ما هو الطعام الذي يجوز اكله ويحرم بيعه

كتابة اية محمد -
ما هو الطعام الذي يجوز اكله ويحرم بيعه

ما هو الطعام الذي يجوز اكله ويحرم بيعه هو عنوان هذا المقال الذي سيسلط الضوء على التعريف بأحد أحكام الأكل في الإسلام، فقد بيَّنت الشريعة الإسلامية الأحكام التي تتعلق بحياة الإنسان بشكل دقيق وواضح، حيث اشتمل ذلك على أحكام الأكل وما يجوز أكله من الأطعمة وما يُحرَّم أكله منها، ومن خلال هذا المقال سنقوم بذكر نوع من أنواع الطعام الذي جعل دين الإسلام أكله حلال، ولكنَّ بيعه حرام، كما سنذكر أهم شروط هذا الطعام.

ما هو الطعام الذي يجوز اكله ويحرم بيعه

الطعام الذي يجوز اكله ولا يجوز بيعه هو لحم الأضحية، حيث أنَّ الله تعالى شرَّع على المُسلمين ذبح الأضحية، وبيَّن الطريقة التي يجب أن تتوزع فيها هذه الأضحية، فإنَّه يجوز للمُضحي أن يأكل من أضحيته وأن يهدي منها من يشاء وأن يتصدق، وما تصدق فهو خيرٌ له، أمَّا أقل ما يُمكن التصدق به فهو ثلث الأضحية، فيأكل الثُلث ويهدي الثلث ويتصدَّق بالثلث، وهو أدنى الكمال، أمَّا عن بيع شيء من الأضحية فهو غير جائز بالإجماع، والله أعلم.[1]

هل يجوز بيع جلد الأضحية

ذهب أغلب أهل العلم إلى القول بعدم جواز بيع جلد الأضحية أو شيء منها، سواء أكان هذا الشيء يُفيد في المنزل أو لا، وقد ذهبوا إلى القول بأنَّه يجوز للمُضحي أن يتصدَّق بجلد الأضحية أو يهديه أو يستفيد منه في المنزل لكنَّ بيعه لا يجوز، إلَّا أنَّه روي عن أحمد أنَّه يجوز بيع جلد الأضحية والتصدق بثمنه أو شراء حاجات أساسية للمنزل مثل الفأس أو الغربال، كما ورد عن أبي حنيفة أنَّه يجوز بيعه والتصدق بثمنه، والله أعلم.[2]

هل يجوز بيع الأضحية قبل الذبح

لا يجوز للمرء أن يبع بهيمة الأنعام قبل الذبح في حال حددها للأضحية بالقول والنية، وكذلك لا يجوز له أن يبيع شيء منها أو يستبدلها بغيرها، فإذا حُددت البهيمة للأضحية بالقول والنية حَرُم بيعها واستبدالها، أمَّا إذا لم يتم تعيينها للأضحية، ولكنَّ صاحبها كان له النية بأن يُضحي بها، فيجوز له أن يبيع شيء منها لشركاء والاشتراك بثمن الأضحية، في حال كانت هذه الأضحية مما يجوز فيه التشريك بالثمن، والله أعلم.

شروط الأضحية

بعد بيان ما هو الطعام الذي يجوز اكله ويحرم بيعه، والتوضيح بأنَّه لحم الأضحية لا بدَّ من ذكر شروط الأضحية، فإنَّ الأضحية هي أحد العبادات  التي فيها الكثير من الأجر والثواب والخير الذي يعود على المُضحي، ولثبات صحّة هذه لأضحية لا بدَّ من معرفة هذه الشروط وهي:[3]

  • أن تكون الأضحية من بهيمة الأنعام أي أن تكون من الأبل أو البقر أو الغنم وضأنها والمعز.
  • أن تكون الأضحية حققت شرط العمر أي أن تبلغ البهيمة عمرًا مُحددًا لا يجوز أن تُذبح للأضحية قبله.
  • ألَّا يكون في الأضحية عيب ظاهر، فلا تكون عوراء أو عرجاء أو مريضة أو هزيلة أو عمياء، وغير ذلك من العيوب الواضحة.
  • أن تكون الأضحية ملكًا تامًا خالصًا للمُضحي.
  • ألَّا يكون لغير المُضحي حقٌ في هذه الأضحية.
  • أن يقوم المُضحي بذبح الأضحية في الوقت المُحدد لها شرعًا، وهو من بعد صلاة العيد في يوم النحر إلى آخر يوم من أيام التشريق.

شاهد أيضًا: شروط الأضحية والمضحي والمستحب من الأضاحي

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي سلَّط الضوء على أحد أحكام الطعام في الشريعة الإسلامية، وبيَّن ما هو الطعام الذي يجوز اكله ويحرم بيعه ، وهو لحم الأضحية، كما ذكر حكم بيع جلد الأضحية، وحكم بيع شيء من الأضحية قبل ذبحها، بالإضافة إلى ذكر أهم الشروط التي يجب توافرها في الأضحية.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , لا يجوز بيع البهيمة أو جزء منها إذا عينت للأضحية , 30/11/2021
  2. ^ islamweb.net , حكم بيع جلد الأضحية , 30/11/2021
  3. ^ islamqa.info , شروط الأضحية , 30/11/2021
427 مشاهدة