ما التغيرات السريعة على سطح الارض

كتابة ربا سليمان -
ما التغيرات السريعة على سطح الارض

ما التغيرات السريعة على سطح الارض ؟، فجيولوجيا الكرة الرضية تتأثر بعوامل عدة وتكون معرضةً للتغير بناء على أي حدث أو طارئ صنعي أو طبيعي، وقد أثرت التكنولوجيا واستعمال الآلة وانتشار المعامل والمصانع وعمليات الحرق بإحداث تغيرات أساسية في البيئة وفي بنية الأرض وغلافها الجوي.

ما التغيرات السريعة على سطح الارض

ما التغيرات السريعة على سطح الارض ، الإجابة هي: “التغيرات السريعة هي التي تحدث بفعل الزلازل والبراكين والانهيارات الأرضية“، فكم من زلازل غيرت معالم الأرض فانهارت جبال وتصدعت صخور! كذلك البراكين تحدث بسرعة وتتسب بتغير في جيولوجيا المنطقة المحيطة بأكملها، وهي تحدث بفعل عوامل عدة وأسباب مختلفة سندرجها لكم في السطور التالية.

شاهد أيضًا: الزلازل والبراكين تسبب

أسباب التغيرات السريعة على وجه الأرض

يعد الاحتباس الحراري وعوادم السيارات ومداخن المصانع والحرائق من أبرز وأهم المسببات لحدوث تغيرات توصف بالسريعة على سطح الكرة الأرضية. ويمكن شرح كل منها ودوره في هذه التغيرات على الشكل التالي:

الاحتباس الحراري

يتمثل الاحتباس الحراري بتجمع كميات مما يسمى الغازات الدفينة كغاز ثنائي أوكسيد الكربون والميثان وغيرها في الجو بكمية أكبر من المعتاد، فتتسبب بارتفاع درجة حرارة الهواء نتيجة امتصاص الأشعة الشمسية المنعكسة عن سطح الأرض مشكلة ظاهرة الانحباس الحراري، وهذه الملوثات إن استمرت في الجو فهي تتسرب إلى الفضاء وترفع درجة حرارة الكوكب وتسبب تغيرات كثيرة في البيئة والمناخ وغير ذلك.[1]

عوادم السيارات

يسمى كل من البنزين والديزل الذي يحرق في المعامل بالوقود الأحفوري، وينتج عن احتراقها كميات كبيرة من غاز ثنائي أوكسيد الكربون، الذي يعد أحد الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي حول الكرة الأرضية، مما يتسبب بالإضافة إلى مظاهر الاحتباس الحراري بحدوث تغيرات كبيرة في بنية الغلاف الجوي وبالتالي تغيرات مناخية تؤثر على كافة أشكال الحياة على سطح الأرض.

شاهد أيضًا: لو لم تكن هناك ظاهرة الاحتباس الحراري

مداخن المصانع

تطلق  مداخن المصانع الكثير من الأدخنة الضارة بالبيئة والغلاف الجوي وسطح الكرة الأرضية، وبعد الثورة الصناعية وانتشار المعامل بكثرة في أغلب دول العالم، أصبح هذا التقدم يشكل خطرًا يهدد الكرة الأرضية والحياة فيها لجميع الكائنات من نباتات وحيوانات وصولًا للإنسان.

الاحتراق

هو عملية كيميائية تحدث بفعل الأوكسجين فتتفاعل معه مواد مختلفة لتصدر كميات من غاز ثنائي أوكسيد الكربون وكميات كبيرة من الحرارة، ويسمى الأوكسجين في هذه العملية بالمؤكسد أما المواد المشتعلة فتسمى الوقود، وبالتالي تتسبب بزيادة الحرارة والاحتباس الحراري على الكرة الأرضية والتي تدفع بدورها لحصول تغيرات سريعة على سطح الأرض.

الغازات التي تسبب الاحتباس الحراري

إن الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري هي:

بخار الماء

بخار الماء من أشهر وأهم مسببات الاحتباس الحراري وأكثرها انتشارًا، وهو يزداد بارتفاع درجة الحرارة في الغلاف الجوي المحيط بالكرة الأرضية، وهو يعمل كتغذية مرتدة للمناخ فهو يزيد من احتمال هطول الأمطار وتشكل السحب. فتتسبب بارتفاع منسوب الاحتباس الحراري الرضي وفي الهواء مسببةً تغيرات مناخية وأرضية عديدة.

الميثان

هو غاز هيدروكربوني ينتج بكثرة من مفرزات النشاطات البشرية والصناعية المختلفة فهو يخرج من مكب النفايات ومن منتجات عملية زراعة الأرز ومخلفات السماد العضوي الناتج عن مخلفات المواشي، وهو من الغازات الدفينة الأكثر نشاطًا وهو أنشط من ثناي أكسيد الكربون ولكنه لحسن الحظ أقل توفرًا منه.

أوكسيد النيتروز

أو أوكسيد النيتروجين أو أحادي أوكسيد ثنائي النيتروجين، ويعرف باسم غاز الضحك له الصيغة الكيميائية n2o، وهو غاز عديم اللون ورائحته لطيفة وقابل للاشتعال، وهو ينتج نتيجة الممارسات المتعلقة بالزراعة كاستخدام السماد التجاري منه والعضوي، كذلك احتراق أنواع الوقود الأحفورية تتسبب بإطلاقه في الهواء، وأيضًا إنتاج حمض النيتريك وحرق الكتلة الحيوية.

مركبات الكلوروفلوروكربون

وهي مركبات صنعية  وعضوية يدخل في تركيبها كل من الكلور والفلور والكربون وبالرغم من كونها مواد خاملة كيميائيًا وغير قابلة للاشتعال وغير سامة إلا أنها تحمل مفعولًا مدمرًا لطبقة الأوزون في الغلاف الجوي، وهي ماصة للحرارة، وقد وضع اتفاق دولي للحد من استخدامها وتنظيم إنتاجها وإطلاقها لتخفيف آثارها قدر الإمكان.

آثار الاحتباس الحراري

للاحتباس الحراري آثار سلبية كثيرة يحذر منها علماء البيئة وتعمل الدول جميعها على تقليل مخاطره، وتتجلى هذه الآثار في:[2]

  • توقع حدوث مشكلات كارثية في ميدان الزراعية وتأخر كبير في المحاصيل.
  • ارتفاع احتمالات الحصول على طقس متطرف حاد الحرارة أو عاصف وشديد المخاطر.
  • ارتفاع احتمال حدوث حرائق في الغابات.
  • ازدياد الفيضانات نتيجة ذوبان الكثير من جبال الجليد بفعل الحرارة.
  • غرق الكثير من المدن الساحلية والجزر المنخفضة.
  • تصحر أراض كثيرة وانتشار الجفاف.
  • انتشار الكثير من الأمراض المعدية في العالم.
  • انقراض الكثير من أنواع الكائنات الحية.
  • تقلبات كثيرة في المناخ والجو.

 

العوامل التي تسبب تغيرات بطيئة على سطح الأرض

التغيرات البطيئة تحتاج وقتًا وتحصل على جميع أجزاء الأرض وتحدث بفعل عاملين رئيسيين هما حركة الماء وحركة الرياح، من خلال عمليات تسمى بعمليات التآكل والتجوية.

تآكل الماء

إن هطول الأمطار يترك أثره من خلال عمليتي التجوية والتآكل بطريقتين هما:

  • يسبب إذابة المواد الكيماوية الموجودة في الغلاف الجوي، مسببةً تفاعلات عديدة عن هطولها على سطح الأرض.
  • تسبب قوة الماء الهاطل على إزاحة التربة من مكانها تدريجيًا.

تعرية الرياح

تحمل الرياح لاسيما الشديدة منها جزيئات من مواد مختلفة موجودة في الغلاف الجوي، فتتسبب خشونة هذه المواد بتآكل الأسطح التي تصطدم بها، وذلك يحتاج لزمن ليس بالقليل لكنه وبالتكرار يسبب تغيرًا في معالم المنطقة وبالتالي حدوث تغيرات بطيئة على سطح الأرض.

وفي الختام أوضحنا ما التغيرات السريعة على سطح الارض ، وأبرز العوامل المسببة لها دور الرياح والماء في إحداث تغيرات تسمى بالبطيئة.

المراجع

  1. ^ nationalgeographic.com , What is global warming, explained
  2. ^ climate.nasa.gov , Overview: Weather, Global Warming and Climate Change
252 مشاهدة