لماذا يختار الميت الصدقة

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 20 يوليو 2021 , 10:07 - آخر تحديث : 20 يوليو 2021 , 10:07
لماذا يختار الميت الصدقة

لماذا يختار الميت الصدقة ؟ هو أحد الأسئلة التي لا بدّ من الإجابة عليها، والصدقات في الإسلام هي تلك الأعطيات التي يعطيها المسلم للفقراء والمحتاجين ابتغاء مرضاة الله وحده، وابتغاء أجره وثوابه، وهي من أهم العبارات في الشريعة الإسلاميّة، وقد أمر الله تعالى بها المسلمين، وهي لا تُنقص بل تزيده ببركتها، وفي هذا المقال سنتعرّف على السبب الذي يختار الميت لأجله الصدقة من دون كلّ الأعمال الصالحة إذا ما أعاده الله تعالى إلى الدنيا.

لماذا يختار الميت الصدقة

جاء في قوله تعالى في سورة المنافقون: “وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَىٰ أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ”[1]، ويذكر الميت الصدقة بعد الموت لما يرى من عظيم ثوابها وأثرها بعد موته، لذلك على المؤمنين أن يغتنوا حياتهم وأن يكثروا من الصدقات، فالمؤمن يستظل بظلّ صدقته يوم القيامة، كما يجب على الأحياء أن يتصدقوا علن أمواتهم، حتى يحققوا لهم ما يتمنون أن يرجعوا للدنيا من أجله، وتظلّ الصدقات الجارية عن الأموات تزيد من ثوابهم حتّى يوم القيامة، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: الفرق بين الصدقة والزكاة

فضل الصدقة

الصدقة هي باب من عظم أبواب الخير التي ينفق فيها العبد الصالح ماله، وقد حثّت الشريعة الإسلاميّة على التصدّق وغبت فيه، كما بيّنت للعباد الأجر الكبير للصدقة، ومن فضائل الصدقة ما يأتي:[3]

  • الصدقة تطفئ غضب الله سبحانه وتعالى، وقد ورد ذكر ذلك في حديث النبيّ عليه الصلاة والسّلام: “ما منكم من أحدٍ إلا سيُكلِّمُه اللهُ يومَ القيامةِ، ليس بينه وبينه تَرجمانُ، فينظرُ أيْمنَ منه فلا يرى إلا ما قدَّم، وينظرُ أشأَمَ منه فلا يرى إلا ما قدَّم، وينظرُ بين يدَيه فلا يرى إلا النَّارَ تِلقاءَ وجهِه، فاتَّقوا النَّارَ ولو بشِقِّ تمرةٍ”.
  • في الصدقة شفاء ودواء الأمراض الجسدية بإذن الله تعالى، وقد جاء ذلك في حديث النبيّ عليه الصلاة والسلام: “داووا مرضاكم بالصدقة”.
  • يُضاعف الله تعالى الأجر للمتصدق، وق قال تعالى في ذلك: “إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ”.[4]
  • يصل المسلم لحقيقة البرّ بالصدقات، قال تعالى في ذلك: “لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ”.[5]
  • في الصدقة طمأنينة القلب وراحته، فكلّما تصدق المسلم بصدقة شرح الله قلبه وانفسح عن صدره، وقد قال تعالى: “وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ”.[6]

شاهد أيضًا: كيف يكون اظهار الصدقة سببا لمضاعفة الاجر

ما هي الصدقة الجارية

الصدقة الجارية هي من الصدقات التي يبقى أثرها مدة طويلة من الزمن، حيث يستمر أثرها وثوابها حتى بعد موت من تصدّق بها، فإنّ عمل الإنسان ينقطع من الدنيا بموته، إلّا من بعض الأعمال ومنها الصدقة الجارية وقد جاء في حديث أبي هريرة عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “إِذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو له”، كما ورد الحديث عن أنواع الصدقات الجارية في حديث رواه أنس بن مالك رضي الله عنه يقول: ” قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “سبعٌ يَجري للعبدِ أجرُهُنَّ، وهوَ في قَبرِه بعدَ موتِه: مَن علَّمَ علمًا، أو أجرَى نهرًا، أو حفَر بِئرًا، أوغرَسَ نخلًا، أو بنَى مسجِدًا، أو ورَّثَ مُصحفًا، أو ترَكَ ولدًا يستغفِرُ لهُ بعد موتِه، والله أعلم.[7]

وهكذا نكون قد أجبنا على السؤال لماذا يختار الميت الصدقة، كما تعرّفنا على فضل الصدقة في الإسلام، وما لها من فضائل لا تعدّ وذكرنا بعضًا منها، وأخيرًا تعرّفنا على الصدقة الجارية.

المراجع

  1. ^ سورة المنافقون , الآية 10
  2. ^ islamweb.net , تساؤلات عن الصدقة , 20-07-2021
  3. ^ alukah.net , فضل الصدقات , 20-07-2021
  4. ^ سورة الحديد , الآية 18
  5. ^ سورة ىل عمران , الآية 92
  6. ^ سورة الحشر , الآية 9
  7. ^ islamqa.info , ما هي الصدقة الجارية؟ وما الذي يصل الميت من أعمال الحي؟ , 20-07-2021
17 مشاهدة