ما حكم صلاة التراويح في البيت

كتابة محمد شودب - تاريخ الكتابة: 22 أبريل 2021 , 21:04 - آخر تحديث : 22 أبريل 2021 , 21:04
ما حكم صلاة التراويح في البيت

ما حكم صلاة التراويح في البيت هو حكم شرعي من الأحكام المهمة للغاية في شهر رمضان المبارك، لأنَّ الشهر الذي يصلِّي فيه المسلم صلاة التراويح، وهو حكم فقهي واجب على كل مسلم معرفته والبحث في كل الآراء الفقهية التي تتعلق به، فكثير من الناس يصلون التراويح في بيوتهم في ليالي الشهر الفضيل، فما هو الحكمة الشرعي الصحيح لصلاة التراويح في البيت، هذا ما سنتحدَّث عنه في هذا المقال بالإضافة إلى الحديث عن وقت صلاة التراويح في البيت وما يُقرأ فيها ودعائها أيضًا.

تعريف صلاة التراويح وحكمها

إنَّ كلمة التراويح في اللغة العربية هي جمع لكلمة ترويحة، وهي الاستراحة، وقد سُمِّيت صلاة التراويح بهذا الاسم لأنَّ الصحابة الكرام حين صلوها كانوا يستريحون بين كل تسليمتين، وتُعرَّف صلاة التراويح بأنَّها صلاة قيام الليل في ليالي شهر رمضان المبارك، وهي صلاة صلاها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- جماعة مرة واحدة ثمَّ ترك صلاتها خوفًا من أن تُفرض على الناس، فعن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: “أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ خَرَجَ ذاتَ لَيْلَةٍ مِن جَوْفِ اللَّيْلِ، فَصَلَّى في المَسْجِدِ، فَصَلَّى رِجالٌ بصَلاتِهِ، فأصْبَحَ النَّاسُ، فَتَحَدَّثُوا، فاجْتَمع أكْثَرُ منهمْ، فَصَلَّوْا معهُ، فأصْبَحَ النَّاسُ، فَتَحَدَّثُوا، فَكَثُرَ أهْلُ المَسْجِدِ مِنَ اللَّيْلَةِ الثَّالِثَةِ، فَخَرَجَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَصَلَّوْا بصَلاتِهِ، فَلَمَّا كانَتِ اللَّيْلَةُ الرَّابِعَةُ عَجَزَ المَسْجِدُ عن أهْلِهِ حتَّى خَرَجَ لِصَلاةِ الصُّبْحِ، فَلَمَّا قَضَى الفَجْرَ أقْبَلَ علَى النَّاسِ، فَتَشَهَّدَ، ثُمَّ قالَ: أمَّا بَعْدُ، فإنَّه لَمْ يَخْفَ عَلَيَّ مَكانُكُمْ، لَكِنِّي خَشِيتُ أنْ تُفْرَضَ علَيْكُم، فَتَعْجِزُوا عَنْها”[1].

وقد أجمع أهل العلم على أنَّ صلاة التراويح في الإسلام سنة مؤكدة لكل من الرجال والنساء، وهي صلاة تؤدى في كل ليلة من ليالي شهر رمضان الفضيل، تبدأ بعد أداء صلاة العشاء وسنة العشاء البعدية، وتنتهي قبيل طلوع الفجر الثاني، وهي من أسباب المغفرة والرحمة في شهر رمضان المبارك، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “مَن قَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ”[2] والله تعالى أعلم.[3]

شاهد أيضًا: هل صلاة التراويح فرض

ما حكم صلاة التراويح في البيت

لا حرج على المسلم في أنَّ يصلي صلاة التراويح في البيت مع أنَّ الصلاة في المسجد أفضل، وجدير بالقول إنَّ صلاة التراويح في الإسلام سنة مؤكدة عن البني صلَّى الله عليه وسلَّم؛ حيث صلاها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- بالصحابة الكرام غير مرة واحدة، ثمَّ خشي أن تُفرض عليهم فتوقف عن الصلاة جماعة، ثمَّ في عهد عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- تمَّ جمع الناس للصلاة وصلَّى عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- صلاة التراويح جماعة بالناس، وقد جاء عن البهوتي أنَّه قال: “وَالتَّرَاوِيحُ بِمَسْجِدٍ أَفْضَلُ مِنْهَا بِبَيْتٍ، لأَنَّهُ صلى الله عليه وسلم جَمَعَ النَّاسَ عَلَيْهَا ثَلَاثَ لَيَالٍ مُتَوَالِيَةً”.

قال النووي -رحمه الله- أيضًا: “قَالَ النَّوَوِيُّ : اتَّفَقَ الْعُلَمَاءُ عَلَى اسْتِحْبَابِهَا، قَالَ: وَاخْتَلَفُوا فِي أَنَّ الأَفْضَلَ صَلاتُهَا فِي بَيْتِهِ مُنْفَرِدًا أَمْ فِي جَمَاعَةٍ فِي الْمَسْجِدِ، فَقَالَ الشَّافِعِيُّ وَجُمْهُورُ أَصْحَابِهِ وَأَبُو حَنِيفَةَ وَأَحْمَدُ وَبَعْضُ الْمَالِكِيَّةِ وَغَيْرُهُمْ: الأَفْضَلُ صَلاتُهَا جَمَاعَةً كَمَا فَعَلَهُ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ وَالصَّحَابَةُ رضي الله عنهم، وَاسْتَمَرَّ عَمَلُ الْمُسْلِمِينَ عَلَيْهِ؛ لأَنَّهُ مِنْ الشَّعَائِرِ الظَّاهِرَةِ”، وقال النووي في كتاب المجموع أيضًا: “صَلاةُ التَّرَاوِيحِ سُنَّةٌ بِإِجْمَاعِ الْعُلَمَاءِ، وَتَجُوزُ مُنْفَرِدًا وَجَمَاعَةً، وَأَيُّهُمَا أَفْضَلُ؟ فِيهِ وَجْهَانِ مَشْهُورَانِ، الصَّحِيحُ بِاتِّفَاقِ الأَصْحَابِ أَنَّ الْجَمَاعَةَ أَفْضَلُ”، والله تعالى أعلم.[4]

شاهد أيضًا: من اول من جمع الناس لصلاة التراويح

هل يجوز صلاة التراويح جماعة في البيت

إنَّ صلاة التراويح في الإسلام من السنن المؤكدة عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، حيث صلاها النبي بأصحابه جماعة في المسجد أكثر من مرة، وقد أجمع أهل العلم على أنَّه لا حرج على المسلم لو صلَّى التراويح في بيته جماعة أو منفردًا، فهي تصح في كلتا الحالتين، والله تعالى أعلم.[5]

وقت صلاة التراويح في البيت

لا يختلف وقت صلاة التراويح في البيت عن المسجد، حيث يصح للمسلم أن يصلِّي التراويح في البيت بعد أداء صلاة العشاء، قال النووي رحمه الله تعالى: “يَدْخُلُ وَقْتُ التَّرَاوِيحِ بِالْفَرَاغِ مِنْ صَلاةِ الْعِشَاءِ، ذَكَرَهُ الْبَغَوِيّ وَغَيْرُهُ، وَيَبْقَى إلَى طُلُوعِ الْفَجْرِ”، ولا حرج لو تأخر المسلم في صلاة التراويح إلى ما بعد منتصف الليل، فمن صلَّى هذه الصلاة في بيته لا حرج عليه إنّ صلاها بعد العشاء مباشرة أو أخرها إلى ما بعد منتصف الليل، والله تعالى أعلم.[6]

ماذا يقرأ في صلاة التراويح في البيت

لقد أجمع أهل العلم على أنَّه يحل للمسلم أن يقرأ ما شاء من كتاب الله تعالى وسوره في صلاة التراويح، سواء كانت هذه الصلاة في البيت أو في المسجد، ولكنَّ الأفضل أن يصلّي المسلم هذه الصلاة مثنى مثنى، كما فعل رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الشريف الذي رواه عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- قال: “قَامَ رَجُلٌ، فَقالَ: يا رَسولَ اللهِ، كيفَ صَلَاةُ اللَّيْلِ؟ قالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خِفْتَ الصُّبْحَ فأوْتِرْ بوَاحِدَةٍ”[7] والله تعالى أعلم.

شاهد أيضًا: صلاة التراويح في العشر الاواخر كم ركعه

دعاء صلاة التراويح في البيت

إنَّ الدعاء في صلاة التراويح عبادة عظيمة ينبغي على المسلم أن يؤديها في كل صلاة يؤديها في ليالي شهر رمضان الفضيل، فشهر رمضان هو شهر استجابة الدعاء من الله تعالى السميع المجيب، وفيما يأتي نذكر بعض الأدعية المستحبة في صلاة التراويح في البيت:

  • اللهم إنك عفو فاعف عني، اللهم اغفر لي خطاياي، وجنبني الفتن والآثام وارحم قلبي، وردّه إليه ردًا جميلًا مباركًا فيه. اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إلا أنت، يا منان يا بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم، إني أسألك أن تنزل مغفرتك على عبادك، وألّا تجعل لنا ذنبًا إلا غفرته، ولا مريضًا إلا شافيته وعافيته، اللهم أنزل كرمك على جميع عبادك.
  • اللهم إني أعوذ بك من البرص والجنون والجذام ومن سيئ الأسقام، اللهم قني شر نفسي واعزم لي على أرشد أمري، اللهم اغفر لي ما أسررت وما أعلنتُ، وما أخطأتُ وما عملتُ وما جهلتُ، والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين.
  • رب أعني ولا تعن عليّ، وانصرني ولا تنصر عليّ وامكر لي ولا تمكر عليّ وأهدني ويسر الهدي إليّ، وانصرني على من بغى عليّ رب اجعلني لك شاكرا لك ذكارًا، لك رهَّابًا، لك مطواعًا إليك مخبتًا أوّاهًا منيبًا، رب تقبل توبتي، واغسل حوبتي، وأجب دعوتي وثبت حُجتي و اهْدِ قلبي، وسدد لساني، واسْلُلْ سخيمة قلبي.
  • اللهم ربَّ جبرائيل وميكائيل وربَّ إسرافيل أعوذ بك من حر النار ومن عذاب القبر اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي، ومن شر بصري ومن شر لساني، ومن شر قلبي.
  • اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلَّى الله عليه وسلَّم، ونعوذ بك من شر ما استعاذ منه نبيك محمد صلَّى الله عليه وسلَّم، وأنت المستعان وعليك البلاغ ولا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم إني أسألك علمًا نافعًا وأعوذ بك من علم لا ينفع.
  • اللهم اجعل أوسع رزقك عليّ عند كبر سني، وانقطاع عمري اللهم إني أسألك بأني اشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد.

دعاء ما بعد صلاة التراويح في البيت

يمكن للمسلم أن يدعو أثناء صلاة التراويح ويمكنه أن يدعو بعد الانتهاء من صلاة التراويح أيضًا، وفيما يأتي نذكر بعض الأدعية المباركة التي يمكن الدعاء بها بعد الانتهاء من صلاة التراويح في البيت:[8]

  • اللَّهمَّ اهدني فيمن هديتَ، وعافِني فيمن عافيتَ، وتولَّني فيمن تولَّيتَ، وبارِكْ لي فيما أعطيتَ، وقني شرَّ ما قضيتَ؛ فإنَّكَ تقضي ولا يُقضى عليكَ، أنتَ تَمُنُّ، ولا يُمَنُّ عليكَ، أنت الغنِيُّ، ونحن الفقراءُ إليكَ، وإنَّهُ لا يذلُّ من واليتَ، تبارَكْتَ ربَّنا وتعاليتَ.
  • اللَّهُمَّ اغفِرْ للمؤمنينَ والمؤمناتِ والمسلمينَ والمسلماتِ وألِّفْ بينَ قلوبِهم وأصلَحْ ذاتَ بينِهِم وانصُرهُم على عدوِّكَ وعدوِّهم، اللَّهمَّ العَنِ الكفرةَ كفَرةَ أَهلِ الكتابِ الَّذينَ يصُدُّونَ عن سبيلِكَ ويكذِّبونَ رسلَكَ ويقاتِلونَ أولياءَك، اللَّهمَّ خالِفْ بينَ كلِمَتِهم وزلزِلِ بِهمُ الأرضَ وأنزِل بِهم بأسَكَ الَّذي لا ترُدُّهُ عنِ القومِ المُجرمينَ، بسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ اللَّهمَّ إنَّا نستعينُكَ ونستغفِرُك، ونثني عليكَ، ولا نَكفرُك ونخلعُ ونترُك من يفجرُك، بسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ، اللَّهمَّ إيَّاكَ نعبُدُ، ولَك نصلِّي ونسجدُ، وإليكَ نسعى ونحفِدُ، نرجو رحمتَك ونخشَى عذابَكَ.
  • اللهم ربنا لك الحمد أنت قيّم السماوات والأرض، ولك الحمد أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن، أنت الحق، وقولك الحق، ووعدك الحق، ولقاؤك الحق، والجنة حق، والنار حق، والساعة حق، اللهم: لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك خاصمت، وبك حاكمت، فاغفر لي: ما قدمت، وما أخرت، وأسررت، وأعلنت، وما أنت أعلم به مني، لا إله إلا أنت.
  • اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار، وعذاب النار، وفتنة القبر، وعذاب القبر، ومن شر فتنة الغنى، ومن شر فتنة الفقر، وأعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال، اللهم اغسل خطاياي بماء الثلج والبرد، ونقِّ قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم إني أعوذ بك من الكسل والهرم والمأثم والمغرم

إلى هنا نصل إلى نهاية هذا المقال الذي أجبنا فيه عن سؤال ما حكم صلاة التراويح في البيت والذي تحدَّثنا فيه عن حكم صلاة التراويح في البيت جماعة، وتحدَّثنا عن وقت صلاة التراويح في البيت وما يُقرأ فيها، وذكرنا بعض الأدعية المباركة التي يمكن الدعاء بها في هذه الصلاة.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , البخاري، عائشة أم المؤمنين، 924، صحيح.
  2. ^ صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، 37، صحيح.
  3. ^ alukah.net , صلاة التراويح , 22-04-2021
  4. ^ islamqa.info , هل يجوز أن يصلي التراويح في البيت ؟ , 22-04-2021
  5. ^ al-maktaba.org , حكم صلاة التراويح مع الأسرة في المنزل , 22-04-2021
  6. ^ islamqa.info , وقت صلاة التراويح , 22-04-2021
  7. ^ صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن عمر، 749، صحيح.
  8. ^ islamweb.net , أدعية مأثورة , 22-04-2021
153 مشاهدة