لماذا يعد التلوث مدمر للعالم

كتابة بسمة محمد - تاريخ الكتابة: 28 فبراير 2021 , 23:02 - آخر تحديث : 28 فبراير 2021 , 22:02
لماذا يعد التلوث مدمر للعالم

لماذا يعد التلوث مدمر للعالم من أكثر الأسئلة التي تشغل العالم أجمع حيث يعد التلوث من آفات العصر التي توشك على تدمير العالم، فالتلوث ينتج عن ارتفاع كثافة المخلفات الغازية والصلبة والسائلة في البيئة بالشكل الذي يجعلها لا تستطيع الصمود للتخلص من هذه المواد والمخلفات أو تبديدها، مما يؤدي على الكثير من الآثار والتداعيات السلبية على الإنسان والكائنات الموجودة في البيئة وعلى أنواع البيئة ككل.

لماذا يعد التلوث مدمر للعالم

يُعد التلوث مدمرًا للعّالم نتيجة للتأثير السلبي على البيئة بسبب أنواع الملوثات المختلفة يكون العالم مهدد بالدمار، كما تكون جميع الكائنات الحية الموجودة به مهددة بخطر الانقراض وذلك لوجود العديد من أنواع التلوث التي أصبح من الصعب السيطرة عليها.

وذلك بالرغم من ظهور الجمعيات والمؤسسات العالمية والمحلية التي تنادي بالمحافظة على البيئة ومن أمثلة أنواع التلوث المهددة لعدم استمرار الحياة على سطح الأرض وتدمير العالم أنواع التلوث التي سنتعرض إليها في السطور القادمة.

أنواع التلوث

تنقسم أنواع التلوث لعدد من الأنواع الرئيسية وهي كالآتي:

التلوث الهوائي

وهو تلوث لهواء بالمواد الكيمائية والغازات المنبعثة عن الأنشطة المختلفة ومنها الناتج عن دخان المصانع إضافة للجسيمات العلقة التي تؤثر بشكل سلبي على الغلاف الجوي، مما يؤدي لإتلاف المحاصيل الزراعية والبيئة الطبيعية للكائنات الحية، كما يؤثر على صحة الإنسان عند استنشاقه للغازات والملوثات المختلفة مما يؤدي لخطر الوفاة أحيانا.

تلوث الماء

وينتج ذلك عن إضافة العناصر الكيمائية والمخلفات في المياه وما يتبع ذلك من أثر سلبي على صحة وحياة الإنسان والكائنات الحية عند استخدام هذه المياه في الشرب وفي الأغراض المختلفة، وذلك عند تلوثها بالمعادن الثقيلة ومنها الرصاص والزئبق وهما من العناصر السامة، وكذلك المخلفات الناتجة عن النشاط الصناعي عند القائه في المياه والقاء النفايات الخطرة، والناتجة عن معالجة مياه الصرف الصحي.

شاهد أيضًا: من هو المتضرر من تلوث البيئة

تلوث التربة

وينشأ هذا النوع من التلوث بسبب ارتفاع تركيز المواد الكيمائية بالتربة، مما يؤدي لخلل في مكوناتها الطبيعية وبالتالي يحدث ضرر للنباتات والمزروعات المختلفة التي يتغذى عليها الإنسان، والقضاء على الكائنات المفيدة للتربة وجعلها غير صالحة للزراعة بسبب ارتفاع السموم بالتربة، وهو تلوث لا يمكن اكتشافه بالعين المجردة بالرغم من أثره السلبي الكبير .

التلوث الضوضائي

ويُطلق عليه ايضاً اسم التلوث السمعي وينشأ عن الأصوات المرتفعة والمزعجة التي تسبب الشعور بالطنين في الأذن وتؤثر على الجهاز السمعي للإنسان وغيره من الكائنات، وقد يؤدي في بعض الأحيان لفقدان حاسة السمع، كالأصوات الناتجة عن الانفجارات، ومكبرات ومضخمات الصوت وأصوات الطائرات والشاحنات العملاقة وغيرها من الأصوات الضارة التي تؤدي لخلل بصحة الإنسان ومنه ارتفاع ضغط الدم، والشعور بالشقيقة والصداع المستمر، واضطرابات النوم والشعور بالإجهاد، إضافة للتأثير على الحالة النفسية ومعدل الإنتاجية للشخص.

التلوث الضوئي

ويكون ناتج عن مصادر الإضاءة الشديدة والضارة، وما له من آثار صحية خطيرة على البشر، كما يسبب إهدار للطاقة وخلل بالنظام البيئي، ومنه الوهج الذي يؤدي للإضرار بالعين عند السطوع بشكل مفاجئ، والتشتت الضوئي وهو تجمع الكثير من مصادر الضوء التي تتميز بالسطوع العالي في نفس المكان.

شاهد أيضًا: قصة عن تلوث البيئة ورمي النفايات للاطفال

نصائح لعلاج مشكلة تلوث البيئة

يوجد عدد من النصائح التي يمكن اتباعها بشكل فردي أو جماعي للحيلولة دون زيادة التلوث البيئي بجميع أنواعه والتقليل من آثاره السلبية على العالم، ومنها ما يلي:

  • معالجة ماء الصرف الصحي والتخلص من الملوثات الموجودة به عن طريق كافة الوسائل البيولوجية والكيمائية المفيدة في هذا الشأن ومن ثم استخدام هذه المياه في الزراعة.
  • زيادة المساحات الخضراء وذلك عن طريق زراعة النباتات الخضراء التي تقوم بعملية البناء الضوئي مما يخلصنا من غاز ثاني أكسيد الكربون وإنتاج غاز الأكسجين اللازم لعملية التنفس، والتقليل من الإفراط في استخدام المياه.
  • التقليل من النشاط الصناعي الذي يؤدي لزيادة الغازات في الجو، والاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح.
  • الحد من النفايات البلاستيكية، وتقليل الاعتماد على البلاستيك لأنه من المخلفات الغير قابلة للتحلل والتي تمثل خطراً كبيراً على البيئة.
  • الحد من مشكلة عوادم السيارات من خلال استخدام نفس السيارة لأكثر من الفرد في العائلة، كما أن ذلك يساعد على التقليل من مشكلة الازدحام المروري والانبعاثات والعوادم الناتجة عن السيارات.
  • تقليص عمليات حرق الوقود لإنتاج الكهرباء للحد من نسبة تلوث الهواء.
  • إعادة التدوير وإعادة الاستخدام للأشياء للحد من استخدام المصانع في صنع المنتجات الجديدة مما يؤدي لارتفاع نسبة التلوث.[1]

وفي نهاية مقالنا نكون قد وضحنا لماذا يعد التلوث مدمر للعالم حيث يجب وضع حد لهذا التلوث ووضع أنشطة لشركات والمصانع تحت مراقبة الجهات المعنية بالحكومة للحد من انبعاث الغازات والملوثات منها، والتأكد من عدم القاء المخلفات الخاصة بها في المياه حتى لا يؤدي ذلك لتلوث الماء والهواء والإضرار بالعالم كله.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Pollution , 28-2-2021
354 مشاهدة