ما المقصود بالأمن المائي

كتابة ربا عبدالله - تاريخ الكتابة: 5 مايو 2021 , 10:05 - آخر تحديث : 5 مايو 2021 , 09:05
ما المقصود بالأمن المائي

ما المقصود بالامن المائي ؟ هو السؤال المهم الذي سنجيب عليه في هذه المقالة، حيث الماء ضروري للحياة كما يعرفها الجميع، وتوافره يحد من نمو النظم البيئية والمجتمعات، وفئة جيدة من الناس تدرك تمامًا الحاجة إلى إمدادات مياه عالية الجودة لدعم الأنشطة الزراعية والمناطق الحضرية والنظم البيئية الصحية، فمن هذا المنطلق سنتعرف على ما المقصود بالأمن المائي، وكيف من الممكن المحافظة على الأمن المائي، بالإضافة إلى أنه سيتم التعرف على ندرة المياه وأنواع ندرة المياه والآثار المترتبة على عدم توفر الأمن المائي على المدى البعيد.

ما المقصود بالامن المائي

يُعرَّف الأمن المائي بأنه إمداد كافٍ من المياه العذبة النظيفة لدعم البشر والنظم البيئية في جميع الأوقات، وعلى الرغم من الاعتراف الواضح بأن الأمن المائي يشمل الكمية والنوعية والاعتبارات المجتمعية، غالبًا ما تركز المناقشات على واحد أو اثنين فقط من هذه الجوانب، ويقابلها مصطلح آخر وهو ندرة المياه حيث أن تعني ندرة المياه موارد مياه عذبة غير كافية لتلبية المتطلبات البشرية والبيئية لمنطقة معينة. [1]

طرق الحفاظ على الأمن المائي 

وبعد التعرف على ما هو الأمن المائي، فيما يأتي بعض الطرق التي تساهم في الحفاظ على الأمن المائي، والحفاظ على وفرة المياه: [3] 

  • إعادة تدوير مياه الصرف الصحي: حيث إعادة تدوير مياه الصرف الصحي، ومعالجة مياه الصرف الصحي (أو استخدامها لأغراض أخرى ، مثل تربية الأسماك) وفهم نظام المياه الكامل أمر ضروري للغاية لتحقيق الأمن المائي في المناطق الحضرية.
  • تعزيز كفاءة استخدام المياه في الزراعة
  • استخدم التكنولوجيا الذكية: حيث يمكن للمدن استخدام أجهزة استشعار وبرامج منخفضة التكلفة لتحسين استخدام المياه واكتشاف المشكلات في الأنظمة.
  • إنشاء منصة بيانات مفتوحة للمياه: حيث تعنى هذه المنصة بتجميع جميع البيانات الجغرافية المكانية حول سحب المياه، ولا سيما عبر مستجمعات المياه في شكل سهل الوصول إليه للجمهور
  • تعزيز العدالة المائية: حيث لضمان العدالة المائية يمكن للمجتمعات العمل مع الولايات والبلديات لإدارة المياه والحفاظ عليها، والشيء المهم هو ضمان المشاركة الهادفة (وليس الرمزية)، ومراعاة النوع الاجتماعي، والطبقة، والاختلافات الاجتماعية الأخرى، وتبني العدالة الاجتماعية في التخطيط والسياسات.

أنواع ندرة المياه

يعتبر الحصول على مياه الشرب المأمونة من أولويات التنمية العالمية، ومع ذلك نظرًا لتحديات النمو السكاني، والاستخدام المسرف، وتزايد عدد السكان، والتغيرات في أنماط الطقس بسبب الاحتباس الحراري، فإن العديد من البلدان الغنية والفقيرة على حد سواء، تواجه ندرة المياه في القرن الحادي والعشرين، وهناك نوعان من أنواع ندرة المياه: [2]

ندرة المياه المادية

ندرة المياه المادية أو المطلقة هي نتيجة طلب المناطق الذي يفوق موارد المياه المحدودة الموجودة في ذلك الموقع، ووفقًا لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) التابعة للأمم المتحدة، يعيش حوالي 1.2 مليار شخص في مناطق تعاني من ندرة مادية ؛ إذ يعيش العديد من هؤلاء الأشخاص في مناطق قاحلة أو شبه قاحلة، ومن المتوقع أن يزداد عدد الأشخاص المتأثرين بهذا النوع من ندرة المياه مع زيادة عدد السكان ومع تزايد عدم القدرة على التنبؤ بأنماط الطقس بسبب تغير المناخ.

ندرة المياه الاقتصادية

ينشأ هذا النوع من ندرة المياه في المقام الأول بسبب نقص البنية التحتية للمياه بشكل عام أو بسبب سوء إدارة موارد المياه حيث توجد البنية التحتية، ووفقًا لتقديرات منظمة الأغذية والزراعة يواجه أكثر من 1.6 مليار شخص نقصًا اقتصاديًا في المياه، حيث يمكن أن تنشأ ندرة المياه الاقتصادية أيضًا بسبب الاستخدام غير المنظم للمياه في الزراعة والصناعة على حساب عموم السكان.

الآثار المترتبة على عدم توفر الأمن المائي في جميع أنحاء العالم

اكتسبت مشكلة ندرة المياه أهمية كبيرة بسبب الأضرار المحتملة التي يمكن أن تحدثها، ووفقًا لبعض التقارير يفتقر 1.1 مليار شخص في جميع أنحاء العالم إلى المياه، بينما يجد 2.7 مليار شخص في المياه ندرة لمدة شهر واحد على الأقل من العام، وفيما يأتي عرض الآثار المترتبة على عدم توفر الأمن المائي في جميع أنحاء العالم: [2]

  • وفقًا لتقرير المخاطر العالمية لعام 2017 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي من حيث التأثير على البشرية ، تم تصنيف أزمة المياه على أنها ثالث أهم المخاطر العالمية؟
  • ستضطر الحكومات إلى الاختيار بين المصالح الزراعية أو الصناعية أو البلدية أو البيئية، كما وستفوز بعض المجموعات على حساب مجموعات أخرى.
  • يمكن أن تؤدي ندرة المياه إلى الهجرة القسرية، حيث قد يؤدي ذلك إلى صراعات محلية أو إقليمية في المناطق الهشة جيوسياسيًا.
  • وفقًا لتقرير الأمم المتحدة يعيش أكثر من ملياري شخص في بلدان تعاني من إجهاد مائي مرتفع، ووفقًا لليونسكو سيتم تهجير 24 مليون و 700 مليون شخص في بعض المناطق القاحلة وشبه القاحلة بحلول عام 2030.
  • الصرف الصحي غير الملائم يمثل أيضًا مشكلة لـ 2.4 مليار شخص، حيث من الممكن أن يتعرضون لأمراض مثل الكوليرا وحمى التيفوئيد وأمراض أخرى تنقلها المياه، كما ويموت 2 مليون شخص معظمهم من الأطفال كل عام بسبب أمراض الإسهال وحدها.

اقرأ أيضًا: تستعمل مياه الصرف الصحي المعالجة

وفي ختام هذه المقالة نلخص لأهم ما جاء فيها حيث تم التعرف على ما المقصود بالامن المائي ، وطرق الحفاظ على الأمن المائي، بالإضافة إلى أنواع ندرة المياه، والآثار المترتبة على عدم توفر الأمن المائي في جميع أنحاء العالم.

المراجع

  1. ^ sciencedirect.com , Water security in practice: The quantity-quality-society nexus , 4/5/2021
  2. ^ byjus.com , Water Scarcity - Water Stress in India & Prevention of Water Scarcity [UPSC Notes] , 4/5/2021
  3. ^ theguardian.com , 11 ideas for urban water security in developing countries , 4/5/2021
62 مشاهدة