، وتناول وجبات صحية ومتوازنة بدلاً من الوجبات السريعة والخفيفة، وتجنب الوجبات التي تحتوي على الكربوهيدرات التي تعلق بين أسنانك؛ مثل الحلويات والمعجنات، أو تنظيف الأسنان بالفرشاة والفلورايد مباشرة إذا استهلكت[13]
    • استشارة طبيب الأسنان قبل استخدام مكمل الفلورايد أو قبل استخدام طبقة بلاستيكية واقية لتغطية الأسنان لحمايتها من التسوس[13]
    • شرب ما لا يقل عن نصف لتر من الماء المفلور يوميًا، خاصة لحماية أسنان الأطفال من خطر تسوس الأسنان[13]
    • لحماية الأسنان من الإصابة، حيث يُنصح بارتداء معدات حماية الأسنان أو خوذة واقية عند ممارسة الرياضات التي تتطلب ذلك[13]
    • تجنب استخدام الأسنان لأي غرض آخر غير مضغ الطعام. إذا كان الفرد يستخدم أسنانه لكسر المكسرات أو إزالة الأغطية من العلب أو فتح العبوة ، فمن المرجح أن يكسر أسنانه[13]
    • تجنب المشروبات الحمضية مثل المشروبات الغازية وعصائر الفاكهة ، حيث تعمل الأحماض الغذائية على إذابة المعادن في مينا الأسنان مما يسبب تسوس الأسنان[13]

شاهد أيضًا: مراحل نمو الاسنان عند الاطفال

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول التساؤل المطروح، كم عدد الاسنان الدائمة ؟، وتمّ التطرق كذلك إلى الحديث حول مكونات تركيبة الأسنان، والفرق بين الأسنان الدائمة واللبنية، كذلك الحديث حول امراض الأسنان الشائعة، وبعض النصائح التي تساعد في الحفاظ على صحة الفم والأسنان.

المراجع

  1. ^healthline.com , What Are the Different Types of Teeth Called? , 3/13/2020
  2. ^everydayhealth.com , The 4 Types of Teeth and How They Function , 3/13/2020
  3. ^kidshealth.org , Mouth and Teeth , 3/13/2020
  4. ^healthline.com , What Are the Different Types of Teeth Called? , 3/13/2020
  5. ^healthline.com , Why Do We Have Wisdom Teeth? , 3/13/2020
  6. ^healthline.com , Hyperdontia: Do I Need to Have My Extra Teeth Removed? , 3/13/2020
  7. ^dentalcare.com , Divisions and Components of the Teeth , 3/13/2020
  8. ^webmd.com , Picture of the Teeth , 3/13/2020
  9. ^mouthhealthy.org , Concerns , 3/13/2020
  10. ^verywellhealth.com , Causes of Tooth Pain and Treatment Options , 3/13/2020
  11. ^mayoclinic.org , Cavities/tooth decay , 3/13/2020
  12. ^webmd.com , Picture of the Teeth , 3/13/2020
  13. ^11 Ways to Keep Your Teeth Healthy , healthline.com , 3/13/2020