ماهي عاصمة ايطاليا

كتابة ميرنا عيد قره -
ماهي عاصمة ايطاليا

ماهي عاصمة ايطاليا؟ هذه الدولة الجزرية، التي تتميز بموقعها على البحر الأبيض المتوسّط، والتي تعدّ بحق، من الوجهات المثالية للسياحة، لما تحويه من معالم تاريخية وثقافية وطبيعية، تتفرد بها عن سائر بقاع العالم. كما وتقدر مساحة إيطاليا بحوالي 301.340 كيلو متراً مربعاً، وفي موقع محتويات، سنعرض ما هي عاصمة إيطاليا. كما سنتعرف على العديد من خصائص هذه المدينة، التي تعدّ أقدم عاصمة أوروبية، وتُلقّب بالمدينة الخالدة.

ماهي عاصمة ايطاليا

عاصمة ايطاليا هي روما بالإنجليزية Rome، والتي يعود تاريخها إلى عام 753 قبل الميلاد. بينما عاصمة إيطاليا قبل روما فكانت مدينة فلورنسا منذ عام 1865م -1871 م. كذلك وإن مدينة ميلان هي عاصمة ايطاليا الاقتصادية، ومركز صناعي وتجاري إقليمي. وفيها أكبر مجمع للمعارض التجارية في العالم، وهو مجمع فييرا ميلانو. في الواقع وتعود تسمية مدينة روما، بحسب الأساطير إلى عدة روايات، منها: [1] [2]

  • أن روما هو اسم قائدة عظيمة من طروادة، غادرت مدينتها، ووقعت في الأسر، حيث خاضت معارك بطولية، إذ شكلّت جيشاً عظيماً، على ضفاف نهر التيبر، فكانت تُغير على الأساطيل البحرية، والسفن الطروادية.
  • في روايةٍ أخرى، جاء أنها تعود إلى الأخوين رومولوس وريموس، اللذان أسّسا المدينة في هضبة (بالاتين) في عام 753 قبل الميلاد. بينما تنازع الأخوان على حكم المدينة، ولينفرد رومولوس بالحكم، قام بقتل أخيه ريموس.
  • كذلك ويزعم البعض أنّ الاسم مشتقّ من كلمة (رومون)، التي هي التسمية القديمة لنهر التيبر. كما أقيم مجمّع للقوافل التجارية على ضفّتيّ النهر، يحمل الاسم ذاته.

شاهد أيضًا: اعلى تلال روما السبعة

موقع روما على الخريطة

من يتتبع خريطة إيطاليا، ليحدد ماهي عاصمة ايطاليا، يجد أن روما العاصمة تقع في وسط البلاد. كما وتقدر مساحة روما بحوالي 1.508 كيلو متراً مربعاً، على ضفاف نهر التيبر أحد أطول أنهار إيطاليا. بينما وتقع في منطقة لاتسيو، وتشرف على سبع تلال هي: (تلة أفينتن، كايليان، إسكيلين، بالاتين، كابيتولين، كيرينال، فيمينال). ويحدها من الجنوب فرنسا والبحر الأبيض المتوسط، ومن شمالها الغربي سويسرا ومن الشمال النمسا، ومن شمالها الشرقي سلوفينيا. كذلك ويسود فيها المناخ المتوسّطي، الذي يتميز بشتاء بارد ورطب، تتساقط فيه الثلوج. كما وتجدر الإشارة، إلى أنّه تتساقط الأمطار في روما بغزارة، مرة كل خمسة أعوام. بينما صيفها فهو معتدل وجاف. [1]

معلومات عن روما عاصمة ايطاليا

بالعودة إلى عاصمة إيطاليا التي هي روما، نورد فيما يلي بعض المعلومات، عن هذه المدينة الساحرة والتي هي كالتالي: [1]  [2] [3]

  • كانت روما العاصمة الرسميّة للإمبراطوريّة الرومانية.
  • اشتهرت روما بأنظمة الصرف الصحيّ المتعدّد، وبقنوات جرّ المياه، وبالطراز العمراني الفريد في بناء المعابد، والمسارح، وطرق المواصلات.
  • كانت أرضها مسرح للصراعات على السلطة، حتى قيام الدولة البابويّة فيها عام 1861 م.
  • من أهم الأسباب التي ساعدت موسوليني في السيطرة على إيطاليا، كان اعترافه بقيام دولة مستقلة ذات سيادة ضمن روما، والتي هي دولة الفاتيكان، في عام 1921 م.
  • غالبية السكان في روما ينحدرون من عدة قوميّات أوربيّة، أبرزها: الرومانيّة، والأوكرانيّة، والبولنديّة، والألبانيّة. كذلك ومن المهاجرين من دول آسيا: كالصين وبنغلادش، ومن الفلبين والبيرو. كما وتنتشر في بعض الضواحي مخيمات الغجر. في حين سجل عدد سكانها حوالي 4.234.19 مليون نسمة.
  • يتكلم سكانها اللاتينيّة التي كانت حكراً عليهم وحدهم، إلا أنها أصبحت اللّغة الرسمية في الدولة، وفي إيطاليا اليوم، يتكلم أهل روما اللغة الإيطاليّة، إلى جانب عدة لغات محليّة كالرومانيّة. كما ويعتنقون الديانة المسيحيّة، من المذهب الكاثوليكي.
  • متوسّط الدخل للفرد فيها مرتفعً نسبياً. ويعادل دخل الفرد في كل من الدول المتقدّمة في بريطانيا، وفرنسا، وغيرها رغم ما تعانيه من أزمات وتضخم اقتصادي.
  • تقع في روما مقرّات لكبرى الشركات العالميّة الرائدة، مثال: شركة تيليكوم إيطاليا، وشركة إنيل، والهيئات الدبلوماسيّة والدوليّة التابعة للأمم المتّحدة، كمنظمة (الفاو) للغذاء العالميّ، والصندوق الدولي للتنمية الزراعية. والمؤسّسات الإعلاميّة.
  • روما ناشطة رياضياً، وفيها العديد من النوادي والملاعب الرياضيّة: كملعب الأوليمبيكو لكرة القدم، وملعب البالال اوتوماتيكا لكرة السلة. ناهيك عن ملاعب الغولف والتنس. وميادين الفروسيّة، وميادين سباقات السيّارات (الفورمولا) والصالات الخاصة بالرياضات المائيّة.
  • كذلك يوجد في روما مطارين، الأول والرئيسي يقع في جنوبها، وهو مطار ليوناردو دافنشي (فيوميتشينو)، والثاني هو مطار شيامبينو، ويقع في جنوبها الشرقي.

السياحة في روما

تعد السياحة في عاصمة ايطاليا روما، من أبرز روافد اقتصاد البلاد بالقطع الأجنبي، وهي ثالث أكثر عواصم العالم زيارةً، بعد مدينتي باريس ولندن، حيث يقصدها حوالي 10 مليون زائر سنوياً من مختلف وجهات العالم، ومن باقي المقاطعات الإيطاليّة، لغناها بالآثار، ومناطق الجذب السياحي كالشواطئ والمطاعم والمنتجعات وأماكن الترفيه. كما وتضم العديد المقرّات الحكوميّة والإدارية، ومراكز التسوّق الضخمة، الحديثة منها والشعبية. كذلك وتنظّم فيها عروض الأزياء لأشهر المصمّمين. والاحتفالات والمهرجانات الموسمية، والعروض الغنائية في دار الأوبرا، التي يحرص الكثيرين على حضورها. في حين تنشط فيها السياحة الدينيّة، فبالإضافة لمقر الكرسيّ الرسوليّ فيها. كما تقع فيها العديد من الكنائس والأديرة، التي تعدّ تحفة فنيّة وعمرانيّة وهندسيّة: ككنيسة لويجي دي فرانثيس، التي تضم أعمالاً فنيّةً من لوحات ومنحوتات لرائد الفن الباروكي الرّسام الشهير كارافاجيو. وكنيسة سيستين والتي رسم من لوحاتها وجدارياتها الفنان المبدع مايكل إنجلو. [2] [3]

شاهد أيضًا: اين تقع نابولي

معالم سياحية في روما

في سياق مقالتنا المعنونة بماهي عاصمة ايطاليا، لا شك أن زيارة المواقع السياحيّة في روما، هي تجربة فريدة ومميزة، ومن أبرز الأماكن الموصى بزيارتها في روما: [2] [3]

  • الكولسيوم: وهو المسرح والمدرج الروماني الذي شهد العديد من الأحداث التاريخية، والفنية، والاستعراضيّة، والمباريات كالمصارعة الرومانيّة، ومصارعة الحيوانات المفترسة. كما ويستوعب آلاف الحضور، الذي يعود بناؤه لعام 80 ميلادي.
  • نافورة تريفي: وتقول الأسطورة بأنّه لو رمى زائر روما، قطعة نقود معدنيّة في مياه النافورة، فسيعود لزيارتها مرة أخرى.
  • ساحة نافونا: أشهر الأماكن الشعبيّة في مدينة روما، التي تنتشر حولها المطاعم والمقاهي. كما وتتميّز بتصاميم نوافيرها التي صممتها ونحتتها أيادي أمهر فنّانيّ ايطاليا.
  • معبد البانثيون: وهو من المعابد الوثنيّة الرومانيّة بالغة القدم، لا يزال قائماً بحالته الممتازة إلى يومنا هذا. كما ويعود تاريخ بنائه لأكثر من ألفَي عام مضت. في عهد الإمبراطور هادريان.
  • دولة الفاتيكان: ويعود تاريخها إلى أكثر من ألف عام، وتقع في قلب عاصمة ايطاليا روما، وهي من أكبر المعالم الدينيّة المسيحية في العالم. كما وتضمّ ضريح القدّيس الرسول بطرس، والذي أُقيمت فوقه كاتدرائيّة القدّيس بطرس الشهيرة، التي تتبع لها أول مكتبة عامّة في كل أوروبا، والتي يعود تأسيسها إلى عام 1475 م، حيث نجد فيها مخطوطات وكتب ومطبوعات ورسومات ونقوش وأيقونات فريدة ونفيسة. ناهيك عن قصر الفاتيكان الذي يعد مقر الباباوات الذين تعاقبوا على الكرسيّ الرسوليّ. بالأضافة إلى متاحف الفاتيكان العديدة.
  • أعمدة بيرنيني: وهي مجموعة من المداخل التي نالت تسميتها، نسبةً للنحات الشهير والفنان جان لورنزو برنيني، الذي قام بتصميمها.
  • منزل كيتس شيلي: شاعر الرومنسية، الذي تم تحويله إلى متحف، تحفظ فيه كل مقتنيات الأديب، والذي يتميز ببعض النصوص الشعرية المنقوشة على جدران المنزل، وعلى الألواح الخشبية وحتى الزجاج. والتي أضافت جمالية خاصة للمكان.
  • مقهى أنتيكو غريكو: وهو ملتقى النخبة من الأدباء والفتانين في إيطاليا.
  • منزل الرسام جوته: الذي يعد من المعالم الهامّة والبارزة، التي يمكن زيارتها في عاصمة ايطاليا روما للتعرف عليها.

من كل ما سبق نكون قد عرضنا ما هي عاصمة إيطاليا، والتي هي روما، إحدى أقدم وأعرق العواصم في تاريخ البشرية، والتي نافست بعظمتها مدينة أثينا، عاصمة الحضارة اليونانية، فكانت قبلة الشعر، والفلسفة، والمسرح، والفنون، والتي تأثّرت إلى حدٍّ كبير بطابع الهندسة الرومانية، الذي مازالت آثارها واضحة، في كل ركنٍ وزاويةٍ من زوايا روما، ابنة التلال السبع.

المراجع

  1. ^ newworldencyclopedia.org , Rome , 07/05/2022
  2. ^ worldhistory.org , Ancient Rome , 07/05/2022
  3. ^ worldatlas.com , What Is The Capital Of Italy? , 07/05/2022
32 مشاهدة