ما الذي تنظمه الفجوة المنقبضة داخل البراميسيوم

كتابة حسام - تاريخ الكتابة: 29 ديسمبر 2020 , 14:12
ما الذي تنظمه الفجوة المنقبضة داخل البراميسيوم

ما الذي تنظمه الفجوة المنقبضة داخل البراميسيوم ؟، حيث يعد البراميسيوم أحد أنواع الكائنات المجهرية، وهو من فئة الطلائعيات، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن البراميسيوم، كما وسنوضح ما هي وظيفة الفجوة المنقبضة داخل البراميسيوم.

ما هو البراميسيوم

البراميسيوم (بالإنجليزية: Paramecium)، هو كائن أحادي الخلية له شكل يشبه نعل الحذاء، ويتراوح حجمه من 50 إلى 300 ميكرومتر، وتوجد هذه الكائنات في الغالب في بيئة المياه العذبة، وغالباً ما تكون وفيرة جداً في الأحواض والبرك الراكدة، وهو نوع من حقيقيات النوى وحيد الخلية، كما وينتمي إلى مملكة الطلائعيات.

وهو جنس معروف من الأوليات الهدبية، وإن جسم البراميسيوم مغطى بخيوط صغيرة تشبه الشعر تسمى الأهداب تساعده في الحركة، وهناك أيضاً أخدود عميق في الفم يحتوي على أهداب فموية غير واضحة، وتتمثل الوظيفة الرئيسية لهذه الأهداب في المساعدة على الحركة وعلى جر الطعام إلى تجويف الفم، وهذه الكائنات يمكن رؤيتها بالعين المجردة كذرات بيضاء نشيطة الحركة على أسطح الماء، ونظراً لكونها من الأوليات الهدبية، فإن البراميسيوم يظهر تمايزاً خلوياً عالي المستوى، كما وتحتوي هذه الكائنات على العديد من العضيات المعقدة التي تؤدي وظيفة محددة لجعل بقائها على الماء ممكناً.[1]

ما الذي تنظمه الفجوة المنقبضة داخل البراميسيوم

إن الذي تنظمه الفجوة المنقبضة داخل البراميسيوم هو كمية الماء، حيث تمتلئ هذه الفجوة بالسوائل وهي موجودة في مواقع ثابتة بين الإندوبلازم والظهور، وهي تختفي بشكل دوري وبالتالي تسمى الأعضاء المؤقتة، وإن كل فجوة منقبضة متصلة بما لا يقل عن خمسة عشر إلى اثني عشر قناة جذرية، وتتكون هذه القنوات الجذرية من أوعية طويلة، ومن جزء طرفي وقناة حقن قصيرة، حيث تفتح هذه القنوات مباشرة في الفجوة الإنقباضية.

وتصب هذه القنوات كل السائل الذي تم جمعه من جسم البراميسيوم بالكامل في الفجوة الإنقباضية، مما يزيد من حجم الفجوة، ويتم تفريغ هذا السائل إلى الخارج من خلال مسام دائمة، حيث يتقلص حجم كل الفجوات الإنقباضية بشكل غير منتظم، كما وإن الفجوة الإنقباضية الخلفية قريبة من البلعوم الخلوي وبالتالي تتقلص بسرعة أكبر بسبب مرور المزيد من الماء منها، وتشمل بعض الوظائف الرئيسية للفجوات الإنقباضية التنظيم الأسموزي والإفراز والتنفس.[3]

وظيفة وتركيب البراميسيوم

تتميز هذه الكائنات المجهرية بشكل يميزها عن باقي الطلائعيات، ويمكن تلخيص تركيب هذه الكائنات إلى النقاط التالية:[2]

الشكل والحجم

يتراوح حجمها من 170 إلى 290 ميكرومتر أو قد يصل إلى 300 إلى 350 ميكرومتر، ومن المثير للدهشة أن البراميسيوم مرئي للعين المجردة على شكل نقاط بيضاء متحركة، وفي الواقع إن شكله مثل نعل الحذاء، وإن الطرف الخلفي لهذه الكائنات من الجسم مدبب وسميك ومخروطي بينما الجزء الأمامي عريض وغير حاد، كما وإن جسم البراميسيوم غير متماثل، وله سطح بطني أو فموي محدد، وله سطح جسم محدب غير فموي أو ظهري.

الغشاء

جسم البراميسيوم كله مغطى بغشاء مرن ورقيق وثابت يسمى الحبيبات، وهذه الحبيبات مرنة بطبيعتها والتي تدعم غشاء الخلية، والتي تتكون من مادة هلامية.

الأهداب

إن الأهداب هي الإسقاطات المتعددة والصغيرة التي تشبه الشعر والتي تغطي الجسم كله، حيث يتم ترتيبها في صفوف طولية بطول موحد في جميع أنحاء جسم البراميسيوم، وهناك أيضاً عدد قليل من الأهداب الطويلة والموجودة في الطرف الخلفي من الجسم والتي تشكل خصلة ذيلية من الأهداب، كما وإن هيكل الأهداب هو نفسه السوط، وهو عبارة عن غمد مصنوع من البروتوبلاست أو غشاء البلازما مع تسعة ألياف طولية على شكل حلقة، وتكون الألياف الخارجية أكثر سمكاً من الألياف الداخلية، حيث ينشأ كل هدب من حبيبات قاعدية، ويبلغ قطر الأهداب 0.2 ميكرومتر وتساعد هذه الأهداب في حركتها.

الجزء الخلوي

حيث يحتوي الجزء الخلوي للبراميسيوم على الأجزاء التالية:

  • الأخدود الفموي: هو عبارة عن إنخفاض كبير مائل سطحي على الجانب البطني الجانبي من الجسم، ويسمى التمعج أو أخدود الفم، ويعطي هذا الأخدود الفموي مظهراً غير متماثل للبراميسيوم.
  • التنظير الخلوي: والمعروف أيضاً بإسم السيتوبروكت، حيث يتم التخلص من جميع الأطعمة غير المهضومة من خلال التنظير الخلوي.
  • السيتوبلازم: هي مادة شبيهة بالهلام تتمايز بشكل أكبر في الإيكوبلازم، وهي طبقة محيطية ضيقة، كما وإنها طبقة كثيفة وواضحة ذات كتلة داخلية من الإندوبلازم أو بلازما سائلة شبه حبيبية الشكل.
  • الإكتوبلازم: حيث تشكل الإكتوبلازم الطبقة الخارجية الرقيقة والكثيفة والتي تحتوي على أهداب، كما ويرتبط هذا الإيتكوبلازم أيضاً بحبيبات خارجية من خلال غطاء.
  • الإندوبلازم: هو أحد الأجزاء الأكثر تفصيلاً في السيتوبلازم، ويحتوي على عدة حبيبات مختلفة، كما ويحتوي على شوائب وهياكل مختلفة مثل الفجوات.
  • المشعرات: حيث يوجد في السيتوبلازم أجسام صغيرة تشبه المغزل تسمى المشعرات، حيث تمتلئ تكيسات الشعر الثلاثية بسائل إنكسار كثيف يحتوي على مواد منتفخة.

النواة

تتكون نواة البراميسيوم من عدة أنوية وهي كالأتي:

  • النواة الكبيرة: هي شكل يشبه الكلى أو تكون على سكل بيضاوي، كما وإنها معبأة بكثافة داخل الحمض النووي، وتتحكم النواة الكبيرة في جميع الوظائف الخضرية للباراميسيوم، ولذلك تسمى النواة الخضرية.
  • النواة الدقيقة: هي هيكل صغير ومضغوط كروي الشكل، حيث يتم توزيع خيوط الكروماتين الدقيقة والحبيبات بشكل موحد في جميع أنحاء الخلية، وتتحكم النواة الدقيقة في تكاثر الخلية.

الفجوات

يتكون البرامسيوم من نوعين من الفجوات وهما:

  • الفجوة المنقبضة: هي فجوات مقلصة بالقرب من الجانب الظهري، وتوجد واحدة على كل طرف من طرفي جسم البرامسيوم، وتمتلئ بالسوائل وهي موجودة في مواقع ثابتة بين الإندوبلازم والظهور.
  • الفجوة الغذائية: هي فجوة غير مقلصة وهي كروية الشكل تقريباً، وتوجد في الإندوبلازم، حيث تهضم هذه الفجوات جزيئات الطعام والإنزيمات إلى جانب كمية صغيرة من السوائل والبكتيريا، وتكون هذه الفجوات الغذائية مرتبطة بحبيبات الجهاز الهضمي التي تساعد في هضم الطعام.

وفي ختام هذا المقال نكون قد عرفنا إن الذي تنظمه الفجوة المنقبضة داخل البراميسيوم هو كمية الماء، كما ووضحنا ما هو البراميسيوم، وذكرنا تركيبته ووظيفته، وذكرنا بالتفصيل مما تتكون هذه الكائنات المجهرية.

المراجع

  1. ^ microscopemaster.com , Paramecium , 29/12/2020
  2. ^ britannica.com , Paramecium , 29/12/2020
  3. ^ sciencedirect.com , Paramecium , 29/12/2020
679 مشاهدة