ماهو فيروس زيكا ؟ وأهم طرق الوقاية من الإصابة بفيروس Zika

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 11 يوليو 2021 , 15:07 - آخر تحديث : 11 يوليو 2021 , 15:07
ماهو فيروس زيكا ؟ وأهم طرق الوقاية من الإصابة بفيروس Zika

ماهو فيروس زيكا ؟، حيث أن هذا الفيروس من الفيروسات المنتشرة في مناطق مختلفة حول العالم، وكثيرًا ما يسأل الناس عن أعراض هذا الفيروس وكيفية علاجه والوقاية منه، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على الأعراض التي يسببها وطرق انتقاله، وكذلك علاقة هذا الفيروس بالحمل، كما سنتعرف على طرق تشخيصه وعلاجه وطرق الوقاية من الإصابة به والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الفيروس بشئٍ من التفصيل.

ماهو فيروس زيكا

فيروس زيكا هو فيروس ينتشر عن طريق البعوض ولقد تم اكتشافه لأول مرة في غابة زيكا في أوغندا في عام 1947، ولعقود عديدة كان يُعتقد أنه سبب نادر للعدوى الفيروسية، وتم العثور على هذا الفيروس فقط في مناطق صغيرة من أفريقيا وجزر ياب في المحيط الهادئ وجزيرة الفصح، لكن في أبريل 2015 تم العثور عليه في البرازيل، ومنذ ذلك الحين انتشر بسرعة في العديد من البلدان في أمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى ومنطقة البحر الكاريبي والمكسيك، كما تم العثور على عدد من الحالات في الولايات المتحدة وقد أصيب معظم هؤلاء الأشخاص بالفيروس أثناء زيارتهم لأجزاء أخرى من العالم حيث يوجد البعوض الذي ينقل هذا الفيروس.[1]

شاهد أيضًا: علاج قرصة الناموس .. أفضل 10 طرق لعلاج قرص الناموس طبيعيًا

كيف ينتشر الفيروس

يمكن أن ينتشر هذا الفيروس من شخص لآخر عن طريق بعض الطرق والتي من أهمها ما يلي:[1][2]

  • لدغة البعوض.
  • الاتصال الجنسي.
  • نقل الدم.
  • زراعة الأعضاء.
  • في بعض الأحيان يمكن للمرأة الحامل المصابة أن تنقله أيضًا إلى طفلها الذي لم يولد بعد.

ما أهم أعراض الإصابة بفيروس زيكا

الوقت المستغرق من التعرض لهذا الفيروس إلى ظهور الأعراض (أي ما يسمى فترة الحضانة) ليس محددًا لكن يُعتقد أنه يستغرق بضعة أيام، لكن معظم المصابين بالفيروس  لا تظهر عليهم أعراض، لكن يمكن أن تظهر بعض الأعراض الخفيفة على شخص واحد من كل خمسة أشخاص مصابين بالفيروس، وتستمر هذه الأعراض من 2 إلى 7 أيام ثم تختفي تمامًا وقد تشمل هذه الأعراض ما يلي:[1][2]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • صداع الرأس.
  • آلام العضلات.
  • آلام المفاصل.
  • التهاب الملتحمة حيث تصبح العين حمراء ومتهيجة وملتهبة.
  • طفح جلدي.
  • صغر الرأس وتشوهات العين عندما ينتقل الفيروس من الأم إلى الجنين.

من يواجه خطر الإصابة بفيروس زيكا

يمكن لأي شخص يعيش في منطقة معرضة لخطر الإصابة بالفيروس أو يسافر إليها ولم يُصاب سابقًا بفيروس زيكا أن يصاب به من لدغة البعوض، لكن بمجرد إصابة الشخص بالفيروس من المرجح جدًا أنه سيتم حمايته من العدوى في المستقبل.[2]

كيف أتأكد من إصابتي بفيروس زيكا

كما قلنا أن معظم المصابين بهذا الفيروس لا تظهر عليهم أعراض، لكن يمكن أن تظهر بعض الأعراض الخفيفة على شخص واحد من كل خمسة أشخاص مصابين بالفيروس، لكن يمكن للدم أو سوائل الجسم الأخرى مثل اختبار البول أو السائل المنوي الكشف عن فيروس زيكا أو استبعاد الأمراض الأخرى، قد تكون هناك حاجة إلى مزيد من الاختبارات للتحقق من صحة الطفل الذي لم يولد بعد أو صحة المولود الجديد الذي سافرت والدته مؤخرًا إلى المناطق التي ينتشر فيها الفيروس، يجب أيضًا اختبار أي شخص غير حامل للمرض ولكن ربما يكون قد تعرض لفيروس زيكا، أو ظهرت عليه أعراض زيكا الحالية أو الحديثة.[1]

شاهد أيضًا: ما هو الفيروس الحليمي البشري وما اعراضه وطرق علاجه وعوامل خطر الاصابة به

مضاعفات فيروس زيكا

بالنسبة للنساء الحوامل يمكن أن يكون فيروس زيكا مصدر قلق خطير، حيث يمكن للمرأة أن تنقل الفيروس إلى طفلها الذي لم يولد بعد، وهذا يمكن أن يحدث حتى لو لم تظهر عليها أعراض، ويمكن للفيروس أن يسبب حالة تسمى صغر الرأس عند هؤلاء الرضع، فيولد الأطفال المصابون بهذا العيب الخلقي الخطير بحجم رأس أصغر من الطبيعي ودماغ أقل نموًا، زيمكن أن يعاني الأطفال من مجموعة من المشاكل اعتمادًا على مدى شدة صغر الرأس لديهم، قد تشمل هذه المشاكل مشاكل في النمو ومشاكل عصبية، وصعوبات في التعلم، ومشاكل في الرؤية والسمع والبلع أو نوبات صرع.[1]

نادرًا ما يتسبب فيروس زيكا في الإصابة بمتلازمة جيلان باريه (GBS) عند البالغين، حيث تسبب هذه المتلازمة ضعف العضلات أو الشلل، وإذا كان ضعف العضلات شديدًا أو منتشرًا بدرجة كبيرة فقد يحتاج الشخص إلى استخدام جهاز التنفس الصناعي، وقد يستغرق التعافي من هذا المرض بضعة أسابيع أو بضع سنوات، وفي بعض الأحيان لا يكتمل الشفاء.[1]

هل من الخطر أن تصاب الحامل بفيروس زيكا

يعتبر إصابة الحامل بفيروس زيكا من الأمور الخطيرة خاصةً إذا حدث ذلك في الثلث الأول من الحمل، حيث يمكن أن تسبب عدوى زيكا أثناء الحمل صغر الرأس وهو عيب خلقي في الدماغ، وترتبط العدوى أثناء الحمل أيضًا بالإجهاض والعيوب الخلقية الخطيرة الأخرى، لذلك يجب على النساء الحوامل عدم السفر إلى منطقة ينتشر فيها هذا الفيروس، وإذا كان يجب عليها السفر إلى إحدى هذه المناطق فيجب التحدث مع الطبيب أولاً واتباع الخطوات بدقة لمنع لدغات البعوض وممارسة الجنس الآمن كما يجب على النساء الحوامل والنساء اللواتي يخططن للحمل التحدث إلى طبيبهن قبل السفر إلى منطقة كان ينتشر فيها هذا الفيروس في الماضي أو حاليًا.[2]

هل هناك علاج للفيروس

حتى الآن لا يوجد علاج لفيروس زيكا، جميع العلاجات تهدف إلى تقليل الأعراض والتخفيف منها مثل:[1]

  • تناول الأسيتامينوفين لتقليل درجة حرارة الجسم وتقليل آلام العضلات والمفاصل.
  • أخذ القسط الكافي من النوم والراحة.
  • شرب كمية وفيرة من السوائل.
  • التغذية الجيدة.

كيف أحمي نفسي من الإصابة بفيروس زيكا

يمكن الوقاية من الإصابة بهذا الفيروس بنفس الطريقة مثل الأمراض الأخرى التي ينقلها البعوض، ومن أهم نصائح الوقاية من المرض ما يلي:[1][2]

  • ارتداء ملابس طويلة الأكمام عندما نكون بالخارج في المناطق التي ينشط فيها البعوض.
  • وضع طارد الحشرات قبل الخروج في الهواء الطلق.
    استخدام مكيف الهواء أو الشاشات الموجودة على الأبواب والنوافذ لإبعاد البعوض عن المنزل.
  • إفراغ الماء من أي أوعية بحيث يكون للبعوض أماكن أقل للتكاثر، حتى الأشياء الصغيرة مثل أغطية الزجاجات يمكن أن تحتوي على كمية كافية من الماء لتكاثر البعوض.
  • عدم السفر إلى الأماكن التي ينتشر فيها الفيروس، خاصة إذا كنت حاملاً أو تخططين للحمل.
  • ممارسة الجنس الآمن عند السفر إلى المناطق التي ينتشر فيها الفيروس، واستخدام الواقي الذكري لمدة 6 أشهر على الأقل حتى لا ينتشر الفيروس.
  • النوم تحت ناموسية سرير إذا لم تكن هناك غرفة مكيفة أو غرفة محجوبة أو إذا كنت تنام في الهواء الطلق.
  • استخدام الناموسية لتغطية الأطفال الذين تقل أعمارهم عن شهرين في الناقلات أو عربات الأطفال أو أسرّة الأطفال.
  • استخدام طارد الحشرات المسجل من وكالة حماية البيئة (EPA) مع أحد المكونات النشطة التالية DEE أو Picaridin أو IR3535 أو زيت الليمون الكافور (النسخة الاصطناعية من PMD)، مع العلم أنه لا يجب استخدام طارد الحشرات للأطفال الذين تقل أعمارهم عن شهرين، وكذلك عدم استخدام المنتجات التي تحتوي على زيت الليمون والأوكالبتوس للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 سنوات.

شاهد أيضًا: الوقاية من العدوى الفيروسية

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال ماهو فيروس زيكا؟، كما تعرفنا على الأعراض التي يسببها هذا الفيروس وكذلك مضاعفاته، وطرق تخفيف أعراض هذا الفيروس كما تحدثنا عن أهم طرق الوقاية من الإصابة بهذا الفيروس بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Cedars Sinai.com , Zika Virus , 11/7/2021
  2. ^ Maine.com , Zika Virus , 11/7/2021
7 مشاهدة