كيف نشغل وقت الاطفال

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 25 مارس 2020 , 00:03
كيف نشغل وقت الاطفال

تسأل الكثير من الأمهات هذه الأيام عن كيف نشغل وقت الاطفال ؟ بعد أن أغلقت المدارس أبوابها وأعلنت النوادي الرياضية والحدائق وملاهي الأطفال عن توقف العمل بها لينتهي الحال بالصغار بالجلوس في المنزل لساعات طويلة بسبب انتشار فيروس كورونا الذي انتشر معه خوف وهلع الأمهات وتوقف الزيارات العائلية والامتناع عن الخروج من المنزل حرصاً على حياة الأطفال وحمايتهم من خطر العدوى، وهنا تأتي أهمية شغل وقت فراغ الأطفال في أعمال مفيدة تقضي على شعورهم بالملل وتشعرهم بالسعادة والفرحة بعيداً عن أجواء التوتر التي تسببت فيها أخبار فيروس كورونا في كل البيوت بلا استثناء.

كيف نشغل وقت الاطفال

كيف نشغل وقت الاطفال ؟ إجابة هذا السؤال ليست سهلة حيث يتميز الأطفال بطبعهم بالملل السريع ورفضهم المكوث

لفترات طويلة لممارسة نفس النشاط، فهم يعشقون اللعب والمرح والتجديد، ومن هنا يأتي احتياجهم إلى أنشطة تتسم

بالتنوع والابتكار، مثل الأنشطة التالية:

• ممارسة الرياضة الخفيفة بالمنزل، مثل تمارين الأيروبكس ونط الحبل والجري في المكان وذلك لتنشيط الدورة الدموية للأطفال.

• ممارسة هواية القراءة حتى يتعود الطفل على استثمار وقته في أعمال مفيدة ويمكن انتقاء بعض القصص والكتب الطريفة

والمسلية سواء في شكل رقي أو من خلال مشاهدتها على المواقع الالكترونية.

• القراءة للطفل إذا كان لا يستطيع القراءة خاصة القصص الخيالية التي تساعد على تنمية قدرات الطفل مع ترك مساحة له للتعبير عن رأيه في الاحداث.

• مشاهدة الأفلام بصحة الأطفال مع إعداد طبق كبير من الفيشار الطازج وبعض المسليات يشعرهم أنهم في طقس السينما

العائلية، مما يدخل السعادة لقلوبهم، مع مناقشتهم في قصة الفيلم وتقييم الأبطال والقصة التي يدور حولها الفيلم بعد مشاهدته.

• إعداد بعض الأطباق الخفيفة بمساعدة الأطفال مثل أطباق الفاكهة والمخبوزات ويطلب من الصغار تجهيز الأواني وتزيينها،

هذا يشغل وقت فراغهم ويعلمهم التعاون.

انشطة للاطفال

بعد ان فرضت الكثير من الدول حظر التجوال أصبح من الضروري ابتكار انشطة للاطفال ومساعدة الأم في الإجابة على سؤال كيف نشغل وقت الاطفال ؟ لأنهم في حاجة إلى طرق تفرغ طاقتهم وتساعدهم على التسلية والإبداع،

ومن هذه الأنشطة ما يلي:

• تنافس الصغار في تطبيق ملابسهم الصغيرة ومكافأتهم بعد الانتهاء من العمل بالكامل، مع توسيع دائرة المنافسة لفصل ألوان الملابس في فئات مختلفة.

• صنع العجين وإعداد المخبوزات البسيطة التي تحمل حروب أسماءهم بمساعدة الأم في عملية الخبز وتجهيز المكونات،

ويشارك الصغار في تجميل الكعك وتزيينه بأشكال جميلة وجذابة.

• اللعب بالصلصال وتكوين أشكال مميزة من الزهور والنباتات والحيوانات بألوان جذابة يساعد على تنمية القدرات العضلية والحركية للأطفال وشغل وقت فراغهم.

• ألعاب التركيب والفك والبازل من الألعاب المميزة التي تساعد على تنمية قدرات الأطفال وتحفيز خيالهم وإبداعهم.

• ابتكار ألعاب جماعية تنافسية بين الأطفال مثل ألعاب توزيع الكرات وفق ألوانها في أواني مختلفة الألوان أو ألعاب الفقاعات التي يعشقها الأطفال.

• لعبة الرسم على السيراميك بالأقلام الصالحة للمسح من الألعاب التي يحبها الصغار، حيث يقوموا بالكتابة والرسم في مكان تخصصه الأم لذلك في غرفتهم ويمكنهم المسح والكتابة مرات عديدة دون قلق من تلف أي شيء.

انشطة جماعية

كيف نشغل وقت الاطفال ؟ الأمر يحتاج أيضا إلى انشطة جماعية يشارك فيها الكبار حتى لا يشعر الصغار بالملل والإهمال، لان مشاركتهم في اللعب أمر يسعدهم،

ومن الألعاب التي تحقق هذا الهدف ما يلي:

• لعب الكرة مع الصغار بشكل جماعي يخلق جو من المرح والتنافس بين الجميع.

• لعبة الكذب الأبيض، حيث يقول كل شخص معلومة غير حقيقية ويحاول تمثيل أنه لا يكذب حتى يكتشفه المنافسون.

• لعبة التخيل، حيث يطلب من كل شخص تخيل موقف غير حقيقي ليقول ماذا يفعل إذا تعرض لهذا الموقف، مثل السفر

للخارج وحيداً أو البقاء منعزلاً في جزيرة، ويترك لكل فرد فرصته في الحديث والتعبير عن رأيه.

•ألعاب الفوازير والألغاز، تسلح لجلسات وسهرات المسر الأسرية، حيث يقول كل شخص لغز ويحاول الجميع الإجابة عليه.

• لعبة الرسم، يقوم كل شخص برسم شخصية توضح فرد من أفراد العائلة ويقوم الآخرون بتخمين من هو هذا الشخص.

من هنا يمكن القول أن سؤال كيف نشغل وقت الاطفال ؟ أصبح من الأسئلة المهمة ليست فقط وقت الأجازة الصيفية،

لكن هو من الأمور الضرورية التي تشغل تفكير الآباء والأمهات خلال فترة حظر التجوال التي تسبب فيها مرض كورونا، المهم

أن يبقى الجميع كباراً وأطفالاً آمنين في منازلهم مستمتعين بجو أسري صحي نفسياً وبدنياً.

133 مشاهدة