ما هو اصغر كوكب في المجموعة الشمسية ؟

كتابة شيماء أحمد - تاريخ الكتابة: 13 يناير 2021 , 21:01
ما هو اصغر كوكب في المجموعة الشمسية ؟

ما هو اصغر كوكب في المجموعة الشمسية ؟ سؤلًا يُثير الجدل حيث كان بلوتو أصغر الكواكب ولكن مع قرار الاتحاد الفلكي الدولي في 2006 خرج بلوتو من قائمة الكواكب وظل السؤال قائمًا عن اصغر الكواكب!، وقديمًا كانت الشمس والقمر أجسامًا مرئية للعين المُجردة لعلماء الفلك؛ لذلك قاموا بحساب حركات تلك الأجسام وبالتالي ظهر علم الفلك الذي تطور كثيرًا ويمتد نطاقه إلى ظهور أدوات مراقبة نتعرف من خلالها على الكوكب بالتفصيل من حيث الحجم والهيكل.

المجموعة الشمسية

يتكون النظام الشمسي من 8 كواكب وما يُقارب من 170 قمرًا وعدد لا نهائي من الكويكبات، والمذنبات، والنيازك، وتنقسم الكواكب إلى كواكب داخلية وهي عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ كواكب خارجية وهي كوكب المشترى، وزحل، ونبتون، وأورانوس، وتعتبر الشمس والقمر ألمع نجوم المجموعة الشمسية التي يُمكن رؤيتها بالعين، وطبقًا لـ علم الفلك قبل 4.6 مليار عامًا لم تكون المجموعة الشمسية إلا سحابة هائلة من الغبار والغازات تُعرف بـ السديم الشمي.

وبسبب الجاذبية الموجودة في باطن السديم انهار مكونًا الشمس في المركز مع عدد من الجسيمات الصغيرة والكبيرة المكونة من صخور جولها، وتتكون المجموعة الشمسية مما يلي:

  • الشمس: تدور الشمس حول كواكب المجموعة الشمسية بسبب الجاذبية وتعدُّ أكثر النجوم إضاءة في درب التبانة وتصل حرارتها في المركز إلى 15.699.726.85 درجة مئوية.
  • الكواكب الداخلية: هي الكواكب القريبة من الشمس تتميز بكونها كواكب صغرية عالية الكثافة مصحوبة بعدد من الأقمار.
  • الكواكب الخارجية: كواكب عملاقة تتكون من غازات منخفضة الكثافة تدور حولها عدد من الأقمار.[1]

شاهد أيضًا: كم قمر للمشتري أكبر الكواكب في المجموعة الشمسية

ما هو اصغر كوكب في المجموعة الشمسية ؟

يُعدُّ كوكب عطارد Mercury أصغر كوكب في المجموعة الشمسية كما يُعتبر الأقرب أيضًا، وفي الشكل بعيدًا يُشبه كثيرًا نجم القمر الأرضي حيث يُغطيه عدد كبير من الثقوب ذات الاحجام المختلفة.

أما عن جاذبية كوكب عطارد فهي تبلغ 3.7 م/ث مربع أي تُعادل جاذبية سطح القمر مرتين، ويتميز أيضًا بالكثافة العالية حيث يتركز أكثر من ثلثي كثافته في النواه فقط؛ لذلك يُعد أكثر الكواكب كثافة، وعلى الرغم من تطور العلم الكبير في الفلك إلا أن التلسكوب لا يستطيع مراقبته بدقة؛ وذلك لأنه قريب جدًا من الشمس وحركته سريعة.

 استكشاف كوكب عطارد

تحتاج المركبة الفضائية من كوكب الأرض إلى مسافة تُقدر بـ 91 مليون كيلومتر لتصل إلى كوكب عطارد كما تحتاج المركبة إلى تغيير سرعتها بطريقة مُعينة للدخول إلى المدار الانتقالي هوهمان بالقرب من عطارد، ولم يتمكن من فعل ذلك إلا مسبارين فقط حتى وقتنا ذلك، إلا وهما:

  • مارينر 10: يُعد المسبار الأول الذي يزور كوكب عطارد وقد تمت الاستكشاف في العامين 1974 و1975 ميلاديًا، واعتمد المسبار على جاذبية كوكب الزهره اقرب الكواكب من عطارد.

ولأول مرة تم أخذ صور عم قُرب للكوكب وبات بإمكان علماء الجيولوجية معرفة طبيعة سطح الكوكب بل وتم تصوير خرائط تكشف عن مساحة 45% من الكوكب.

والجدير بالذكر أن مسبار مارينر 10 اقترب من عطار 3 مرات، واستطاع أن يتعرف على حقل مغنطيسي في أول زيارة، والتقاط الصور للحقل في المرة الثانية، أما عن الثالثة فأكتشف مدى التشابه بين حقل المغناطيسي الأرضي والموجود في كوكب عطارد.

  • مسنجر: للمرة الثانية تحاول وكالة ناسا الفضائية استكشاف أصغر كواكب المجموعة الشمسية، واستمرت العملية 3 سنوات بين 2004 إلى 2007م حتى استطاع المسبار الدخول إلى مدار كوكب عطارد بفضل الأدوات المتطورة التي شملت أجهزة قياس وتصوير دقيقة جدًا، واستمر في جمع الصور عالية الدقة إلى أن تدمر في عام 2015م نظرًا لاصطدامه بكوكب عطارد.

شاهد أيضًا: ما هو الكوكب القريب من الأرض

حجم وكتلة كوكب عطارد

يصل نصف قطر كوكب عطارد متوسط إلى 2440 كم، ويعتبر أصغر الكواكب حيث يُعادل حجمه أقل من 0.38 من حجم كوكب الأرض، أما عن الكثافة فهو يُعد ثاني أكبر الكواكب كثافة في المجموعة الشمسية، ويأتي في المركز الأول كوكب الأرض بكثافة تُقدر بـ 5.515 جم / سم مكعب، أما عن كثافة كوكب عطارد هي 5.427 جم / سم مكعب.

ويُمكن أن نستنتج أن الجاذبية أيضًا بنفس النسبة أي يُمكن أن تشعر بجاذبية 38% ما تشعر به على كوكب الأرض، والجدير بالذكر أن حجم كوكب عطارد صغير جدًا لدرجة أنه يُمكن احتواء كوكب عطارد داخل الأرض عشرين مرة نظرًا لفرق الحجم الهائل.

يعتبر كوكب عطارد كوكبًا أرضيًا مثل الزهرة والأرض والمريخ مما يُعني أنه يتكون هيكليًا من معادن السيليكات وكمية كبيرة من الحديد في المنتصف، وأكثر تفسيرًا مقبولًا على وجود الحديد هو أن كوكب عطارد كان كوكب كبير ولكنه اصطدم بكوكب أخر وفقد جزء كبير من القشرة تاركًا النواة فقط.

انكماش كوكب عطارد

طبقًا للأبحاث التي تمت على يد أفضل علماء الفلك في العالم وجد أن كوكب عطارد ينكمش مع مرور الوقت، فمنذ انقسام الكواكب إي من 4.5 مليار عام انخفض قطر الكوكب بمقدار 14 كيلو متر.

وبفضل مسبار مسنجر تم التوصل إلى السبب حيث قدر العلماء أن سبب الانكماش هو أن لُب الكوكب يبرد ويُسبب الانكماش كل عام، على غرار ذلك كوكب الأرض الغير قابل للانكماش؛ ولعل ذلك يرجع إلى وجود صفائح تكتونية في القشرة الخارجية لكوكب الأرض.

شاهد أيضًا: تبلغ المسافة الفاصلة بين كوكب الشمس والأرض حوالي

الحياة على اصغر كوكب في المجموعة الشمسية

لا يُمكن الحياة على كوكب عطارد نظرًا للأسباب الأتية:

  • درجات الحرارة على سطح الكوكب شديدة جدًا سواء في الحرارة أو في البرودة.
  • نهارًا تصل درجة الحرارة إلى 800 درجة فهرنهايت أي ما يُعدل 430 درجة مئوية.
  • ليلًا تصل درجة الحرارة إلى 290 درجة فهرنهايت أي 180 درجة مئوية تحت الصفر.
  • ذرات الهواء في كوكب عطارد مُكونة من البوتاسيوم، والهيليوم، والصوديوم.
  • سرعة الكوكب كبيرة جدًا حيث يدور بسرعة 180 ألف كيلومتر في الساعة.
  • تليوم الواحد على كوكب عطارد يُعادل 59 يوم على كوكب الأرض.
  • لا يوجد غلاف جوي مستقر وبسبب هذا يتأثر الكوكب كثيرًا بالظواهر الخارجية في المجموعة الشمسية.[2]

وبذلك نصل إلى نهاية مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على أجابة سؤالك ما هو اصغر كوكب في المجموعة الشمسية ؟ مع أهم المعلومات عن الكوكب ومدى إمكانية العيش فيه.

المراجع

  1. ^ britannica , Solar system , 13/01/2021
  2. ^ nasa , Mercury , 13/01/2021
108 مشاهدة