كم عدد السور التي بدأت بالحمدلله

كتابة سندس - تاريخ الكتابة: 10 مايو 2021 , 16:05
كم عدد السور التي بدأت بالحمدلله

كم عدد السور التي بدأت بالحمدلله ؟ سؤالٌ يكثر البحث عنه، وسيكون هو عنوان هذا المقال، ومن المعلوم أنَّ سور القرآن الكريم ابتدأت ببداياتٍ مختلفة، فمنها ما ابتدأ بحروفٍ مقطعة ومنها ما ابتدأ بالحمد، ومنها ما ابتدأ بغير ذلك، وفي هذا المقال سيتمُّ الإجابة على السؤال المطروح مع ذكر أسمائها، كما سيتمُّ ذكر نبذةٍ عن كلِّ سورة من هذه السور.

كم عدد السور التي بدأت بالحمدلله

يبلغ عدد سور القرآن الكريم التي بدأت بالحمد خمس سور، وهنَّ: [1]

  •  سورة الفاتحة: “الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ”.
  • سورة الأنعام:الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ”.
  • سورة الكهف: “الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجًا”.
  • سورة سبأ: “الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الْآخِرَةِ”.
  • سورة فاطر: “الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا”.

شاهد أيضًا: الفرق بين الحمد والشكر

نبذة عن السور التي ابتدأت بالحمدلله

سيتمُّ في هذه الفقرة ذكر نبذةٍ بسيطةٍ عن السورة القرآنية التي بدأت بالحمد، وفيما يأتي ذلك:

سورة الفاتحة

تعدُّ سورة الفاتحة من أعظم سور القرآن الكريم، وبها افتُِح كتاب لله -عزَّ وجلَّ- كما أنَّ الصلاة تفتتح بها، وهذه السورة العظيمة لها أسماءٌ عديدة مثل: السبع المثاني وأمِّ الكتاب، ويبلغ عدد آياتها سبع آيات، وقد اختُلف في مكان نزولها فقيل أنَّها نزلت في مكة المكرمة وقيل أنَّها نزلت بالمدينة المنورة، وقيل أنَّ نصفها نزل في مكة ونصفها الآخر في المدينة.

شاهد أيضًا: حكم قراءة سورة الفاتحة في الصلاة

سورة الأنعام

يبلغ عدد آيات سورة الأنعام مئة وخمسة وستون آية، وجميعها آياتٌ مكية إلا تسعًا منها تعدُّ آياتٍ مدنية، وتعدُّ هذه السورة من السبع الطوال، وهي السورة السادسة من حيث ترتيب المصحف العثماني الشريف، ويدور محور هذه السورة حول توحيد الله -عزَّ وجلَّ- وأصول الإيمان.

سورة الكهف

وهي إحدى السور المكية متأخرة النزول، ويبلغ عدد آياتها مئة وعشر آياتٍ، تتوسط هذه السورة سور القآن الكريم؛ حيث أنَّها تقع في الجزء الخامس عشر والسادس عشر، وهي السورة الثامنة والستون بحسب ترتيب المصحف العثماني، وقد ورد في فضل هذه السورة عددًا من الأحاديث النبوية الشريفة، وفيما يأتي ذكها:

  • قال رسول الله -صلى اله عليه وسلم-: “مَن حَفِظَ عَشْرَ آياتٍ مِن أوَّلِ سُورَةِ الكَهْفِ عُصِمَ مِنَ الدَّجَّالِ”.[2]
  • ما رُوي عن البراء بن عازب -رضي الله عنه- حيث قال: “رَأَ رَجُلٌ الكَهْفَ وفي الدَّارِ الدَّابَّةُ، فَجَعَلَتْ تَنْفِرُ، فَسَلَّمَ، فَإِذَا ضَبَابَةٌ -أوْ سَحَابَةٌ- غَشِيَتْهُ، فَذَكَرَهُ للنَّبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَقَالَ: اقْرَأْ فُلَانُ؛ فإنَّهَا السَّكِينَةُ نَزَلَتْ لِلْقُرْآنِ. أوْ تَنَزَّلَتْ لِلْقُرْآنِ”.[3]

شاهد أيضًا: ما سبب نزول سورة الكهف

سورة سبأ

يبلغ عدد آيات سورة سبأ ستة وخمسون آية وجميع آياتها من الآيات المكية إلَّا الآية السادسة فمدنية، وهي السورة الرابعة والثلاثين بحسب ترتيب المصحف العثماني وتبدأ السورة بذكر قدرة الله وعلمه بما يزرع في الأرض وماينبت عليها وتهديده للمجادلين والمبطلين لآيات القرآن بعذاب في يوم القيامة وضُرب بالسبئيين المثل وعبادتهم لآلهة أخرى دون الله وعن حادثة انهيار سد مأرب والتي وقعت قبيل الإسلام بقليل.

شاهد أيضًا: سبب نزول سورة سبأ

سورة فاطر

يبلغ عدد آيات سورة فاطر خمسٌ وأربعون آية وجميعها آياتٌ مكية، وهي السورة الخامسة والثلاثين بحسب ترتيب المصحف العثماني، وقد نزلت هذه السورة بعد سوة الفرقان، وقد سُميت باسمٍ من أسماء الله الحسنى.

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي تمَّت فيه الإجابة على سؤال كم عدد السور التي بدأت بالحمدلله ؟ وتمَّ ذكر أسماء السور وذكر نبذةٍ مختصرةٍ عن كلِّ سورةٍ.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , السور المبدوءة بالحمد خمس , 10/5/2021
  2. ^ صحيح مسلم، مسلم، أبو الدراداء، 809، حديث صحيح
  3. ^ صحيح البخاري، البخاري، البراء بن عازب، 3614، حديث صحيح
129 مشاهدة