كم عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر

كتابة محمد شودب - تاريخ الكتابة: 13 أبريل 2021 , 16:04
كم عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر

كم عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر سؤال من الأسئلة الفقهية التي ينبغي على كل مسلم أن يعرف إجابتها؛ وذلك لأنَّ صلاة التراويح من أهم الصلوات التي يصليها المسلمون في شهر رمضان المبارك، وهي صلاة وردت في السنة الصحيحة عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وفي هذا المقال سوف نعرِّف صلاة التراويح بالتفصيل ثمَّ سنتحدَّث عن إجابة سؤال كم عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر بالإضافة إلى بعض المسائل الفقهية التي تتعلَّق بصلاة التراويح وعدد ركعاتها وفضلها.

صلاة التراويح

إنَّ صلاة التراويح هي صلاة قيام الليل في شهر رمضان المبارك، وهي صلاة مؤكدة وردت في السنة النبوية عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، تبدأ هذه الصلاة بعد صلاة العشاء من كل يوم من أيام شهر رمضان الفضيل، ويستمر وقتها إلى قبيل الفجر من كل يوم، وقد دعا رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- المسلمين إلى أدائها، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- قال: “مَن قَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ”[1] والقيام المقصود في الحديث الشريف هو صلاة التراويح.[2]

لقد صلَّى رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- التراويح في جماعة مرَّة واحدة، ثمَّ تركها جماعة لخوفه من أن تُفرض على الناس، وقد ورد عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- ما يأتي: “أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ صَلَّى ذَاتَ لَيْلَةٍ في المَسْجِدِ، فَصَلَّى بصَلَاتِهِ نَاسٌ، ثُمَّ صَلَّى مِنَ القَابِلَةِ، فَكَثُرَ النَّاسُ، ثُمَّ اجْتَمَعُوا مِنَ اللَّيْلَةِ الثَّالِثَةِ أَوِ الرَّابِعَةِ، فَلَمْ يَخْرُجْ إليهِم رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَلَمَّا أَصْبَحَ قالَ: قدْ رَأَيْتُ الذي صَنَعْتُمْ ولَمْ يَمْنَعْنِي مِنَ الخُرُوجِ إلَيْكُمْ إلَّا أَنِّي خَشِيتُ أَنْ تُفْرَضَ علَيْكُم وذلكَ في رَمَضَانَ”[3] وهي سنة مؤكدة عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام- بإجماع أهل العلم، والله تعالى أعلم.[4]

شاهد أيضًا: هل يجوز جمع صلاة التراويح مع القيام؟

كم عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر

لم برد في الشريعة الإسلامية عدد محدد لركعات صلاة التراويح، فمن صلاها عشرين ركعة أو إحدى عشرة أو ثلاثة عشرة فلا حرج ولا بأس ولا ضير ولا حُرمة في ذلك، شريطة أن يصلي كل ركعتين معًا بتكبيرة واحدة، وذلك لقول رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث الشريف: “صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خَشِيَ أحَدُكُمُ الصُّبْحَ صَلَّى رَكْعَةً واحِدَةً تُوتِرُ له ما قدْ صَلَّى”[5] ولا بدَّ من القول إنَّ الأفضل في عدد ركعات صلاة التراويح مع الشفع والوتر هي أن يصلِّي ثلاثة عشرة ركعة أو إحدى عشرة ركعة، فهو عدد الركعات التي صلاها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: “ما كانَ يَزِيدُ في رَمَضَانَ ولَا في غيرِهِ علَى إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُصَلِّي أرْبَعَ رَكَعَاتٍ، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أرْبَعًا، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا، فَقُلتُ: يا رَسولَ اللَّهِ تَنَامُ قَبْلَ أنْ تُوتِرَ؟ قالَ: تَنَامُ عَيْنِي ولَا يَنَامُ قَلْبِي”[6] والله أعلم.[7]

ولا بدَّ من الإشارة إلى قول شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- الذي قال فيعدد ركعات صلاة التراويح مع الشفع والوتر: ” له أن يصلي عشرين ركعة، كما هو مشهور من مذهب أحمد والشافعي، وله أن يصلي ستًّا وثلاثين، كما هو مذهب مالك، وله أن يصلي إحدى عشرة ركعة، وثلاث عشرة ركعة”،[7] ولا بدَّ من المرور على رأي المذاهب الأربعة في عدد ركعات صلاة التراويح عند كل مذهب من هذه المذاهب:

  • الشافعية: هي عشرون ركعة للتراويح تُصلَّى بعشر تسليمات، ما عدا صلاة الوتر التي تُصلَّى غالبًا ثلاثًا.
  • الحنفية: هي عشرون ركعة عند الحنفية ما عدا صلاة الوتر، وقالوا إنَّ السنة في قيام رمضان إحدى عشرة ركعة مع الوتر في جماعة.
  • المالكية: قال المالكية إنَّ قيام رمضان يكون بعشرين ركعة أو بست وثلاثين ركعة ما عدا الوتر.
  • الحنابلة: عند الحنابلة لا تنقص التراويح عن عشرين ركعة ولا بأس في الزيادة فوق العشرين دون الوتر.

شاهد أيضًا: كيفية صلاة التراويح في رمضان للنساء

عدد ركعات صلاة التراويح مع الوتر

لا يوجد في الشريعة الإسلامية وفي المصادر الشرعية من قرآن كريم أو سنة نبوية صحيحة عدد محدد لركعات صلاة التراويح مع الوتر، ولكنَّ الذي ورد عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه كان يصلي ثلاث عشرة ركعة وما كان يزيد عن هذا العدد أبدًا لا في رمضان ولا في غير رمضان، والمعروف في الوقت الحالي أنَّ معظم مساجد المسلمين تصلِّي صلاة التراويح عشرين ركعة، وتصلي بعدها صلاة الوتر بعدد ركعات فردي، أي ثلاثة أو خمسة أو واحدة أو سبعة، ولم يرد في الشريعة الإسلامية ما يخالف هذا، والله تعالى أعلم.[8]

شاهد أيضًا: متى تبدا صلاة التراويح ومتى تنتهي 

أقل عدد ركعات صلاة التراويح

لم يرد في الشريعة الإسلامية تحديد لعدد ركعات صلاة التراويح أو لأقل عدد ركعات صلاة التراويح، والوارد هو أنْ تُصلَّى هذه الصلاة مثنى مثنى حصرًا، ويصلِّي كل إنسان وفق طاقته، وجدير بالقول إنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- لم يكن يزيد على ثلاث عشرة ركعة في رمضان وفي غير رمضان، وقد حدد علماء المذاهب الأربعة الصلاة على أكثرها بعشرين ركعة ولم يحددوا أقلها، فيمكن للمسلم أن يصلِّي ركعتين صلاة التراويح فقط، والله تعالى أعلم.[8]

فضل صلاة التراويح

إنَّ لصلاة التراويح فضلًا عظيمًا وأهمية كبيرة في الشريعة الإسلامية، ويكمن فضل صلاة التراويح في الإسلام في الأشياء الآتية:

  • تغفر صلاة التراويح ما تقدم من ذنوب الإنسان، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: “كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يُرَغِّبُ في قِيَامِ رَمَضَانَ مِن غيرِ أَنْ يَأْمُرَهُمْ فيه بعَزِيمَةٍ، فيَقولُ: مَن قَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ. فَتُوُفِّيَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ وَالأمْرُ علَى ذلكَ ثُمَّ كانَ الأمْرُ علَى ذلكَ في خِلَافَةِ أَبِي بَكْرٍ، وَصَدْرًا مِن خِلَافَةِ عُمَرَ علَى ذلكَ”[9]
  • إن من داوم على صلاة قيام الليل أو صلاة التراويح ومات وهو عليها مداوم فهو من الصديقين والشهداء، جاء عن عمرو بن مرة الجهني قال: “جاءَ رجلٌ من قُضاعةَ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال: إنِّي شهدتُ أنْ لا إلهَ إلَّا اللهُ، وأنَّكَ رسولُ اللهِ، وصليتُ الصلواتِ الخمسَ، وصُمتُ رَمضانَ وقُمتُه، وآتيتُ الزكاةَ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: مَن ماتَ على هذا كانَ من الصِّدِّيقينَ والشُّهداءِ”[10]

دعاء صلاة التراويح

إنَّ الدعاء في صلاة التراويح وبعدها من أعظم العبادات التي يجب على المسلمين الالتزام بها، وفيما يأتي نذكر بعض الأدعية المشروعة التي يمكن الدعاء بها في هذه الصلاة:

  • ربنا اكفنا بحلالك عن حرامك، ربنا متعنا بطاعتك وأبعدنا عن معصيتك، يا الله أكرمنا بجودك عمن سواك، يا رزاق ارزقنا بكرمك من حيث لا نحتسب.
  • يا رب أصلح لنا نياتنا وذرياتنا، يا كريم بارك لنا في كل أعمالنا وأموالنا، يا ربنا أجعل البركة في بيوتنا وعافيتنا وأموالنا يا رب العالمين.
  • ربنا إنّا نسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم والفوز والغنيمة من كل برّ والنجاة من عذاب النار، يا حيّ يا قيّوم برحمتك نستغيث، اللهم أصلح لنا شأننا كلّه، ولا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين ولا دون ذلك، ربّنا إنّا نسألك من الخير كلّه، عاجله وآجله، ما علمنا يه وما لم نعلم، ونعوذ بك من الشرّ كلّه عاجله وآجله، ما علمنا به وما لم نعلم.
  • اللَّهمَّ اهدني فيمن هديتَ، وعافِني فيمن عافيتَ، وتولَّني فيمن تولَّيتَ، وبارِكْ لي فيما أعطيتَ، وقني شرَّ ما قضيتَ؛ فإنَّكَ تقضي ولا يُقضى عليكَ، أنتَ تَمُنُّ، ولا يُمَنُّ عليكَ، أنت الغنِيُّ، ونحن الفقراءُ إليكَ، وإنَّهُ لا يذلُّ من واليتَ، تبارَكْتَ ربَّنا وتعاليتَ.
  • اللَّهُمَّ اغفِرْ للمؤمنينَ والمؤمناتِ والمسلمينَ والمسلماتِ وألِّفْ بينَ قلوبِهم وأصلَحْ ذاتَ بينِهِم وانصُرهُم على عدوِّكَ وعدوِّهم.

إلى هنا نصل إلى نهاية هذا المقال الذي سلَّطنا فيه الضوء على تعريف صلاة التراويح، وأجبنا عن سؤال كم عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر كما سلَّطنا الضوء على فضل صلاة التراويح وعلى بعض الأدعية التي يمكن الدعاء بها في هذه الصلاة المباركة.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، 37، صحيح.
  2. ^ wikiwand.com , صلاة التراويح , 13-04-2021
  3. ^ صحيح البخاري , البخاري، عائشة أم المؤمنين، 1129، صحيح.
  4. ^ dorar.net , صَلاةُ التَّراويحِ (قيامُ رَمضانَ) , 13-04-2021
  5. ^ صحيح البخاري , البخاري، بدالله بن عمر، 990، صحيح.
  6. ^ صحيح البخاري , البخاري، عائشة أم المؤمنين، 3569، صحيح.
  7. ^ binbaz.org.sa , عدد ركعات صلاة التراويح , 13-04-2021
  8. ^ islamweb.net , صلاة التراويح...مشروعيتها... وعدد ركعاتها , 13-04-2021
  9. ^ صحيح مسلم , مسلم، أبو هريرة، 759، صحيح.
  10. ^ صحيح الترغيب , الألباني، عمرو بن مرة الجهني، 361، صحيح.
1737 مشاهدة