لماذا سميت صلاة العصر بالصلاة الوسطى

كتابة عفراء الشيخ - تاريخ الكتابة: 1 مايو 2021 , 13:05 - آخر تحديث : 1 مايو 2021 , 12:05
لماذا سميت صلاة العصر بالصلاة الوسطى

لماذا سميت صلاة العصر بالصلاة الوسطى يدور هذا السؤال في فلك كثير من المسلمين لما يقرؤوا قول الله تعالى: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ}،[1] والسؤال الأوَّل الذي يحتاج إلى إجابة أهل العلم هو ما معنى الصلاة الوسطى، وما هي فضائل تلك الصلاة وما عقوبة تركها، كل هذه المسائل سيتم الوقوف معها في هذا المقال.

لماذا سميت صلاة العصر بالصلاة الوسطى

لقد ذكر عامة أهل العلم عن سبب تسمية صلاة العصر بالصلاة الوسطى ومن بينهم الحافظ الدمياطي في كتابه كشف المغطى أنَّها سميت بالوسطى أنها وسطى في مسألة الوجوب، لأن أول الصلوات وجوبًا كانت هي صلاة الفجر، وآخرها في الوجوب قد كانت صلاة العشاء ، أمَّا صلاة العصر فكانت هي الصلاة، الوسطى في الوجوب، والله في ذلك هو أعلى وأعلم.[2]

لماذا يجب الحفاظ على الصلاة الوسطى

لقد ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عظمة صلاة العصر وأهميتها وأنَّ فيها الخير العظيم والرحمة من الله تعالى، وأنَّ من ضيّعها فكأنما ضيع ماله ومَن تركها فإنَّه الله تعالى لا بدَّ أن يُحبط عمله وقد روي عن نوفل بن معاوية الديلي رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من فاتته صلاةُ العصرِ، فكأنما وُتِرَ أهلَه، ومالَه. قال عراكٌ: وأخبرني عبدُ اللهِ بنُ عمرَ، أنه سمع رسولَ اللهِ يقول: من فاتتهُ صلاةُ العصرِ، فكأنما وُترَ أهلَه ومالَه”،[3] وفي ذلك بيان أهمية المحافظة على تلك الصلاة والله أعلم.[2]

فضل الصلاة الوسطى

ورد في فضائل سورة العصر كثير من الأحاديث وأقوال المفسرين، وفيما يأتي ذكر أهمها:[4]

  • إن صلاة العصر مشهودة فهي تشهدها ملائكة الليل وكذلك ملائكة النهار، كما روي ذلك في حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ الرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “يَتَعَاقَبُونَ فِيكُمْ مَلَائِكَةٌ بِاللَّيْلِ وَمَلَائِكَةٌ بِالنَّهَارِ، وَيَجْتَمِعُونَ فِي صَلَاةِ الْفَجْرِ وَصَلَاةِ الْعَصْرِ، ثُمَّ يَعْرُجُ الَّذِينَ بَاتُوا فِيكُمْ، فَيَسْأَلُهُمْ رَبُّهُمْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِهِمْ: كَيْفَ تَرَكْتُمْ عِبَادِي؟ فَيَقُولُونَ: تَرَكْنَاهُمْ وَهُمْ يُصَلُّونَ وَأَتَيْنَاهُمْ وَهُمْ يُصَلُّونَ”[5]
  • أن حبوط عمل ابن آدم يكون في تركها، ولم يرد ذلك في غيرها من الصلوات وقد ورد ذلك في حديث نبوي شريف مفاده أنّ تارك صلاة العصر محبط العمل عند الله تعالى.
  • إن من فاتته صلاة العصر فيكون كأنه قد خسر أهله وماله؛ كما ورد ذلك صراحة في حديث عبد الله بنِ عُمَرَ رضي الله عنهما، أَنَّ نبي اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “من فاتته صلاةُ العصرِ، فكأنما وُتِرَ أهلَه، ومالَه. قال عراكٌ: وأخبرني عبدُ اللهِ بنُ عمرَ، أنه سمع رسولَ اللهِ يقول: من فاتتهُ صلاةُ العصرِ، فكأنما وُترَ أهلَه ومالَه”،[3] قال ابن الأثير رحمه الله سبحانه: “شبه ما يلحق من فاتته صلاةُ العصر بمن قُتل حميمه أو سُلب أهله وماله”، ولا خسارة أعظم من خسارة الولد والمال إلا خسارة الدين فلمّا يترك المسلم صلاة العصر يكون قد أصيب بالثلاثة معًا.
  • إن أكثر من مفسر قد ذكر أنَّ الصلاة التي غفل عنها نبي الله سليمان عليه السلام لما شغل بالخيل هي صلاة العصر فذبحها إعظامًا للصلاة تلك، قال تعالى: {وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ * إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ * فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ * رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ}.[6]

شاهد أيضًا: الصلاة التي ليس لها سنة راتبة

من فاتته صلاة العصر

لقد أخبر بالوعيد الشديد العظيم لمن ترك صلاة العصر عامدًا متعمداً حتى انتهى وقت الصلاة، وذكر في ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: “تفويت العصر أعظم من تفويت غيرها ، فإنها الصلاة الوسطى المخصوصة بالأمر بالمحافظة عليها ، وهى التي فرضت على من كان قبلنا ، فضيعوها”، وقد اختار ابن باز كفر مَن ترك صلاة من الصلوات وهو عامد لذلك ذاكر للصلاة، وأضاف أنَّها هي أفضل الصلاة ومن تركها فقد فوت أمرًا عظيمًا، واختار هذا الرأي جمع من العلماء المتأخرين.[7]

تفسير حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى

إنَّ معنى حافظوا على الصلوات أي الزموا ولا تتركوا والأمر في البداية هو للصلوات كافة، ثم بعد ذلك تأكيد على المحافظة على الصلاة الوسطى بعينها بسبب أهميتها، وذكر ابن عباس رضي الله عنه أنَّ الصلاة الوسطى هي صلاة العصر، والخطاب هنا لجميع الأمة متقدموها ومتأخريها، من زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم وحتى قيام الساعة ووسط الششيء دائمًا هو أحسنه وأفضله.[8]

إعراب حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى

وأمَّا إعرابها فهو:[9]

  • حافِظُوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره، والواو ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل.
  • عَلَى الصَّلَواتِ: على حرف جر، الصلوات: اسم مجورور وعلامة جره الكسرة الظاهرة  على آخره، والجار والمجرور متعلقان بفعل الأمر حافظوا.
  • وَالصَّلاةِ: الواو حرف عطف،والصلاة: معطوفة على الصلوات.
  • الْوُسْطى: صفة

وفي ذلك يكون الجواب عن سؤال لماذا سميت صلاة العصر بالصلاة الوسطى ولماذا كانت صلاة العصر هي الوسططى بين الصلوات وما عقوبة تاركها، وما هي أقوال أهل العلم في ذلك.

المراجع

  1. ^ سورة البقرة , الآية 238
  2. ^ islamqa.info , ما هي الصلاة الوسطى؟ , 1-5-2021
  3. ^ صحيح النسائي , نوفل بن معاوية الديلي، 477، صحيح
  4. ^ alukah.net , الصلاة الوسطى , 1-5-2021
  5. ^ سورة ص , الآية 30،33
  6. ^ islamqa.info , من ترك صلاة العصر ، فهل يحبط عمله كله ؟ , 1-5-2021
  7. ^ islamweb.net , شرح إعراب سورة البقرة , 1-5-2021
  8. ^ al-maktaba.org , كتاب التبيان في إعراب القرآن , 1-5-2021
198 مشاهدة