ما شكل الطاقة التي في الطعام ؟ وطريقة حساب طاقة الأطعمة المختلفة

كتابة نور الهدى - آخر تحديث: 10 سبتمبر 2020 , 19:09
ما شكل الطاقة التي في الطعام ؟ وطريقة حساب طاقة الأطعمة المختلفة

يريد العديد من طلاب الصف الثاني المتوسط معرفة ما شكل الطاقة التي في الطعام حيث أنه أحد أشهر أسئلة منهج العلوم بالفصل الدراسي الأول، وتعتبر الطاقة الموجودة في الأطعمة هي مصدر الطاقة الأساسي لعمل الإنسان وبذل مجهود، فالتعريف العلمي للطاقة هي القدرة على بذل شغل، والطاقة تتحول من صورة إلى أخرى، فنستعرف على كيفية تحول الطاقة في الجسم وشكلها، وحساب كمية الطعام المناسب.

ما شكل الطاقة التي في الطعام

الطاقة في الطعام هي الطاقة الكيميائية، وعند تناول الطعام مباشرة تتحول الطاقة المختزنة فيه بصورة كربوهيدرات أو مواد دهنية أو بروتينية أو كحولات إلى مركبات طاقة عالية يطلق عليها ATP، هذه المركبات تستخدم للحفاظ على حالة الجسم وبناء جزيئات جديدة داخله وإبقائه على قدر طبيعي من النشاط، وعملية تحول الطاقة تتم من خلال العمليات الحيوية في الجسم (cellular restoration).

حساب الطاقة الموجودة في الطعام

تستخدم أجهزة خاصة لمعرفة كمية الطاقة الموجود في جميع الأطعمة موجودة في المعامل الكيميائية، ويعرف هذا الجهاز باسم Bomb Calorimeter، ويتم في هذا الجهاز حرق الطعام المراد معرفة كمية الطاقة به، داخل غرفة خاصة محاطة بالماء، وينطلق من عملية الاحتراق حرارة ترفع درجة حرارة الماء المحيط به، ويستخدم مقدار ارتفاع درجة الحرارة المقاس في معرفة كمية الطاقة، حيث أن الكيلوجول، هو كمية الحرارة التي ترفع درجة حرارة كيلوجرامًا من الماء درجة مئوية واحدة.

ملاحظة هامة: مقدار الطاقة الذي يعطيه هذا الجهاز أعلى قليلًا من الطاقة التي يمتصها الجهاز الهضمي للإنسان فعليًا، حيث أن هناك بعض الألياف لا يتم هضمها أو امتصاصها، وبالتالي لن يتم الاستفادة من طاقتها [1].

تحديد كمية الطعام المناسبة

على أساس كمية الطاقة الموجودة في أنواع الأطعمة، يستطيع الإنسان تحديد كمية الطعام المناسبة كالتالي:

  • مراعاة تساوي كمية الطاقة التي يتناولها بالفعل، مع كمية الطاقة التي يبذلها الجسم على هيئة عمل ومجهود ليصبح متزنًا.
  • مراعاة عدم خفض كمية الطاقة بشكل كبير في الجسم، لأن إذا حدث ذلك يتسهلك الجسم الطاقة المخزنة فيه على شكل دهون أو جليكوجين في الكبد لتحقيق التوازن.
  • تجنب تناول كمية طاقة أكبر من حاجة الجسم، فهذه الطاقة الزائدة تختزن في شكل دهون في الجسم، وبالتالي يزداد وزن الجسم.

ملاحظة: يجب توفر شرط تنوع الطعام لإمداد الجسم بجميع العناصر الغذائية الهامة، وتوفر مصادر البروتين والكربوهيدرات والدهون، والفيتامينات. ويمكن معرفة كمية الطاقة التقريبية في كل نوع طعام من خلال البحث عنها.

وإلى هنا نكون قد أجبنا على سؤال ما شكل الطاقة التي في الطعام ، وآلية حساب الطاقة الموجودة في الطعام المختلف حسب جهاز Bomb Calorimeter، وطريقة تحديد كمية الطعام المناسبة حسب مجهود كل شخص وطاقته المبذولة.

المراجع

  1. ^ yallafitnessacademy , اسرار الطاقة الكامنة في الغذاء , 10/9/2020
482 مشاهدة