ما هو القمار المحرم

كتابة عفراء الشيخ - تاريخ الكتابة: 9 مايو 2021 , 11:05
ما هو القمار المحرم

ما هو القمار المحرم هي من الأسئلة التي تدور كثيرًا في فلك المسلمين وخاصة في العصر الحاضر لسهولة الوصول إليه وانتشاره، وقد وقف علماء الأمة موقفًا واضحًا من مسألة القمار، ومعرفة أهم أشكاله وقد كان لابن باز رحمه الله تعالى موقفًا واضحًا من تلك المسألة، كل هذه الأمور سيتم الحديث عنها في هذا المقال.

ما هو القمار المحرم

القمار المحرم هو أخذ المال من الآخرين بالاستناد على الحظ لا الخبرة والجهد، وتطلق عادة لفظة القمار أو حتى الميسر على كل أشكال المراهنات وكذلك الألعاب أو الممارسات التي يقوم بها شخص بعينه أو مجموعة من الأشخاص والأفراد، بحيث يقوم الأفراد من خلال تلك اللعبة بتقديم مبلغٍ محدد ومن ثم المراهنة عليه سواء كان ذلك ربحاً أو خسارة، وفي النهاية يكون فقط هناك فرد رابح وآخر خاسر وذلك بناءً على معايير الحظ فقط والنّصيب، دون النظر إلى أية معايير موضوعيّة ثانية أو أخرى مثل معايير المسابقات الموضوعية كالتي يكون فيها التّنافس العلمي أو حتى الأكاديمي والتي تترتب على نتائجها جائزة للمتفوّقين من دون أن يتطلّب ذلك بالضرورة دفع أية مبالغ ماليّة.[1]

أشكال القمار

إنّ القمار لا يأخذ شكلًا واحدًا بل له العديد من الأشكال والأحوال، وما يلي تفصيل ذلك:[2]

  • لعبة بالشّدّة: والمعروفة أيضًا بلعبة الورق، ومن خلالها يقوم اللاّعبون بتنظيم لعبةٍ محددة، حيث تكون الشدة عبارة عن صفقة ماليّة معينة وكلها مبنيّة على مسألة الحظّ فقط، بحيث يتمكن الرّابح فيها من الوصول إلى المال مقابل خسارة الآخرين، الإسلام دين يقف بوجه الحصول على المال بالاستناد على الحظ والطرائق الملتوية التي تعود النفس على الكسل.
  • لعبة النّرد أو ما تسمى بلعبة طاولة الزّهر: هي من الألعاب التي حرمها الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم، حيث تقوم في أصلها على حظ اللاعب في طريقة رميه للنرد، ومن ثم يحصل على المال بناء على حظه فقط ليس إلا.
  • مسابقات التّلفاز: ليست كل المسابقات سواسية فالمسابقة المذكورة هي الّتي تقوم على مبدأ مشاركة العديد من الأشخاص في برنامج ما، ويقوم البرنامج من خلال اقتطاع نسبةٍ معيّنة من تكلفة مكالمات الهاتف الخاصة بالمشتركين بتربيح شخص واحد وهو يكون سعيد الحظ الذي استطاع أن يصل إلى مجموعة من الأموال دون كدّ أو تعب.
  • اليانصيب المعروف: هو انتقاء وشراء بطاقات معينة ليست لها أي قيمة على أرض الواقع، بمبالغ مالية رمزية تدفع من قبل المشارك نفسه، ومن ثم ترسي القرعة في النّهاية على صاحب الحظّ وحده، ويفوز بالمال دونًا عن الآخرين.

شاهد أيضًا: ما هو حكم لعبة البلوت

القمار ابن باز

ذكر ابن باز أنّ للقمار الكثير من الأشكال والأنواع وليست فقط هي المذكورة أعلاه، وقد نوّه على مسألة قيام مجموعة من المحال التجارية والمؤسسات بترغيب بعض الناس بالقيام بالشراء من هذا المحل -أي من محالهم- دون غيره أو قد يشتري سلعة ليس للشاري فيها أي حاجة ولكن طمعًا في الحصول على إحدى تلك الجوائز التي قد يحصل عليها المشارك في الشراء أو قد لا يحصل، ولما كان هذا النوع من الفعل يعد من القمار المحرم شرعًا والذي يؤدي إلى التهام  أموال الناس بالباطل، ولما كان فيه ما كان من الإغراء وكذلك التسبب في ترويج سلعته -ذلك البائع- ومن ثم إكساد لباقي سلع الآخرين المماثلة ممن لم يفعل ذلك الفعل ولم يقامر مثل مقامرته- كان لا بدّ من التنبيه على مثل هذا العمل المحرم، وكذلك فإنَّ الجائزة التي تحصل عن طريق تلك المقامرة تكون محرمة لكونها من الميسر المحرم شرعًا وهو القمار، ومن الواجب على كل أصحاب التجارة الحذر من فعل هذه المقامرة.[1]

شاهد أيضًا: ما حكم التأمين التجاري

وبذلك نكون قد أنهينا حديثنا عن ما هو القمار المحرم وأجبنا عن هذا السؤال بتفصيل كامل، وتمّ بيان أشكال القمار التي حرمها الشرع الإسلامي وما الضابط لتحريم القمار، وما كان رأي ابن باز في قمار التجارة.

المراجع

  1. ^ al-maktaba.org , كتاب مجموع فتاوى ابن باز , 9-5-2021
  2. ^ islamweb.net , من صور القمار , 9-5-2021
177 مشاهدة