كيف اصلي صلاة الغائب

كيف اصلي صلاة الغائب

كيف اصلي صلاة الغائب، معلومٌ أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- شرع للمسلمينَ صلاةَ الجنازةِ على الميِّت، وجعلَ لها كيفية معينةً تختلف عن كيفية صلاةِ الفروضِ، وإنَّ صلاةَ الجنازةِ تُصلَّى إمَّا بحضورِ الميِّت، وإمَّا بغيابه، لذلك سمِّيت صلاة الغائب، فكيف تُصلَّى صلاةُ الغائبِ؟ هذا ما سيجد القارئ الإجابة عليه في هذا المقال الذي يقدمه موقع محتويات.

كيف اصلي صلاة الغائب

لا تختلفُ صلاةُ الغائبِ عن صلاةِ الجنازةِ للميِّت الحاضرِ، بل إنَّ كلا الصلاتينِ تؤديانِ بذاتِ الطريقةِ، غيرَ أنَّ صلاةَ الغائبِ يا يكونُ الميِّت حاضرًا أمامَ المصلينَ، أمَّا كيفية الأداءِ، فهي عبارة عن أربعِ تكبيراتٍ، يقرأ المصلي سورة الفاتحةَ بعد التكبيرةِ الأولى، ثمَّ يكبِّر ثانيةً ويقرأ بعدها الصلاةَ الإبراهيمية، ثمَّ يكبر ثالثةً ويدعوا بعدها للميِّت، ثمَّ يكبِّر التكبيرة الرابعة ويسلِّم بعدها.[1]

شاهد أيضًا: اذا كان الميت رجل فان الامام يقف عند

حكم صلاة الغائب

لقد تعددت آراء أهل العلمِ في حكمِ الصلاةِ على الغائبِ، وفي هذه الفقرةِ من هذا المقال سيتمُّ ذكر هذه الأقوال، وعزوها إلى أصحابها، وفيما يأتي ذلك:[2]

القول الأول

ذهب الشافعية والإمام أحمد بن حنبل في ظاهر مذهبه إلى مشرروعية الصلاة على الغائب، مستدلينَ بفعل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حين صلَّى على النجاشيِّ بالرغمِ من أنَّ النجاشيَّ توفي في أرضِ الحبشة، حيث جاء ذلك صريحًا في الحديث الذي أخرجه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة -رضي الله عنه- حيث قال: (ماتَ اليومَ عَبْدٌ لِلَّهِ صالِحٌ أصْحَمَةُ، فَقامَ فأمَّنا، وصَلَّى عليه).[3]

القول الثاني

ذهب الحنفية والمالكية إلى عدمِ مشروعيةِ صلاةِ الغائبِ، وكانَ ردهم على قصةِ النجاشيِّ وصلاةِ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عليه رغمَ أنَّه غائبِ، إلى أنَّ هذه الحادثة من خصوصيات رسول الله، كما أنَّهم قالوا أنَّه من الجائزِ أن يكونَ سريرَ النجاشيِّ قد رفعَ للرسولِ، فيكونَ الرسول قد صلى عليه صلاةَ الحاضرِ المشاهدِ وليس صلاة الغائبِ.

القول الثالث

ذهب الإمام أحمد بن حنبل في روايةٍ أخرى نقلها عنه شيخ الإسلامِ، إلى أنَّ صلاةَ الغائبِ لا تكونُ إلَّا على من كان له فضلٌ وسابقةٌ على المسلمينَ، حيث قال: إذا ماتَ رجلٌ صالحٌ صليَ عليه، وقد تبنى هذا القول الشيخ السعدي رحمه الله.

القول الرابع

ذهب جماعةٌ من المتأخرينَ إلى أنَّ صلاة الغائب مشروعة على من ماتَ في بلادٍ ليس فيها من يصلِّي عليه، أمَّا من صلي عليه فلا يُصلَّى عليه صلاةَ الغائبِ؛ إذ أنَّ الفرضَ قد سقط عن المسلمينَ الغائبينَ، وقد تبنى هذا القول شيخ الإسلام ابن تيميةَ، وتلميذه ابن القيِّم.

شاهد أيضًا: البكاء على الميت بدون رفع الصوت جائز

فضل صلاة الجنازة

لقد وردت عدةُ أحاديثٍ تبيِّن فضلَ الصلاةِ على الميِّت، وفي هذه الفقرة من مقال كيف اصلي صلاة الغائب، سيتمُّ ذكر بعض هذه الأحاديثِ، وفيما يأتي ذلك:

  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (ما مِن مَيِّتٍ تُصَلِّي عليه أُمَّةٌ مِنَ المُسْلِمِينَ يَبْلُغُونَ مِائَةً، كُلُّهُمْ يَشْفَعُونَ له؛ إلَّا شُفِّعُوا فِيهِ).
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (ما مِن رَجُلٍ مُسْلِمٍ يَمُوتُ، فَيَقُومُ علَى جَنَازَتِهِ أَرْبَعُونَ رَجُلًا، لا يُشْرِكُونَ باللَّهِ شيئًا؛ إلَّا شَفَّعَهُمُ اللَّهُ فِيهِ).
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (مَنِ اتَّبَعَ جَنَازَةَ مُسْلِمٍ، إيمَانًا واحْتِسَابًا، وكانَ معهُ حتَّى يُصَلَّى عَلَيْهَا ويَفْرُغَ مِن دَفْنِهَا، فإنَّه يَرْجِعُ مِنَ الأجْرِ بقِيرَاطَيْنِ، كُلُّ قِيرَاطٍ مِثْلُ أُحُدٍ، ومَن صَلَّى عَلَيْهَا ثُمَّ رَجَعَ قَبْلَ أنْ تُدْفَنَ، فإنَّه يَرْجِعُ بقِيرَاطٍ).

شاهد أيضًا: ما الحكمة من صلاة الجنازة

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان كيف اصلي صلاة الغائب، وفيه تمَّ بيان أنَّ صلاةَ الغائبِ كصلاةِ الجنازةِ على الميِّت الحاضرِ تمامًا، وتكونُ عبارة عن أربعِ تكبيراتٍ، يقرأ الإمامُ في بعد التكبيرة الأولى سورة الفاتحة، وبعد الثانية الصلاة الإبراهيمية، وبعد الثالثة يدعوا للميِّت، وبعد الرابعة يسلِّم.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , صفة صلاة الغائب , 13/5/2022
  2. ^ islamweb.net , أقوال العلماء في الصلاة على الغائب , 13/5/2022
  3. ^ حديث صحيح
40 مشاهدة