لماذا تحتاج الطيور التي لا تطير مثل النعامة إلى الريش؟

كتابة ربا عبدالله - تاريخ الكتابة: 23 أبريل 2021 , 20:04 - آخر تحديث : 23 أبريل 2021 , 20:04
لماذا تحتاج الطيور التي لا تطير مثل النعامة إلى الريش؟

لماذا تحتاج الطيور التي لا تطير مثل النعامة إلى الريش؟ وما أهمية الريش ؟ وما هي الحيوانات والطيور التي لا تطير كل ذلك سنتعرف عليه في هذه المقالة.

الطيور التي لا تطير

الطيور التي لا تطير هي أي من الطيور العديدة التي فقدت من خلال التطور القدرة على الطيران لأنها تكيفت مع البيئات الجديدة، وتشمل مجموعة الطيور التي لا تطير النعامة والدجاجة وطيور البطريق، وهناك العديد من الأشكال المنقرضة مثل طائر الدودو المعروفة من السجلات التاريخية ومن الأحافير، وجميع الطيور لها نفس الهيكل العظمي والعضلات الأساسية ولكن هذه الهياكل إما غائبة أو تتشكل بشكل مختلف في الطيور التي لا تطير، فعلى سبيل المثال الطيور الطائرة لها عارضة “حافة على عظمة القص أو عظم الصدر” وهو موقع رئيسي لربط عضلات الطيران، ولا تمتلك الطيور التي لا تطير هذا العارضة وغيابها هو أحد الأسباب التي تجعل عضلات هذه المجموعة غير مناسبة للطيران. [1]

اقرأ أيضًا: من هو اقوى طير جارح

لماذا تحتاج الطيور التي لا تطير مثل النعامة إلى الريش؟

تحتاج الطيور التي لا تطير مثل النعامة إلى الريش وذلك لحمايتها بالكامل من الحرارة والبرد، وتقيها من الطيور أو الحيوانات المُفترسة، والطيور الطائرة لها هياكل عظمية خفيفة مع العديد من العظام المجوفة، ولأن الطيور التي لا تطير ليست مضطرة لرفع أجسادها عن الأرض للطيران فإن لديها أجسامًا كبيرة مدعومة بعظام أرجل ثقيلة وأقدام قوية سميكة لتتكيف مع الجري السريع. [1]

اقرأ أيضًا: كيف تطير الطيور ؟

ريش الطيور

يتكون الريش من مادة خفيفة الوزن تسمى الكيراتين تمامًا مثل المادة المكونة لأظافر الإنسان، والعضلات المتصلة بقاعدة كل واحدة تسمح للطائر بتحريكه، ويتعين على الريش التعامل مع الكثير من عوامل التلف لذلك كل عام تنمو للطيور مجموعة جديدة من الريش لتحل محل القديمة وهذا ما يسمى الانسلاخ، وبعض الطيور تنسلخ مرة واحدة في السنة وبعضها الآخر يقوم بعملية الانسلاخ مرتين في العام؛ وكل ريشة لها عمود مجوف مركزي مع منطقة مسطحة على جانبيها تسمى الريشة، وتتكون الريشة من العديد من الفروع الجانبية الصغيرة وكلها مرتبطة ببعضها البعض من خلال فروع أصغر ذات خطافات تسمى الأُسيلات، والطائر يحافظ على ريشه مرتبًا عن طريق “ضغط” الأُسيلات بمنقاره. [2]

اقرأ أيضًا: تمر الطيور بمنقارها على طول الريشة لماذا؟

أهمية الريش للطيور

للريش العديد من الفوائد التي تحقق التوازن للطائر مع البيئة والتكيف مع الطبيعة، ومن أهم الفوائد التي يحققها الريش للطيور ما يأتي: [2]

  • الطيران : حيث إن الطيور تستخدم ريشها لكي تطير والريش يساعد على دفع الطيور في الهواء .
  • الحماية: يُطلق على الريش الكبير والقاسي الموجود على أجنحة الطائر والذيل ريش الطيران، وهذه تمنحه الدفعة التي يحتاجها للطيران، أما الطيور التي لا تطير ليس لديها ريش طيران مناسب مع ريشها الرخو والمرن، ويتم ترتيب الريش في خطوط وأنماط ولكل منها اسم مختلف، حيث يسمى ريش الطيران الطويل بالانتخابات التمهيدية، ويطلق على ريش الطيران الأقصر اسم الثانوي، ويطلق على الريش الصغير الذي يغطي قواعده اسم أغطية، والريش الأصغر الذي يغطي جسم الطائر يسمى الريش المحيطي، وهي مستوية على جسدها لحمايتها من الرياح والبرد والشمس، كما أنها تمنح الجسم شكلاً سلسًا وانسيابيًا يساعد على الطيران.
  • الحفاظ على الدفء: الطيور من ذوات الدم الحار يجب أن تحافظ على درجة حرارة الجسم عند حوالي 40 درجة مئوية، وتحت الريش المحيطي يوجد ريش ناعم صغير يسمى الريش السفلي، والذي يقع على الجلد ويبقي الطائر دافئًا، ويعتبر الريش من الأشياء المهمة في الحفاظ على الدفء، حيث يمكن أن يستخدمه الناس لصنع الألحفة، وفي الطقس البارد ينفث الطائر أيضًا ريشه المحيطي ليحتجز طبقة من الهواء الدافئ.
  • مظهر خارجي: يمكن أن يكون مظهر الريش بنفس أهمية ما يفعله، فبعض الطيور مثل النايتجار تستخدم أنماط ريشها للتمويه مع ريشها الذي يشبه الأوراق الميتة، ويستخدم طيور آخرون مثل الطاووس فرد ريشه لإثارة إعجاب الأنثى بعروض مبهرة.
  • يحمي أجسام الطيور من الإشعاع والماء، كما يحميها من الكدمات عند سقوطها لأي سبب من الأسباب.

وفي ختام هذه المقالة نلخص لأهم ما جاء فيها حيث تم التعرف وبالتفصيل على إجابة سؤال لماذا تحتاج الطيور التي لا تطير مثل النعامة إلى الريش؟ كما وتم التعرف على ما هي الطيور التي لا تطير وأهمية الريش إن كان للطيور التي تطير أو الطيور التي لا تطير.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Flightless bird , 23/4/2021
  2. ^ rspb.org.uk , How do feathers work? , 23/4/2021
310 مشاهدة