ما هو التعليم الرقمي وأهميته ومميزاته

كتابة ايات نواورة - تاريخ الكتابة: 17 ديسمبر 2020 , 18:12
ما هو التعليم الرقمي وأهميته ومميزاته

ما هو التعليم الرقمي ؟ لعله أحد التساؤلات التي تتراد لدى الكثير من الأشخاص لمعرفة إجابتها، حيث أحدث التطور التّكنولوجي قفزةً نوعية إيجابية كبيرة في بيئة العملية التعليمية بشتّى أنواعها، وساهم إسهامًا كبيرًا في إيصال المعلومات والبيانات العلمية، والتربوية، والسلوكية للمتعلّم؛ وذلك من خلال اعتماد نتائج هذا التطوّر التكنولوجي ممثلًا بالتعليم الرّقميّ أو الإلكتروني، وفي هذا المقال سنوافيكم بكلّ ما توّدون معرفته عن التعليم الرّقميّ.

ما هو التعليم الرقمي

التعليم الرقمي (Digital Learning) هو أسلوب تعليميّ مبتكر للأدوات والتقنيّات الرّقمية أثناء العملية التعليمية، ويُشار إلى هذا الأسلوب التدريسيّ بالتعلم المعزز بالتكنولوجيا (TEL) أو التعلم الإلكترونيّ، الذي يُحقق اتصال فوريّ بين الطلاب والمدرسين إلكترونيًا من خلال شبكة الإنترنت، بحيث تصبح المدرسة أو الكلية مؤسسة شبكية، ويتيح التّعلم الرقميّ فرصة استكشاف التقنيات الرقمية للمعلمين، وفرصة تصميم طرق جذّابة في الدورات العلميّة، ويمكن أن تتخذ هذه الدورات شكل دورات وبرامج مدمجة أو كاملة عبر الإنترنت، وتجدر الإشارة هنا إنَّ التعليم الرّقمي يتكوّن من مجموعة مكونات، وهي كالآتي:[1]

  • المكون التعليمي: الطلاب، والأساتذة، والمواد التعليمية، والإداريون، والمكتبة، ومراكز الأبحاث، والامتحانات.
  • المكون التكنولوجي: موقع على الانترنت، وحواسب شخصية، وشبكة، وتحويل المكون التعليمي رقميًا.
  • المكون الإداري: أهداف التعليم الرقمي، وفلسفة التعليم الرقمي، وخطط وبرامج وموازنات التعليم الرقمي، والجداول الزمنية للتعليم الرقمي.

ما هو التحول الرقمي في التعليم

يُعرف التّحوّل الرقميّ في عملية التعليم بأنَّه عملية التخلص من الطرق والقيود التقليدية القديمة المعتمدة في عملية التدريس، واستبدال هذه الطريقة بأسلوب حديث يعتمد على استخدام أحدث الصور والوسائل التي ظهرت مع تطور التكنولوجيا، والتي تفتح للطالب آفاقًا جديدة للتفكير2، والخضوع للتجربة والتعلم عن بعد، وبالتالي فإنَّ التحوّبل الرقمي في التعليم يؤدي إلى الابتعاد عن أسلوب التلقين من المعلم لطلابه، بل يعتمد على الفهم والبحث والتجربة والابتكار وفقاإستراتيجية محددة تضعها وزارات التعليم في كافة أنحاء العالم؛ وذلك بهدف تسهيل العملية التعليمية، والوصول إلى مستوى من التّقدم والتطوّر.

أهمية التعليم الرقمي

تتمثل أهمية التعليم الرّقميّ بكلّ مما يلي:

  • تحسين الأداء في إنجاز العمل المطلوب.
  • تحقيق المنافع الكثيرة للطالب والمعلم على حدّ السواء.
  • قياس أراء الطلاب والأساتذة حول سهولة المشاركة في المعلومات.
  • إعداد رؤية لتكامل المكونات الرقمية للمنظومة التعليمية.
  • تشجيع الطلاب على الاستعداد والإعداد لتقبل التعليم الإلكتروني.
  • تحويل المنظومة التعليمية بالكامل إلى منظومة تعليم رقمي.
  • تعزيز التشغيل الاقتصادي والحقيقي لكل طاقات التعليم الرقمي.
  • توفير ضمانات الوصول إلى المعلومات في التعليم الرقمي.
  • توفير التأمين والأمن اللازم للمعلومات في التعليم الرقمي.
  • توفير ضمانات القياس والدقة في الإدارة والجودة في الأداء في منظومة التعليم الرقمي.
  • تطبيق الخدمات الجديدة والمبتكرة والبعد عن الطرق التقليدية.
  • توظيف حلول مبتكرة وجديدة فى حل المشكلات.
  • تعزيز القدرة على التخطيط لمستقبل أفضل.
  • استخدام وتجريب وتطبيق التطورات التكنولوجية التي يصل إليها العالم كل يوم للاستفادة الكاملة منها.
  • خلق جو جديد من الإبداع والتميز والمنافسة للوصول لأفضل النتائج.

مميزات التعليم الرقمي

يحظى التعليم الرقميّ بالعديد من المميزات، وهي كالآتي:

  • يوفر الكثير من مصادر المعلومات للمتعلم بصورة سهلة ومميزة.
  • يسهل طريقة الاتصال بواسطة الشبكات الإلكترونية أو الروابط الخاصة بها؛ حيث يختار المعلم هذه الروابط بشكل سلس وبسيط.
  • يزيد من فرص التعليم الذاتي والتعليم عن بعد.
  • يعمل على بناء وتطوير المنظومة التعليمية لكلّ من الفرد والمجتمع.
  • ينمي مهارات الطلاب في التعلم المستقل والتعلم الذاتي ويكسبهم مهارات شخصية.
  • ينمي مهارات التواصل ويسهل عملية التواصل مع جميع المعنيين بتعلم الطلاب.
  • يخلق منظومة تعليمية متطورة تتماشى مع التقدم المتسارع في العالم.
  • يزيد من اهتمام الطالب عند استخدام تقنيات جديدة في التعليم.

الفرق بين التعليم الرقمي والتعليم الالكتروني

التعليم الرقمي مصطلح شامل يُقصد به أيّ نوع من التعلم المتمثل باستخدام التكنولوجيا الرقمية، ويتضمن الطلاب الذين يتلقون الدروس عبر الإنترنت، كما يضم المعلمين الذين يستخدمون الأدوات الرقمية، مثل اللوحات الذكية والأجهزة اللوحية، أمّا التعليم الإلكتروني فهو أضيق قليلًا من التعليم الرقمي، ويُعنى باستخدام غالبية الدورات الدراسية عبر الإنترنت؛ من خلال المنتديات والأدوات الإلكترونية المشتركة والبريد الإلكتروني والدردشة وما إلى ذلك، مع وجود تفاعل وجهًا لوجه بين الطلاب والمعلمين.[2]

التوجهات الحديثة في التعلم الرقمي

هنالك توجهات حديثة بشأن تطوير منظمة التعلّم الرّقميّ، ونذكر لكم منها ما يلي:

  • التعليم بواسطة التكنولوجيا الرقمية: وفي هذا التوّجه الحديث تلعب التكنولوجيا الرقمية دور المساعد في عملية التعليم، ويمكن استخدامها كأداة أو وسيلة للتعليم، ويستخدمها الطالب أثناء تعلمه وممارسته الفعلية لأنشطته، ونتج عنه ما يلي:
  • المحاكاة الحاسوبية.
  • الألعاب الرقمية.
  • البرامج التعليمية التفاعلية.
  • التعليم المُدار بالتكنولوجيا الرقمية: وذلك كي تلعب التكنولوجيا دور المدير والمشرف على عملية التعليم، وتتمثل بتشكيل بيئة تعليمية متكاملة تجمع كلّ من المعلم والطالب والمنهج من خلال الآتي:
  • إلقاء المحاضرات.
  • تلقي الأسئلة.
  • الإشراف على الطلبة المشاركين.
  • تسليم الواجبات.
  • تقديم الامتحانات.
  • ونتج عن هذا عدد كبير من التطبيقات عرفت باسم الصفوف الافتراضية.
  • التعليم عن التكنولوجيا الرقمية: يظهر هذا التوّجه في كتب تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب، وتتناول محتوياتها موضوعات مختصة، مثل: البرمجة، والخوارزميات، والوسائط المتعددة، وقواعد البيانات، والتصميم الحاسوبي، وغيرها من الموضوعات الأخرى.
  • تتبع التعلم الرقميّ في أيّ مكان.
  • إدارة نظم التعلم الرقميّ المعتمدة على السحابة Cloud-based LMS؛ حيث برزت الحوسبة السحابية باعتبارها وسيلة مريحة ومنخفضة التكلفة نسبياً لتقديم برامج تدريبية على الإنترنت للتركيبة السكانية المتنوعة من الطلاب والموظفين.
  • إدارة المواهب من أجل دمج نظم إدارة المواهب ونظم إدارة التعلم الرقميّ؛ لتساعد على تحديد المواهب والمهارات الأساسية الحالية للمعلمين والمتعلمين.

وإلى هنا نكون وصلنا لتهاية مقالنا الذي تعرفنا من خلال على التعليم الرقميّ، وأهمية هذا التعليم، والمميزات التي يحظى بها، كما قدمنا لكم التحوّل الرقميّ في مجال التعليم، والفرق بين التعليم الرقميّ والتعليم الإلكترونيّ.

المراجع

  1. ^ ed.ac.uk , What is digital education? , 17-12-2020
  2. ^ cipcourses.com , Digital Learning, E-Learning, Online Learning: What’s The Difference? , 17-12-2020
1409 مشاهدة