ما السورة التي تبدا بقسم وتنتهي بحمد

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 2 مايو 2021 , 14:05
ما السورة التي تبدا بقسم وتنتهي بحمد

ما السورة التي تبدا بقسم وتنتهي بحمد سؤال من الأسئلة المطروحة، فقد أنزل الله تعالى القرآن على نبيّه محمد صلّى الله عليه وسلّم وجعله نورًا  للبشرية وضياءً يستنير به المؤمنون، وملجًأ يأوون إليه حين تضيق صدورهم، ومرجعًا للأحكام الشرعية والأمور الدينية والدنيوية أيضًا، ومن هنا يبرز اهتمام المسلمين بآيات القرآن ودراسة مقاصد كلّ آية من آيات القرآن الكريم وسبب نزولها، والحكمة من التفاصيل الواردة فيها، وفي هذا المقال سنبيّن ما هي السورة التي تبدأ بقسم وتنتهي بحمد.

ما السورة التي تبدا بقسم وتنتهي بحمد

السورة التي تبدأ بقسم وتنتهي بحمد هي سورة الصافات، فقد بدأ مطلع سورة الصافات بقسم من الله تعالى، وذلك في قوله عزَّ وجل: “وَالصَّافَّاتِ صَفًّا* فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا* فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًا”[1]، والمقصود في قوله تعالى بالصافات صفًا هو الملائكة الصافّة بقوائمها وجوانحها بانتظار أمر من الله تعالى، والزاجرات زجرًا فهي الملائكة التي خصصها الله تعالى لتسوق السحاب، وقد قيل أيضًا في تفسير الزاجرات أنّها كلّ أمر نهى وزجر عنه الله تعالى في القرآن الكريم، أمَّا التاليات ذكرًا فهم الملائكة الذين يطوفون ويقرأون آيات الله تعالى بهدف التعليم والتعلّم، فقد أقسم الله تعالى في بداية سورة الصافات بملائكته مُبيّنًا أن الملائكة مخلوق من مخلوقات الله تعالى التي تُطيع أوامر وتتبعها، وقد خُتمت سورة الصافات بحمد وشكر الله تعالى، وذلك في قوله تعالى: “وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ”[2]، فإنَّ بداية كلّ أمر ونهايته هي حمد الله تعالى وشكره، والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: ما السورة التي افتتحت بالتسبيح واختتمت بالتسبيح؟

سبب تسمية سورة الصافات

بعد أن بيّنا ما السورة التي تبدا بقسم وتنتهي بحمد وهي سورة الصافات، لابدَّ لنا من ذكر سبب تسميتها، فقد سُميّت سورة الصافات بهذا الاسم وعُرفت به في كتب التفسير وكتب السنة وجميع المصاحف، ولم يرد أي حديث شريف يُثبت أنّ تسميتها وردت عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ويعود سبب تسميتها بهذا الاسم لذكر لفظ الصافات في مطلع السورة والذي يُقصد فيه الملائكة وقد ورد لفظ الصافات في سورة الملك أيضًا إلّا أن المعنى والمقصد منه كان مختلفًا، وقد قيل في سبب تسمية سورة الصافات أنّها تدل على توحيد الله تعالى ووصف الملائكة بأنّها أحد مخلوقات الله تعالى ونفي إلهية الملائكة، وقد قال المهايمي في سبب تسمية سورة الصافات: “سميت بها لاشتمال الآية التي هي فيها على صفات للملائكة، تنفي إلهية الملائكة من الجهات الموهمة لها فيهم، فينتفي بذلك إلهية ما دونهم، فيدل على توحيد الله، وهو من أعظم مقاصد القرآن“، والله أعلم.

مقاصد سورة الصافات

بعد توضيح أن سورة الصافات هي السورة التي تبدا بقسم وتنتهي بحمد سننتقل لذكر أهم مقاصدها، فقد جعل الله تعالى لكلّ آية من آيات القرآن الكريم مقصد وأهداف، يجب على كلّ مؤمن مُتدبر للقرآن الكريم فهم هذه المقاصد والاستفادة منها، وإنَّ من أهم مقاصد سورة الصافات:[4]

  • بيّنت سورة الصافات وأثبتت توحيد الله تعالى وعدم إشراكه بأي شيء آخر، وذلك من خلال ذكر مخلوقات الله تعالى والعوالم السماوية التي أوجدها تعالى بعظيم قدرته وانفراده بذلك.
  • تُحارب سورة الصافات أحد المُعتقدات التي كانت سائدة في الجاهلية وهي أنَّ الملائكة هي بنات الله تعالى وقد زعموا أنّها نتجت عن تزاوج الجن مع الله تعالى، وإنَّ للجن صلة قرابة مع الله تعالى، وهي جميعها مُعتقدات شركية وباطلة، فقد جاءت سورة الصافات لتدحض مثل هذه المُعتقدات.
  • عملت سورة الصافات على تثبيت العقيدة الإسلامية والعمل على إخلائها من أي شوائب ومُعتقدات تُخالف أساس العقيدة وهو توحيد الله تعالى.
  • تصف سورة الصافات بعضًا من مشاهد يوم القيامة واهوالها، وكيفية عذاب الكافرين والمشركين في نار جهنم وتوضّح بعضًا من صور عذابهم فيها، كما تذكر أيضًا جنان النعيم التي وعد الله تعالى بها المؤمنين من عباده.
  • تتطرق سورة الصافات إلى ذكر الوحي والرسالة النبوية والدعوة الإسلامية، وتذكر كيف نصر الله تعالى الرسل والأنبياء من قبل سيدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم.
  • في سورة الصافات رواية لبعض قصص الأنبياء ومنهم ابراهيم واسماعيل ونوح وموسى وإلياس ولوط ويونس عليهم السلام جميعًا، وذكر لقوة إيمانهم وصبرهم على نشر دعواتهم ورسالاتهم، وتنفيذهم لأوامر الله تعالى.
  • كما ذكرت سورة الصافات بعض المحن التي مرّ بها الأنبياء ونجاتهم منها بفضل الله تعالى، وإنَّ الله تعالى نصر كلّ أنبيائه ورسله.
  • ذكرت سورة الصافات عاقبة الأمم السابقة التي أنكرت وحدانية الله تعالى وكذّبت الرسل.

شاهد أيضًا: ما هي السورة القرآنية التي تشفع لمن قرأها

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي ذكر ما السورة التي تبدا بقسم وتنتهي بحمد، وهي سورة الصافات، كما بيّن سبب تسميتها وأهم المقاصد التي بيّنتها آيات سورة الصافات.

المراجع

  1. ^ سورة الصافات , الآية 1، 2، 3.
  2. ^ سورة الصافات , الآية 182.
  3. ^ alukah.net , تفسير سورة الصافات للناشئين , 2-5-2021
  4. ^ islamweb.net , مقاصد سورة الصافات , 2-5-2021
124 مشاهدة